Syndicate content

التنمية الاجتماعية

ربط المدن الفلسطينية لمستقبل أكثر استدامة

Rafeef Abdel Razek's picture


المدن تتوسع في غمضة عين، ومع هذا النمو السريع تظهر مشاكل مصاحبة. ويتضح هذا أثناء القيادة عبر إحدى المدن الفلسطينية وملاحظة مشاكل المرور الحادة. وفي حين أن هذا التوقف شبه التام في حركة المرور ربما لا يكون مريحا لمن ساقه حظه وسط هذا التكدس، فقد يكون مدمرا بشدة للعديد من أصحاب المنشآت الصغيرة، التي أصبح يتعذر الوصول إلى محالهم التجارية بسبب تزايد حركة المرور.

نفخ الحياة في أفكاري عن الإعاقة

James Dooley Sullivan's picture

في ديسمبر/كانون الأول الماضي، طوى جيمس دولي سوليفان كرسيه المتحرك وسافر إلى جامايكا. ورغم أن الدولة الواقعة في منطقة الكاريبي مقصد سياحي، لم تكن الرحلة لقضاء عطلة. أراد سوليفان، وهو فنان رسوم متحركة ومحرر فنون بصرية بمجموعة البنك الدولي، أن يرى بنفسه كيف تكون حياة ذوي الاحتياجات الخاصة في بلد نام. وهو يشارك خبرته وتاريخه الشخصي في تسجيل فيديو وسلسلة من المدونات.


© Laura Fravel


أشعر بقشعريرة في كل مرة أتذكر فيها تلك القوة الخارجية التي تولدت عندما اصطدمت بشجرة، وكيف سرت هذه القوة عبر لوح التزلج الذي كنت أعتليه لتضرب أعلى ساقي اليسرى التي تمزقت ثم ما لبثت أن امتدت إلى عمودي الفقري الذي انشطر إلى نصفين. لم يستغرق الأمر أكثر من ثانية، لكنى لا أستطيع التوقف عن التفكير في هذا الضغط الرهيب. والآن، ثمة ضغط آخر جديد أفكر فيه: قرحة الفراش.

تخيل هذا. لقد عدت من جامايكا وأنا أتشوق لصنع فيلم يوثق مغامراتي وأفكاري وحياة من التقيت بهم هناك. لكن بدلا من ذلك، أجدني أستلقى على ظهري وأنا أفكر كثيرا في هذه القرحة.

إن أي شخص معرض للإصابة بهذه القرحة، لكن المقعدين بشكل خاص أكثر تعرضا للإصابة بها. فمع احتكاك العظم باللحم تحت الضغط، يحتج الجسم. وكل ما في الأمر أن المرء يغير من وضعه دون أن يفكر فيها. لكن يتعين علي أن أقوم بذلك يدويا من خلال المناورة بالتحرك لأسفل وأعلى كلعبة المطرقة والرأس التي تمارس في الملاهي، فيما عدا أنه لا أحد يضربني بالمطرقة على رأسي. فكل عشر دقائق أو نحو ذلك، أضطر إلى رفع جسمي إلى أعلى ثم الميل من جنب إلى جنب حتى تنال منطقة الحوض قدرا من الراحة.

التجول في كينغستون على كرسي متحرك

James Dooley Sullivan's picture

في ديسمبر/كانون الأول الماضي، طوى جيمس دولي سوليفان كرسيه المتحرك وسافر إلى جامايكا. ورغم أن الدولة الواقعة في منطقة الكاريبي مقصد سياحي، لم تكن الرحلة لقضاء عطلة. أراد سوليفان، وهو فنان رسوم متحركة ومحرر فنون بصرية بمجموعة البنك الدولي، أن يرى بنفسه كيف تكون حياة ذوي الاحتياجات الخاصة في بلد نام. وهو يشارك خبرته وتاريخه الشخصي في تسجيل فيديو وسلسلة من المدونات.


