Syndicate content

فبراير/شباط 2013

ثلاث أولويات عالمية من أجل النساء والفتيات

Jim Yong Kim's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English

في العقود الأخيرة، تحسنت مكانة النساء والفتيات حول العالم، ولكن مازال هناك المزيد الذي ينبغي القيام به. لقد روعنا جميعاً الاغتصاب الوحشي الذي تعرضت له شابة في دلهي مؤخراً ثم وفاتها بعد ذلك، كما أكد أيضاً على مدى ما يتعين على العالم أن يقوم به من أجل حماية النساء والفتيات. العنف ضد النساء منتشر جداً - وما يقدر بـ 510 ملايين امرأة على قيد الحياة اليوم سوف يساء إليهن من قبل شركاءهن على مدى حياتهن.

وهناك العديد من الإحصاءات الأخرى المثيرة للقلق كذلك: فالنساء في البلدان النامية يمتن أثناء الولادة كل 1.5 دقيقة. ويبلغ عدد المفقودات من النساء والفتيات- نتيجة للوفيات المبكرة والإجهاض بسبب جنس الجنين - حوالي 3.9 مليون سنوياً. كما أن أقل من نصف النساء في العالم لديهن وظائف، مقارنة بما يقرب من أربعة أخماس الرجال .
 

هل يمكن أن تساعد الدراما التلفزيونية في مكافحة الفقر في العالم العربي؟

Amina Semlali's picture

Photo Source: Nasib Albitar

صورة الممثلة اللبنانية جويل بحلق في مسلسل "الفارس الأخير"، صاحب الصورة: نصيب البيطار

قد تكفهربعض الوجوه حينما تسمع كلمة "دراما تلفزيونية"، وقد يضحك آخرون ويتذكرون مسلسل "قبلات ودموع"- أو برنامج Saturday Night Live الذي يعد محاكاة ساخرة لمسلسلات أمريكا اللاتينية المغرقة في الدراما، ولعل العديد منكم يترقبون بشوق إذاعة حلقة جديدة من برامجكم المفضلة.

إطلاق العنان لقدرات الشباب حاملي المشاريع الصغرى بالمغرب

Gloria La Cava's picture

World Bank | Arne Hoel - إطلاق العنان لقدرات الشباب حاملي المشاريع الصغرى بالمغرب

حينما نمضي عبر دروب أسواق فاس العتيقة أو أسواق مدن المغرب عامة، أو نمر في وسط مدينة الدار البيضاء أمام صالون متألق للحلاقة يبدو كما لو كان مصنعا للجمال، أونشاهد الشباب عند إحدى نواصي شوارع الرباط وهم ينتظرون كل يوم فرصة للعمل في ورشة بناء، فإنه لا يملكنا إلا أن يغمرنا الإعجاب بروح المقاولة التي تتجلى أمامنا.

آن الأوان لكي يستثمر العالم العربي في موارده البشرية بدلا من تقديم الدعم

Hana Brixi's picture

آن الأوان لكي يستثمر العالم العربي في موارده البشرية بدلا من تقديم الدعم

اعتمدت حكومات البلدان العربية تاريخيا على تقديم الدعم بغرض خفض تكلفة أسعار الوقود والمواد الغذائية باعتبار ذلك الوسيلة الرئيسية لحماية الفقراء وتقاسم الثروة. أو هكذا يقولون.

مدوّنات مكتب منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عام 2012: أي الموضوعات استهوت قراء المدونات العربية والانجليزية والفرنسية؟

Caroline Freund's picture

مدوّنات مكتب منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عام 2012: أي الموضوعات استهوت قراء المدونات العربية والانجليزية والفرنسية؟

تصدر مدوّنات مكتب منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بثلاث لغات، هي العربية والانجليزية والفرنسية، وقد حظيت المدوّنة العربية بنحو 37754 مشاهدة، والانجليزية بنحو 143648 مشاهدة، والفرنسية بحوالي 25599 مشاهدة.

وبالتالي، هل يطلع  قرّاء هذه اللغات الثلاث على الموضوعات نفسها؟ نعم ولا.

ما الذي يكلف العالم 260 مليار دولار سنويا؟

Guy Hutton's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English
النقل في المدن: نحو مدن أكثر استدامة ومراعاة للبيئة

بات عدد من يملكون هواتف محمولة اليوم أكبر كثيرا ممن يملكون مرحاضا نظيفا. وإذا مضى العالم بالمعدلات الحالية من التقدم فإنه سيتخلف عن تحقيق الهدف العالمي المتمثل في توفير الصرف الصحي بحلول عام 2015 بأكثر من نصف مليار شخص. وفي الوقت الذي تم الوفاء فيه بالهدف الإنمائي العالمي بتوفير مياه الشرب العام الماضي، مازال ما يقرب من مليار شخص يعدمون سبل الحصول على مصدر لمياه أنظف للشرب. أغلب هذه الإحصائيات معروفة جيدا لخبراء المياه والصرف الصحي ولمجتمع التنمية على اتساعه. لكن ما هم أقل دراية به هو التكلفة الاقتصادية لأزمة المياه والصرف الصحي.

