Syndicate content

يونيو/حزيران 2017

كيف تستضيف 200 ألف طالب لاجئ في نظامك التعليمي: الإجابة تأتيك من لبنان

Noah Yarrow's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: Français


يأتي اليوم العالمي للاجئين مرةً واحدةً كل عام، لكن القضايا التي يُقصَد منه إبرازها وتسليط الضوء عليها هي شاغل يومي للبنان. ولأن لبنان يستضيف أكبر عدد من اللاجئين في العالم قياسا على عدد سكانه، فإن لديه بعض الدروس المهمة.

الوقوف #مع_اللاجئين: مساعدة الأردن على تقديم الخدمات الصحية للاجئين السوريين

Aakanksha H Pande's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: Français

15 مارس/آذار 2017. حدقت في وجهي بفضول ظاهر وهي ترشف العصير من علبة في يدها.  وبدا لون سترتها القرمزي متناقضا مع ملامحها الشاحبة. ولولا الارتخاء في ذراعها، لكانت مثل أي طفلة أخرى في الخامسة من عمرها. بيد أنها ليست كأي طفلة.  إنها لاجئة من بين أكثر من 650 ألف لاجئ سوري يستضيفهم الأردن منذ اندلاع الحرب في بلادهم.  منذ ست سنوات مضت بالضبط، لاحت في الأفق السوري نذر الحرب، وبعد ست سنوات، مازالت رحى الحرب تدور. كانت هي كل ما شهدته هذه الطفلة على مدار عمرها.