Syndicate content

تغير المناخ

حان الوقت للتركيز على إدارة المياه في العالم العربي كمصدر للنمو والاستقرار

Anders Jagerskog's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: Français | English


طعم مياه الشرب في قطاع غزة كطعم مياه البحر. فقد أدت سنوات من الإهمال وسوء الإدارة، وذلك بسبب النزاعات المتكررة إلى حد كبير، إلى استنفاد طبقة المياه الجوفية الطبيعية في القطاع بشكل مطرد لتحل محلها مياه البحر ومياه الصرف الصحي غير المعالجة، وهو ما يثير القلق الشديد بشأن الصحة العامة.

وفي سوريا، دمرت سلسلة من موجات الجفاف التي ضربت البلاد منذ عام 2006 سبل العيش لملايين السوريين الذين اعتمدوا على الزراعة.  وقد قدرت الأمم المتحدة أنه بين عامي 2008 و2011، أثّر الجفاف على 1.3 مليون شخص في البلاد، منهم 800,000 تضرروا بشدة. اضطر الناس على ترك أراضيهم، وارتفعت مستويات الفقر، وعانى جزء من السكان من انعدام الأمن الغذائي.

المغرب: نموذج مشرق في طريق التحول إلى الطاقة الشمسية

Zhihong Zhang's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: Français



عندما يأتي ذكر الطاقة الشمسية، تتجه جميع الأنظار نحو الصين. ففي العام الماضي وحده، أضافت الصين 34 ألف ميغاواط من الطاقة الكهربائية الشمسية، أي أكثر مما لدى الولايات المتحدة واليابان وأوروبا مجتمعين. إذن فما السبب في إرسال الصين الأسبوع الماضي وفداً من 30 عضواً في جولة دراسية إلى المغرب لمعرفة المزيد عن مشاريع الطاقة الشمسية هناك؟

نموذج جديد لتمويل الأنشطة المناخية في المغرب يكافئ السياسات منخفضة الكربون

Venkata Ramana Putti's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: Français
Ouarzazate Power Plant

يُعد المغرب، الذي استضاف المؤتمر الثاني والعشرين بشأن المناخ (COP22) في مراكش مؤخراً، نموذجا لبلد يعمل بصورة وثيقة مع البنك الدولي ومنظمات أخرى لتحويل اقتصاده إلى مسار للتنمية منخفضة الكربون

بعد طول انتظار: إصدار شهادات خفض الكربون لبرنامج تخريد سيارات التاكسي في مصر!

Juha Seppala's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français
 ChameleonsEye l Shutterstock.com

ربما يتذكر البعض منكم المدونة التي نشرتها زميلتي هولي كرامبيك عن مشروع تخريد وإعادة تدوير المركبات في مصر. يمكنكم قراءة مقالاتها السابقة على الرابطين التاليين هنا وهنا. يطمح هذا المشروع إلى تحديث أسطول النقل العام في مصر، بدءا من أسطول تاكسي القاهرة، ليتسع ويضم أنماطا أخرى من النقل العام تشمل مركبات الميني باص والحافلات.

العالم العربي يمكن أن يكون عاملاً حاسماً في مواجهة تحديات التغير المناخي

Martin Heger's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français
55 هو الرقم السحري. بالتأكيد- 175 طرفا (174 بلدا بالإضافة إلى الاتحاد الأوروبي) وقعت على اتفاقية باريس في أبريل نيسان بمدينة نيويورك في وقت سابق من هذا العام. إلا أن هذا وحده لا يكفي. فلا يهم فقط عدد البلدان التي وقعت على الوثيقة، بل أيضا عدد البلدان التي انضمت إلى الاتفاقية في النهاية بالتصديق عليها. فقط عندما يتم التصديق على اتفاقية باريس، تصبح نافذة وملزمة قانونيا.

