Syndicate content

أفريقيا

المسألة تتعدى مجرد المال: حساب الفقر بأشكال متعددة

Dhiraj Sharma's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français


تخيل أسرتين على المستوى نفسه في الاستهلاك (أو الدخل) للفرد إلا أنهما تتباينان في الأوجه التالية. في الأسرة الأولى، يذهب جميع الأطفال إلى المدرسة، في حين يعمل الأطفال في الأسرة الثانية من أجل إعالة أسرهم. وتحصل الأسرة الأولى على مياه الشرب من صنبور متصل بشبكة توزيع المياه العامة، بينما تحضر الثانية الماء من مجرى ماء قريب. وفي الليل، يُضاء منزل الأسرة الأولى بالكهرباء، بينما يخيم الظلام على منزل الأخرى. يدرك الشخص العادي بسهولة أي الأسرتين تعيش حياة أفضل. إلا أن القياسات التقليدية لرفاهة الأسرة تضع الأسرتين على قدم المساواة نظرا لأنه جرت العادة على قياس الرفاهة باستخدام الاستهلاك (أو الدخل).

تقديم الدليل الإلكتروني الجديد لمؤشرات التنمية العالمية: طريقة جديدة لاكتشاف بيانات التنمية

World Bank Data Team's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | 中文 | Français

مؤشرات التنمية العالمية هي حصيلة الإحصاءات الدولية الرئيسية التي يجمعها البنك الدولي سنوياً عن التنمية في العالم. وتتيح المؤشرات، التي تستفيد من المصادر المعترف بها رسميا والتي تشمل التقديرات الوطنية والإقليمية والعالمية، الوصول إلى حوالي 1600 مؤشر عن 217 اقتصادا تعود في بعض الأحيان إلى 50 عاما. وتساعد قاعدة البيانات المستخدمين- المحللين وواضعي السياسات والأكاديميين وكل من لديهم شغف بالأوضاع في العالم- للعثور على المعلومات المتعلقة بكافة أوجه التنمية، الحالية والسابقة.

يُذكر أن التقرير السنوي لمؤشرات التنمية العالمية كان متاحا حتى العام الماضي في نسخة مطبوعة أو بتنسيق pdf. وهذا العام، نقدم موقع مؤشرات التنمية العالمية: أداة جديدة للاكتشاف وبرنامج لسرد بياناتنا التي تصطحب المستخدمين وراء الكواليس مع معلومات عن نطاق تغطية البيانات ومعالجتها ومنهجياتها. ويهدف ذلك إلى تقديم دليل مفيد سهل المنال لقاعدة البيانات وتيسير سبل اكتشاف المستخدمين لنوعية المؤشرات المتاحة، وكيفية تجميعها، وكيفية عرضها بيانيا لتحليل اتجاهات التنمية.

إذن، ماذا يمكنك أن تفعل على الموقع الإلكتروني الجديد لمؤشرات التنمية العالمية؟

1. ابحث عن المؤشرات المتاحة بالموضوع

إن المؤشرات الواردة في موقع مؤشرات التنمية العالمية منظمة حسب ستة مواضيع: الفقر واللامساواة، والبشر، والبيئة، والاقتصاد، والدول والأسواق، والروابط العالمية. وتقدم كل صفحة مواضيعية عرضا عاما لفئة البيانات المتاحة، وقائمة من المؤشرات ذات الصلة والمعلومات عن المنهجيات المستخدمة على نطاق واسع والتحديات الحالية التي تواجه البيانات.

الشفاء ثمنه الفقر: خطر حدوث كارثة مالية بعد الخضوع لعملية جراحية

Kathryn Wall's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español

قال الدكتور جيم يونغ كيم، رئيس مجموعة البنك الدولي إن هناك خمسة مليارات شخص- أي ثلثا سكان العالم- يعانون من نقص خدمات التخدير والجراحة والولادة المأمونة وميسورة التكلفة في الوقت المناسب. ويمثل نقص السلامة أو نقص العمالة المدربة جيدا أحد الأمثلة العديدة على العقبات التي تقف حائلا دون الحصول على هذه الخدمات- لكن العقبة الأكبر هي عدم توفر المال اللازم. بالنسبة للمرضى، فإن تكلفة العمليات الجراحية يمكن أن تكون باهظة للغاية. فالعبء المالي للاحتياج إلى الرعاية الجراحية لا يشكل فقط عقبة كؤودا، بل يمكن أيضا أن يكون له تأثير مدمر على القادرين على تلقيها. وتشير التقارير إلى أن أكثر من ملياري شخص لا يمكنهم تحمل تكاليف العمليات الجراحية إذا احتاجوا إليها اليوم. ومن بين أولئك الذين يخضعون للجراحة كل عام، هناك حوالي 33 مليون يتعرضون لمصاعب مالية بسبب تكلفتها المباشرة- وكذلك 81 مليون شخص عند إضافة تكاليف الرعاية كالنقل والغذاء.

