Syndicate content

كينيا

على طريق النمو المستدام: قياس مدى توفر الطرق والخدمات للسكان في المناطق الريفية

Edie Purdie's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | 中文

هذا المقال جزء من سلسة مدونات متخصصة في أهداف التنمية المستدامة ويستند على بيانات مأخوذة من مؤشرات التنمية العالمية 2016. وتعتمد هذه المدونة على بيانات من مؤشر الطرق الريفية التابع للبنك الدولي والبيانات الواردة في التقرير الصادر بعنوان قياس الطرق الريفية: استخدام تقنيات جديدة في نيبال، 54 في المائة فقط من السكان يعيشون في حدود كيلومترين من طريق يصلح للسير عليه في كافة أحوال الطقس.


نيبال، مؤشر الطرق الريفية: 2015


لا يعيش سوى أكثر بقليل من نصف السكان في المناطق الريفية في نيبال حول طريق طوله لا يزيد عن كيلومترين بحالة جيدة أو معقولة بحسب قياس مؤشر الطرق الريفية في 2015، وهو ما يعني أن حوالي 10.3 ملايين نسمة من قاطني المناطق الريفية لا يجدون طرقًا سهلة ومعبدة. وتوضح الخريطة أن مؤشر الطرق الريفية يختلف في جميع أرجاء البلد المعني: ففي الأراضي المنخفضة في الجنوب حيث ترتفع كثافة الطرق والسكان، يصل المؤشر إلى حوالي 80% في بعض المناطق. وفي المناطق الشمالية الأكثر وعورة، فإن قلة كثافة الطرق وضعف جودة الطرق تؤدي إلى عزل كثير من الناس، ومن ثم يبلغ مؤشر الطرق الريفية في العديد من الأماكن أقل من 20%.

بين عامي 1960 و2012، انخفض متوسط معدل الخصوبة في العالم إلى النصف إلى 2.5 ولادة لكل امرأة

Emi Suzuki's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español

كان هناك أكثر من 7 مليارات شخص على وجه الأرض عام 2013. وفي حين أن هذا كان أكبر عدد على الإطلاق، فإن معدلات نمو السكان تنخفض باطراد وذلك لأسباب يعود بعضها إلى انخفاض معدلات الخصوبة. واليوم، الجمعة 11 يوليو/تموز، هو اليوم العالمي للسكان، وانطلاقا من ذلك أود الحديث عن مكون رئيسي من مكونات نمو السكان: معدلات الخصوبة.
 

هل يستطيع آباؤنا جمع بيانات موثوقة وفي الوقت المناسب عن الأسعار؟

Nada Hamadeh's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | 中文 | Español | Français

خلال السنوات القليلة الماضية، نما باطراد الاهتمام ببيانات سريعة التواتر للأسعار. وقد زادت الأحداث الاقتصادية الكبرى الأخيرة- بما في ذلك أزمة الغذاء والارتفاع المفاجئ والكبير في أسعار الطاقة- من الحاجة إلى بيانات حديثة وسريعة التواتر ومتاحة بعلانية لجميع المستخدمين. وتتأخر المناهج السائدة في إجراء المسوح عن تلبية هذا الطلب نظرا للتكلفة الباهظة لجمع بيانات مفصلة على المستوى المحلي، وفترات التأخر المرتبطة عادة بنشر النتائج، والقيود المتعلقة بنشر البيانات المفصلة. على سبيل المثال، على الرغم من نشر المؤشرات الوطنية لأسعار المستهلكين شهريا في أغلب البلدان، فإن مكاتب الإحصاء الوطنية لا تنشر البيانات الأساسية للأسعار.