أطفال اليمن يموتون في سبيل الحصول على القليل من الماء

Farouk Al-Kamali's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français
Oleg Znamenskiy l Shutterstock.com

في الوقت الذي يشهد اليمن حرباً طاحنة منذ حوالى عام  ، يعاني أزمة مياه مقلقة تهدد السكان بالعطش وتضع خطر الأمن المائي الى جانب المخاطر الرئيسية الأخرى التي تهدد البلد الغارق في الصراعات والأزمات.  كانت اليمن الى ما قبل الحرب تصنف كواحدة من أكثر الدول التي تواجه أزمة  في المياه  ، وكان الخبراء يحذرون من نضوب المياه الجوفية في اليمن بحلول عام 2017 ، لكن الحرب فاقمت المشكلة الى حد كبير ، ففي ظل  الاضطرابات وغياب الدولة وانتشار النزاعات المسلحة ، زاد الاستنزاف الجائر للمياه الجوفية ، وانهارت مؤسسات المياه الحكومية.

على جانبي البحر المتوسط- الانتقال من مؤتمر الأمم المتحدة الحادي والعشرين حول تغير المناخ إلى المؤتمر الثاني والعشرين

Jonathan Walters's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français
Rabat, Morocco - Arne Hoel l World Bank

انتهت باريس لتوها من استضافة مؤتمر الأمم المتحدة الحادي والعشرين حول تغير المناخ: اتفاقية باريس 2015. حقق المؤتمر توافقا في الآراء بين 196 بلدا بشأن أكثر القضايا الدولية تعقيدا وصعوبة في زمننا- ألا وهي تغير المناخ. وقد نجح المؤتمر في التوفيق بين وجهات النظر والمصالح المتباينة بشدة بين البلدان النامية والمتقدمة، وهو الانقسام الذي ظل على مدى 20 عاما بين الشمال والجنوب يشكل السبب الرئيسي للفشل في التوصل إلى اتفاق حول تغير المناخ. وقد تضاءلت صعوبة المفاوضات التجارية العالمية بالمقارنة بهذه المفاوضات. ويحق لفرنسا أن تفخر بقدراتها الدبلوماسية والسياسية. فلنرفع لها القبعة!

الشرق الأوسط ينتقل من عهد انقطاع الكهرباء إلى عهد الطاقة المستدامة والانبعاثات المنخفضة

Charles Cormier's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English
Switched ON Lightbulb in the Shape of the World - Shutterstock l tr3gin


يمثل الاتفاق الذي توصل إليه 196 بلدا في باريس، للعمل بشكل جماعي على الحدّ من ارتفاع متوسط درجات الحرارة في العالم إلى ما دون درجتين مئويتين فوق مستويات ما قبل الثورة الصناعية، علامة بارزة على الجهود المبذولة لتجنب أسوأ آثار تغير المناخ.  وفي باريس، وافق كل طرف من الأطراف على القيام بدوره في تعزيز الطاقة المستدامة.  وترغب بلدان منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في القيام بدورها للتخفيف من تغير المناخ، كما اتضح في مساهماتها الوطنية لمكافحة تغير المناخ.

كيف تسبب تغير المناخ في أزمات الشرق الأوسط؟

Mohamed Abdallah Youness's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français
shutterstock l dinosmichail

جاء مؤتمر التغير المناخي المنعقد في شهر ديسمبر/ كانون الأول 2015 في باريس ليؤكد على التداخل المتصاعد بين تهديدات الأمن التقليدي ذات الطابع الأمني والعسكري التي تتمحور حول الدول، وتهديدات الأمن غير التقليدي البيئي والمجتمعي والإنساني التي تتمحور حول .المجتمعات والأفراد، ومن ثم أضحت ظاهرة تغير المناخ تتسبب في تهديدات أمنية مثل الصراعات الداخلية والإرهاب وعدم الاستقرار

انخفاض أسعار النفط يمنح دول الخليج سببا للتركيز على الطاقة النظيفه والإنتاجيه

Waleed Alsuraih's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français
 Shutterstock l  Marynchenko Oleksandr
انهيار أسعار النفط عام 2014/2015 قد يتيح الفرصة لدول الخليج للتركيز على استخدام أسلوب التفكير الاقتصادي "الصديق للبيئة" وعلى تعظيم إنتاجية الطاقة بشكل عام. ولدول الخليج مصلحة كبرى في التحوّل العالمي نحو مصادر الطاقة المستدامة، نظرا لضخامة مواردها الهيدروكربونية.

Pages