Syndicate content

انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون 60٪ أعلى للشخص الواحد من عام 1960

Tariq Khokhar's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | 中文 | Français | Español

يشكل غاز ثاني أكسيد الكربون أكثر من 80٪ من إجمالي انبعاثات غازات الدفيئة على مستوى العالم، ولكن 12٪ فقط من الانبعاثات تغطيها حاليا أسعار الكربون الصريحة. ودعا فريق الخبراء الرفيع المستوى المعني بتسعير الكربون المجتمع الدولي إلى مضاعفة هذا الرقم إلى 25٪ بحلول عام 2020 وزيادة هذه النسبة مرة أخرى إلى 50٪ خلال عقد من الزمان. المزيد. 
 

السلع الأولية تتعافى من المستويات المتدنية التي شهدتها في يناير/كانون الثاني

Tariq Khokhar's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français

 

تعافت معظم مؤشرات السلع الأولية في الربع الثاني من عام 2016 من المستويات المتدنية التي بلغتها في يناير/كانون الثاني منذ عدة سنوات. وبالرغم من المسارات المختلفة لأسعار الطاقة والفلزات منذ عام 2011، فإن التراجع المماثل الذي شهدته المجموعتان في نهاية المطاف يعد مؤشرا على تأثير تباطؤ النمو الاقتصادي. تتيح نشرة آفاق السلع الأولية تحليلا ربع سنوي عن أسواق السلع الأولية الدولية.
 

المعوقات التي تواجه الشركات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

Tariq Khokhar's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français | 中文

عدم الاستقرار السياسي، و ‫‏الفساد‬، وإمدادات ‫‏الكهرباء والحصول على التمويل هي المعوقات الرئيسية أمام الشركات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حسب مسوح منشآت الأعمال التي تُغطِّي أكثر من 6000 شركة في ‫‏مصر‬، ‫‏الأردن‬، ‏جيبوتي‬، ‫‏فلسطين‬، ‫‏لبنان‬، ‫‏تونس‬، و ‫‏اليمن‬. المزيد في تقرير " ما الذي يعيق القطاع الخاص في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا؟.

 

عقبات أمام التنمية: ماهي البيانات المتاحة عن أوضاع الهشاشة والصراع والعنف؟

Edie Purdie's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français

هذا المقال جزء من سلسة مدونات متخصصة في أهداف التنمية المستدامة ويستند على بيانات مأخوذة من مؤشرات التنمية العالمية 2016.



قضي أكثر من نصف مليون شخص في جرائم قتل عمد عام 2012 بينما سقط في المعارك أكثر من 100 ألف عام 2014. مثل هذه المسلسلات من العنف والاضطرابات يمكن أن تبدد جهود التنمية وتعجل من تقويض الإنجازات التي تحققت على فترات طويلة، فضلا عن أبعادها الاجتماعية والسياسية والاقتصادية والمادية.

ويواجه نحو خمس سكان العالم أوضاعا هشة وصراعات وعنف تمتد في 35 بلدا مدرجة على قائمة البنك الدولي الموحدة للبلدان التي تعاني أوضاعا هشة، فضلا عن جيوب العنف في بلدان أخرى. في هذه المناطق، سيشكل تحقيق غايات وتطلعات كافة أهداف التنمية المستدامة تحديا كبيرا. فالشعوب المسالمة المحكومة بالعدل والشفافية توفر المنابر النموذجية لتطبيق استراتيجيات وبرامج التنمية، ويبدو أن الهدف السادس عشر من أهداف التنمية المستدامة مخصص من أجل "تشجيع وجود المجتمعات السلمية الشاملة للجميع تحقيقا للتنمية المستدامة، وتوفير إمكانية اللجوء إلى القضاء أمام الجميع، والقيام على جميع المستويات ببناء مؤسسات فعالة خاضعة للمساءلة." وإذا كان من الصعوبة بمكان الرصد المباشر للتقدم الذي يتم إحرازه نحو ذلك، فهناك البيانات والتقديرات المتاحة عن الذين قتلوا أو تأثروا بالعنف والصراع في مناطق شتى من العالم، وعن الهشاشة المترتبة على ذلك.

أصغر السكان في العالم في أفريقيا

Tariq Khokhar's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français | 中文 | Español

ثلث سكان العالم دون سن العشرين. وفي حوالي 40 بلدا أفريقيا، فإن أكثر من 50% من السكان هم دون سن العشرين. بالمقابل، في 30 بلدا أغنى، تبلغ نسبة عدد السكان دون سن العشرين أقل من 20%.

الهدف السادس من أهداف التنمية المستدامة بشأن المياه والصرف الصحي ضروري للتنمية المستدامة

Stephane Dahan's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français
​​​​​​

هذا المقال جزء من سلسة مدونات متخصصة في أهداف التنمية المستدامة ويستند على بيانات مأخوذة من مؤشرات التنمية العالمية 2016.

 


المياه والصرف الصحي يرتبطان بالعديد من عوامل التنمية

على الرغم من انخفاض عدد الأشخاص على مستوى العالم المحرومين من الحصول على مصدر مياه محسن إلى النصف على مدار الخمسة وعشرين عاماً الماضية، تكافح البلدان الأفقر لتوفير مياه مأمونة وصرف صحي ملائم لجميع مواطنيها بصورة مستدامة. حصل أكثر بقليل من ربع السكان في البلدان منخفضة الدخل على مرفق محسن للصرف الصحي مقارنة بأكثر بقليل من نصف السكان في بلدان الشريحة الدنيا من البلدان المتوسطة الدخل في 2015.

ولم يعد توصيل إمدادات المياه وخدمات الصرف الصحي مجرد تحدياً لتوفير الخدمة، بل إنه يرتبط ارتباطاً جوهرياً بتغير المناخ وإدارة موارد المياه وندرة المياه وجودة المياه.

يعد الحصول على مياه مأمونة وخدمات صرف صحي ملائمة من حقوق الإنسان الأساسية ويؤكد على النجاح في مجالات تنموية مثل الزراعة والطاقة والصمود في مواجهة الكوارث والصحة البشرية والبيئة وفي النهاية النمو الاقتصادي. في كثير من البلدان، أدى النمو الاقتصادي والسكاني علاوة على التحول الحضري إلى زيادة الطلب على المياه في حين ظل العرض دون تغير بل وتراجع بسبب تغير المناخ.

يقر الهدف السادس من أهداف التنمية المستدامة أن الإدارة المستدامة للمياه تتجاوز مجرد إمدادات مياه مأمونة وخدمات صرف صحي (المقصدان 6-1 و6-2) إلى معالجة سياق المياه الأوسع مثل جودة المياه وإدارة مياه الصرف وندرة المياه وكفاءة الاستخدام وإدارة موارد المياه وحماية وترميم النظم الإيكولوجية المتصلة بالمياه.

تصنيفات جديدة للبلدان حسب مستوى الدخل

World Bank Data Team's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français

في غرة يوليو/تموز من كل عام، يراجع البنك الدولي التصنيف التحليلي لبلدان العالم على أساس تقديرات نصيب الفرد من الدخل القومي في العام السابق. وبدءا من أول يوليو/ تموز 2016، بدأ تعريف البلدان منخفضة الدخل باعتبارها تلك البلدان التي يبلغ فيها نصيب الفرد من الدخل القومي سنويا 1025 دولارا عام 2015 محسوبا باستخدام طريقة أطلس الخاصة بالبنك الدولي؛ وتعريف الشريحة الدنيا من البلدان متوسطة الدخل على أنها تلك التي يتراوح فيها نصيب الفرد من الدخل القومي بين 4036 دولارا إلى 12475 دولار سنويا؛ وتعريف البلدان مرتفعة الدخل على أنها تلك التي يبلغ نصيب الفرد فيها من الدخل القومي 12476 دولارا أو أكثر سنويا. وتستخدم التقديرات المحدثة لنصيب الفرد من الدخل القومي باعتبارها مدخلات في إرشادات العمليات الخاصة بالبنك الدولي والتي تقرر أهلية هذه البلدان للاقتراض.

التغيرات التي طرأت على التصنيف

تستعرض صفحة البلدان وفئات الاقتراض قائمة كاملة من البلدان المصنفة حسب الدخل والمنطقة والوضع الإقراضي. وتضم جداول التصنيف جميع البلدان الأعضاء في البنك الدولي، بالإضافة إلى جميع البلدان الأخرى التي يتجاوز عدد سكانها 30 ألف نسمة. يرجى ملاحظة أن المناطق تشمل كل البلدان على شتى مستوياتها من الدخل. ولا يشير مصطلح البلد - المستخدم بشكل متبادل مع مصطلح الاقتصاد - ضمنياً إلى الاستقلال السياسي، بل إلى أي منطقة تقدم سلطاتها تقارير مستقلة حول الإحصاءات الاقتصادية أو الاجتماعية. اضغط هنا للحصول على معلومات عن كيفية تصنيف البنك الدولي للبلدان. ستكون قاعدة بيانات مؤشرات التنمية المنقحة في العالم، والبيانات عن نصيب الفرد من إجمالي الدخل القومي، والتجميعات عن مستوى الدخل متاحة على موقع data.worldbank.org اعتبارا من الثلاثاء الخامس من يوليو/تموز.