ولا تشكل تكلفة الخضوع لجراحة إذن مجرد عقبة أمام الرعاية،. إذ يمكنها أن تؤدي في النهاية إلى آثار جانبية مدمرة. فالفقر هو أحد الآثار الجانبية للحاجة لإجراء عمليات جراحية لما يعادل عدد سكان ألمانيا سنويا.

في عام 2015، اقترحت لجنة لانسيت المعنية بالجراحة العالمية ستة مؤشرات لقياس خدمات التخدير والجراحة والولادة، يركز اثنان منها على تقييم مخاطر الكارثة المالية المرتبطة بالحاجة للحصول على رعاية جراحية. ويقيس هذان المؤشران على الترتيب احتمال السقوط في براثن الفقر (باستخدام خط الفقر البالغ 1.25 دولار للفرد في اليوم، وذلك وفقا لتعادل القوى الشرائية للدولار الأمريكي) عند الاحتياج إلى الرعاية الجراحية، وإمكانية الاضطرار إلى الإنفاق الكارثي (10% من إجمالي الدخل) عند الاحتياج إلى الرعاية الجراحية.

أطلس أهداف التنمية المستدامة 2018: المرشد المرئي الكامل والجديد للبيانات والتنمية

World Bank Data Team's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français
تحميل PDF - 30Mb / عبر الانترنت

"البنك الدولي هو واحد من أكبر منتجي بيانات وبحوث التنمية في العالم. بيد أن مسؤوليتنا لا تتوقف عند إتاحة سلع النفع العالمية هذه؛ فنحن في حاجة إلى تيسير فهمها لدى الجمهور العام. عندما يتقاسم الجمهور وواضعو السياسات رؤيتهم للعالم بناء على أدلة، يصبح من الممكن تحقيق تقدم حقيقي على صعيد التنمية الاجتماعية والاقتصادية، كتحقيق أهداف التنمية المستدامة."

شانتا ديفاراجان

يسرنا الإعلان عن إصدار أطلس أهداف التنمية المستدامة 2018. وتعرض المطبوعة الجديدة، التي تحتوي على أكثر من 180 خريطة ورسما بيانيا، مدى التقدم الذي تحققه المجتمعات نحو بلوغ الأهداف السبع عشرة للتنمية المستدامة.

ويزخر الأطلس بالعروض المرئية للبيانات مرفقة بالشروح بحيث يمكن إعادة إنتاجها وبنائها من البيانات والمراجع الأصلية. ويمكنك الاطلاع على أطلس أهداف التنمية المستدامة على الإنترنت، وتنزيله بملف PDF والدخول على البيانات والكود المرجعي للأرقام. لم يكن ليتسنى إنتاج هذا الأطلس لولا جهود خبراء الإحصاء وعلماء البيانات الذين يعملون في الهيئات الوطنية والدولية بمختلف أنحاء العالم. وقد وضع بالاشتراك مع مهنيين بشتى فرق البيانات والبحوث لدى البنك الدولي، وقطاعات الممارسات العالمية. 

كم عدد الشركات التي تديرها النساء، وما أهمية ذلك؟

Masako Hiraga's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français

عيد سعيد بمناسبة اليوم الدولي للمرأة هذا العام مهم يستحق الاحتفال: فمن السياسة الدولية إلى حفل توزيع جوائز الأوسكار في نهاية الأسبوع الماضي، كانت قضايا المساواة بين الجنسين والاحتواء بنودا دائمة من بنود جدول الأعمال.

