Syndicate content

حل أزمة المياه في بيروت

Saroj Kumar Jha's picture
باتريك أبي سلوم / البنك الدولي

إنها بيروت، عاصمة الصمود والنخوة التي احتضنت، ولا تزال تحتضن، الحضارات والثقافات بألوانها المتنوعة. فهي التي صمدت، وما زالت تصمد اليوم، في وجه الأزمات المتواصلة في محيطها، الواحدة تلو الأخرى. 

فعلى الرغم من نعمة الموارد الطبيعية التي يتمتع بها لبنان، ما زال سكان بيروت يعانون نقصا حادا في إحدى أهم مكونات الحياة: المياه. ويشهد على ذلك ازدحام طرقاتها بصهاريج المياه التي تختلط ابواقها بأصوات المدينة. ويؤثر هذا النقص الحاد في المياه على 1.6 مليون شخص من سكان بيروت ومنطقة جبل لبنان، لاسيما أفقر أنحاء المدينة، التي يعيش حوالي 460 ألف من سكانها على أقل من 4 دولار أميركي في اليوم، مما يضطرهم إلى تسيير أمورهم للتعويض عن ساعات قليلة تتوفر فيها مياه الشرب يوميا. وفي بعض المناطق، قد تنخفض فترة توزيع مياه الشفة إلى ثلاث ساعات يوميا خلال موسم الصيف، حيث تبلغ الأزمة ذروتها. 

كيف يحفز مؤشر رأس المال البشري على التحرك الفعّال؟

Jason Weaver's picture
Students at the Zanaki Primary School in Dar es Salaam, Tanzania. © Sarah Farhat/World Bank
طلاب مدرسة Zanaki الابتدائية في دار السلام ، تنزانيا. © سارة فرحات / البنك الدولي

وأخيرا صَدر المؤشر!

في 11 أكتوبر تشرين الأول 2018، أصدرت مجموعة البنك الدولي مؤشر رأس المال البشري، وهو أداة تحدد مدى إسهام الصحة والتعليم في إنتاجية الجيل القادم من العاملين في بلدٍ ما. والسؤال الذي يقوم عليه مؤشر رأس  المال البشري هو "ما رأس المال البشري المتوقع أن يحصّله طفل مولود اليوم عند بلوغه 18 عامًا، وذلك في ضوء مخاطر سوء ظروف الرعاية الصحية والتعليم السائدة في البلد الذي يعيش فيه؟" فإن 56% من الأطفال الذين يولدون اليوم في مختلف أنحاء العالم سيخسرون أكثر من نصف دخلهم المحتمل مدى الحياة لأن الحكومات وغيرها من الأطراف المعنية لا تضخ حالياً استثمارات فعالة لضمان وجود مواطنين أصحاء متعلمين ويتمتعون بالمرونة  مُهيأون للعمل في المستقبل.

ومن أجل تحفيز التحرك العاجل نحو تنمية رأس المال البشري، يعمل مشروع رأس المال البشري التابع لمجموعة البنك الدولي على جبهتين أخريين وراء المؤشر. وهما القياسات والأبحاث، ومشاركة البلد المعني.

الرقمنة من أجل النجاح في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

Federica Saliola's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English

تضم منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بعضا من أفضل المتعلمين العاطلين عن العمل في العالم. ويشكل خريجو الجامعات من أصحاب المهارات العالية حاليا نحو 30% من مجموع العمالة العاطلة عن العمل في المنطقة، والكثير منهم من النساء. في تونس أكثر قليلا من نصف السكان في سن العمل بلا وظيفة، وغالبيتهم العظمى من النساء. ويكمن جانب من المشكلة في أنه على الرغم من تحقيق بعض النمو الاقتصادي فإنه لا يتم خلق وظائف جديدة كافية.

ويقدم الاقتصاد الرقمي، لا سيما من خلال شركات المنصات، فرصة لخلق الوظائف الجديدة المطلوبة. وكما جاء في تقرير عن التنمية في العالم 2019: الطبيعة المتغيرة للعمل، تمكن المنصات الأفراد والشركات من الاستفادة من القدرات المادية والبشرية غير المستغلة، وتحويل رأس المال المعطل إلى رأس مال نشط. على سبيل المثال، يوفر تطبيق كريم وهو التطبيق رقم 1 في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لخدمات نقل الركاب، وسيلة للأفراد للإعلان عن وقت فراغهم ومتى يمكنهم تأجير سياراتهم سواء كانت سيارة فاخرة أو دراجة نارية أو توك توك لتحقيق دخل. وتمكن مواقع العمل الحر مثل آب وورك مبرمجي الكمبيوتر العاطلين عن العمل وغيرهم من أصحاب المهارات العالية من العثور على العمل عبر الإنترنت مع الشركات في الخارج. ويحدد العاملون الساعات التي يمكنهم العمل فيها مما يساعد المزيد من النساء على العمل.

