Syndicate content

الشباب

هل تحل رعاية الطفل مشكلة التفاوت بين الجنسين في دراسة العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات؟

Rudaba Z. Nasir's picture
فتيات في مدرسة. باكستان. كارولاين سوزمان/ البنك الدولي.
فتيات في مدرسة. باكستان. كارولاين سوزمان/ البنك الدولي.

حيث أنني تربيت في باكستان، كثيرا ماكنت أتساءل لماذا كان يُتوقع للأولاد أن يصبحوا أطباء ومهندسين، بينما كان يتم تشجيع الفتيات، وأنا بينهن، على تعلم التدريس أو الاقتصاد المنزلي. ولذا، عندما أصبحت ابنة عمتي سناء أول فتاة في العائلة تبدأ مسيرتها المهنية في مجال الهندسة، غدت مثلي الأعلى. لكن سرعان ما تحول حماسي إلى مرارة بعد شهور قليلة عندما تركت سناء وظيفتها وهي في منتصف فترة حملها. وحكاية سناء ليست حكاية فريدة. إذ تشكل النساء أقل من 18%من العاملين في مجال العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات . طغيان الدور التقليدي للجنسين والقصور في توفير الرعاية الرسمية للطفل كثيرا ما يلعب دورا مهما في قرار العديد من النساء التخلي عن السعي إلى الالتحاق بأي من هذه المهن.

نزيف العقول النسائية في مجال العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات

نقص التنوع بين الجنسين في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات في مختلف أنحاء العالم، وليس فقط في جنوب آسيا أو أفريقيا، هو محل بحث ونقاش منذ سنوات عديدة. وتحاول العديد من شركات وادي السليكون إرساء سياسات تعزز التنوع بين الجنسين. هذه الجهود تنبع في كثير من الأحيان من الاعتقاد بأنه كلما استمرت النساء في الخروج من هذه المهن، فإن النقص في العمالة الفنية المؤهلة سيزداد سوءا على الأرجح.

رغم التغيرات الجديدة التي طرأت على طريقة تعامل الشركات مع المواهب، فما زالت النساء على الأرجح هن الأكثر خروجا والأقل التحاقا بهذه الأنشطة الأكثر كثافة من الناحية الفنية. تقول تقارير لمركز إبداع المواهب إن ما يقرب من 40%من العلماء والمهندسين وخبراء التكنولوجيا الأعلى كفاءة هم من النساء، إلا أن أكثر من نصف النساء اللائي يعملن لدى شركات العلوم والهندسة والتكنولوجيا يهجرن وظائفهن في النهاية لأسباب تتعلق ببيئة العمل العدائية أو بسبب الضغوط الهائلة في مكان العمل. في عام 2013، بلغ متوسط العاملات في البحوث العلمية والإنمائية أقل من ثلث إجمالي العاملين في هذا المجال. وفي عام 2014، كانت النساء يشكلن 11%فقط من كبار مسؤولي الإدارة في الشركات الفنية العشرين الأولى.

هذه الاتجاهات تثير القلق، لاسيما وأن النساء الآن يشكلن الغالبية بين خريجي العلوم والهندسة والتكنولوجيا في العديد من البلدان. وقد توقع المنتدي الاقتصادي العالمي أن صافي الخسائر الذي يقدر بخمسة ملايين وظيفة سيتكبدها 15 بلدا في الفترة من 2015 إلى 2020 سيضر النساء أكثر من الرجال لأن القطاعات التي يتوقع أن تنمو، مثل العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، عادة ما توظف أو تحتفظ بالقليل من النساء.

ابتسامة أطفال سوريين لاجئين تشرق من جديد في إسطنبول

Qiyang Xu's picture
© البنك الدولي

لا شيء يبعث على الرضا أكثر من ابتسامة على وجه طفل. يصدق هذا بشكل خاص عندما يكون الطفل ضحية للحرب.

