Syndicate content

يونيو/حزيران 2016

مفارقة التعليم العالي في منطقة الشرق الاوسط وشمال أفريقيا

Shanta Devarajan's picture

Roof of the University of al-Karaouine in Fes, Morocco, which is the oldest continually operating university in the world - Patricia Hofmeester l Shutterstock

لقد كانت منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مهد التعليم العالي. حيث تحتضن الجامعات الثلاث الأقدم على مستوى العالم والتي مازالت تعمل في إيران والمغرب ومصر. حيث تواصل جامعة القرويين في مدينة فاس منح الدرجات العلمية منذ عام 859 ميلادي. و، بالإضافة إلى كون  مكتبة الإسكندرية القديمة مستودعا للكتب والمخطوطات، فإنها كانت أيضاً مركزا للتعليم في عهد البطالمة، حيث كانت مقصدا للعلماء الذين كانوا يسافرون إليها من جميع أنحاء بلدان البحر المتوسط وغيرها. وقد اكتشف علماء مثل ابن خلدون أساسيات الاقتصاد قبل آدم سميث وغيره بأربعة قرون..  وما يمكن إيجازه هنا أن كل من  قد استفاد من التعليم الجامعي في وقتنا الحاضر مدين بذلك لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

أزمة اللاجئين العالمية تحتاج إلى استجابة إنسانية أطول أمدا

Jim Yong Kim's picture
 © دومينيك تشافيز / البنك الدولي
 

لا يمكن أن تظل أعظم المخاطر التي يواجهها العالم محصورة داخل الحدود. يصدق هذا بالتأكيد على أزمة اللاجئين الحالية، والتي لم يسبق لها مثيل من حيث نطاقها وتأثيرها على الإنسان والمكان الذي يتجاوز حدود الحرب الأهلية، والهشاشة والصراع. وقد أظهر تصويت المملكة المتحدة بالخروج من الاتحاد الأوروبي في جانب منه مدى الهشاشة وأبعاد تأثير التشرد القسري.

على مدى سنوات، ظلت أغلب جهود الاستجابة لهذه الأزمة تقع كلها على عاتق حفنة من البلدان وعمال الإغاثة الإنسانية الذين يخاطرون بحياتهم في كل يوم- بما في ذلك تحت القصف الجوي للمستشفيات في أفغانستان والعراق وليبيا وسوريا واليمن- من أجل مواجهة أوضاع طارئة لا يلوح في الأفق ما ينبئ بأنها ستهدأ، بل قد تستمر على مدى جيل أو أكثر.

علمنا الأسبوع الماضي أن عدد الفارين من منازلهم في تزايد مطرد. وقد أشار تقرير لمفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إلى أن عدد النازحين والمشردين قسرا في العالم بلغ الآن 65 مليونا، ارتفاعا من 60 مليونا في العام السابق.

أحدث سلاح ضد فيروس ومرض الإيدز في أفريقيا؟ إم.تي.في.

Korina Lopez's picture


لم يُبتكر أحدث تطور في الحرب على فيروس ومرض الإيدز في أفريقيا في مختبر به عشرات العلماء، ولكن في مسلسل تلفزيوني يشارك فيه مجموعة من الممثلين وخبراء المكياج والمخرجين والمنتجين. ما الذي نتحدث عنه؟ أنتجت مؤسسة إم.تي.في. للحياة المسلسل التلفزيوني شوغا (Shuga)، وهو دراما تلفزيونية موجه للشباب الأفريقي. شاركت النجمة لوبيتا نيونغو الحائزة على جائزة أوسكار في أول جزأين من المسلسل الذي يذاع في أكثر من 70 بلدا ليصل إلى أكثر من 750 مليون مشاهد في مختلف أنحاء العالم.

