Syndicate content

بعد طول انتظار: إصدار شهادات خفض الكربون لبرنامج تخريد سيارات التاكسي في مصر!

Juha Seppala's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français
 ChameleonsEye l Shutterstock.com

ربما يتذكر البعض منكم المدونة التي نشرتها زميلتي هولي كرامبيك عن مشروع تخريد وإعادة تدوير المركبات في مصر. يمكنكم قراءة مقالاتها السابقة على الرابطين التاليين هنا وهنا. يطمح هذا المشروع إلى تحديث أسطول النقل العام في مصر، بدءا من أسطول تاكسي القاهرة، ليتسع ويضم أنماطا أخرى من النقل العام تشمل مركبات الميني باص والحافلات.

تحسين جمع البيانات للارتقاء برفاهة المواطن في الشرق الأوسط

Aziz Atamanov's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français
Emad Abd Elhady l World Bank

شهدت منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا  موجة من الصراعات و وعدم استقرار الأوضاع الاقتصادية، وفي الوقت الذي تتباين فيه أسباب الصراع، فإن الأثر السلبي الذي يتركه على أحوال الناس كبير.  واليوم، تعتبر المنطقة أكبر مستضيف للنازحين وعلاوة على ذلك فإنها تعتبر أكبر مصدر للنازحين قسراً في العالم.

متدربة تساعد في دعم مشروع للتدريب الداخلي بالوطن العربي

Juliette Rosenberg's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français
 dotshock l shutterstock.com

يدرك جميع طلاب الصفوف النهائية بالمدارس الثانوية في أمريكا الشمالية أهمية ما يقومون به خلال العطلة الصيفية. وسواءً تمثل الأمر في العمل بأحد المطاعم مقابل  أجر منخفض، أو السعي  بجهد للحصول على منحة تدريب داخلي، فإن الكليات التي سيتقدمون للالتحاق بها ستقيم مدى التزامهم والجهد الذي بذلوه في تجربة العمل وسيؤثر ذلك حتماً على خياراتهم في المستقبل. فليس من الجيد أن تنقضي عطلة الصيف بدون الاستفادة منها. 

نهج جديد تجاه أزمة اللاجئين يفضي إلى نموذج تتحقق به مكاسب كل من الأردنيين واللاجئين السوريين

Meriem Ait Ali Slimane's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français


في الأسبوع الماضي بنيويورك، أعلنت قمة الأمم المتحدة بشأن اللاجئين والمهاجرين عن التزام المجتمع الدولي القوي بحل المشكلات التي تواجه اللاجئين والبلدان المضيفة لهم. ويهدف هذا التوجه إلى ضمان "زيادة عدد الأطفال الملتحقين بالمدارس، وزيادة عدد العاملين الذين يمكنهم الحصول على فرص عمل مأمونة بالخارج".

العودة إلى البداية: ما تعلمته عن تنمية الطفولة المبكرة في العالم العربي

Angelena Simms's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français
 Egyptian Studio l world Bank

هذا العام، حصلت على الفرصة الرائعة لمنحة تدريب صيفية بمقر البنك الدولي بواشنطن، وتناولت بالبحث المستويات المختلفة للاستثمارات التي قدمتها البلدان في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مجال تنمية الطفولة المبكرة. ونتيجة لذلك، اكتسبت رؤى متبصرة بشأن قضايا تنموية ما كنت لأدركها من أي طريق آخر، ولم تكن لديّ أيّة فكرة عن كيفية تحسينها.

البحث عن الفرص في صعيد مصر

Axel Baeumler's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français


يعيش ثلثا فقراء مصر أي ما يزيد على 12 مليون نسمة في الصعيد، حيث تتراجع مستوى التنمية الاقتصادية بشكل ملحوظ عن جميع أقاليم مصر الأخرى.  إن مجرد محاولة إيجاد حلول للشروع في  تحقيق نمو يقوده القطاع الخاص في الأقاليم المتأخرة مثل الصعيد يعتبر تحديًا إنمائيًا هائلًا.

ما هي أفضل السبل لمساندة الأجيال القادمة في مصر تعليميا؟

Amira Kazem's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français
 Emad Abd El Hady/ World Bank

العودة إلى المدرسة  تعني بشكل آخر العودة إلى مشاعر الأمل المختلطة بمشاعر الخوف.  إن بداية العام الدراسي الجديد تمثل الأمل في مستقبل أفضل لأطفالنا، ولكنها أيضاً تختلج بمخاوف بشأن ما يمكن أن تحققه المدارس لهم من مستوى تعليمي. تشير الإحصاءات الحالية إلى أن 50% من الطلاب الذين قضوا خمس سنوات في التعليم في مصر لا يستطيعون القراءة أو الكتابة، و40% لا يستطيعون إجراء العمليات الحسابية البسيطة.

الاستعداد للمستقبل: التنسيق بين اللاجئين السوريين والمغتربين

John Speakman's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français
Refugees from Syria - Jazzmany / Shutterstock.com

كنت أبحث عن مصادر استثمار وأسواق محتملة تساعد كلا من اللاجئين السوريين والأقطار المستضيفة لهم، وكواحد ممن يعملون منذ عقدين في موضوع القطاع الخاص، فمن أولى التساؤلات التي أطرحها: "ما الدور الذي يمكن أن يلعبه المغتربون؟"

أسئلة وأجوبة حول مبادرات جديدة للتعليم في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تتضمن اللاجئين

Safaa El-Kogali's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français
 Egyptian Studio | Shutterstock.com

في الجزء الثاني من المقابلة التي أُجريت معها، تشرح صفاء الطيب الكوجلي -مديرة قطاع التعليم في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالبنك الدولي-  المبادرات التي يجري اتخاذها لتحسين كل مستويات التعليم العام في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ومدى أهمية تمكين الأطفال من الالتحاق بالمدارس، لاسيما حينما تكون بلدانهم متأثِّرة بالصراع.

أسئلة وأجوبة حول أهمية تنمية الطفولة المبكرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

Safaa El-Kogali's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français
 Egyptian Studio / Shutterstock.com

مع بدء العام الدراسي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، يستعد ملايين الأطفال بحماس لاستئناف الدراسة. غير أن العديد من الأطفال ممن تحاصرهم الصراعات لن يستطيعوا الذهاب إلى المدرسة على الإطلاق.  والبعض الآخر ممن حالفهم الحظ بالانتقال إلى بلدان مجاورة لهم قد ينضمون إلى المدارس في تلك البلدان والتي تتوافر لديها نظم تعليمية تعاني نقصاً في التمويل. ولكن كما توضح صفاء الطيب الكوجلي، مدير قطاع الممارسات العالمية للتعليم بالبنك الدولي، فإن القدرة على الذهاب إلى المدرسة مهم في حد ذاته، وبالأخص للأطفال المتضررين من الصراع.

Pages