Syndicate content

الصراع

التحدي الداهم لإعادة تأهيل الأطفال الجنود في الشرق الأوسط

Omer Karasapan's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: Français | English
Robert Adrian Hillman l shutterstock.com

قضية الأطفال الجنود هي آفة جديدة لكن لها جذور تاريخية عميقة. كان يعتقد أن هذه الظاهرة، التي تعود إلى العالم القديم وظلت متفشية حتى القرن التاسع عشر بحسب الوثائق، قد بدأت تتلاشى تدريجيا مع بدء ظهور الدولة الحديثة. إلا أنها ترى الآن تقريبا في كل القارات والصراعات بينما يندر وجودها بين الجيوش النظامية.
 

موارد تمويلية من البنك الدولي تساعد البرامج الطارئة في اليمن

Auke Lootsma's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français


يواجه اليمن أزمة سياسية وإنسانية وتنموية غير مسبوقة. حيث يعتبر اليمن أفقر بلد في المنطقة العربية منذ فترة طويلة وأكثرمن نصف سكانه كانوا يعيشون تحت خط الفقر قبل تفاقم الصراع الحالي. وفي الفترة الأخيرة ارتفع هذا العدد بشكل حاد، حيث يحتاج أكثر من 21.5 مليون شخص إلى مساعدات إنسانية الآن، وهو ما يقرب من 80% من سكان البلاد البالغ تعدادهم 28 مليون نسمة.

معاقون ومشردون قسراً

Omer Karasapan's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français
Volunteers carry disabled refugee - Nicolas Economou | Shutterstock.com

في فبراير شباط  من هذا العام، أصدر المركز السوري لبحوث السياسات  تقريراً يفيد بأن 470 ألف سوري قتلوا في الحرب وأصيب 1.9 مليون. كان ذلك قبل 10 أشهر، ومع تكثيف الحصار والقصف على حلب والقتال الدائر في أماكن أخرى في البلاد، فلا يمكن للمرء إلا أن يخمن الخسائر الحالية. والأمر الواضح هو أن كل يوم من القتال يضيف إلى الأعباء التي سيتعين على سوريا أن تحملها لأجيال قادمة، ليس فقط من حيث استمرار تصاعد التدمير المادي فحسب، بل أيضاً من حيث تقديم الرعاية اليومية للأعداد المتزايدة من المعاقين بدنيا أو عقليا نتيجة للحرب. وكل هذا يأتي في وقت يعيش نصف السكان - ما يقرب من 5 ملايين لاجئ و 6.6 مليون مشرد داخلياخارج مساكنهم؛ كما يجدر الإشارة إلى أن النظام الطبي في البلاد مُدمر

مدرسة اسمها صوفي تتصدر تعليم اللاجئين المراهقين في برلين

Simon Thacker's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français
 
 rkl_foto l shutterstock.com

استغرق الأمر نحو ثلاث سنوات لكي يعود عدنان مرة أخرى إلى المدرسة. بعد الفرار من سوريا، والإقامة غير المستقرة في تركيا ثم في النمسا، أخيراً وجد عدنان وأمه ملاذاً في برلين في يونيو/حزيران.

هذا هو الأسبوع الأول له في المدرسة حيث يجلس في آخر الصف، ومن أمامه 11 طالبا يحاول من خلالهم أن يسترعي الانتباه، يحاول عدنان بمزيد من التركيز أن يستمع وينظر لكنه لا يفهم كلمة مما تقولها المعلمة لأنها تتحدث باللغة الألمانية. ومع هذا، فوجوده في المدرسة مبعث سعادة له. فقد استطال عوده وأصبح قوياً وقد بلغ الخامسة عشر من عمره. لقد أصبح حجمه أكبر من طاولته.

ويبدو كما لو أن نموه قد سبق عمره.

كيف يمكن أن يساعد التمويل القائم على النتائج في تحقيق أهداف التنمية المستدامة: التصدي لأزمة اللاجئين

Peter Holland's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français
Mohamad Azakir/World Bank

ثمة عقبات لا حصر لها تعوق تحقيق الأهداف الجديدة للتنمية المستدامة المتعلقة بالتعليم. لحسن الحظ، ربما تكون هناك إجابات أكثر، وقد يقدم أسلوب تمويلنا لأنظمة التعليم أحد هذه الحلول.