تنمو شركات المنصات بسرعة في كثير من المناطق حول العالم، بما في ذلك في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ومن بين الأمثلة على ذلك جملون وهو موقع لبيع الكتب على الإنترنت بالأردن، وتاتوراما بمصر. ومع ذلك، لا يزال هناك الكثير الذي يتعين القيام به لضمان تحقيق الاقتصاد الرقمي كامل إمكاناته.

التوسع في استخدام التمويل الإسلامي في البنية التحتية: يمكن لبنوك التنمية متعددة الأطراف أن تقدم يد العون

Sara Ahmed and Ashraf Bouajina's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English


جذب استخدام التمويل الإسلامي لتنمية البنية التحتية مزيدا من الاهتمام في الآونة الأخيرة في إطار السعي إلى تعظيم تمويل التنمية.

خلال الاجتماعات السنوية التي عقدها مؤخرا البنك الدولي وصندوق النقد الدولي في بالي، اشترك البنك الدولي والبنك الإسلامي للتنمية في استضافة ندوة حول التمويل الإسلامي للبنية التحتية، للبناء على الشراكة الاستراتيجية بين المؤسستين. وكما أشرنا في تعبئة التمويل الإسلامي من أجل الشراكات بين القطاعين العام والخاص في البنية التحتية، فإن طبيعة هياكل التمويل الإسلامي المدعومة بالأصول والمرتبطة بمشروعات بعينها والقائمة بذاتها، وتركيزها على تقاسم المخاطر يجعلها ملائمة تماما لشراكات تنمية البنية التحتية بين القطاعين العام والخاص.

قطار الوظائف يقلع الآن من المنصة...

Federica Saliola's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English
نعيش الآن منذ نحو عقد من الزمن مع برامج رقمية بدأ تأثيرها على تغيير أساليب عملنا يتجلى بشكل محسوس.  ورغم أن هذا يستحق اهتماما وتقصيا أكبر، فإن التركيز ينصب بقوة على أجهزة الروبوت والميكنة.

فالمنصات الرقمية تحدث ثورة في نماذج أنشطة الأعمال التقليدية.  ولم يعد الحضور الشخصي شرطا لممارسة النشاط. فشركات المنصات لا تقدم منتجات أو خدمات نهائية، بل إنها ببساطة تربط بين البشر والشركات والأماكن.

 فهي كمنصة للتوفيقات، لكن تدفعها قوة التكنولوجيا الرقمية - نموذج تقليدي لأنشطة الأعمال يتمتع بقوة خارقة بفضل الأدوات الرقمية الجديدة. وهذه المنصات الرقمية تترابط على نطاق عالمي.

 فالتكنولوجيا الرقمية تتيح التوسع السريع. جمالون، متجر إلكتروني لبيع الكتب يعمل في عمان بالأردن منذ عام 2010 يعمل فيه أقل من 100 موظف، لكنه أبرم شراكات مع أكثر من ثلاثة آلاف ناشر عربي و 27 ألف ناشر انجليزي، وطرح 10 ملايين كتاب جديد في منطقة الشرق الأوسط.   أنشطة الأعمال المعتمدة على المنصات الرقمية في زيادة مضطردة في جميع أنحاء المعمورة، لتتيح فرصا جديدة لتبادل السلع والخدمات.
 

كيف غيرت منتديات التنمية المحلية حياة هؤلاء الذين تركوا طويلا الخلف في مصر: قصة طه

Amal Faltas's picture
 
" أول مرة نلاقي نفسنا بنتكلم والمسئولين هما الي بيسمعونا.. مش هما الي بيتكلموا وإحنا الي بنسمعهم " 

بهذه العبارة، وباللهجة الصعيدية المصرية، وصف الشاب "طه الليثي" ابن قرية روافع القصير، محافظة سوهاج بصعيد مصر، التغيير الجوهري الذي أدخلته منتديات التنمية المحلية على طبيعة مشاركة الأهالي في عملية التنمية بسوهاج، وشكل العلاقة بين المسئولين الحكوميين والمواطنين. 

لم يشارك طه الليثي واقرانه من قبل في اتخاذ أي قرار تنموي يهم قريتهم أو مركزهم، لم يدعهم أحد لوضع او حتى مناقشة الخطة الاستثمارية السنوية للمركز أو المحافظة. ويقول طه عن تلك الفترة، أنه كانت يعتقد كغيره من شباب القرية أن وضع الخطط واختيار المشروعات مهمة لا تتم سوى في غرف مغلقة، وأن الحكومة المركزية في القاهرة هي من تقرر وحدها ما الذي تحتاجه قري ومدن محافظة سوهاج التي تبعد عن العاصمة 500 كيلو متر.

