Syndicate content

مؤشرات إيجابية حول تحسن جودة التعليم في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

Farrukh Iqbal's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français
 Some good news
تملك منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا سجلاً  قوياً في بعض جوانب مجال التعليم. فعلى سبيل المثال، جاءت تسع دول من المنطقة في قائمة أكثر عشرين دولة إرتفع فيها متوسط عدد سنوات الدراسة بين عامي 1980 و2010 (انظر هنا للاطلاع على الترتيب). ويتباين هذا الأداء الجيد في التعليم تبايناً حاداً مع ضعف أداء المنطقة في الحفاظ على نمو اقتصادي مرتفع خلال العقود الثلاثة الماضية. وقد يُعزى هذا التفاوت إلى أسباب تتعلق منها بأوجه القصور في جودة التعليم.
 
دراسة "اتجاهات الرياضيات والعلوم الدولية" هي إحدى مصادر المعلومات القابلة للمقارنة عالمياً بشأن جودة التعليم. تُجرى هذه الدراسة كل أربع سنوات لتقييم مهارة التلاميذ في الرياضيات والعلوم في الصفين الخامس إبتدائي (9 و10 سنوات) والثالث متوسط أو إعدادي (13 و14 سنة). وقد شارك 13 بلداً من المنطقة في واحدة أو أكثر من وحدات هذه الدراسة عام 2007، وكان معظمها يشارك لأول مرة. لكن النتائج الأولية جاءت مخيبة للآمال، إذ لم يسجل أي بلد درجة تعادل أو تفوق المتوسط العالمي. وحلت معظمها في المراكز الأخيرة بصحبة دول تسجل دخلاً فردياً أدنى من دول المنطقة بكثير.
 
غير أن أحدث دراسة أجريت عام 2011  تعطي دافعاً للاعتقاد بأن الوضع بدأ يتغير (انظر هنا للاطلاع على البيانات ذات الصلة). ففي حين أن بلدان المنطقة التي شملتها الدراسة ما زالت دون المتوسط العالمي، فإن كثيراً منها قد أظهر تحسناً. فمن بين عشرين درجة يمكن مقارنتها بين عامي 2007 و2011 تظهر الدراسة  تحسناً في 13 مقابل  تراجعاً في 7. وإذا أدرجنا الدرجات التي تم تسجيلها مع تحفظات إحصائية فإن الدراسات تظهر تقدماً في 22  وتراجعاً في 13.
 
وفي حين أنه  ينبغي توخي الحذر من استخلاص نتائج اعتماداً على مجموعة واحدة من البيانات، إلا أن التحسن في الدرجات على نطاق واسع في المنطقة يشير إلى أن الجهود الحالية لتحسين جودة التعليم بدأت تؤتي ثمارها.
بعض النتائج الملحوظة التي يمكن استخلاصها من دراسة 2011:
 
- إيران أظهرت تحسناً في جميع  المسائل التي لحظتها الدراسة. وهي تشارك فيها منذ عام 1995 وقد أظهرت تحسناً مضطرداً منذ تلك الفترة.
- بدورها أظهرت قطر تحسناً هائلاً. فعلى سبيل المثال، تحسنت درجتها في مادة الرياضيات للصف الرابع 117 نقطة من 296 إلى 413 وفي مادة العلوم للصف الثامن 100 نقطة من 319 إلى 419 بين عامي 2007 و2011.
- إحتلت دبي المركز الأول بين دول المنطقة. فالصف الثامن في العلوم يسجل 485 نقطة حالياً ويقترب بذلك كثيراً من المتوسط العالمي البالغ 500 (رغم أنها تراجعت عن عام 2007 حين سجلت 489). 

لمزيد من المعلومات حول وضع التعليم في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، يمكنكم الاطلاع على الملخص التالي.

أضف تعليقا جديدا