أنظمة الدفع الرقمي مفتاح نجاح رواد الأعمال .. لماذا؟

Leora Klapper's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English
يتعين على الأطراف الفاعلة في القطاعين العام والخاص لعب دور مهم لتشجيع استخدام أنظمة الدفع
الرقمي وتحسين سبل الوصول إلى النظام المالي الرسمي. (بعدسة: دومينيك شافيز/البنك الدولي)

في البلدان مرتفعة الدخل، يقبل رواد الأعمال من عملائهم الدفع الإلكتروني تلقائيا ويدفعون للموردين وإدارات الضرائب والجهات الأخرى إلكترونيا. ولكن في البلدان النامية، حيث يفيد أكثر من ثلث البالغين بأنهم يعملون لحسابهم الخاص، فإن انتشار استخدام أنظمة الدفع الإلكتروني مازال محدودا - وهي أداة تجارية يمكن أن توفر منافع كبيرة لرواد الأعمال والمجتمع على السواء من خلال دمج المزيد من الأفراد في النظام المالي الرسمي. ومع النمو السريع في امتلاك الهواتف المحمولة لتيسير عمليات الدفع الرقمي في البلدان النامية، يدر التحول من الدفع النقدي إلى الدفع الرقمي مكاسب كبيرة على رواد الأعمال في جميع أنحاء العالم. ويظهر تقرير جديد كيف يمكن لعمليات الدفع الرقمي أن تفيد رواد الأعمال.

أين نحن الآن على طريق تحقيق النقل المستدام؟

Nancy Vandycke's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français
أين نحن الآن على طريق تحقيق النقل المستدام؟


الإجابة، للأسف، ليس بعيدا. فالعالم خارج المسار الصحيح لتحقيق النقل المستدام. ويجري تلبية الطلب على نقل الناس والبضائع بشكل متزايد حول العالم على حساب الأجيال المقبلة.

هذا هو ما توصل إليه تقرير النقل العالمي، وهو أول تقييم لقطاع النقل العالمي وما تحقق من تقدم نحو الوصول إلى النقل المستدام.

ويعد هذا أول منتج رئيسي من أجل مبادرة "النقل المستدام للجميع"، وهي شراكة عالمية بين أصحاب المصلحة المتعددين، تم اقتراحها العام الماضي في مؤتمر قمة الأمم المتحدة للعمل من أجل المناخ، بهدف تحقيق مستقبل يتسم بالاستدامة. ويضع إصدار هذه الدراسة قطاعا أغفله المجتمع الدولي في كثير من الأحيان على الخريطة باعتباره عنصرا أساسيا للتصدي لقضايا الاحتواء والصحة وتغير المناخ والتكامل العالمي.

ويعرف التقرير النقل المستدام فيما يتعلق بأربعة أهداف: وصول الجميع إلى وسائل النقل، والكفاءة، والسلامة، والنقل الصديق للبيئة. وإذا أردنا تحقيق النقل المستدام، فإن هذه الأهداف الأربعة تحتاج إلى متابعة متزامنة.

التعليم من أجل التعليم؟ المعضلة التي يواجهها الشباب الفلسطيني

Aziz Atamanov's picture

عندما يتعلق الأمر بالتعليم والتنمية البشرية، نجد أن الأراضي الفلسطينية تفوَّقت في العادة على بلدان ذات مستوى مماثل من حيث نصيب الفرد من إجمالي الدخل القومي، وكذلك على جيرانها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (الشكلان 1). وقد استمر الشباب الفلسطيني في الاستثمار في التعليم حتى عام 2010 على الرغم من أنهم يواجهون أحد أعلى معدلات البطالة في العالم والنقص الشديد في فرص العمل والتوظيف في القطاع الخاص.

ويدخل الشبان الفلسطينيون الذين حصلوا على قسط من التعليم أكبر من أي جيل سابق الآن مرحلة الرشد وهم في حالة من عدم اليقين حول مستقبلهم وذلك وسط مخاطر صراع طال أمده واقتصاد تزداد فيه باطراد معدلات البطالة.

