Syndicate content

مارس/آذار 2012

نداء إلى شباب مصر: رأيكم بالغ الأهمية

David Craig's picture

Kim Eun Yeul | 2011

أعزائي القراء، حين كتبت هنا آخر مرة كنا نقوم بتدشين جولة جديدة من المشاورات بمكتب البنك الدولي في القاهرة بغرض الإستماع إلى أصوات مصرية حول أفضل السبل لمساندة هذا البلد العظيم في هذه المرحلة الانتقالية التاريخية التي يشهدها. وإنى لأتوجه بالشكر لكل من إنضم إلينا في العالم الواسع للمقهى الإفتراضي.

وفي مكتبنا بالقاهرة (حول فناجين الشاي والقهوة) عقدنا إجتماعات مع الأحزاب السياسية مثل الحرية والعدالة، والنور، والوفد والحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي.

اقتصاديات الديمقراطية: الانتخابات والسياسيون بين العرض والطلب

Will Stebbins's picture

World Bank | Arne Hoel | 2012

يقول البروفيسور روجر مايرسون من جامعة شيكاغو إن الديمقراطيات الناجحة تحتاج لأكثر من مجرد الانتخابات.فهي تحتاج إلى استمرار توّفر سياسيين يتمتعون بسمعة حسنة لقدراتهم القيادية المسؤولة.  وبينما قد يبدو هذا استنتاجا لا لبس فيه، فإن مسألة بناء السياسيين لسجلات أدائهم تعد أمرا بالغ الأهمية.  وهي مسألة ضرورية على نحو خاص في المجتمعات التي تمر بمراحل انتقالية، ولم تشهد من قبل إجراء انتخابات تنافسية.  وفي كلمته الافتتاحية التي ألقاها أمام المنتدى الذي نظمه رئيس الخبراء الاقتصاديين بمكتب منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حول التحولات الاقتصادية والسياسية في المنطقة، تطلع مايرسون إلىما هوأبعد من خطوات مثل الانتخابات إلى هيكل الأنظمة الديمقراطية وكيفية تحديد النتائج.

آمال ومخاوف التحوُّل

البنك الدولي - أرني هول 2011

استضاف البنك في الأسبوع الماضي منتدى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الذي ضم خبراء دوليين وإقليميين للتركيز على الموضوعات المهمة الخاصة بالحوكمة والتوظيف والنمو الشامل للجميع. وفي هذه الفترة المضطربة كانت المخاوف والآمال هي المشاعر السائدة. وكانت المخاوف هي مخاوف من المجهول، ومن تكرار أخطاء التحولات التي فشلت، ومن استمرار الاضطرابات في بعض أرجاء المنطقة. أما الآمال فتعلقت بمستقبل أفضل يقوم على الكرامة واشتمال الجميع؛ والسلام والرخاء في المنطقة. وتحدث قليلون عن العودة إلى الحلول الوسط في الماضي.

وتم إبراز العديد من جوانب الشك والريبة. وأوضح البروفيسور فالي نصر أنه من غير المرجح أن تكون الثورات غير موجهة كما كان الحال في شرق أوروبا أو أمريكا اللاتينية. لكنه شدد أيضاً على أن الحل طويل الأمد لا يأتي إلا مع ديمقراطية العولمة؛ وبدونها ستستمر طموحات الشعوب في التباعد عن الحكومات التي لديها. 

هل نحن بحاجة إلى بنك تنمية إقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا؟

Omer Karasapan's picture

World Bank | Arne Hoel | 2012

منذ كتابتي في مدونتي عن التكامل الإقليمي وأنا ما زلت أفكر في الدور الذي يمكن أن يقوم به بنك تنمية عربي في المنطقة يكون من ضمن أهدافه حفز التكامل الإقليمي والعالمي.وهناك وجهات نظر متباينة لدى الزملاء المطلعين على هذه المنطقة أو التنمية الاقتصادية فيها أو المنظمات العربية بها. فالبعض استحسن الفكرة، في حين رآها آخرون غير مجدية بالمرة لا سيما وأنها كثيراً ما تثار ولكنها توأد. والمشاعر التي سادت هي أن وجود مؤسسة أخرى إضافة إلى الصندوق العربي للتنمية الاقتصادية والاجتماعية، والصندوق الكويتي، وصندوق أوبك للتنمية الدولية، والبنك الإسلامي للتنمية، والبنك الأفريقي للتنمية، وغيرها من المؤسسات، سيعمل على إرباك الموقف فضلاً عن عدم الحاجة إليها.

وصفة لتحقيق الازدهار ما بعد الثورة ... مهما طال الوقت

Mariana Felicio's picture

World Bank | Arne Hoel | 2012

تتجلى مرحلة ما بعد الثورات العربية في عيونِ المواطنين في العالم العربي، وبصفة أخص الشباب العربي على الأرجح، في صورة حمّامٍ بارد، فالعوائقُ مُثبّطةٌ للهمم؛ ولحظات الزخم والاندفاع غدت فاترة؛ بل ربما يتساءل البعضُ هل قامت الثورة أصلا.

