Syndicate content

الكوارث الطبيعية

الكوارث يمكن أن تشكل نقطة تحول لبناء القدرة على الصمود

Christelle Chapoy's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English
البنك الدولي ©


بعد شهر فقط من الدمار الذي أحدثه الإعصاران إيرما وماريا في منطقة البحر الكاريبي، والذي أثّر على ملايين البشر، لم يعد أمام جزر الكاريبي الصغيرة أي خيار سوى إعادة البناء بشكل أفضل وأقوى مع تحول وتيرة العواصف إلى "وضع معتاد جديد". وكان موسم الأعاصير هذا نشط بشكل خاص حيث سجل 10 عواصف متتالية تحوّلت في قوتها إلى أعاصير.

وأثناء اجتماع وفود منطقة الكاريبي مع شركاء دوليين خلال الاجتماعات السنوية لمجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي في وقت سابق من هذا الشهر، كانت إحدى الرسائل الرئيسية هي أن مثل هذه الكوارث يمكن أن تشكل نقطة تحول لبناء المزيد من المرونة والتخطيط للمستقبل الأكثر استدامة. وأشار رئيس وزراء جرينادا ميتشل إلى أن جرينادا عازمة على إعادة البناء بشكل أفضل بعد إعصار إيفان في عام 2004، قائلا: "عندما تكون هناك أزمة، دعونا لا نهدرها".