الشباب القادرون على التكيف يقتنصون الفرص ويبنون مستقبلهم

Liviane Urquiza's picture


كانت في السابعة من العمر عندما نجت في ليلة مرعبة. تم وضع علامة على منزلها في نيجيريا قبل أن يتعرض لهجوم في تلك الليلة بسبب انتمائها لمجموعة عرقية "مستهدفة". كانت صديقتي وباقي أفراد أسرتها على وشك الموت.

إلا أنها نجت. فقد حذر جيرانها الذين لاحظوا العلامة أسرتها وساعدوهم على الفرار في وقت كان جيرانهم الآخرون يُعدمون بل ويُحرقون أحياء. في تلك الليلة، شاهدت صديقتي رجلا يموت في ظروف عنيفة للغاية. كانت الصدمة هائلة لدرجة أنها فقدت النطق لمدة أسبوعين.

وعلى مدى عقدين فيما بعد، لم تعد في خطر واستطاعت الآن بناء حياة جديدة. بينما كنا نجلس لنستمع إلى أمها وهي تعيد سرد شريط الأحداث التي وقعت في تلك الليلة، أدركت صديقتي أن الأم نسيت أغلبها. والآن، وكفتاة يافعة تعيش في الولايات المتحدة مع أسرتها، أصبحت في أمان يساعدها على أن تعيد سرد تفاصيل ما حدث.

يمكن لزيادة مستويات الإلمام بالقراءة والكتابة لدى الشباب أن تساعد على تلبية تطلعاتهم المتزايدة

Zubedah Robinson's picture

التحقنا بثورة الغذاء – وأنت أيضا تستطيع

Nataliey Bitature's picture
موسانا كارتس
موسانا كارتس، هي شركة توفر للباعة الجائلين سيارات نظيفة تعمل بالطاقة الشمسية بغية تحسين ظروفهم المعيشية في البلدان النامية.

تشهد المدن في أفريقيا منذ عقدين طفرة ومعدلات نمو عالية بلغت 3.5% سنويا. ومن المتوقع أن يستمر هذا المعدل من النمو حتى عام 2050. مع هذا المعدل من النمو، سيصبح نشاط بيع الطعام في الشوارع واحدا من أهم مكونات النظام الغذائي الأفريقي. ولن يستطيع القطاع الرسمي مواكبة هذا النمو!

هنا تدخل شركتي، موسانا كارتس، التي تواجه ثورة الغذاء من آخر حلقة في سلسلة القيمة الغذائية. موسانا كارتس، التي تعمل حاليا في أوغندة، تضبط وتحسن إنتاج واستهلاك الأطعمة التى تباع في الشوارع.

ها أنتم صرتم في الواجهة يا شباب!

Manjula Luthria's picture

حسنا، هل هناك عنوان آخر يصلح لهذه المدونة؟ هذه صورة فوتوغرافية لمجموعة من الشبان والشابات المغاربة الذين تجمعوا هنا للقاء أرباب عمل محتملين جاءوا من ألمانيا. أين؟ في الدار البيضاء "كازابلانكا" بالطبع!

رسم خريطة منظومة ريادة الأعمال البيئية بالمغرب

Rosa Lin's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français


بدأ فريق مجموعة البنك الدولي في جمع الإجابة على هذه الأسئلة: من هم رواد الأعمال البيئية في المغرب، وما هو المناخ الذي يعملون فيه؟ ووجدوا أن:

* نحو نصف أنشطة ريادة الأعمال البيئية التي شملها المسح في المغرب تدار بشكل منفرد.
* 84% من رواد الأعمال الذين شملهم المسح كانوا ممولين ذاتيا في المراحل الأولى.
* 54% من رواد الأعمال أجمعوا على أن صعوبة الحصول على معلومات عن السوق تمثل أكبر عقبة أمام ممارسة أنشطة الأعمال في المغرب.

Pages