ما يمنحُ القوة والتمكين في هذا السياق هو أن نُصغي إلى أصواتٍ مُنبعثة من التاريخ الحديث من أماكن أخرى في العالم، ومن هذه الأصوات الأخاذة صوتُ ديوي فورتونا أنور من مكتب نائب الرئيس الإندونيسي التي دوّنت اسمها في تاريخ بلادها عن الاستقلال والديمقراطية والديكتاتورية.

 

أصوات العرب عالية وواضحة

Dale Lautenbach's picture

من المشجع للغاية أن تلج إلى غرفة مفعمة بالطاقة والحماس. تأخرت قليلا عن الجلسة الافتتاحية لحلقة عمل عقدت في الرباط حول دعم مشاركة الدولة والمواطن في العالم العربي. وبررت لنفسي هذا التأخير بأن الأمور قد تحتاج بعض الوقت قبل أن تبدأ بالتحرك.

لكن تبين لي أني كنت على خطأ: فهناك نحو 90 شخصا في القاعة، فرق عمل جاءت من مختلف أنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا،  مجموعات مصرية وأردنية ولبنانية ومغربية وفلسطينية وتونسية ويمنية. وكانت دائرة الحوار تدور سريعا والجميع يدلون بدلوهم بشأن ما إذا كان ينبغي أن تتسم هذه الحلقة بالانفتاح والشفافية – وما إذا كان يمكن إذاعتها على تويتر، إلخ. أم أنه ينبغي أن يكون هناك بعض الحذر إزاء السرية؟

إسأل الخبراء: المنتدى القادم لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عن التحولات الاقتصادية والسياسية

سيتذكر الجميع عام 2011 باعتباره سنة الربيع العربي.فقد أنشأت الثورات حكومات جديدة في تونس ومصر وليبيا واليمن، في حين طبق عدد آخر من حكومات المنطقة إصلاحات رئيسية.وكانت المطالب واضحة:ديمقراطية وكرامة وحكم أفضل ونمو يفيد أعدادا أكبر من المواطنين.والآن حان وقت العمل.بيد أن التطورات السياسية والاقتصادية والاجتماعية آخذة في التحوّل، وليس من الواضح كيف يمكن تلبية التطلعات العالية للشعوب. في خضم هذه الظروف المتغيرة ، ما هي الأولويات الأساسية لمواطني هذه المنطقة، وأي هذه السياسات يمكن أن يحفز النمو المستدام الذي يشمل الجميع بمكاسبه ويشجع على خلق الوظائف؟ماهي التحديات المحددة التي تواجه الحكم في المنطقة وكيف يمكن علاجها؟ 

تحذير: مشاركة النساء العربيات في القوى العاملة، الأدنى في العالم

Tara Vishwanath's picture

World Bank | Arne Hoel | 2011

مازالت النساء أقل حظاً من الرجال على مستوى العالم، ويصدق ذلك بوجه خاص على منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.ولكن هناك مفارقة صارخة فيما يتعلق بالمساواة بين الجنسين:ففي حين أحرزت بلدان المنطقة، في أغلب الأحيان، تقدماً يثير الإعجاب في سد الفجوة بين الجنسين في نواتج التعليم والصحة، لم تترجَم بعد هذه الاستثمارات في التنمية البشرية إلى ارتفاع يتناسب معها في معدلات مشاركة المرأة في الحياة الاقتصادية والسياسية.فمعدلات مشاركة النساء في القوى العاملة، على سبيل المثال، والتي تبلغ نسبتها 25 في المائة، لا تتجاوز نصف المتوسط العالمي، وتُعد الأدنى بين مناطق العالم كلها. 

مطلوب موظفين متخصصين في الإعلام الجديد والوسائط الإجتماعية

Biesan Abu-Kwaik's picture

تونس، أرني هول - البنك الدولي

يعلن البنك الدولي عن فتح ثلاث وظائف جديدة في كل من مصر وتونس والمغرب. المرشحين لشغل الوظائف سيعملون ضمن القسم الإعلامي التابع لمكتب منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. 

وستكون هذه الوظائف ضمن فريق الويب المعني بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

من الربيع إلى النهضة: تحسين أوضاع المدن العربية

Franck Bousquet's picture

تشهد منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إحدى أسرع معدلات الزيادة السكانية في العالم، واليوم تشكِّل الأجزاء الحضرية منها نحو 60 في المائة، ومن المتوقع أن يزداد عدد سكان المناطق الحضرية إلى الضعفين أو ثلاثة أضعاف في الثلاثين عاما المقبلة. وتواجه مدن المنطقة الكثير من التحديات:من انتشار الأحياء الفقيرة والمناطق العشوائية، وتزايد الزحف الحضري العشوائي، إلى ازدياد الفقر، وتدني مستويات تقديم الخدمات، وعجز أسواق الأراضي والإسكان عن أداء وظائفها، وضعف إدارة المدن/المناطق الحضرية، وارتفاع مستويات التعرض لآثار تغير المناخ والكوارث الطبيعية.