Syndicate content

القانون

التحرش الجنسي- أين نحن من الحماية القانونية للمرأة؟

Paula Tavares's picture
أوقف التحرش الجنسي ضد النساء. العنف والإساءة في العلاقات الأسرية. © Fure / Shutterstock.com

تسعى حركة #أنا_أيضا إلى تغيير طريقة تصورنا للتحرش الجنسي، ونأمل أيضا في أن تغير طريقة تصدينا له. 

فقد ظلت المرأة لفترة طويلة من الزمن تعاني من هذا النمط من العنف الذي يؤثر سلبا على قدرتها على التعبير عن رأيها وحقها في الاختيار والفعل فضلا عن قدرتها على المشاركة الكاملة في الاقتصاد والمجتمع. وثمة أدلة عديدة على الكلفة التي يكبدها التحرش الجنسي لأنشطة الأعمال- المتجلية في التسويات القانونية، و وقت العمل الضائع، وفقدان أنشطة الأعمال. بيد أن للتحرش الجنسي أيضا آثارا سلبية على الفرص الاقتصادية للمرأة. فعلى سبيل المثال، إذا لم يكن هناك وسيلة لحماية النساء اللائي يواجهن التحرش الجنسي في أماكن العمل , فبدلا من الإبلاغ عن المشكلة، فإنهن غالبا ما يذكرن أنه ليس لديهن خيار آخر سوى ترك العمل.

كل يوم لمناهضة العنف ضد المرأة

Garam Dexter's picture


لماذا يجب علينا التحدث عن العنف ضد المرأة؟ لقد تمت الإشارة لهذا السؤال من قبل العديد من الافراد و الهيئات، لكن الاغلبية لم تقم بالإجابة على هذا الموضوع بشكل جدي وحتى لم يتم فهم السؤال بوضوح. "موضوع اخر يتعلق بقضايا حقوق الانسان.....لكننا نبحث عن فرص اقتصادية لنتمكن من المعيشة" هو ما اسمعه من العديد في منطقة الشرق الأوسط، حيث تربيت. في الحقيقة، إن تمكين المرأة و حمايتها من العنف تجعل كل شخص أغنى. إن هذا الموضوع هو موضوع ساخن ليس فقط في منطقة الشرق الأوسط بل أيضاً في أوروبا، اسيا، افريقيا و الأمريكيتين.

العنف على أساس النوع الاجتماعي لا يدور حول حماية المرأة و البنات من العنف الجسدي. العنف ضد المرأة أيضاً يأخذ شكل العنف النفسي، الاقتصادي، الجنسي و اللفظي. زواج القاصرات، التحرش الجنسي، جرائم الشرف و ختان الإناث أيضاً من أشكال العنف. كل هذه الأشكال قد تأخذ حيزاً في المنزل، المدرسة، العمل و في الأماكن العامة. كيف يؤثر العنف على دخل الأسرة و لماذا يجب على كافة الأشخاص المشاركة لحل هذه المشكلة؟