وقد تم تصوير أول جزأين في كينيا، فيما صُور الثالث في نيجيريا التي يعيش بها نحو 3.3 مليون مريض بالإيدز، أي حوالي 9 في المائة من المصابين بالإيدز في العالم. وكما في أغلب بلدان أفريقيا، يؤثر الوباء بشكل غير متناسب على الفتيات. وتعادل احتمالات إصابة الفتيات ممن تتراوح أعمارهن بين 15 إلى 24 عاما بالإيدز ضعفي احتمالات إصابة نظرائهن من الذكور. وتعد ظاهرة ممارسة الجنس مع كبار السن من أجل المال، "الرفيق المسن"، من الأسباب التي تؤدي إلى زيادة نسبة إصابة الإناث بالإيدز عن الذكور.

ورغم استثمار ملايين الدولارات في التوعية بالإيدز والحملات الرامية إلى تغيير السلوك، فإن الفجوات في الوعي مازالت قائمة. ووفقا لأحدث مسح صحي للسكان في نيجيريا، فإن ثلث شباب نيجيريا فقط هم الذين يفهمون بالشكل اللائق كيفية انتقال فيروس ومرض الإيدز. وفضلا عن ذلك، فإن الوعي بالإيدز لا يعني بالضرورة تغيير السلوك، إذ تلعب بعض العوامل الاجتماعية والنفسية دورا مؤثرا. وقلما تؤدي حملات التوعية الرامية إلى تغيير السلوك، والتي كثيرا ما تفتقر إلى الخطاب المقنع فضلا عن بثها عبر قنوات تقليدية كالمنشورات، إلى الحد من السلوكيات الجنسية الخطيرة، خاصة على المدى البعيد.

برنامج تلفزيوني عربي يحاكي الواقع ويختبر المشاعر الإنسانية والعاطفة

Bassam Sebti's picture

إنه شهر رمضان، حيث تعج القنوات التلفزيونية العربية بالبرامج التي تتنوع من المسلسلات الشعبية، إلى برامج الطهي فالمسابقات- إلا أن أحدها أصبح حديث المدينة.

"الصدمة"، الذي يعد نسخة من البرنامج الأمريكي الشهير "ماذا تفعل لو كنت في هذا الموقف"، هو برنامج ليس كغيره من برامج تلفزيون الواقع الغثة التي تثير الذعر بل وأحيانا الرعب، لكنه بالأحرى يستلهم الأخلاق ويختبر الروح الإنسانية.

يستخدم "الصدمة" كاميرات خفية لرصد ردود أفعال العامة على مواقف مصطنعة تتعمد الاستفزاز. تم تصوير حلقات البرنامج في مصر ولبنان والعراق والسعودية والإمارات العربية المتحدة. ويذاع البرنامج وقت الإفطار في المنطقة.

من الذي يساند التطرف في البلدان النامية؟

Elena Ianchovichina's picture

Burned car in the center of city after unrest - aragami12345s l Shutterstock.com
ما السمات المشتركة لمن يبررون الهجمات التي تستهدف المدنيين؟ نتطرق في هذا البحث الجديد لهذه المسألة من خلال التركيز على التوجهات نحو التطرف العنيف. نحن لا نتناول بالبحث عملية التحول إلى التطرف - أو سمات العناصر المعروفة التي تشن الهجمات الإرهابية- بل سمات المشمولين بالمسح في استطلاعات الرأي ممن قالوا إنهم يؤمنون بأن الهجمات الإرهابية على المدنيين مبررة. هؤلاء الذين يعتنقون مثل هذه المعتقدات قد لا يرتكبون أعمالا إرهابية، لكنهم ربما يكونون معرضين لخطر الاستقطاب و التجنيد من قبل منظمات إرهابية، أو ربما يتعاطفون معها ويصبح لديهم الاستعداد لمساعدتها.