لكن خارج نطاق الأفلام السينمائية وأمور الحكم، فإننا نلمس التأثير على المساواة بين الجنسين كل يوم في طريقة حياتنا وعملنا. يأتي أحد المجالات التي تتوفر لدينا بيانات بشأنه من الشركات: ما نسبة الشركات التي تقودها رئيسة تنفيذية أو بها مديرة رفيعة المستوى؟


هناك شركة واحدة من بين كل خمس شركات ترأسها نساء أو بها مديرات رفيعة المستوى، ويشيع ذلك بدرجة أكبر في الشركات الأصغر حجما. ويتباين ذلك من بلد إلى آخر في مختلف أنحاء العالم - فتايلند وكامبوديا هما البلدان الوحيدان اللذان يزيد عدد مديري الشركات من النساء عن نظرائهن من الرجال.

أكثر من 1.25 مليون شخص يُقتلون في حوادث الطرق كل عام

David Mariano's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français


أكثر من 1.25 مليون شخص يُقتلون في حوادث الطرق كل عام. ويُصاب 20 مليوناً إلى 50 مليوناً آخرين بإصابات خطيرة من جراء حوادث الطرق. ومع أن معظم المناطق شهدت تراجع معدلات الوفيات الناجمة عن حوادث الطرق، فإن منطقتي أفريقيا جنوب الصحراء والشرق الأوسط وشمال أفريقيا مازالتا تشهدان أكثر من 20 حالة وفاة لكل 100 ألف شخص كل عام.

النفقات الصحية دفعت 100 مليون شخص إلى الفقر المدقع في عام 2010

Tariq Khokhar's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | 中文 | Español | Français

التغطية الصحية الشاملة تعني أن جميع الناس يستطيعون الحصول على الخدمات الصحية التي يحتاجونها دون معاناة مالية. ويلخص تقرير جديد أصدره البنك الدولي ومنظمة الصحة العالمية إلى أن النفقات الصحية تدفع نحو 100 مليون شخص سنويا إلى "فقر مدقع"، والذين يعيشون على 1.90 دولار أو أقل في اليوم؛ وحوالي 180 مليون شخص سنويا الى حالة الفقر باستخدام عتبة قدرها 3.10 دولار في اليوم.

يمكنك الوصول إلى التقرير، والبيانات، والتصورات التفاعلية، والمزيد: http://data.worldbank.org/universal-health-coverage/

إحصاءات الديون الدولية لعام 2018 تظهر تضاعف ارتباطات الإقراض من بلدان ’بريكس’ للبلدان المنخفضة الدخل عام 2016 إلى 84 مليار دولار

World Bank Data Team's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français | Español


صدرت للتو طبعة عام 2018 من إحصاءات الديون الدولية.

ويعرض تقرير إحصاءات الديون الدولية لعام 2018 إحصاءات وتحليلات عن الديون الخارجية والتدفقات المالية (الديون وحقوق الملكية) لاقتصادات العالم خلال عام 2016. ويتضمن أكثر من 200 مؤشر سلسلة زمنية من عام 1970 إلى عام 2016 لمعظم البلدان التي أعلنت بياناتها. للوصول إلى التقرير والمنتجات ذات الصلة يمكنك:

• تنزيل التقرير كاملا (PDF)

تنزيل أو الاستعلام من قاعدة البيانات

زيارة صفحة منتجات التقرير لعام 2018

الوصول إلى الجداول الإحصائية

• زيارة بوابة الديون للاطلاع على طائفة من المحتويات ذات الصلة

• عرض قسم "حول البيانات" للحصول على وصف كامل للمفاهيم والتعاريف في التقرير.

تصدر طبعة هذا العام بعد أقل من 10 أشهر من الفترة المرجعية 2016، مما يجعل إحصاءات الديون الشاملة متاحة أسرع من أي وقت مضى. وبالإضافة إلى البيانات المنشورة في أشكال متعددة عبر الإنترنت، يتضمن التقرير تحليلا موجزا لمشهد الديون العالمية، والذي سيتم التوسع فيه عبر سلسلة من النشرات خلال العام المقبل.

لماذا نرصد ونحلل الديون؟

الغرض الأساسي من التقرير هو قياس أرصدة الديون وتدفقاتها في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل التي اقترضت من دائنين خارج كل بلد. وعموما، فإن أرصدة الديون هي الخصوم المتداولة التي تتطلب دفع أصل الدين و/أو الفائدة للدائنين خارج البلد المعني. أما تدفقات الدين فهي مدفوعات جديدة من المقرضين، أو تسديد لهم.

