أولئك الذين زاروا دبي في السنوات الأخيرة قد يهمهم ما سأقوله: تقع دبي وسط الصحراء وكانت أراضيها قبل وقت غير بعيد لا تساوي شيئا. الآن، أصبحت واحدة من أكثر مدن العالم حيوية. حدث كل هذا في فترة قصيرة…

وائل زقوت |

يوجد في الوقت الراهن 66 مليون نازح قسرياً في أنحاء العالم، فقد فر 26 مليون شخص من بلدانهم كلاجئين، وأصبح 40 مليون شخص نازحين داخل بلدانهم – وهو ما يُعد أسوأ أزمة من نوعها منذ الحرب العالمية…

عمر كاراسابان |

أصبحت الشرق الأوسط وشمال أفريقيا منطقة مُهددة بالاستخدام غير المستدام للمياه، حيث تجاوز أكثر من نصف عمليات سحب المياه الحالية في بعض البلدان الكمية المتاحة طبيعيا. وعلى المدى البعيد، قد يكون لذلك…

كلوديا سادوف, أندرس جاجيرسكوج |

نائب رئيس البنك الدولي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حافظ غانم، يتحدث عن العوامل الرئيسية التي تؤثر على اقتصادات المنطقة والخطوات المطلوبة لتعزيز النمو المستدام وإطلاق العنان لإمكانات الشباب…

Web Team |

في أعقاب التقرير الأول عن التنمية في العالم الذي دار محور تركيزه الرئيسي على التعليم وأهميته القصوى لإيجاد مجتمعات مستقرة وشاملة للجميع، قمنا بإطلاق سلسلتنا السنوية بعنوان "العودة إلى المدرسة…

Web Team |

حصلت على إجازة من البنك الدولي للتطوع في أحد مخيمات اللاجئين التابعة للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في العراق خلال شهري ديسمبر/كانون الأول 2014 ويناير/كانون الثاني 2015. قبل شهرين…

Flavius Mihaies |

التاريخ يعيد نفسه، أو هو صدى لنفسه وأحيانا ينكص على نفسه. فلو أن المرء جاب المدن والحقول في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا قبل ألف سنة مضت، لصُدم من وفرة إمدادات المياه والري الذي خلق مزارع عالية…

تورغني هولمغرين |

هناك إجماع على أن الصراعات تكبد الاقتصاد خسائر باهظة، من بينها الدمار الواسع الذي يصيب البنية التحتية والمساكن، وتعطيل التجارة والنقل والإنتاج، ناهيك عن الخسائر في الأرواح والمعاناة البشرية…

شانتا ديفاراجان, ليلي متقي |

يأتي اليوم العالمي للاجئين مرةً واحدةً كل عام، لكن القضايا التي يُقصَد منه إبرازها وتسليط الضوء عليها هي شاغل يومي للبنان. ولأن لبنان يستضيف أكبر عدد من اللاجئين في العالم قياسا على عدد سكانه، فإن…

Noah Yarrow |

15 مارس/آذار 2017. حدقت في وجهي بفضول ظاهر وهي ترشف العصير من علبة في يدها.  وبدا لون سترتها القرمزي متناقضا مع ملامحها الشاحبة. ولولا الارتخاء في ذراعها، لكانت مثل أي طفلة أخرى في الخامسة من…

أكانكشا باند |