فسوء خدمات الصرف الصحي والمياه تسفر عن خسائر اقتصادية تصل إلى 160 مليار دولار سنويا في البلدان النامية، أو 1.5% من إجمالي الناتج المحلي لهذه البلدان. وتعادل المنافع الناجمة عن الوفاء بالأهداف الإنمائية الخاصة بمياه الشرب والصرف الصحي مجتمعة ما يزيد على 60 مليار دولار سنويا، ويقدر العائد من كل دولار يُستثمر في تحسين مياه الشرب والصرف الصحي بنحو 4.3 دولار.
 

الأهداف والقياسات، الفقر والمشاركة

Kaushik Basu's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English

يشير بيل غيتس في أحدث رسالة سنوية (E) إلى قوة القياس. ويذكرنا بأن التغيير هو في الغالب شيء إضافي، وعليه فإن لم يكن لدينا أداة جيدة للقياس، سيكون من الصعب معرفة ما إذا كانت الخطوة التي اتخذناها هي خطوة في الاتجاه الصحيح. ولذا فليس من قبيل المفاجأة أنه في عالم التكنولوجيا تلعب الطرق الجديدة لقياس توليد الطاقة، والميكروميتر القادر على قياس المسافات الدقيقة، دورا حيويا في تشجيع التقدم. وقد أصاب غيتس حينما أكد على ذلك، وهذا هو السبب في أنه حتى في المشاريع الاجتماعية والاقتصادية فإنه من الأهمية بمكان أن يكون هناك وسائل لقياس الأداء.

ومن المدهش أن يتزامن نشر رسالة غيتس مع المبادرة التي تعكف عليها مجموعة البنك الدولي لتحديد أهداف ووسائل قياس الرفاه الذي يشجعه البنك كمؤسسة دولية ويعمل من أجله. ويحدونا الأمل في أن نتمكن قريبا من إتاحة وسائل القياس والأهداف في المجال العام. وهذه المدونة ترمي إلى إطلاع القراء على عينة من القضايا المقصودة وإلى الترحيب بمقترحاتهم في هذا الصدد.

دعوني أبدأ بنصيحة للقراء بأنهم حينما يقرؤون رسالة بيل غيتس، فمن المهم أن ينتبهوا إلى أن ما يمكن أن يتعلمه المرء من حياة الناجحين أكثر كثيرا مما يمكن أن يتعلمه من أقوالهم. إن الرسالة السنوية لبيل غيتس عن القياس هي مسألة مهمة غير تفصيلية، ولكن يجب ألا ننسى ما الذي تعنيه حياته بشكل جلي – أي أن التركيز فقط على القياس يمثل مخاطرة بفقدان جوانب أساسية من الواقع قد تكون دقيقة وغير قابلة للقياس تماما لكنها تبقى مهمة.
 

عودة الروح بمساعدة بسيطة من المتطوعين

Angela Elzir's picture

Photos by Tarek Mazboudi - عودة الروح بمساعدة بسيطة من المتطوعين

كتبت إرما بومبيك، الكاتبة الصحفية الأمريكية، ذات مرة تقول: "المتطوعون هم الوحيدون على وجه هذه الارضالذين يعكسون ما بهذه الأمة من رحمة وإيثار وصبر وحب خالص للآخرين." هذا بالضبط ما شهدته حينما شاركت في إعادة تأهيل المنازل التي دمرت عقب انفجار السيارة المفخخة في منطقة الأشرفية في بيروت في 19 أكتوبر/تشرين الأول عام 2012. أسفر الانفجار عن مقتل ثلاثة أشخاص بينهم رئيس جهاز المخابرات وسام الحسن، وإصابة 136 آخرين. ورغم أنني أقيم على مسافة تقل عن 200 متر من موقع الانفجار، الا أنني كنت من المحظوظين الذين نجوا ومن الذين لم تتضرر منازلهم. وبالرغم من ذلك، لم أستطع أن أتصور الشعور الذي انتاب 57 أسرة – أو 135 فردا- يعيشون في هذا الشارع.

لماذا لا يكون النمو الاقتصادي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أكثر شمولا؟

Elena Ianchovichina's picture

World Bank | Arne Hoel - لماذا لا يكون النمو الاقتصادي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أكثر شمولا؟

شغل موضوع النمو الشامل أذهان الاقتصاديين والسياسيين في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لبعض الوقت.وكان هناك اهتمام به قبل أحداث الربيع العربي، إلا أن هذا الاهتمام ازداد مع قيام ثورات عام 2011. لكن بلدان منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تفتقر اليوم للنمو الشامل. لماذا؟