Syndicate content

بيانات من أجل التنمية

هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français

في أماكن شتى من العالم، تعمل نظم الرعاية الصحية كما ينبغي، إذ يتم وزن الأطفال حديثي الولادة وقياس نموهم على الفور.ثم تُسجَّل بيانات النمو عدة مرات خلال العام الأول، ويستمر قياسها سنويا بعد ذلك.والهدف من ذلك هو رصد أي مشاكل محتملة لدى الطفل قبل تفاقمها.
ولا شك في أن الأطفال الرضع ليسوا وحدهم الذين يستحقون القياس والمتابعة الدقيقة.

 

توقعات كبرى- إجراءات قصيرة الأجل للتوظيف وشبكات الأمان

Steen Jorgensen's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français

مع إبراز ربيع العرب للتحديات القائمة منذ زمن من انعدام المساواة والبطالة في العالم العربي، فإن السؤال الذي يطرح نفسه بإلحاح هو: ما الذي ينبغي عمله؟ من الواضح أنه على المدى المتوسط فإن الاقتصاد الديناميكي المستند إلى آليات السوق هو فقط الذي يستطيع أن يخلق وظائف جيدة للعاطلين، والأهم للقوى العاملة غير المستخدمة استخداماً كاملاً.

التكلفة الحقيقية لتوفير الطعام على المائدة

Julian Lampietti's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français

مأساة انتحار بائع الفاكهة التونسي محمد البوعزيزي حرقا، لربما تكون من أكثر القصص الناتجة عن التغيرات السريعة التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حزنا وشجنا. فالخطوة التي أقدم عليها جاءت ردا على منعه من بيع الفاكهة والخضراوات، مما أدى إلى انتزاع الوسيلة الوحيدة التي وجدها هذا الشاب لإعالة أسرته.هذه القصة ولدى النظر إليها بتعمق ترتبط بالأمن الغذائي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أكثر مما بدا للوهلة الأولى.

الشعوب تغير مصير الأمم

هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français

People change the destiny of nations

يتصدر العالم العربي العناوين الرئيسية كثيرا بسبب ما يشهده من توترات جيوسياسية وصراعات عبر الحدود.واليوم، تطالب الشعوب العربية في انتفاضتها بتغيير الأنظمة السياسية، واحترام حقوق المواطن، وإتباع الحكم الرشيد، وتحسين نوعية الحياة. لقد بوغت العالم وأكثر المحللين السياسيين حنكة وذكاء بقوة صوت هذه الشعوب واتساع مداه. فقد منحت ثورة الياسمين في تونس، الثقة لتغيير النظام في مصر أكبر دول المنطقة سكانا.كما شكلت هذه الأحداث حافزا في مختلف أنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.هذا الواقع الجديد، الذي لم تتمكن الجيوش ولا الثوار من الوصول إليه، استطاع الشباب والنساء والمجتمع المدني تحقيقه على نحوٍ سريع، ساندهم في ذلك الإعلام وتكنولوجيا المعلومات.

ثورة الانفتاح العربية، هل يمكن أن يواكبها البنك الدولي؟

Steen Jorgensen's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français

ثورة الانفتاح العربية، هل يمكن أن يواكبها البنك الدولي؟في ماضي الزمان، كان العالم العربي مركزا للتألق الفكري والاكتشافات العلمية، في وقت كان أجدادي في أوروبا الشمالية يعيشون حالة من التخلف ويغيرون على جيرانهم ويكدحون من أجل رفاه ملوكهم. ومع مرور الزمن، انقلبت الأوضاع وخضع العالم العربي في العقود العديدة التالية للسيطرة السياسية، ولم يحظ سكانه إلا على ما قلّ من الحريات الأساسية، بينما عانى من الاستبعاد على نطاق واسع.

وفي الوقت نفسه، تمتع الناس في مناطق أخرى من العالم بحريات متزايدة وثورة في وسائل الإعلام أتاحت تناقلا واسعا للخبر والمعلومة. واليوم، وبين عشية وضحاها، انضم الملايين من المواطنين العرب إلى المائدة العالمية للحوار وتبادل الآراء والانفتاح. وأصبحت مواقع تويتر وفيس بوك والمدونات تجوب سماوات العالم العربي بما تحمله من حرية جديدة وإثارة. وقد شهدت هذا الأمر بنفسي في تونس، على شاشات التلفزة التي باتت تبث كل مساء لقاءات مع الوزراء وهم يتلقون أسئلة المشاهدين مباشرة على الهواء.

