Syndicate content

أضف تعليقا جديدا

كنت مدعوة لاحد اللقاءات التي قام بها مدير البنك الدولي وللأسف لم استطع المشاركة لعدم وجودي في اليمن اثناء اللقاء. ما اود طرحة هو ماذكر اعلاه من طموحات الشباب هي طموحات كل مواطن يمني ، وأضيف ثلاثه نقاط رئيسية من وجهة نظري لما يتمناة الشباب و يطلب من البنك الدولي المساهمة في تحقيق هذه المطالب : ١) يريد الشباب ان يكون جزء من الحل . لسنوات طويلة اعتبر الشباب جزء من المشكلة "بطالة، عزلة اجتماعية، عادات سيئة..الخ" الان حان الوقت لنعتبر ان الشباب "مورد، طاقة إيجابية ، قدرات للتنمية" ! ٢ ) يريد الشباب ان يكون متخذ قرار في السياسات العامة للدولة. لطالما تم التعامل مع الشباب "كمفعول به" "كمتلقي" وحان الوقت ليكون الشباب "فاعل" "مبادر" ! ٣) ان تستخدم طاقات الشباب في التنمية والمشاركة المجتمعية الإيجابية من خلال دعم منظم للمبادرات والمجموعات الشبابية الناشئة والغير مسجلة في وزارة الشئون الاجتماعية ! سياسات الداعمين لليمن يحب ان تاخذ على محمل الجد هذة النقاط الثلاث ان ارادت ان تستهدف الشباب خلال المرحلة القادمة.