Syndicate content

لبنان

نماذج مشرقة من المغتربين: منير بلطيفة

Web Team's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français


 مضت 34 عاما على مغادرة منير بلطيفة تونس إلى فرنسا وإن كان أمضى خمسا من تلك السنوات في المغرب. ولد منير في قرية القلعة الكبيرة في عام 1964 وذهب إلى المدرسة الابتدائية والثانوية في سوسة حيث كان طالبا متميزاً. وفي عام 1981، قام بحزم حقائبه ورحل إلى باريس حيث التحق بدورات تحضيرية للقبول في مدارس النخب في فرنسا. وأنهى دراسته الأكاديمية بامتياز وتخرج من كلية الهندسة المدنية إيكول دي بون / باري تيك في عام 1988.

نماذج مشرقة من المغتربين : حنان بن خلوق

Web Team's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français

Hanane Benkhallouk

"يمكنك إخراج المرء من بلده، لكن لا يمكنك إخراج بلده من داخله".
 
بدأت حنان بن خلوق، وهي مواطنة مغربية، حياتها المهنية في نيويورك قبل أن تنتقل إلى دبي في عام 2005. وخلال مسيرتها، شغلت مناصب عليا في مجالات المبيعات والتسويق، والاتصالات، وتطوير الأعمال. وقد تولت قيادة العديد من فرق العمل متعددة الجنسيات والتخصصات في مشاريع مختلفة في الأسواق الدولية -الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وآسيا، وأوروبا، والولايات المتحدة- وفي قطاعات متنوعة بدءاً من التمويل والأنشطة المصرفية، مروراً بتجارة التجزئة والاستثمار العقاري وتنمية مشاريع الامتياز والخدمات الاستشارية.

أزمة اللاجئين السوريين في لبنان: تمكين الشباب ليصبحوا عوامل تغيير

Rene Leon Solano's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français


ساد الصمت في القاعة. ولم يبد أحد الرغبة في الحديث. قمت بإعادة السؤال مرة أخرى "ما هي أهم التحديات التي تواجهكم كل يوم؟ "سوبة هي شابة في أوائل العشرينات تعيش في طرابلس - واحدة من المناطق الأكثرفقراً والأعلى من حيث تركّز اللاجئين السوريين في لبنان - أخيراً رفعت يدها قائلة "نحن عاطلون عن العمل وليس لدينا إمكانية الحصول على الخدمات الأساسية. إننا متعاطفون مع قضية اللاجئين السوريين بيد أنهم يأخذون وظائفنا.

التحدي الداهم لإعادة تأهيل الأطفال الجنود في الشرق الأوسط

Omer Karasapan's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: Français | English
Robert Adrian Hillman l shutterstock.com

قضية الأطفال الجنود هي آفة جديدة لكن لها جذور تاريخية عميقة. كان يعتقد أن هذه الظاهرة، التي تعود إلى العالم القديم وظلت متفشية حتى القرن التاسع عشر بحسب الوثائق، قد بدأت تتلاشى تدريجيا مع بدء ظهور الدولة الحديثة. إلا أنها ترى الآن تقريبا في كل القارات والصراعات بينما يندر وجودها بين الجيوش النظامية.
 

معاقون ومشردون قسراً

Omer Karasapan's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français
Volunteers carry disabled refugee - Nicolas Economou | Shutterstock.com

في فبراير شباط  من هذا العام، أصدر المركز السوري لبحوث السياسات  تقريراً يفيد بأن 470 ألف سوري قتلوا في الحرب وأصيب 1.9 مليون. كان ذلك قبل 10 أشهر، ومع تكثيف الحصار والقصف على حلب والقتال الدائر في أماكن أخرى في البلاد، فلا يمكن للمرء إلا أن يخمن الخسائر الحالية. والأمر الواضح هو أن كل يوم من القتال يضيف إلى الأعباء التي سيتعين على سوريا أن تحملها لأجيال قادمة، ليس فقط من حيث استمرار تصاعد التدمير المادي فحسب، بل أيضاً من حيث تقديم الرعاية اليومية للأعداد المتزايدة من المعاقين بدنيا أو عقليا نتيجة للحرب. وكل هذا يأتي في وقت يعيش نصف السكان - ما يقرب من 5 ملايين لاجئ و 6.6 مليون مشرد داخلياخارج مساكنهم؛ كما يجدر الإشارة إلى أن النظام الطبي في البلاد مُدمر

كيف يمكن أن يساعد التمويل القائم على النتائج في تحقيق أهداف التنمية المستدامة: التصدي لأزمة اللاجئين

Peter Holland's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français
Mohamad Azakir/World Bank

ثمة عقبات لا حصر لها تعوق تحقيق الأهداف الجديدة للتنمية المستدامة المتعلقة بالتعليم. لحسن الحظ، ربما تكون هناك إجابات أكثر، وقد يقدم أسلوب تمويلنا لأنظمة التعليم أحد هذه الحلول.

إصلاح التعليم لخلق المزيد من رواد أعمال

Hala Fadel's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français
 dotshock l Shutterstock.com

تتسارع دقات الساعة على ضفتي البحر المتوسط، فهناك قوة عاملة تتقدم في العمر على إحدى الضفتين، وعلى الضفة الأخرى هناك فائض في القوة العاملة. ورغم ذلك وأيا كانت الديناميكيات الديموجرافية، فإن منطقة البحر المتوسط تواجه تحدياً هائلاً: توفير مستقبل آمن يتسم بالقوة والازدهار لشبابه مما ينعكس بالفائدة على مجتمعاته وعلى تنميتها الاقتصادية وتقدمها.

تحسين جمع البيانات للارتقاء برفاهة المواطن في الشرق الأوسط

Aziz Atamanov's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français
Emad Abd Elhady l World Bank

شهدت منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا  موجة من الصراعات و وعدم استقرار الأوضاع الاقتصادية، وفي الوقت الذي تتباين فيه أسباب الصراع، فإن الأثر السلبي الذي يتركه على أحوال الناس كبير.  واليوم، تعتبر المنطقة أكبر مستضيف للنازحين وعلاوة على ذلك فإنها تعتبر أكبر مصدر للنازحين قسراً في العالم.

متدربة تساعد في دعم مشروع للتدريب الداخلي بالوطن العربي

Juliette Rosenberg's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français
 dotshock l shutterstock.com

يدرك جميع طلاب الصفوف النهائية بالمدارس الثانوية في أمريكا الشمالية أهمية ما يقومون به خلال العطلة الصيفية. وسواءً تمثل الأمر في العمل بأحد المطاعم مقابل  أجر منخفض، أو السعي  بجهد للحصول على منحة تدريب داخلي، فإن الكليات التي سيتقدمون للالتحاق بها ستقيم مدى التزامهم والجهد الذي بذلوه في تجربة العمل وسيؤثر ذلك حتماً على خياراتهم في المستقبل. فليس من الجيد أن تنقضي عطلة الصيف بدون الاستفادة منها. 

العودة إلى البداية: ما تعلمته عن تنمية الطفولة المبكرة في العالم العربي

Angelena Simms's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français
 Egyptian Studio l world Bank

هذا العام، حصلت على الفرصة الرائعة لمنحة تدريب صيفية بمقر البنك الدولي بواشنطن، وتناولت بالبحث المستويات المختلفة للاستثمارات التي قدمتها البلدان في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مجال تنمية الطفولة المبكرة. ونتيجة لذلك، اكتسبت رؤى متبصرة بشأن قضايا تنموية ما كنت لأدركها من أي طريق آخر، ولم تكن لديّ أيّة فكرة عن كيفية تحسينها.

Pages