World Bank


لحسن الحظ، عندما هبطنا في كينغستون وجدنا في استقبالنا الحافلة الصغيرة الوحيدة في كل جامايكا المجهزة برافعة للكراسي المتحركة. وقد رفعتني أنا والكرسي الخاص بي وزميلي بيتر وجميع عتاد الكاميرا التي سأحتاج إليها في توثيق مغامراتي وأنا أتعرف على قدرة ذوي الاحتياجات الخاصة على الوصول إلى كل مكان في بلد نامٍ. لكن ما ينقص هذه الحافلة هو المساعدين على امتصاص الصدمات. فكان لابد لي من الجلوس على وسادة المقعد بينما كان سائقنا ديريك يحاول تجنب السقوط في مطبات الطريق نحو فندقنا.

كل مرة أدخل فيها غرفة فندقية أقوم ببعض التقييمات السريعة. هنا في كينغستون، السجاد سميك ويصعب دفع أي شيء فوقه، في حين أن السرير واسع وعلى ارتفاع مناسب. كرسيّ الجديد الذي يبلغ عرضه 17 بوصة دخل بصعوبة في الحمام ولكن حول الحوض بلاطة جرانيتية ارتطمت ركبتي بها. على جانب الإيجابيات – يمكنني الوصول إلى يد الدش المحمولة. وعلى جانب السلبيات - فإن المرحاض منخفض حقا وسيحتاج إلى تركيز تام عند استخدامه.

من المنحدرات إلى الحياة على كرسي متحرك

James Dooley Sullivan's picture

في ديسمبر/كانون الأول الماضي، طوى جيمس دولي سوليفان كرسيه المتحرك وسافر إلى جامايكا. ورغم أن الدولة الواقعة في منطقة الكاريبي مقصد سياحي، لم تكن الرحلة لقضاء عطلة. أراد سوليفان، وهو فنان رسوم متحركة ومحرر فنون بصرية بمجموعة البنك الدولي، أن يرى بنفسه كيف تكون حياة ذوي الاحتياجات الخاصة في بلد نام. وهو يشارك خبرته وتاريخه الشخصي في تسجيل فيديو وسلسلة من المدونات.
 



© البنك الدولي

الحياة على كرسي متحرك بسيطة للغاية – لا تتطلب سوى مجموعة مختلفة من الأفعال.

كل صباح انتقل إلى مقعدي المتحرك، وأدلف إلى الحمام، واستخدم المرحاض. ثم انتقل مرة أخرى إلى الكرسي وارتدي ملابس العمل. أحتسي من الشاي ما يجعلني شخصا لطيفا قبل أن أنزل في المصعد الخارجي لمنزلي إلى الرصيف.

’إصلاح‘ التعافي من الكوارث

Jo Scheuer's picture
تصوير: مستخدم فليكر danvicphoto

الارتباط بين الفقر والكوارث يزداد وضوحا، إذ يوضح بحث جديد أن الأحداث المناخية الشديدة وحدها تدفع 26 مليون شخص تقريبا إلى براثن الفقر كل عام. ومع عوامل أخرى كتغير المناخ وتوسع المدن ونمو السكان تزيد من هذا الاتجاه، فإن الفاقد السنوي يتجاوز 500 مليار دولار ولا تظهر أي بادرة على التراجع.

لكن مع محدودية الموارد والوقت، غالبا ما يتم تجاهل الاستعداد الكافي لتلك الأحداث الشائعة بالبلدان النامية. والنتيجة هي نمط من انعدام الكفاءة في التعافي يهدد بالخطر التنمية المستدامة ويترك الملايين من أشد الناس ضعفا دون رعاية.

الدفع بحدود التنمية في المغرب نحو النمو الشامل

Jean-Pierre Chauffour's picture
 Ermakova Nadezhda | Shutterstock.com

في كلمته السنوية عام 2014 المعروفة باسم "خطاب العرش"، ركز العاهل المغربي الملك محمد السادس على جوانب التنمية التي تعتبر أقل وضوحا ولكنها من جانب آخر تعتبرحاسمة مثل جودة المؤسسات وجودة التعليم ونوعية العلاقات بين أفراد المجتمع. وحرّك هذا الخطاب المياه الراكدة مما أدى إلى تدشين المذكرة الاقتصادية 2017 بعنوان المغرب 2040 – النهوض عن طريق الاستثمار في رأس المال غير المادي. وإذ يستمد هذا التقرير الجديد إلهامه من خطاب الملك، فإنه ينظر إلى رخاء المغرب في المستقبل من منظور بناء رأسماله المؤسسي والبشري والاجتماعي.

