Syndicate content

مطلوب موظفين متخصصين في الإعلام الجديد والوسائط الإجتماعية

Biesan Abu-Kwaik's picture

تونس، أرني هول - البنك الدولي

يعلن البنك الدولي عن فتح ثلاث وظائف جديدة في كل من مصر وتونس والمغرب. المرشحين لشغل الوظائف سيعملون ضمن القسم الإعلامي التابع لمكتب منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. 

وستكون هذه الوظائف ضمن فريق الويب المعني بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

من الربيع إلى النهضة: تحسين أوضاع المدن العربية

Franck Bousquet's picture

تشهد منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إحدى أسرع معدلات الزيادة السكانية في العالم، واليوم تشكِّل الأجزاء الحضرية منها نحو 60 في المائة، ومن المتوقع أن يزداد عدد سكان المناطق الحضرية إلى الضعفين أو ثلاثة أضعاف في الثلاثين عاما المقبلة. وتواجه مدن المنطقة الكثير من التحديات:من انتشار الأحياء الفقيرة والمناطق العشوائية، وتزايد الزحف الحضري العشوائي، إلى ازدياد الفقر، وتدني مستويات تقديم الخدمات، وعجز أسواق الأراضي والإسكان عن أداء وظائفها، وضعف إدارة المدن/المناطق الحضرية، وارتفاع مستويات التعرض لآثار تغير المناخ والكوارث الطبيعية.

قطار الشفافية ماض في طريقه!

Lydia Habhab's picture

World Bank | Arne Hoel, 2011

كان فرانسيس مود وزير شؤون مجلس الوزراء البريطاني في زيارة للبنك الدولي مؤخراً تحدث خلالها عن الشفافية في بلاده.وقد أجاد لدى وصفه المسار التقليدي لتحقيق الشفافية بالقول:"يظن السياسيون أن الشفافية منبر رائع لاعتلائه عند ترشيح أنفسهم لخوض سباق الانتخابات.وهم يعتقدون أن الشفافية فكرة صائبة حالما يتم انتخابهم، لأنها تتيح لهم الفرصة لكشف الأعضاء السابقين.ولكن بعد مرور نحو عام، تبدو الشفافية وكأنها لم تعد كذلك، لأنها تعني أن على هؤلاء السياسيين عندئذ كشف أنفسهم." ولا تختلف محاسن الشفافية وما يستتبعها من شواغل في المملكة المتحدة عما تتسم به في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أو أي مكان آخر.فأجندة الشفافية في المملكة المتحدة نابعة من فهم العوائد الاجتماعية والسياسية والاقتصادية التي قد تنشأ عن هذا الالتزام.

أداة قياس جديدة تساعد الجامعات على تقييم أدائها

Adriana Jaramillo's picture

World Bank | Arne Hoel | 2011

أقر وزراء التعليم العالي العرب استخدام أداة جديدة لقياس حوكمة الجامعات في مختلف أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.ويتمثل الغرض من هذه الأداة، التي طورها برنامج التعليم العالي التابع لمركز التكامل المتوسطي في مرسيليا الذي يحظى بدعم البنك الدولي، في قياس حوكمة الجامعات في بلدان المنطقة وتحديد أنماطها المختلفة "ومدى توافقها مع الغرض منها"، وذلك لمساعدة مؤسسات التعليم العالي على فهم كيفية تحسين أدائها. وتُعتبر معدلات الالتحاق بالتعليم العالي في المنطقة مرتفعة عند مقارنتها ببلدان أخرى ذات مستوى مماثل من التنمية؛إذ إن أكثر من 30 في المائة من السكان في الشريحة العمرية 18 - 24 سنة في المتوسط، ملتحقون بمؤسسات التعليم العالي، وهذا الرقم في ازدياد بسرعة. 

صوت فريد خسرناه وافتقدناه

Dale Lautenbach's picture

قد أكون كما يقول البعض "دقة قديمة"، لكني أفضل دوماً أن أستقي الأخبار من مقالات أو كلمات أحد الصحفيين أو المعلقين المعروفين.وحينما يسقط أحدهم كما سقط أنتوني شديد مراسل صحيفة نيويورك تايمز وهو في طريقه خارجا من سوريا، فإن شيئا غير عادي قد ضاع، شيئا يربط آلاف القراء في شبكة مشتركة من التفاهم والتقدير.ونحن ننعي أنتوني زميلا وصديقا،عرفناه مع أننَّا لم نقابله قط،إننا نشعر بعظم المصاب لفقدان عزيز علينا في جريدة كثيراً ما تناولتها أيدينا. لقد لعبت أصوات الآلاف من المواطنين دورا محوريا في الأحداث التي شهدها العالم العربي خلال العام المنصرم، وحتى قبل ذلك في إيران عام 2009. 

معايير النجاح في حقبة ما بعد الربيع العربي

Omer Karasapan's picture

كثيرا ما يثور داخل البنك الدولي وخارجه سؤال مؤداه كيف يمكن تحديد المعايير اللازمة لقياس ما إذا كانت بلداننا تسير في الطريق إلى نمو "اشتمالي" يشترك الجميع في جني ثماره. طريق "تتوفر له مقومات الاستدامة"  وذلك بعد أن تخلصت بعض دول المنطقة من الأنظمة القديمة وسياساتها وبرامجها التي تشجع على المحسوبية وتنطوي في الغالب على الإسراف وإهدار الموارد. أتوقف هنا وأقول، تمهل قليلا فيما تطلب وتسأل ... فالأرقام ستصدر وهي بالفعل دقيقة عندما يتعلق الأمر بعملية التحول في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.وعلى حد تعبير جيفري ساكس "فإن التنمية المستدامة تعني تحقيق نمو اقتصادي يسمح باشتراك نطاق واسع من البشر في جني ثماره، كما يتيح حماية الموارد الحيوية للأرض. إلا أن اقتصادنا العالمي الحالي لا يتمتع بمقومات الاستدامة والاستمرار؛ فهناك أكثر من مليار شخص تخلفوا عن ركب التقدم الاقتصادي، هذا فضلاً عن الضرر البالغ الذي لحق ببيئة الأرض نتيجة لأنشطة البشر."

 

التعليم.. مفتاح الوصول إلى قلب كل أسرة

Inger Andersen's picture

أرني هول- البنك الدولي 2011تطرقنا إلى الكثير من الموضوعات المهمة أثناء الدردشة المباشرة التي قمت باستضافتها الشهر الماضي. وعندما أعددنا قائمة بالكلمات الأكثر شيوعاً في هذه الدردشة، كان التعليم هو القضية الأكثر بروزاً. ولا عجب في ذلك،  فأنا أتصور أن كثيرا من الأصوات التي انضمت إلىَّ في الدردشة كانت أصواتٍ شابة. فالتعليم وإيجاد فرص عمل هما أكثر القضايا أهمية بين الشباب.وعلى مدى سنوات عدة، كان زملائي في البنك الدولي يعملون على معالجة قضية التعليم في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مع التركيز بوجه خاص على النهوض بمستوى الجودة.

المواطنون العرب يطالبون بمقعد على المائدة الافتراضية

Amina Semlali's picture

البنك الدولي- أرني هول 2011

كثيرا ما تتعرض مؤسسات التنمية مثل البنك الدولي لانتقادات لعدم استماعها بصورة كافية للناس الذين تحاول مساعدتهم،ولأنها تتصرف دون أن تقوم أولا وبشكل منهجي بتقييم ما إذا كان المستفيدون يوافقون على الإستراتيجيات التي وُضعت والمشاريع التي أُعدِت لمصلحتهم. ولمعالجة هذا الأمر، يقوم العديد من فرق عمل البنك الدولي حالياً بترتيب مشاورات في البلدان المعنية مع طائفة واسعة النطاق من أصحاب المصلحة المباشرة، منهم منظمات المجتمع المدني والشباب وممثلي الحكومات -وذلك حسب نوع المشروع/المنتج. وتتيح هذه الاجتماعات الفرصة لفريق البنك اللقاء وجها لوجه بأولئك الأفراد الذين قد يستفيدوا من المشروع أو النشاط الذي يسانده البنك، وذلك قبل بدء العمل ووضع الإستراتيجية المعنية.

مصر، عام على الثورة: ما هي الأولويات التي على مجموعة البنك الدولي مساندتها؟

David Craig's picture

تقف مصر اليوم عند مفترق طرق تاريخي. فقبل ما يزيد قليلاً على العام، برهن المصريون للعالم قدرتهم على التجمع على هدف واحد تمثل باسترداد زمام مصيرهم. بدءاً بتونس ومن بعدها مصر، تفجرت موجة من الثورات أصبحت تُعرف الآن باسم "الربيع العربي"، ومنهما امتدت لتشمل منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بأسرها. المواطنون طرحوا عدة مطالب تمثلت بالإحترام والمساءلة والفرص المتساوية للجميع، وأن يكون صوتهم مسموعاً. وبعد مرور عام على الثورة، تواجه مصر اليوم تحديات هائلة، من بينها التدهور السريع في الاقتصاد الكلي، مع استمرار أوضاع الفقر، وارتفاع معدلات البطالة لاسيما بين الشباب، وإخفاق النظام التعليمي. وستكون لقدرة مصر على مواجهة هذه التحديات على الأمد القصير تداعيات هامة على استقرارها وتنميتها على الأمد الطويل.

الخروج (المستحيل) من مصر: الجزء الثاني

Khaled Sherif's picture

حينما أصبحنا في مبنى الركاب، نظرت خلفي وكان أفراد الأمن قد أغلقوا المدخل إلى المبنى.لم يكن يتسع لأي شخص آخر.وكانت الساعة التاسعة صباحا تقريبا ولا يُسمح لأحد بدخول مبنى الركاب كما رأيت.كان حدس أختي صائبا؛فلو كنت قد تأخرت عن دخول مبنى الركاب أكثر من ذلك، لكنت على الأرجح قد رُددت على عقبي مثل آلاف آخرين كان لديهم تذاكر حجز مؤكدة للسفر. وبطرف عيني لمحتُ موظفي الخطوط البريطانية وقد بدأوا بالفعل فحص أوراق المسافرين. وبالنسبة لرحلة موعدها الرابعة مساء كان إتمام إجراءات سفر الركاب يجري بالفعل الساعة التاسعة صباحا، ولكن كان يتعين على أن أصل إلى (الكاونتر4) لإنجاز فحص أوراقي وكنت أقرب إلى الكاونتر 24، وهي مسافة تستغرق 5 دقائق لو لم يكن أحد أمامي.


Pages