ويتم إنتاج هذه البيانات في إطار عمل البنك الدولي نفسه المتعلق برصد الجدارة الائتمانية للبلدان المتعاملة معه، وتستخدم على نطاق واسع من قبل الآخرين لأغراض التحليل والعمليات. وتُبرز أزمات الديون المتكررة، بما في ذلك الأزمة المالية العالمية في عام 2008، أهمية قياس ورصد أرصدة الديون الخارجية وتدفقاتها، وإدارتها على نحو مستدام. وفيما يلي ثلاث نقاط بارزة من التحليل الوارد في تقرير عام 2018:

أزمة تعلّم: 9 رسوم بيانية من تقرير عن التنمية في العالم 2018

Tariq Khokhar's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français | 中文

هناك أزمة في التعلم. ومع تباين جودة التعليم وكمية مواده تباينا واسعا داخل البلدان وفيما بينها، ينمو مئات الملايين من الأطفال حول العالم دون أن يكتسبوا حتى أبسط المهارات الحياتية.

ويستند تقرير عن التنمية في العالم 2018 إلى مجالات تتراوح من الاقتصاد إلى علم الأعصاب لاستكشاف هذه القضية، كما يقترح تحسينات يمكن أن تطبقها مختلف البلدان. ويمكن الحصول على التقرير الكامل هنا، ولإعطاء لمحة عما يرد في التقرير، فإني أعرض بعض الرسوم البيانية والأفكار التي وجدت أثناء قراءته أنها الأكثر لفتا للانتباه.

كل سنة دراسية إضافية ترفع الدخل ما بين 8% و10%

 

يضع التقرير عدة حجج بشأن قيمة التعليم. أتعلمون ما هي أوضح حجة لي؟ إن التعليم يمثل أداة قوية لزيادة الدخل. فكل سنة دراسية إضافية تزيد دخل الفرد بنسبة تتراوح بين 8% و 10%، ولا سيما للنساء. ولا يرجع هذا فقط إلى أن الأكثر قدرة أو أصحاب العلاقات الأفضل هم من يحصلون على قدر أكبر من التعليم: "التجارب الطبيعية" من مجموعة متنوعة من البلدان - مثل هندوراس وإندونيسيا والفلبين والولايات المتحدة والمملكة المتحدة - تثبت أن التعليم يؤدي حقا إلى زيادة الدخل. وترتبط زيادة التعليم أيضا بالتمتع بحياة أطول وأكثر صحة، كما أن له فوائد دائمة للأفراد والمجتمع ككل.

الآفاق الاقتصادية العالمية في 10 أشكال بيانية: يونيو/حزيران 2017

Global Macroeconomics Team's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | 中文 | Français | Español

يتوقع البنك الدولي أن يرتفع معدل نمو الاقتصاد العالمي إلى 2.7% عام 2017 حيث تسمح الزيادة في التصنيع والتجارة، وتحسن ثقة السوق، واستقرار أسعار السلع الأولية، باستئناف النمو في بلدان الأسواق الناشئة والبلدان النامية المصدرة للسلع الأولية. ومن المتوقع أن تتسارع وتيرة النمو الاقتصادي في البلدان المتقدمة إلى 1.9% عام 2017، وهو ما يعود بالنفع على شركائها التجاريين. وفي ظل ظروف التمويل المواتية عالميا واستقرار أسعار السلع الأولية، فإن معدل النمو في بلدان الأسواق الناشئة والبلدان النامية ككل سيصل إلى 4.1% هذا العام مقابل 3.5% عام 2016. ومع ذلك، فإن مخاطر كبيرة تشيع حالة ضبابية حول هذه التوقعات. وتشمل هذه المخاطر إمكانية زيادة القيود التجارية، وعدم اليقين بشأن التجارة والسياسات المالية والنقدية، وعلى المدى البعيد، استمرار الضعف في نمو الإنتاجية والاستثمار.

ومن المنتظر أن يرتفع معدل النمو العالمي إلى 2.7% عام 2017، كما هو متوقع. ومن المتوقع أن يرتفع معدل النمو في بلدان الأسواق الناشئة والبلدان النامية 4.1% - بوتيرة أسرع من وتيرة نمو البلدان المتقدمة. 

Pages