Syndicate content

مارس/آذار 2017

نماذج مشرقة من المغتربين: ريم باوندي

Web Team's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français


ولدت ريم باوندي في تونس، وغادرتها وعمرها 18 عاما. وبعد أن اجتازت امتحان البكالوريا التونسية، درست في مدرسة ليون للهندسة المعمارية حيث حصلت على درجة في الهندسة المعمارية، ومن ثم درست في المعهد الوطني للعلوم التطبيقية في ليون (فرنسا) لتحصل على درجة الماجستير في الهندسة المدنية والتخطيط المدني. وحصلت في وقت لاحق على درجة ماجستير أخرى في هندسة البناء من جامعة كونكورديا في مونتريال (كندا).

نماذج مشرقة من المغتربين: منير بلطيفة

Web Team's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français


 مضت 34 عاما على مغادرة منير بلطيفة تونس إلى فرنسا وإن كان أمضى خمسا من تلك السنوات في المغرب. ولد منير في قرية القلعة الكبيرة في عام 1964 وذهب إلى المدرسة الابتدائية والثانوية في سوسة حيث كان طالبا متميزاً. وفي عام 1981، قام بحزم حقائبه ورحل إلى باريس حيث التحق بدورات تحضيرية للقبول في مدارس النخب في فرنسا. وأنهى دراسته الأكاديمية بامتياز وتخرج من كلية الهندسة المدنية إيكول دي بون / باري تيك في عام 1988.

نماذج مشرقة من المغتربين : حنان بن خلوق

Web Team's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français

Hanane Benkhallouk

"يمكنك إخراج المرء من بلده، لكن لا يمكنك إخراج بلده من داخله".
 
بدأت حنان بن خلوق، وهي مواطنة مغربية، حياتها المهنية في نيويورك قبل أن تنتقل إلى دبي في عام 2005. وخلال مسيرتها، شغلت مناصب عليا في مجالات المبيعات والتسويق، والاتصالات، وتطوير الأعمال. وقد تولت قيادة العديد من فرق العمل متعددة الجنسيات والتخصصات في مشاريع مختلفة في الأسواق الدولية -الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وآسيا، وأوروبا، والولايات المتحدة- وفي قطاعات متنوعة بدءاً من التمويل والأنشطة المصرفية، مروراً بتجارة التجزئة والاستثمار العقاري وتنمية مشاريع الامتياز والخدمات الاستشارية.

المغرب: نموذج مشرق في طريق التحول إلى الطاقة الشمسية

Zhihong Zhang's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: Français



عندما يأتي ذكر الطاقة الشمسية، تتجه جميع الأنظار نحو الصين. ففي العام الماضي وحده، أضافت الصين 34 ألف ميغاواط من الطاقة الكهربائية الشمسية، أي أكثر مما لدى الولايات المتحدة واليابان وأوروبا مجتمعين. إذن فما السبب في إرسال الصين الأسبوع الماضي وفداً من 30 عضواً في جولة دراسية إلى المغرب لمعرفة المزيد عن مشاريع الطاقة الشمسية هناك؟

"رؤية امرأة تفقد حقها .. حفزّني على التحرك"

Ibtissam Alaoui's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français


 
قطاع الفلاحة هو أحد المحركات الاستراتيجية للاقتصاد المغربي، إذ يشكل 40% من فرص العمل ويشغّل حالياً أربعة ملايين شخص. يعمل في الفلاحة حوالي 85% منذ سكان الريف، 57% منهم من النساء. ومع ذلك فإن قدرة المرأة ضعيفة حتى الآن في الحصول على الدخل والأراضي والوصول إلى الأسواق.

تشجيع الإمكانات والطاقات الكامنة لدى الشركات حديثة الإنشاء في المغرب

Randa Akeel's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: Français | English


تعتبر الشركات المحرك الرئيسي لإيجاد فرص العمل، وبالتالي فهي أساس تكوين الثروة، وتعمل على زيادة الاشتمال الاقتصادي للسكان. ويبين تقرير البنك الصادر في 2014 بعنوان الوظائف أو الامتيازات أن الشركات الناشئة وحديثة العهد التي تتسم بإمكانية نمو عالية وديناميكية تسهم إسهاماً كبيراً في زيادة صافي فرص الشغل التي يتم توفيرها في قطاع الصناعات التحويلية في المغرب. وبالمقارنة مع مؤسسات الأعمال الصغيرة والمتوسطة، فإن الشركات الناشئة في المغرب تواجه معوقات كبيرة في الحصول على التمويل.

أزمة اللاجئين السوريين في لبنان: تمكين الشباب ليصبحوا عوامل تغيير

Rene Leon Solano's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français


ساد الصمت في القاعة. ولم يبد أحد الرغبة في الحديث. قمت بإعادة السؤال مرة أخرى "ما هي أهم التحديات التي تواجهكم كل يوم؟ "سوبة هي شابة في أوائل العشرينات تعيش في طرابلس - واحدة من المناطق الأكثرفقراً والأعلى من حيث تركّز اللاجئين السوريين في لبنان - أخيراً رفعت يدها قائلة "نحن عاطلون عن العمل وليس لدينا إمكانية الحصول على الخدمات الأساسية. إننا متعاطفون مع قضية اللاجئين السوريين بيد أنهم يأخذون وظائفنا.

#مكّنها: الجمع بين التكنولوجيا وإبداع الشباب لتعزيز التمكين الاقتصادي للمرأة في المغرب العربي

Marie Francoise Marie-Nelly's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français


على غرار العديد من البلدان الأخرى في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، يحظى كل من المغرب وتونس بمصدر هائل و غير مستغل من المواهب البشرية.

اليمن .. هل يستعيد عافيته ؟!!

هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: Français

 

رغم التحديات التنموية  التى تواجهها  اليمن والتى جعلت من هذا البلد وعلى مدى سنوات عديدة  يتصدر قائمة البلدان الأكثر فقراً وجوعاً على مستوى المنطقة والعالم ، فضلاً عما كان وما يزال يعانيه مواطنيه من صعوبات كبيرة وتحديات جمة في الحصول على الخدمات الاساسية ، وارتفاع كبير في نسبة الامية ، وتدني مستوى الخدمات الصحية ، وصعوبة الحصول على المياه النظيفة الصالحة للشرب ، وخدمات الصرف الصحي الآمن ، فيما لا تزال  البطالة في أعلى مستوياتها وفق ما تؤكده التقارير الاحصائية الوطنية والدولية.