Syndicate content

يوليو/تموز 2012

هل المؤهلات العلمية والعملية كافية للحصول على وظيفة في الدول العربية؟

Juan Manuel Moreno's picture

أدى تدني جودة أنظمة التعليم والتدريب وعدم ملاءمتها لسوق العمل في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى أن اعتبرها أرباب العمل بشكل خاص عقبة، أكثر منها وسيلة، للحصول على وظائف جيدة.

وفي مناقشات أجرتها مؤخرا مجموعات للنشاط المركز في مصر*، أبدى أرباب العمل ميلا نحو توظيف الشباب من غير الحاصلين على درجة علمية ممن لم يتخرجوا من التعليم الثانوي الفني الذي يعتبر نظاما متدني المستوى لم يتم إصلاحه ويقترن بوضوح بالفشل الدراسي. وهذا التفضيل يُعتبر من أعراض المشكلة المزمنة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا المتمثلة في تدني المهارات، وهو ما أدى إلى التباطؤ الشديد في الانتقال من التعليم إلى العمل، وزيادة معدلات البطالة بين الشباب، وارتفاع معدلات البطالة بين الخريجين في بعض البلدان.

لماذا البطالة؟ الامتيازات، وليست المنافسة، هي المحرك في القطاع الخاص

Simon Bell's picture

قبل بضعة أعوام، أصدر مكتب منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، عندما انضممت للعمل به، تقريرا رئيسيا عن القطاع الخاص عنوانه "الانتقال من الامتيازات إلى المنافسة:إطلاق العنان لنمو يقوده القطاع الخاص في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا".وأصبح هذا التقرير تدريجيا معروفا باسم "الانتقال من الامتيازات إلى المنافسة" وفي عهد أقرب تم اختصاره إلى "من الامتيازات إلى المنافسة".

هل العمل يمثل امتيازا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا؟ من هم الأكثر تضررا من شَرَك البطالة في المنطقة؟

Matteo Morgandi's picture

Photo: Arne Hoel

لقد قضيت الآن، شأني شأن الكثير من زملائي، بضع سنوات في محاولة فهم حقيقة أسواق العمل في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ولاسيما فيما يتعلق بالشباب.وعند النظر إلى ما تم من بحوث استهدفت تحديد ديناميكيات أسواق العمل للمنطقة كلها، يتبادر إلى الذهن حوار جرى بين فئة نموذجية مكونة من مجموعة من الشبان المغاربة حول عملهم باعة متجولين في الدار البيضاء. لم يعتبر أي منهم ما يقومون به "وظيفة حقيقية".فنادرا ما كان عملهم مجزيا، بل كان محفوفا دوما بالمخاطر، وكثيرا ما يتعرضون لمضايقات الشرطة، والأهم من ذلك، من وجهة نظرهم، أن الدخل الذي يدره عليهم لا يمكن أيا منهم من التقدم لخطبة فتاة، ناهيك عن محاولة تكوين أسرة.

لكن ليس بالإمكان أبدع مما كان.

دعوة للمشاركة في نقاش مباشر حول الوظائف في العالم العربي

Steen Jorgensen's picture

أمام العالم العربي فرصة عظيمة بما لديه من أعداد كبيرة من الشباب المتعلمين الذين ينضمون إلى قوة العمل في العقود القادمة.  وهي فرصة للعالم العربي كي يظهر مجددا كمركز ديناميكي مبدع للرخاء الذي شهده من قبل، إذا ما تم توفير الفرصة لهذه الموارد الهائلة لتحقيق كامل إمكاناتها- وهذا شرط على درجة كبيرة من الأهمية. إذا فما الذي يحول دون ذلك، ولماذا يرتفع معدل البطالة، وكيف يمكن التغلب على هذين العنصرين؟هذه الأسئلة الثلاثة تشكل الأساس لسلسلة جديدة من المناقشات التي نطلقها اليوم.  فعلى مدى الأسابيع القليلة القادمة، سنقدم تحليلا قمنا بإعداده عن فرص العمل في العالم العربي.  وسوف نناقش بعض العقبات التي يتعين التغلب عليها، وبعض الحلول الفنية التي نستخلصها من هذا التحليل.  

 

خطتنا لمساندة اليمن قيد الإعداد ونحتاج مساعدتكم

David Craig's picture

World Bankيعيش اليمن مرحلة حاسمة من عملية الانتقال التي يمر بها. ونحن - في مجموعة البنك الدولي - نريد أن نبذل كل ما في وسعنا لمساندة هذه العملية. ولتحقيق هذه الغاية، نحاول استكشاف أشكال المشاركة التي ستعود بأكبر قدر من النفع، وهو ما سنحوله بعد ذلك إلى خطة تستمر عامين تسمى المذكرة الإستراتيجية المؤقتة.

وعند هذه النقطة نحتاج إلى مساعدتك. فمن بين الدروس المهمة التي تعلمناها من "الربيع العربي" الاستماع بعناية أكبر لمجموعة واسعة من الأصوات – لا سيما عندما نعمل على إعداد إستراتيجيات جديدة.