Syndicate content

IDS2018

إحصاءات الديون الدولية لعام 2018 تظهر تضاعف ارتباطات الإقراض من بلدان ’بريكس’ للبلدان المنخفضة الدخل عام 2016 إلى 84 مليار دولار

World Bank Data Team's picture


صدرت للتو طبعة عام 2018 من إحصاءات الديون الدولية.

ويعرض تقرير إحصاءات الديون الدولية لعام 2018 إحصاءات وتحليلات عن الديون الخارجية والتدفقات المالية (الديون وحقوق الملكية) لاقتصادات العالم خلال عام 2016. ويتضمن أكثر من 200 مؤشر سلسلة زمنية من عام 1970 إلى عام 2016 لمعظم البلدان التي أعلنت بياناتها. للوصول إلى التقرير والمنتجات ذات الصلة يمكنك:

• تنزيل التقرير كاملا (PDF)

تنزيل أو الاستعلام من قاعدة البيانات

زيارة صفحة منتجات التقرير لعام 2018

الوصول إلى الجداول الإحصائية

• زيارة بوابة الديون للاطلاع على طائفة من المحتويات ذات الصلة

• عرض قسم "حول البيانات" للحصول على وصف كامل للمفاهيم والتعاريف في التقرير.

تصدر طبعة هذا العام بعد أقل من 10 أشهر من الفترة المرجعية 2016، مما يجعل إحصاءات الديون الشاملة متاحة أسرع من أي وقت مضى. وبالإضافة إلى البيانات المنشورة في أشكال متعددة عبر الإنترنت، يتضمن التقرير تحليلا موجزا لمشهد الديون العالمية، والذي سيتم التوسع فيه عبر سلسلة من النشرات خلال العام المقبل.

لماذا نرصد ونحلل الديون؟

الغرض الأساسي من التقرير هو قياس أرصدة الديون وتدفقاتها في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل التي اقترضت من دائنين خارج كل بلد. وعموما، فإن أرصدة الديون هي الخصوم المتداولة التي تتطلب دفع أصل الدين و/أو الفائدة للدائنين خارج البلد المعني. أما تدفقات الدين فهي مدفوعات جديدة من المقرضين، أو تسديد لهم.

ويتم إنتاج هذه البيانات في إطار عمل البنك الدولي نفسه المتعلق برصد الجدارة الائتمانية للبلدان المتعاملة معه، وتستخدم على نطاق واسع من قبل الآخرين لأغراض التحليل والعمليات. وتُبرز أزمات الديون المتكررة، بما في ذلك الأزمة المالية العالمية في عام 2008، أهمية قياس ورصد أرصدة الديون الخارجية وتدفقاتها، وإدارتها على نحو مستدام. وفيما يلي ثلاث نقاط بارزة من التحليل الوارد في تقرير عام 2018: