Syndicate content

تحسين المسار من المدرسة إلى وظائف العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات للبنات والنساء

Eliana Rubiano-Matulevich's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English

لقد حفز إطلاق مشروع رأس المال البشري العمل العالمي لسد الفجوات في رأس المال البشري، وأبرز أهمية الاستثمارات في المعرفة، والمهارات، والصحة التي تتراكم لدى البشر طوال حياتهم، وذلك لتحقيق إمكانياتهم بوصفهم أعضاءً منتجين في المجتمع.

ويُعد تحسين كل من  كمية التعليم وجودته أمرًا أساسيًا لتمكين الشباب من تحقيق إمكانياتهم. ولتعليم العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات (STEM) أهمية بالغة ليس لتلبية احتياجات القوى العاملة في المستقبل فحسب، بل أيضًا لإنتاج الباحثين والمبتكرين الذين يمكنهم المساعدة في مواجهة التحديات المستعصية.

ويحظى نقص تمثيل النساء والبنات في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات بالكثير من الاهتمام، إلا أن البيانات المتعلقة بمعدلات الالتحاق بالتعليم وجودته تظهر أن القصة أكثر تباينًا.

فعلى مستوى المدارس الابتدائية في العالم، ثمة تكافؤ بين الجنسين في كل من معدلات الالتحاق بالدراسة وإتمامها - وهو إنجاز رائع في الآونة الأخيرة. وتظهر الفجوات بين الجنسين في عدد من البلدان منخفضة الدخل، ومعظمها في أفريقيا جنوب الصحراء، وفي بعض بلدان أمريكا اللاتينية، أن هناك فجوات "عكسية" بين الجنسين (إذ ينخفض احتمال التحاق البنين بالتعليم الابتدائي وإتمامه). وبصفة عامة، تُعد الفجوات بين الجنسين (حيثما وجدت) قليلة مقارنة بالفجوات بين البلدان الغنية والبلدان منخفضة الدخل.

نصف فقراء العالم يعيشون في خمسة بلدان فقط

Roy Katayama's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français


 من بين 736 مليون شخص من الفقراء فقرا مدقعا حول العالم عام 2015، كان 368 مليون شخص - أي نصفهم - يعيشون في 5 بلدان فقط. البلدان الخمسة التي لديها أكبر عدد من الفقراء فقراً مدقعاً هي (بالترتيب التنازلي):  الهند ونيجيريا وجمهورية الكونغو الديمقراطية وإثيوبيا وبنغلاديش. كما أنها أكثر بلدان جنوب آسيا وأفريقيا جنوب الصحراء من حيث عدد السكان، وهما المنطقتان اللتان تضمان معاً 85% من فقراء العالم (629 مليون شخص). لذلك، فإن تحقيق تقدم مستمر ملموس نحو تحقيق الهدف العالمي المتمثل في الحد من الفقر المدقع (من يعيشون على أقل من 1.90 دولار في اليوم) إلى أقل من 3% بحلول عام 2030 سيتطلب أن يحدث الخفض الكبير في مستويات الفقر في هذه البلدان الخمسة.

الفقر يكمن وراء البطالة

Isis Gaddis's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English


عالميا، توجد أعلى نسبة للفقر حسب الوضع الوظيفي بين العمالة بدون أجر (22%)، ثم العمالة الحرة، والأشخاص الذين خرجوا من قوة العمل (12% لكل منهما). ولا غرابة في أن هناك ارتباطا قويا بين القدرة على كسب الدخل (وفقا للوضع الوظيفي)، وحالة الفقر والنوع الاجتماعي. وعند تصنيف هذه البيانات حسب نوع الجنس، يتضح أن هناك بالكاد أعدادا متساوية من الرجال والنساء بين الفقراء العاطلين عن العمل. ويفوق عدد الرجال عدد النساء بين الفقراء من أصحاب العمل الحر. إلا أن النساء يشكلن معظم الفقراء من العاملين بدون أجر أو الذين خرجوا من قوة العمل. للاطلاع على المزيد من المعلومات، يرجى قراءة التقرير المعنون "الفقر والرخاء المشترك 2018: حل معضلة الفقر" الذي صدر مؤخرا.

المسألة تتعدى مجرد المال: حساب الفقر بأشكال متعددة

Dhiraj Sharma's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français


تخيل أسرتين على المستوى نفسه في الاستهلاك (أو الدخل) للفرد إلا أنهما تتباينان في الأوجه التالية. في الأسرة الأولى، يذهب جميع الأطفال إلى المدرسة، في حين يعمل الأطفال في الأسرة الثانية من أجل إعالة أسرهم. وتحصل الأسرة الأولى على مياه الشرب من صنبور متصل بشبكة توزيع المياه العامة، بينما تحضر الثانية الماء من مجرى ماء قريب. وفي الليل، يُضاء منزل الأسرة الأولى بالكهرباء، بينما يخيم الظلام على منزل الأخرى. يدرك الشخص العادي بسهولة أي الأسرتين تعيش حياة أفضل. إلا أن القياسات التقليدية لرفاهة الأسرة تضع الأسرتين على قدم المساواة نظرا لأنه جرت العادة على قياس الرفاهة باستخدام الاستهلاك (أو الدخل).

إحصاءات الديون الدولية 2019: أرصدة الديون الخارجية بنهاية عام 2017 بلغت أكثر من 7 تريليونات دولار

Evis Rucaj's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | 中文 | Español | Français

تعرض مطبوعة إحصاءات الديون الدولية لعام 2019 إحصاءات وتحليلات عن الديون الخارجية والتدفقات المالية (الديون وحقوق الملكية) لاقتصادات العالم خلال عام 2017. وتعرض هذه المطبوعة أكثر من 200 مؤشر يراعي التسلسل الزمني من عام 1970 إلى عام 2017 لمعظم البلدان التي أعلنت بياناتها. للوصول إلى التقرير والمنتجات ذات الصلة يمكنك:

• تنزيل المطبوعة بالكامل (PDF)
تنزيل أو الاستعلام من قاعدة البيانات
• زيارة صفحة منتجات مطبوعة إحصاءات الديون الدولية لعام 2019
• الاطلاع على الجداول الإحصائية
• زيارة بوابة الديون للاطلاع على طائفة من المحتويات ذات الصلة
• عرض قسم "حول البيانات" للحصول على وصف كامل للمفاهيم والتعاريف الواردة في مطبوعة إحصاءات الديون الدولية.

تصدر طبعة هذا العام بعد نحو 10 أشهر من الفترة المرجعية لعام 2017، مما يجعل إحصاءات الديون الشاملة متاحة بوتيرة أسرع من أيّ وقتٍ مضى. وتعرض المطبوعة الرصيد الشامل وبيانات التدفق لكل بلد بصورة منفردة، وللتجمعات الإقليمية والتحليلية.

واحد تقريبا من كل اثنين في العالم يعيش على أقل من 5.50 دولار للفرد في اليوم

Dean Mitchell Jolliffe's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français | Español

اليوم، يعيش أقل من 10% من سكان العالم في فقر مدقع. وبناء على معلومات عن الاحتياجات الأساسية جُمِعت من 15 من البلدان منخفضة الدخل، يُعرِّف البنك الدولي الفقراء المدقعين بأنهم أولئك الذين يعيشون على أقل من 1.90 دولار للفرد في اليوم.

لأن عدد الفقراء في البلدان متوسطة الدخل أكثر من الذين يعيشون في بلدان منخفضة الدخل اليوم، تم إنشاء خطي فقر أعلى. وهذان الخطان هما 3.20 دولار و5.50 دولار للفرد في اليوم، وهما أكثر شبها بخطوط الفقر للبلدان متوسطة الدخل.

تقديم الدليل الإلكتروني الجديد لمؤشرات التنمية العالمية: طريقة جديدة لاكتشاف بيانات التنمية

World Bank Data Team's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | 中文 | Français

مؤشرات التنمية العالمية هي حصيلة الإحصاءات الدولية الرئيسية التي يجمعها البنك الدولي سنوياً عن التنمية في العالم. وتتيح المؤشرات، التي تستفيد من المصادر المعترف بها رسميا والتي تشمل التقديرات الوطنية والإقليمية والعالمية، الوصول إلى حوالي 1600 مؤشر عن 217 اقتصادا تعود في بعض الأحيان إلى 50 عاما. وتساعد قاعدة البيانات المستخدمين- المحللين وواضعي السياسات والأكاديميين وكل من لديهم شغف بالأوضاع في العالم- للعثور على المعلومات المتعلقة بكافة أوجه التنمية، الحالية والسابقة.

يُذكر أن التقرير السنوي لمؤشرات التنمية العالمية كان متاحا حتى العام الماضي في نسخة مطبوعة أو بتنسيق pdf. وهذا العام، نقدم موقع مؤشرات التنمية العالمية: أداة جديدة للاكتشاف وبرنامج لسرد بياناتنا التي تصطحب المستخدمين وراء الكواليس مع معلومات عن نطاق تغطية البيانات ومعالجتها ومنهجياتها. ويهدف ذلك إلى تقديم دليل مفيد سهل المنال لقاعدة البيانات وتيسير سبل اكتشاف المستخدمين لنوعية المؤشرات المتاحة، وكيفية تجميعها، وكيفية عرضها بيانيا لتحليل اتجاهات التنمية.

إذن، ماذا يمكنك أن تفعل على الموقع الإلكتروني الجديد لمؤشرات التنمية العالمية؟

1. ابحث عن المؤشرات المتاحة بالموضوع

إن المؤشرات الواردة في موقع مؤشرات التنمية العالمية منظمة حسب ستة مواضيع: الفقر واللامساواة، والبشر، والبيئة، والاقتصاد، والدول والأسواق، والروابط العالمية. وتقدم كل صفحة مواضيعية عرضا عاما لفئة البيانات المتاحة، وقائمة من المؤشرات ذات الصلة والمعلومات عن المنهجيات المستخدمة على نطاق واسع والتحديات الحالية التي تواجه البيانات.

دخول الفئات الأشد فقرا آخذة في النمو في 3 من بين كل 4 بلدان

Maria Ana Lugo's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | 中文 | Русский | Français

تزداد مستويات دخل الفقراء في كثير من أنحاء العالم في الوقت الحالي. ويطلق البنك الدولي على هذا المفهوم "الرخاء المشترك"، الذي يُعرّف بأنه متوسط النمو السنوي في استهلاك أو دخل أفقر 40% من السكان (أدنى 40%) في كل بلد. ولذا، فإذا كان الرخاء المشترك في أحد البلدان إيجابيا، يكون دخل الفقراء آخذا في التحسن.

بالإضافة إلى ذلك، تُعرف الزيادة في الرخاء المشترك بالفرق بين المعدل السنوي لنمو الدخل أو الاستهلاك لأدنى 40%، ومعدل النمو السنوي للمتوسط السائد في البلد المعني. وتشير أي زيادة إيجابية إلى أن أدنى 40% يحصلون على حصة أكبر من الدخل الكلي في الاقتصاد.

أعداد الفقراء المدقعين تواصل ارتفاعها في أفريقيا جنوب الصحراء

Divyanshi Wadhwa's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français | 中文

الشفاء ثمنه الفقر: خطر حدوث كارثة مالية بعد الخضوع لعملية جراحية

Kathryn Wall's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español

قال الدكتور جيم يونغ كيم، رئيس مجموعة البنك الدولي إن هناك خمسة مليارات شخص- أي ثلثا سكان العالم- يعانون من نقص خدمات التخدير والجراحة والولادة المأمونة وميسورة التكلفة في الوقت المناسب. ويمثل نقص السلامة أو نقص العمالة المدربة جيدا أحد الأمثلة العديدة على العقبات التي تقف حائلا دون الحصول على هذه الخدمات- لكن العقبة الأكبر هي عدم توفر المال اللازم. بالنسبة للمرضى، فإن تكلفة العمليات الجراحية يمكن أن تكون باهظة للغاية. فالعبء المالي للاحتياج إلى الرعاية الجراحية لا يشكل فقط عقبة كؤودا، بل يمكن أيضا أن يكون له تأثير مدمر على القادرين على تلقيها. وتشير التقارير إلى أن أكثر من ملياري شخص لا يمكنهم تحمل تكاليف العمليات الجراحية إذا احتاجوا إليها اليوم. ومن بين أولئك الذين يخضعون للجراحة كل عام، هناك حوالي 33 مليون يتعرضون لمصاعب مالية بسبب تكلفتها المباشرة- وكذلك 81 مليون شخص عند إضافة تكاليف الرعاية كالنقل والغذاء.

ولا تشكل تكلفة الخضوع لجراحة إذن مجرد عقبة أمام الرعاية،. إذ يمكنها أن تؤدي في النهاية إلى آثار جانبية مدمرة. فالفقر هو أحد الآثار الجانبية للحاجة لإجراء عمليات جراحية لما يعادل عدد سكان ألمانيا سنويا.

في عام 2015، اقترحت لجنة لانسيت المعنية بالجراحة العالمية ستة مؤشرات لقياس خدمات التخدير والجراحة والولادة، يركز اثنان منها على تقييم مخاطر الكارثة المالية المرتبطة بالحاجة للحصول على رعاية جراحية. ويقيس هذان المؤشران على الترتيب احتمال السقوط في براثن الفقر (باستخدام خط الفقر البالغ 1.25 دولار للفرد في اليوم، وذلك وفقا لتعادل القوى الشرائية للدولار الأمريكي) عند الاحتياج إلى الرعاية الجراحية، وإمكانية الاضطرار إلى الإنفاق الكارثي (10% من إجمالي الدخل) عند الاحتياج إلى الرعاية الجراحية.

Pages