تونس تقدم مشروع موازنتها المفتوحة: "ميزانيتنا"

|

الصفحة متوفرة باللغة

فيديو
لقد ولّدت الثورة التونسية أثر الفراشة “butterfly effect”، وهي تأثير خاص جدا بسياقها. فعلى أرض الواقع، استمرت الأحداث في التطور، حيث أسهمت في ثورة داخل الإدارة التونسية. ونتيجة لذلك، تم الآن وضع الأساس لتشكيل حكومة مفتوحة شفافة وشاملة للجميع.
ولتحسين الاستجابة لمطالب المواطنين، أطلقت وزارة المالية، بالتعاون مع البنك الدولي وبدعم من المجتمع المدني، بوابة ميزانيتنا المفتوحة، وذلك بهدف:
- تسهيل وصول المواطنين إلى معلومات الميزانية؛  
- دعم سياسة الحكومة في مجال الشفافية، والحوكمة المفتوحة.

كان هذا المشروع في الواقع واحدا من الالتزامات العشرين التي تقدمت بها الحكومة التونسية في سياق مشاركتها في ’شراكة الحكومة المفتوحة‘.

تم تدشين البوابة رسميا يوم الثلاثاء 15 ديسمبر/كانون الأول 2015، خلال الاجتماع الثامن للجنة المشتركة للشفافية المالية والحوكمة المفتوحة برئاسة وزير المالية. وقُدّم عرض عن البوابة، وتم عرض فيلمين اثنين لرفع مستوى التوعية والتواصل على مجموعة واسعة من ممثلي المجتمع المدني، والجمعيات، ووسائل الإعلام، من أجل ضمان أوسع نطاق ممكن لنشر المعلومات للمستخدم.

ومن خلال موقع ميزانيتنا (باللغتين العربية والفرنسية)، يمكن لجميع المواطنين الآن الاطلاع على بيانات الميزانية –سواء البيانات الأكثر عمومية وبساطة وأو حتى الأكثر تفصيلا وتحديدا. وجميع المعلومات المالية التي تعود في تاريخها حتى عام 2008 عن إيرادات الدولة ونفقاتها وصناديق الخزانة والكيانات الإدارية العامة، مفتوحة للجميع.

هذه المعلومات، في معظمها، مستخرجة من نظام معلومات الإدارة المالية بوزارة المالية (وهو نظام للمساعدة في صنع القرارات بشأن الميزانية)، وذلك باستخدام أداة منهجية الدعم ’منظومة بووست  BOOST‘ التي تم تصميمها من قبل البنك الدولي. وتُنظّم قاعدة بيانات بووست، على غرار برنامج إكسل، بيانات الميزانية المستخرجة من أنظمة كمبيوتر الحكومة في شكل سهل الاستعمال وبسيط، وفق تبويب وتصنيف ميزانية البلاد. 

وللاستجابة لمطالب الإفصاح المختلفة من المواطنين، تقدم بوابة الميزانية المفتوحة وظائف وعلامات تبويب متعددة، بدءا من البيانات العامة وحتى البيانات التفصيلية. كما أن لها دليلا للمستخدم لتسهيل الحصول على المعلومات على البوابة إلى أقصى حد ممكن لجميع المستخدمين المحتملين. ويوجد مسرد للكلمات يحتوي على توضيحات وتعريفات أكثر تفصيلا، حيث يقدم المسرد نطاق فهم أوسع لمفاهيم الميزانية والتعبيرات الخاصة المستخدمة بها. وبالإضافة إلى ذلك، توفر بوابة ميزانيتنا ميزة فريدة تسمح باستخدام جداول محورية، بالإضافة إلى أن جميع البيانات يمكن تحميلها والوصول إليها مباشرة من قبل المستخدمين.

ويأتي إنشاء وإطلاق هذا الموقع، المفتوح للجمهور العام، استجابة لدعوة مبررة من التونسيين من أجل مزيد من الشفافية والاحتواء الاجتماعي وتحسين نظام الإدارة العامة بشكل عام. ومع إتاحة المعلومات الآن، فإن الأمر متروك للجميع لمعرفة كيفية الاستفادة منها.

بقلم

عائشة قرافي

مديرة عامة في وزارة المالية التونسية

انضم إلى النقاش