Syndicate content

انخفاض معدل وفيات الأطفال عالمياً 49 في المائة منذ 1990

Emi Suzuki's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | 中文 | Español | Français

انخفض معدل وفيات الأطفال دون الخامسة في جميع أنحاء العالم بنسبة 49 في المائة منذ عام 1990، وفقا للتقديرات الجديدة لوفيات الأطفال وبيان صحفي صدر اليوم. وتم أيضاً تلخيص هذه المعلومات في تقرير الفريق المشترك بين وكالات الأمم المتحدة لتقدير وفيات الأطفال (UNIGME) عن مستويات واتجاهات وفيات الأطفال 2014. وبعبارة أخرى، فقد انخفض عدد الأطفال دون الخامسة الذين كانوا يموتون يومياً عام 2013 إلى 17 ألف طفل مقارن بما كان عليه الوضع عام 1990.

وتنخفض هذه المعدلات بشكل أسرع مما كانت عليه في أي وقت آخر خلال العقدين الماضيين: من انخفاض سنوي بنسبة 1.2 في المائة خلال الفترة 1990-1995 إلى انخفاض بنسبة 4 في المائة خلال الفترة 2005-2013.

المزيد من الأطفال يعيشون حتى عيد ميلادهم الخامس
ترجع التحسينات الرئيسية في بقاء الأطفال دون الخامسة على قيد الحياة منذ عام 1990 إلى تحسن إمكانية الحصول على الرعاية الصحية الجيدة بأسعار معقولة، فضلاً عن التوسع في البرامج الصحية التي تصل إلى معظم حديثي الولادة والأطفال الأكثر ضعفاً.

ويعني الانخفاض بنسبة 49 في المائة - من 90 وفاة من بين كل 1000 ولادة حية عام 1990 إلى 46 وفاة عام 2013 - أن الطفل الرضيع الذي يولد اليوم لديه فرصة أكبر كثيرا في البقاء على قيد الحياة إلى سن الخامسة مقارنة بالطفل الرضيع الذي ولد عام 1990.

ضرورة زيادة التقدم لتحقيق المستهدف من الهدف الرابع من الأهداف الإنمائية للألفية
أربع من أصل ست مناطق في العالم حسب تقسيم مجموعة البنك الدولي تسير على الطريق الصحيح لتحقيق الهدف الرابع من الأهداف الإنمائية للألفية، وهو خفض معدل وفيات الأطفال دون الخامسة بمقدار الثلثين بحلول عام 2015. ولم تسجل منطقتا أفريقيا جنوب الصحراء وجنوب آسيا حتى الآن الخفض الكافي في معدلات وفيات الأطفال دون الخامسة لتحقيق الهدف الرابع وفقاً للمقياس العالمي. وفي عام 2013، كان أعلى معدل لوفيات الأطفال دون الخامسة من نصيب أفريقيا جنوب الصحراء، حيث كانت هناك 92 وفاة من بين كل 1000 ولادة حية أي أن طفلا واحدا يموت من بين كل 11 طفل قبل بلوغ الخامسة.

Chart 1


نتائج أخرى في التقرير:

• من بين البلدان الستين التي تم تعريفها بأنها "بلدان مرتفعة الوفيات" - والتي لا يقل فيها عدد وفيات الأطفال دون الخامسة عن 40 من بين كل 1000 ولادة حية - حققت 8 بلدان بالفعل الهدف الرابع أو تجاوزته (حققت انخفاضاً بنسبة 67 في المائة). وهذه البلدان هي ملاوي (72 في المائة)، وبنغلاديش (71 في المائة)، وليبيريا (71 في المائة) وتنزانيا (69 في المائة)، وإثيوبيا (69 في المائة) وتيمور الشرقية (68 في المائة)، والنيجر (68 في المائة)، وإريتريا (67 في المائة).

• هناك بلدان، وهما الهند (21 في المائة) ونيجيريا (13 في المائة)، تمثلان أكثر من ثلث وفيات الأطفال دون الخامسة. ورغم أن أفريقيا جنوب الصحراء خفضت معدلات وفيات الأطفال دون الخامسة بنسبة 48 في المائة منذ عام 1990، فإن المنطقة ما زال بها أعلى معدل في العالم لوفيات الأطفال دون الخامسة - 92 وفاة من بين كل 1000 ولادة حية – أي ما يقرب من 15 ضعف المعدل في البلدان ذات الدخل المرتفع.

• الأطفال المولودون في أنغولا، التي يوجد بها أعلى معدل لوفيات الأطفال دون الخامسة في العالم (167 وفاة من بين كل 1000 ولادة حية)، معرضون بمقدار 84 مرة للوفاة قبل الخامسة أكثر من الأطفال الذين ولدوا في لوكسمبورج، التي يوجد بها أدنى معدل (حالتي وفاة من بين كل 1000 ولادة حية).