اللاجئون المسنون وقدرة المجتمعات المحلية على الصمود

Omer Karasapan's picture
thomas koch / Shutterstock.com

 تشهد سوريا، من حيث معدل النزوح القسري بالنسبة لسكان بلد ما، واحدة من أسوأ المآسي منذ الحرب العالمية الثانية. فقد اضطر ما يقرب من نصف سكان البلاد إلى النزوح قسرا. وهناك 4.8 مليون لاجئ خارج البلاد، معظمهم في تركيا (2.7 مليون)، ولبنان (1.05 مليون)، والأردن (640 ألفا). وتقدم أكثر من مليون لاجئ سوري بطلبات للحصول على حق اللجوء في أوروبا منذ عام 2011 - 900 ألف منهم في عام 2015 وحده. وبالإضافة إلى ذلك، هناك ما يقرب من 7 ملايين سوري نازحين ومشردين داخليا، وهو ما يمثل 40% من تعداد السكان الذين لا يزالون في سوريا.

65 مليون نازح بسبب الصراع - تحدي أمام أطراف التنمية الفاعلة

Xavier Devictor's picture
65 مليون نازح بسبب الصراع - تحدي أمام أطراف التنمية الفاعلة


تصدَّر تقرير المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين الذي يحمل عنوان الاتجاهات العالمية للنزوح القسري لعام 2015 عناوين الأخبار هذا الأسبوع. فللعام الثاني على التوالي، يواصل عدد النازحين قسرياً الارتفاع ليصل إلى 65 مليون شخص على مستوى العالم، حسبما تشير التقديرات.

ولو كان هؤلاء الأشخاص يعيشون في بلد واحد، لتجاوز تعداد سكانه تعداد سكان المملكة المتحدة. وهذا يمثل تحدياً واضحاً للتنمية نظراً لأن النازحين في أغلب الأحوال هم الفئات الأكثر استضعافاً ضمن الفقراء. ويؤدي وجودهم أيضاً إلى تغيير البيئة التي ترسم فيها البلدان والمجتمعات المستضيفة وتنفذ جهودها الرامية إلى الحد من الفقر.

وراء هذه الإحصاءات يوجد قدر هائل من المعاناة البشرية. فالقصة الشخصية لكل شخص نازح قسرياً يدمى لها القلب في كثير من الأحوال. ويتحول الأمر برمته إلى مأساة عالمية بتضاعف عددهم إلى 65 مليون شخص.

ستة أشياء يجب أن تعرفها عن إطار المشتريات الجديد الخاص بالبنك الدولي

Ravi Kumar's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français | 中文
أطفال المدارس في لبنان تصوير: © دومينيك شافيز / البنك الدولي

الأطفال في المدارس الحكومية بدون كتب مدرسية في بداية العام. المراكز الصحية في القري محرومة حتى من الأدوية الأساسية. المشتريات هي ما يقع عليها اللوم في كثير من الأحيان.

إن وجود نظام للمشتريات يتمتع بالكفاءة ليس فقط فكرة جيدة، بل أيضا أداة ضرورية لكافة الحكومات (المحلية والوطنية) كي تعمل بالشكل اللائق وتقدم الخدمات العامة.

ومواكبة للاتجاهات العالمية، سيبدأ البنك الدولي في الأول من يوليو تموز في تنفيذ إطار المشتريات الجديد للبلدان التي تشتري السلع والخدمات ضمن مشاريع ممولة من البنك. سينفذ الإطار الجديد لجميع المشاريع الاستثمارية لها مذكرة مفاهيم المشروع اعتبارا من أول يوليو تموز 2016 أو بعده. ويستهدف الإطار، الذي تقوده مجموعة ممارسات نظم الحوكمة العالمية بدعم من شبكة سياسة العمليات والخدمات القطرية، زيادة مرونة وكفاءة وشفافية عملية المشتريات لتلبية احتياجات البلدان الأعضاء بشكل أفضل.

25 عاما من التقدم لبلدان المؤسسة الدولية للتنمية

Tariq Khokhar's picture

تهدف المؤسسة الدولية للتنمية (IDA)، وهي ذراع البنك الدولي المعني بمساعدة أشد البلدان فقرا، إلى الحد من الفقر. وفي السنوات ال 25 الماضية حققت بلدان المؤسسة تقدما ملحوظا في العديد من المجالات.
 


Pages