الصندوق الاجتماعي للتنمية في العراق: تفاؤل وإعادة بناء للثقة بين المواطنين والدولة

Ghassan Alkhoja's picture
Baghdad, Iraq - FlickR | Chatham House
 
العراق بلد غني بثرواته. وهو من البلدان القليلة في الشرق الأوسط التي تتميز بوفرة الثروات المعدنية من النفط والغاز، ووفرة الموارد المائية، حيث يتدفق فيه نهران عظيمان هما دجلة والفرات في سهول مهد الحضارة. وعلاوةً على هذا، تأتي ضخامة رأس المال البشري الذي تكوَّن على مر القرون منذ إنشاء بغداد. وقالوا قديما "إن القاهرة تكتب وبيروت تطبع وبغداد تقرأ."

أطلس 2017 لأهداف التنمية المستدامة: المرشد المرئي الجديد للبيانات والتنمية

World Bank Data Team's picture

أطلق البنك الدولي أطلس 2017 لأهداف التنمية المستدامة. ومن خلال أكثر من 150 خريطة وعرض مرئي للبيانات، يستعرض الإصدار الجديد ما تحققه المجتمعات من تقدم نحو تحقيق الأهداف السبعة عشر للتنمية المستدامة.

الأطلس هو جزء من سلسلة منتجات مؤشرات التنمية العالمية التي تقدم إحصائيات عالية الجودة عن التنمية وحياة البشر في جميع أنحاء العالم ويمكن مقارنتها بين مختلف البلدان. تستطيع أن تقوم بما يلي:

- الاطلاع على أطلس أهداف التنمية المستدامة على الإنترنت أو تنزيل الإصدار بنسق (PDF PDFXMB)
- تنزيل و الاستفسار في قاعدة بيانات مؤشرات التنمية العالمية والإصدار بنسق PDF
- الحصول على الجداول الإحصائية لمؤشرات التنمية العالمية و اللوحة التفاعلية لأهداف التنمية المستدامة

الاتجاهات والمقارنات والتحليل على مستوى كل بلد لأهداف التنمية المستدامة السبعة عشر 

تتسم أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر وما يقترن بها من 169 مقصدا آخر بالطموح. سينطوي تنفيذها وقياس درجة الوفاء بها على الكثير من التحدي. الأطلس يعرض آراء خبراء البنك الدولي في كلٍ من أهداف التنمية المستدامة.

على سبيل المثال، تصور الخريطة التفاعلية المرسومة على شكل شجرة لاحقا كيف تغير عدد وتوزيع من يعيشون في فقر مدقع بين عامي 1990 و 2013. تقلص عدد الفقراء في منطقة شرق آسيا والمحيط الهادئ كثيرا، ورغم انخفاض معدلات الفقر المدقع في أفريقيا جنوب الصحراء إلى 41% عام 2013، فإن النمو السكاني يعني أن هناك 389 مليون شخص كانوا يعيشون على أقل من 1.9 دولار في اليوم عام 2013- أي بزيادة 113 مليونا عن عددهم عام 1990.

الحلول دون الانهيار الاقتصادي في غزة، والإستفادة من إمكانات وادي الأردن

Shanta Devarajan's picture


من الممكن أن يشعر أي خبير اقتصادي يتعلق عمله بالضفة الغربية وقطاع غزة بالإحباط على نحو استثنائي. فمهما كان التحليل الذي أعده جيدًا، فإن مدلولات السياسات من هذا التحليل  يتم حجبها وعدم الاستفادة منها بسبب "الأوضاع السياسية".

نماذج مشرقة من المغتربين: سلمى تركي

Web Team's picture


تركت سلمى تركي، المولودة في تونس، بلدها الأصلي للذهاب إلى فرنسا عندما كان عمرها عامين. وعادت إلى تونس لإتمام المرحلة الثانوية والحصول على البكالوريا. درست الهندسة المعمارية لمدة عامين في مدرسة الفنون الجميلة في باريس قبل أن تنتقل إلى كندا لمواصلة دراستها في علوم الحاسب الآلي. وأكملت أيضا دراستها في مجال القيادة والإدارة بكلية هينلي لإدارة الأعمال (المملكة المتحدة) وبيركلي (الولايات المتحدة).

Pages