ستجد أدناه قائمة البلدان مع فئات الدخل الجديدة.

البلد الفئة السابقة الفئة الجديدة
كمبوديا منخفضة الشريحة الدنيا من البلدان متوسطة الدخل
غينيا الاستوائية مرتفع الشريحة العليا من البلدان متوسطة الدخل
جورجيا الشريحة الدنيا من البلدان متوسطة الدخل الشريحة العليا من البلدان متوسطة الدخل
غيانا الشريحة الدنيا من البلدان متوسطة الدخل الشريحة العليا من البلدان متوسطة الدخل
منغوليا الشريحة العليا من البلدان متوسطة الدخل الشريحة الدنيا من البلدان متوسطة الدخل
الاتحاد الروسي مرتفع الشريحة العليا من البلدان متوسطة الدخل
السنغال الشريحة الدنيا من البلدان متوسطة الدخل منخفضة
تونغا الشريحة العليا من البلدان متوسطة الدخل الشريحة الدنيا من البلدان متوسطة الدخل
تونس الشريحة العليا من البلدان متوسطة الدخل الشريحة الدنيا من البلدان متوسطة الدخل
جمهورية فنزويلا البوليفارية مرتفع الشريحة العليا من البلدان متوسطة الدخل

25 عاما من التقدم لبلدان المؤسسة الدولية للتنمية

Tariq Khokhar's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français | 中文 | Español | 日本語

تهدف المؤسسة الدولية للتنمية (IDA)، وهي ذراع البنك الدولي المعني بمساعدة أشد البلدان فقرا، إلى الحد من الفقر. وفي السنوات ال 25 الماضية حققت بلدان المؤسسة تقدما ملحوظا في العديد من المجالات.
 

قياس الأنظمة الجراحية: نموذج جديد لتعزيز الأنظمة الصحية

Josh Ng-Kamstra's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | 中文 | Français

هذا المقال جزء من سلسة مدونات متخصصة في أهداف التنمية المستدامة ويستند على بيانات مأخوذة من مؤشرات التنمية العالمية 2016.


 

لا يزال أكثر من ثلثي السكان حول العالم غير قادرين على الحصول على خدمات مأمونة في مجال الرعاية الجراحية والتخدير وبأسعار معقولة عندما يحتاجون إليها. إن تأثير الأمراض الجراحية ليس بسيطا؛ وتشير التقديرات إلى أن المرض ينشأ عن ظروف تتطلب رعاية جراح. وتشير التقديرات إلى أن تكلفة هذه الظروف على البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل ستصل إلى 12.3 تريليون دولار في صورة خسائر في الناتج الاقتصادي بحلول عام 2030. وعلاوة على ذلك، فإن 81 مليون شخص يواجهون أزمات الإفلاس المالي بسبب النفقات التي يتكبدونها خلال تلقهيم للرعاية الجراحية كل عام.

يمثل تقديم الخدمات الجراحية أمرا بالغ الأهمية لتحقيق العديد من أهداف التنمية المستدامة: الصحة الجيدة والرفاه (الهدف رقم 3)؛ وإنهاء الفقر (الهدف رقم 1)؛ والمساواة بين الجنسين (الهدف رقم 5)، والحد من أوجه التفاوت وعدم الإنصاف (الهدف رقم 10).

يحتاج وصف الحصول على الخدمات الجراحية كطريقة للعلاج أو منصة للرعاية، في ظل توفر بيانات خاصة بكل بلد، إلى تفصيل دقيق لعناصر الحصول على هذه الخدمات والتي يمكن بناء عليها لكل حكومة وطنية أن تتدخل. وتحقيقا لهذه الغاية، وضع الدكتور جيم كيم تحديا أمام مجتمع الجراحة في عام 2014 بشأن وضع مؤشرات جراحية، جنبا إلى جنب مع "أهداف محددة بأطر زمنية" يمكن للعالم أن يطمح لتحقيقها.

Pages