من أين يأتي اللاجئون وأين يستقرون؟

|

الصفحة متوفرة باللغة



تقرير جديد للبنك الدولي صدر بعنوان "المُشرَّدون قسرا – نحو نهج إنمائي يساند اللاجئين والمُشردين داخليا ومضيفيهم"، هو دراسة رائدة أُجريِت بالاشتراك مع مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين يتناول دور التنمية في التصدِّي لتحديات التشرُّد القسري. وتأتي هذه الدراسة استجابة للاحتياجات المتزايدة لتحسين إدارة هذه الأزمات بوصفها تحديا جسيما في طريق التنمية، وذلك في إطار مسعى عام للحد من الفقر وتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

ويشير التقرير الذي كان أحد مصادره تقرير مفوضية اللاجئين الاتجاهات العالمية 2015 أن 9 من بين كل 10 لاجئين يأتون من 20 بلدا و9 من بين كل 10 لاجئين يلجؤون في 40 بلدا.

 

انضم إلى النقاش