أطلقوا العنان لإبداعاتكم: انضموا إلى مسابقة مجموعة البنك الدولي وصحيفة فاينانشال تايمز لطلاب المدارس الثانوية لكتابة المُدونات

Arathi Sundaravadanan's picture
© البنك الدولي
 © البنك الدولي 

هل تتساءل أحيانا عن نوع الوظيفة التي ستحصل عليها حينما تكبر؟ هل تعتقد أن المدرسة تُعدك للوظيفة التي ستؤديها في المستقبل؟ كيف سيكون حال قاعات الدراسة والمعلمين في المستقبل؟ هل تعتقد أنه توجد طرق أفضل للتعلم؟ هل لديك أفكار ملهمة ومبتكرة لإعادة صياغة العملية التعليمية؟ هل يتراوح عمرك بين 16 و19 عاما وأنت ملتحق حاليا بمدرسة ثانوية أو معهد للتعليم الثانوي؟

إن كان الوصف ينطبق عليك، فشارك في مسابقتنا لكتابة المدونات! فمجموعة البنك الدولي وصحيفة فاينانشال تايمز يستضيفوا مسابقة لقادتنا في المستقبل. ونريد من الشباب الذين لديهم أفكار وحلول رائعة وسيكونون الأكثر تأثرا بالطبيعة المتغيرة للوظائف والمهارات أن يطرحوا وجهات نظرهم بشأن ما قد يساعد في إعدادهم بشكل أفضل لتلبية متطلبات المستقبل.

السندات الخضراء: من التطوُّر التدريجي إلى الثورة

Heike Reichelt's picture
© ThickStock.com/Getty Images

كان أول سند أخضر أصدره البنك الدولي قبل عشر سنوات مخططا لنموذج لسوق السندات الخضراء المميّزة التي تربو قيمة المعاملات فيها اليوم على 500 مليار دولار. ويتناول هذا المقال كيف غيَّرَت السندات الخضراء سلوكيات المستثمرين ومُصدِري السندات، وكيف يمكن تطبيق النموذج نفسه للمساعدة على تحقيق أهداف التنمية المستدامة.


لقد تطوَّرت أسواق رأس المال خلال السنوات العشر الماضية من سوقٍ لا يعرف المستثمرون فيها إلا القليل – ولا يكادون يبالون- عمَّا تسانده استثماراتهم، إلى سوقٍ يحظى فيها الهدف من الاستثمار بأهمية أكثر من أي وقت مضى. إنها ثورة في سوق السندات أطلقت شرارتها السندات الخضراء.

قياس معدل الفقر في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: تحديث البيانات والتحديات المتبقية

Aziz Atamanov's picture


عندما أصدر البنك الدولي في الآونة الأخيرة تقريره المعنون "الفقر والرخاء المشترك 2018: حل معضلة الفقر" الذي يضم التقديرات العالمية والإقليمية لأوضاع الفقر، فإن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لفتت انتباهي لسببين اثنين على وجه التحديد. أولا، أنها هي المنطقة الوحيدة التي ارتفع فيها معدل الفقر المدقع بين عامي 2011 و 2015.

رؤية واضحة لمنطقة الكاريبي: ما الذي يمكن أن نستخلصه من خبرات جزر الكاريبي عن الاستثمار في مواجهة تغير المناخ؟

Kristalina Georgieva's picture
رجل يسير وسط الدمار في شارع في روزيو بجزيرة دومينيكا في البحر الكاريبي بعد مرور إعصار ماريا. © سيدريك إيشام كالفادوس /AFP/Getty Images
رجل يسير وسط الدمار في شارع في روزيو بجزيرة دومينيكا في البحر الكاريبي بعد مرور إعصار ماريا.
© سيدريك إيشام كالفادوس/AFP/Getty Images

في منطقة البحر الكاريبي يعيش الناس بالفعل في المستقبل. إنه عالم يمكن لتغير المناخ أن يؤثر فيه تأثيرا بالغا على النمو الاقتصادي والقرارات الحكومية ووظائف الناس وحياتهم.

وأطلق التقرير الصادر مؤخرا عن الفريق الحكومي الدولي المعني بتغير المناخ صيحة تحذير مما سيحدث إذا تجاوزت درجة حرارة العالم 1.5 درجة مئوية. فلو بلغت الزيادة درجتين، سيكون الجفاف والفيضانات والحرارة الشديدة والفقر أشدة وطأة على مئات الملايين من البشر.


Pages