التعليم في اليمن بعد أكثر من عام من الصراع

Khalid Moheyddeen's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français
 Mohammed El Emad - World Bank

خلال الفترة 1999 و2013 شهد التعليم في اليمن تحسناً ملحوظاً حيث ارتفعت معدلات الالتحاق بالتعليم من 71.3% إلى 97.5%. بلغ عدد الملتحقين بالمدارس أكثر من 5 ملايين ومائة ألف طالب وطالبة في العام الدراسي 2012/2013 مسجلين في ما يقارب 17 ألف مدرسة تضم أكثر من 136 ألف فصل دراسي.

الاستعداد للمستقبل: التنسيق بين اللاجئين السوريين والمغتربين

John Speakman's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français
Refugees from Syria - Jazzmany / Shutterstock.com

كنت أبحث عن مصادر استثمار وأسواق محتملة تساعد كلا من اللاجئين السوريين والأقطار المستضيفة لهم، وكواحد ممن يعملون منذ عقدين في موضوع القطاع الخاص، فمن أولى التساؤلات التي أطرحها: "ما الدور الذي يمكن أن يلعبه المغتربون؟"

أسئلة وأجوبة حول أهمية تنمية الطفولة المبكرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

Safaa El-Kogali's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français
 Egyptian Studio / Shutterstock.com

مع بدء العام الدراسي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، يستعد ملايين الأطفال بحماس لاستئناف الدراسة. غير أن العديد من الأطفال ممن تحاصرهم الصراعات لن يستطيعوا الذهاب إلى المدرسة على الإطلاق.  والبعض الآخر ممن حالفهم الحظ بالانتقال إلى بلدان مجاورة لهم قد ينضمون إلى المدارس في تلك البلدان والتي تتوافر لديها نظم تعليمية تعاني نقصاً في التمويل. ولكن كما توضح صفاء الطيب الكوجلي، مدير قطاع الممارسات العالمية للتعليم بالبنك الدولي، فإن القدرة على الذهاب إلى المدرسة مهم في حد ذاته، وبالأخص للأطفال المتضررين من الصراع.

تجارة القات في اليمن: في ازدهار رغم انهيار الاقتصاد

Ebrahim Al-Harazi's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français
 Oleg Znamenskiy l Shutterstock.com

رت 15 شهرا منذ اندلاع الحرب في اليمن، وعندما أنظر إلى الحقيقة المؤلمة المتمثلة في أن أكثر من 21 مليون يمني في حاجة ملحة للمساعدات الإنسانية، وأن أكثر من نصف سكان اليمن يواجهون نقصا حادا في الغذاء- فضلا عن ملايين العاطلين عن العمل والأعداد التي لا تحصى من المشردين والنازحين- فإنني أتعجب كيف يظل الطلب على القات مرتفعا إلى هذا الحد. ​

ركوب الدراجات يمكن أن يكون أكثر من مجرد وسيلة ترفيه: ركوب الدراجات من أجل غزة

Suzan Ghazi El-Loulou's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français
One of the Cycling4Gaza Tours in Washington, DC

نميل إلى التفكير في أن رياضة ركوب الدراجات تعتبر شكل ترفيهي من أشكال الرياضة.  من الممكن أن تأخذنا الدراجة إلى وجهة معينة – مثل مكان ما نختاره عن قصد-، ولكنها يمكن أن تذهب إلى ما هو أبعد من ذلك العالم الحقيقي ...  إلى شيء يمس حياة الآخرين ... ونادراً ما نفكر في ركوب الدراجات على أنه هواية خيرية يمكن أن تخدم قضية انسانية عن طريق توفير فرص للأطفال المحرومين وتحسين ظروفهم المعيشية. ركوب-الدراجات-من-أجل-غزه عبارة عن مبادرة لا تهدف إلى الربح تقودها مجموعة من الأفراد المتحمسين الذين يقومون بجمع التبرعات سنويا من أجل الأطفال الفلسطينيين.

Pages