خفض وفيات الأطفال أبطأ نسبياً في أفريقيا جنوب الصحراء
لقد حقق العالم أيضاً تقدما كبيراً في خفض عدد وفيات الأطفال. فقد انخفض عدد الأطفال الذين ماتوا قبل الخامسة من 12.7 مليون عام 1990 إلى 6.3 مليون عام 2013، مع تحقيق انخفاض في كل منطقة من المناطق.

فعدد وفيات الأطفال في تراجع في كل منطقة. إلا أن عدد وفيات الأطفال في أفريقيا جنوب الصحراء مازال يتزايد بسبب مستويات معدل الوفيات الأعلى نسبياً (خطر أكبر للوفاة لكل طفل) ومعدل الخصوبة الأعلى (زيادة أكبر في عدد الأطفال المولودين). وقد شهدت منطقة أفريقيا جنوب الصحراء ما يقرب من 48 في المائة من جميع وفيات الأطفال التي حدثت في العالم عام 2013، مقارنة بنسبة 30 في المائة عام 1990.

Chart 2


أفاد تقرير لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) بأنه بحلول عام 2050، فإن ما يقرب من 40 في المائة من جميع الولادات ستكون في أفريقيا جنوب الصحراء، وأن 37 في المائة من الأطفال دون الخامسة هناك سيعيشون. ومن المتوقع أن يظل عدد الأطفال دون الخامسة يتزايد في هذه المنطقة حتى عام 2050، بينما سينخفض عدد الأطفال في مناطق أخرى. وقد يظل عدد وفيات الأطفال دون الخامسة ثابتاً أو حتى يزيد دون تحقيق تقدم في المنطقة.

والأسباب الرئيسية لوفيات الأطفال دون الخامسة هي مضاعفات الولادة المبكرة (17 في المائة)، والالتهاب الرئوي (15 في المائة)، ومضاعفات الولادة والوضع (11 في المائة)، والإسهال (9 في المائة) والملاريا (7 في المائة). ويساهم نقص التغذية فيما يقرب من نصف جميع الوفيات دون الخامسة.

نظرة فاحصة عن قرب لمعدلات وفيات الأطفال حديثي الولادة
انخفض معدل وفيات الأطفال حديثي الولادة (الـ 28 يوما الأولى من الحياة) من 33 من بين كل 1000 ولادة حية عام 1990 إلى 20 عام 2013. وانخفض عدد وفيات الأطفال حديثي الولادة من 4.7 مليون عام 1990 إلى 2.8 مليون عام 2013. إلا أن انخفاض معدل وفيات الأطفال حديثي الولادة خلال الفترة 1990-2013 كان أبطأ من وفيات ما بعد الولادة (1-59 شهراً): 40 في المائة مقارنة بنسبة 56 في المائة (و49 في المائة لوفيات الأطفال دون الخامسة)، وهو نمط متسق عبر جميع مناطق مجموعة البنك الدولي الست.

وقد ارتفعت نسبة وفيات الأطفال حديثي الولادة ضمن المجموع الكلي لوفيات الأطفال دون الخامسة من 37 في المائة عام 1990 إلى 44 في المائة عام 2013 لأن الانخفاض في معدل وفيات المواليد أبطأ من معدل وفيات الأطفال حديثي الولادة بعد الولادة، ويشير التقرير إلى أهمية التصدي لهذا الموضوع بشكل أكثر فعالية.

Chart 3


جهود لإنتاج تقديرات موثوق بها وشفافة عن وفيات الأطفال
أطلق التقديرات الجديدة لوفيات الأطفال الفريق المشترك بين وكالات الأمم المتحدة لتقدير وفيات الأطفال (UNIGME) والذي يضم منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف)، ومنظمة الصحة العالمية، ومجموعة البنك الدولي، وشعبة السكان التابعة للأمم المتحدة. وقد تم تشكيل الفريق المشترك بين وكالات الأمم المتحدة لتقدير وفيات الأطفال عام 2004 وذلك لتبادل البيانات الخاصة بوفيات الأطفال، وتوفيق التقديرات في نظام الأمم المتحدة، وتحسين طرق تقدير وفيات الأطفال، والإبلاغ عن التقدم نحو تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية.

ويمكن الإطلاع على جميع البيانات والتقديرات والتفاصيل المتعلقة بالطرق التي ينتهجها الفريق المشترك لتقدير وفيات الأطفال على موقع تقديرات وفيات الأطفال على الانترنت childmortality.org. كما أن التقديرات الجديدة للفريق موجودة بقاعدة بيانات مؤشرات التنمية في العالم للبنك الدولي لمجموعة بيانات التنمية التابعة للبنك الدولي وقاعدة بيانات الاحصاءات الصحية HealthStats.

أضف تعليقا جديدا