kenzi salah (لم يتم التحقق)

مايو/‏أيار 19, 2016

كلام في الصميم ..
يفتقر اليمنين لصوت حق كهذا ليتحدث عنهم ويعبر عن معاناتهم وطموحاتهم في ظل فوضئ الحرب والأحزاب والمصالح الخاصه بهم ومتخذين الشعب جسرا للعبور منه الئ مقاصدهم . ودار زمن ليرئ اليمنين دمائهم رخيصه مقابل أطماع دنيئه من جماعه منحطه ..ومع الأسف هم أنفسهم من دمرونا هم ايضا من يفاوض ويتحدث بأسم الشعب ...ومن السخافات ايضا ان العالم يعتقد انهم سيخرجونا لبر الأمان ..كيف والمصالح تتضارب مع بعضها وكلا يريد نصيب الأسد من الدوله وعلى حساب شعب سيظل ضحيه سلسله من السفاحين الذين سيستمرون في مص دماء شعب أبيح دمه من كل دول العالم .....فأن كانت توجد مصداقية عدل دعوا الشعب يختار من يمثله ويتحدث بأسمه ويكون ممثله محايد لكل اطراف النزاع ونحن نملك أحرار ومثقفين ومحبين للبلد والشعب ....نحن لا نقبل بكل هذه الأطراف من هادي واتباعه الهاربين ولا من الحوثي المستعمر ...فأن كان يوجد أنصاف وعداله ....ابحثوا عن صوت بل أنين شعب مزقته أطماع ودمرته خونه ولم يكتفوا .... فرفقا بشعب أكلته الذئاب ودفنته كلاب ... وهم أحياء فهل من يسمع او يرحم شعب مظلوم لا يملك سوا الجهاد من أجل الحياه والدفاع عن أرضه وعرضه ....