عندما تتوفر الحوافز: الجميع رابحون

Amira Kazem's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français

عندما تتوفر الحوافز: الجميع رابحوناعتبرت الدراسات البحثية والتحليلية التحديات المتعلقة بالعمالة والبطالة في العالم العربي مقومات أساسية لاندلاع الثورات.ولذا، فإن الوقت الراهن يمثل، أكثر من أي وقت آخر، فرصة ذهبية للتعامل مع هذه القضايا الشائكة وطرح حلول جريئة ترقى إلى مستوى الإحساس الجارف بالأمل والرغبة في إحداث تغيير حقيقي.  وفي خضم كل هذا النقاش، ثمة دروس جديدة يتجسد بعضها في عدد من التجارب الناجحة التي أجريت في الماضي القريب لإتاحة منطلق لبدايات سريعة في هذه اللحظة المفعمة بالأمل. (وعلى كل حال، فإن هذه الجموع من الجماهير العظيمة التي خرجت محتجة في الشوارع كانت منخرطة في بعض المشاريع الجيدة قبل انطلاق ثورتي الياسمين والخامس والعشرين من يناير/كانون الثاني(.  وأود أن استخدم هذه المدونة لأطلعكم على بعض أبرز النقاط فيما اعتبره مشروعا ناجحا لتنمية المهارات في مصر؛ فالمهارات تشكل عنصراً بالغ الأهمية في المواءمة بين الشباب العربي (العاطلين والعاملين) ومتطلبات سوق العمل.

المشاكل لن تزول بمجرد سقوط الحكومة

هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français

المشاكل لن تزول بمجرد سقوط الحكومةجمعت حلقة النقاش هذه، التي حملت عنوان "أصوات وآراء عربية" وتدور حول عدة قضايا تهم منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، لفيفا من النشطاء والأكاديميين والعلماء والخبراء البارزين من أنحاء المنطقة. وهذه الجلسة لا تمثِّل البنك الدولي ولا تعكس وجهات نظره، إذ إن دور البنك بقتصر فقط على إتاحة الفرصة  والمكان لاستضافة  النقاش.

وتعتبر حلقة النقاش هذه تجمعا فريدا، إذ لا تهدف إلى إلقاء المحاضرات أو تقديم العروض، وإنما المناقشة وتبادل الآراء حول ما يجري في المنطقة.والأهم فإنها ليست منتدى لتحليل الأبعاد السياسية المتغيرة للأحداث الجارية في العالم العربي، لكنها ترمي إلى النظر بتعمق أكبر في القضايا التي فجرت بعض هذه الأحداث، ورسم خارطة طريق للمضي قدما من أجل المستقبل.

هل تؤدي سلطة الشعب إلى تمكين المرأة ؟

Nadereh Chamlou's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français

تبعث الحركات الديمقراطية، التي تنتشر في أرجاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، على الكثير من التفاؤل في منح الشعوب مساحة أكبر للتعبير عن رأيها وإشراكها في الحياة العامة.فهدف النظام الديمقراطي هو اقتسام السلطة والتعبير عن إرادة الشعب بالسبل السلمية من خلال صناديق الاقتراع. لكن هل ستكون إرادة الشعب وسلطة الشعب إيذانا بمزيد من المساواة بين الجنسين وتمكين النساء من أسباب القوة، لا سيما أن النساء يكافحن مع الرجال كتفا بكتف من أجل التغيير؟

لقد أظهرت تجربة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في العقود الثلاثة الماضية بأن تغيير الأنظمة أفضى إلى تراجع في حقوق النساء.فالثورة الإيرانية التي وقعت عام 1979 أحد الأمثلة على ذلك:فمعظم الحقوق التي سعت النساء إليها سعياً حثيثا على مدى أكثر من قرن، وفزن بها في الخمسينات والستينات أُلْغيت على الفور بعد انتصار الثورة الإسلامية، وحتى قبل صياغة دستور جديد للبلاد. واليوم، فإن النساء في إيران يبذلن جهدا عظيما - إلى جانب منظمات المجتمع المدني - لاستعادة بعض تلك الحقوق المفقودة.ومثال آخر على ذلك في العراق حيث شهد البلد تعيين المرأة في منصب قاضية للمرة الأولى عام 1959؛ وهي مهنة يُنظر إليها على أنها حكر على الرجال في شتَّى أنحاء العالم وفي كل ديانة تقريبا.ولكن مع سقوط نظام صدام حسين، باتت حقوق النساء مرشحة للانتكاس، وذلك قبل وضع دستور جديد. ولولا الجهود الفورية المنسقة والفعالة لجماعات حقوق المرأة الدولية والمحلية التي سعت إلى تحديد 25 في المائة من مقاعد البرلمان للنساء، لفقدت النسوة بالفعل حقوقهن، ولما تم إعداد مرشحات مؤهلات لخوض الانتخابات وشغل تلك المقاعد المخصصة لهن.

فما هي آفاق المستقبل الآن في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا؟هل ستكون هذه الثورات، التي فجَّرها وشجعها جيل من الشباب الماهر

Pages