Syndicate content

#يوم_اللاجئ_العالمي: نافذة على أزمة اللاجئين السوريين

Ghanimah Al-Otaibi's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français
فيما يوصف بأنه واحدة من أكبر أزمات اللاجئين في التاريخ، تشرَّد ما يربو على نصف سكان سوريا خلال الأعوام الأربعة المنصرمة. وقد أصبحت البلدان المجاورة موطناً لملايين اللاجئين السوريين. 
 
تعليق أسفل الصورة: لاجئون سوريون على الحدود التركية السورية.
شترستوك/توماس كوخ
 
تُظهِر تقديرات مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أن اللاجئين السوريين المُسجَّلين في تركيا وصل عددهم إلى نحو 1.8 مليون، وفي الأردن يبلغ عدد اللاجئين المُسجَّلين نحو 600 ألف. 
 
تعليق أسفل الصورة: لاجئون سوريون على الحدود التركية السورية. 
شترستوك/توماس كوخ

في لبنان، يقدر  اللاجئون بنحو 25% من مجموع السكان. وشبه  رئيس البنك الدولي جيم يونغ كيم الوضع كما لو كان كل سكان المكسيك قد أتوا إلى الولايات المتحدة على مدى عامين. 
 
فيديو

الأرقام مذهلة – فمليونا طفل غير ملتحقين بالمدارس في سوريا، وأكثر من نصف مليون طفل سوري لا يذهبون إلى المدارس في البلدان المجاورة. وبسبب نقص الموارد،  يُضطر أطفال اللاجئين الذين لا تزيد أعمارهم عن سبع سنوات للعمل ساعات طويلة بأجور زهيدة. 
 
 Ashraf Al-Saeed l World Bank
لاجئون في مناطق إيواء مؤقتة في مخيم كترمايا للاجئين خارج بيروت بلبنان.
أشرف السعيد

 
أطفال لاجئين سوريين في مخيم كترمايا للاجئين خارج بيروت بلبنان في أول يونيو/حزيران 2014.
دومينيك تشافيز
 
الكثير يلزمون الأطفال في المنازل خوفاً على سلامتهم. وقال قرابة ثلث الأطفال في لبنان والأردن إنهم لا يغادرون منازلهم سوى مرة واحدة أو أقل في الأسبوع (مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين). 
 
لاجئون سوريون في مخيم الزعتري في الأردن.
أشرف السعيد
 
معظم الطلاب من أبناء اللاجئين السوريين في لبنان لا يواصلون تعليمهم العالي. وتتراوح التحديات التي يلقونها من الافتقار إلى شهاداتهم الرسمية، وندرة الموارد، والأماكن المحدودة في الجامعات. 

ونحو ثلث (32 % من) زيجات اللاجئين المسجلين في الأردن هي لفتيات دون الثامنة عشرة (مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين). وقبل الحرب، كان معدل زواج الأطفال في سوريا يبلغ نحو 13%. وتُحذِر الأمم المتحدة من أن هذه القفزة في زيجات الأطفال قد تكون لها آثار مُدمِّرة على مستقبل الفتيات، إذ تعرض صحتهن للخطر، وتنذر بإفساد آفاق مستقبلهن من الناحيتين التعليمية والمالية. 

و77% من 781 طفلا لاجئا شملتهم عينة مسح في لبنان ليس لهم شهادة ميلاد رسمية. (مسح مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين) 
 
 
لاجئون سوريون على الحدود التركية السورية.
شترستوك/توماس كوخ

أدت الزيادة الحادة في أعداد السكان في بعض المجتمعات المضيفة للاجئين إلى زيادة بأكثر من الضعفين في إنتاج المُخلَّفات الصلبة التي غير الشكاوى من الروائح الكريهة قد تساهم في تسمم موارد المياه وانتشار الأمراض. 
 
فيديو
 
عائلة سورية لاجئة تقدم طلبا في مركز التسجيل التابع لمفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في طرابلس بلبنان.
محمد أزاكير

في الأردن ولبنان كليهما أفاد المسؤولون والسكان بزيادة التوترات بين اللاجئين السوريين ومواطني البلدين والتي ترجع إلى مشكلات التكدس في المدارس والتنافس على الوظائف وفرص العمل وتسبب ضغوطا على الخدمات مثل الكهرباء وامدادات المياه والصرف الصحي والتي تقابلها أمثلة لا تحصى على الكرم وحسن الضيافة من العائلات اللبنانية والأردنية تجاه السوريين.
 
لاجئون سوريون يصطفون بأوانيهم لتعبئة الماء في مخيم الزعتري للاجئين بالأردن.
أشرف السعيد
 
لاجئون سوريون على الحدود التركية السورية.
شترستوك/توماس كوخ

أضف تعليقا جديدا