Syndicate content

التعليم

دبي تُسلِّط الضوء على أداء المدارس

Simon Thacker's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français

في هذه الأيام، إن كنت تبحث عن هاتف جوال جديد، وتسأل عن النوع الذي ينبغي أن تشتريه، فثمة مصادر كثيرة يُعوَّل عليها يمكنك الاستعانة بها، وتصفُّح نسخة حديثة من تقارير المستهلكين بداية طيبة للوصول إلى ما تريد. ولكن إن كنت تختار مدرسة لطفلك، ولعل ذلك من أهم الاستثمارات التي يمكنك القيام بها، فإن اتخاذ قرار مدروس قد يكون أشد صعوبة وأبعد منالاً. قد تسمع عن شهرة المدرسة وسمعتها، أو تتعرَّف على رأي الآخرين، أو تزور المدرسة، ولكن على خلاف البحث عن هاتف جوال، سيكون من الصعب عليك غالباً أن تعرف بحق مدى جودة مدرسة ما. ونحن كمستهلكين للخدمات التعليمية، غالباً ما نجد أنفسنا إلى حد كبير في جهل بالحقيقة.

قصة تعاون رغم الصعاب في مدرسة حكومية بالأراضي الفلسطينية

Jumana Alaref's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français

ما هو سر السيدة عبلة؟ كيف نجحت مديرة مدرسة في خلق مناخ تعاون بين المدرسين والأهالي كي يصبحوا وحدة واحدة منسجمة لها هدف مشترك وهو منح الطلاب أفضل تعليم ممكن. هل يكمن السر في شغفها بالتربية؟ كيف تغلبت على تحديات الحياة اليومية في الضفة الغربية وهي تخلق بيئة تشجع على التعلّم؟

درس عالمي من إصلاح التعليم في عشر مدارس بالأردن

Manal Quota's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français

تقع مدرسة زيد بن حارثة في قرية يرقة الأردنية. في هذه المدرسة، ستجد فصولا دراسية ضيقة ومكتظة بالتلاميذ، وأثاثا باليا محطما، ومعلمين منهكين يعملون ساعات طويلة. تلك هي سمات مشتركة في عدد من المدارس بمحافظة السلط. لكن، انتظر! هذه ليست قصة مأساوية مفعمة بحكايات تمزق القلوب عن مدارس تعاني نقصا شديدا في الموارد وتدنيا في تحصيل التلاميذ.

لبنان بحاجة إلى مزيد من الدعم المالي لتعليم الأطفال السوريين اللاجئين

Noah Yarrow's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français
 Noah Yarrow
 
رفعت المعلمة يدها وهي تمسك ببطاقة حفظ مفهرسة وطلبت من تلاميذها في الفصل تسمية أحد الحروف والنطق به. وارتفعت الأيادي عالياً فيما ساعدت المعلمة التلاميذ على فهم الطريقة التي يُكتب بها الحرف في أول الكلمة ووسطها وآخرها. 

البرنامج العربي لتحسين جودة التعليم : نعمل معاً من أجل تحسين جودة التعليم في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

Simon Thacker's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français


عقدت مجموعة البرنامج العربي لتحسين جودة التعليم (ARAIEQ) اجتماعها السنوي الثاني لممثلي المؤسسات من شتى أنحاء المنطقة في تونس العاصمة. والفكرة من وراء هذه الشبكة بسيطة للغاية: أن الدول العربية تواجه تحدياً بات معلوماً جيداً الآن- وهو الحاجة إلى تحسين جودة أنظمة التعليم ومواءمتها للواقع. ومن البديهي إذن أن يتبادلوا حلولاً لهذه المعضلة، وقد التقوا لبحث ما تحقق من تقدم خلال العام الماضي ومناقشة سبل العمل بصورة أوثق في المستقبل. فماذا أنجزوا؟

الشباب المصري ما زال يبحث عن الفرص الاقتصادية

Raghada Abdel Hamed's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français
 World Bank l Kim Eun Yeul

يشكل التعليم والتوظيف مشكلتين رئيسيتين للشباب المصري الذي يقول إنه يود أن يرى تغييراً اليوم، من حيث زيادة فرص العمل وتحسين التعليم، وليس في المستقبل البعيد. ويسمع الشباب المصري وعوداً تتردد دائماً في هذا الصدد، لا سيما عند الحديث عن  التغيير.

توظيف الشباب في مصر وتونس مقارنة بالأردن والمغرب بعد ثلاث سنوات من الصحوة العربية

Yassin Sabha's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English

 
في 17 ديسمبر/كانون الأولى، حلت الذكرى الثالثة للصحوة العربية. في هذا التاريخ منذ ثلاث سنوات مضت أضرم محمد بوعزيزي النار في نفسه في مدينة سيدي بوزيد التونسية. والإعصار السياسي الذي اجتاح تونس ومصر وليبيا واليمن والبحرين وسوريا معروف. أما الأمر الذي ما زال مجهولاً فهو تأثير الصحوة العربية على الشباب العربي. فهم كانوا القوة الضاربة خلف الثورة، خاصة في مصر وتونس. ومع هذا، فهم بعيدون كل البعد عن جني الثمار في البلدين على حد سواء.

التعليم بعد اجتماعات الربيع: سبيل المضي قدماً تبني ممارسات عالمية

Simon Thacker's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français
فصل دراسي تحصل عليها فتيات مغربيات في سياق برنامج لمحو أمية الكبار
 
هذا هو أول فصل دراسي تشارك فيه فتيات مغربيات ضمن برنامج لمحو أمية الكبار. تتقدم غيتا وتلتقط طبشورة لترسم بعناية خطاً على السبورة. إنه الحرف ألف، أول حروف الأبجدية، وهو أحد أبسط الحروف إدراكاً وكتابة. 

تكنولوجيا جديدة تغير يوم العمل، وتتيح زيادة التوظيف في العالم العربي

Kara Schoeffling's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français
  Arne Hoel

ليس سراً أن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تسجل أعلى نسبة بطالة بين الشباب في العالم كله تصل إلى نحو 30 في المائة، وفقا لمنظمة العمل الدولية. فحوالي شاب واحد من بين كل أربعة شباب ليس لديه السبل المستمرة للرخاء الاقتصادي، وللأسف فإن التعليم ليس ضامنا للوظيفة. ورغم هذه الإحصاءات الكئيبة يشير استبيان حديث كلف بإجرائه شركة الاتصالات القطرية العملاقة أوريديو إلى أن الشباب مازال يأمل بمستقبل عظيم يساعده على ذلك ابتكارات القرن 21. فالتحدي هو ابتكار تكنولوجيا وتغيير أسلوب تفكيرنا عن العمل لتحفيز شباب الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

Pages