Syndicate content

انخفاض المعدل العالمي لوفيات الأطفال للنصف لا يكفي للوفاء بالهدف الإنمائي للألفية

Emi Suzuki's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | 中文 | Español | Français

نشر الفريق المشترك بين وكالات الأمم المتحدة لتقدير وفيات الأطفال UNIGME اليوم تقديرات جديدة لوفيات الأطفال تظهر أن المعدلات العالمية لوفيات الأطفال (دون الخامسة) قد انخفضت بنسبة 47 في المائة منذ عام 1990 – من 90 وفاة في الألف مولود عام 1990 إلى 48 عام 2012. ويشكل هذا التراجع تقدما كبيرا، لكن معدل التراجع يظل غير كاف لبلوغ الهدف الإنمائي الرابع للألفية الذي يرمي إلى خفض المعدلات بحلول عام 2015 بمقدار الثلثين عن مستوياتها عام 1990.

لكن بزيادة تفحص البيانات يتبين أن مجرد نظرة إلى متوسط الاتجاهات تخفي التراجع السريع في المعدلات الذي شهدته السنوات الأخيرة. فتراجع متوسط المعدلات لم يكن أكثر من 1.2 في المائة سنويا في الفترة من 1990 إلى 1995، لكن معدل الانخفاض في وفيات الأطفال زاد في الفترة من 2005 إلى 2012 بنسبة 3.9 في المائة. هذا التقدم الأخير يقترب من متوسط المعدل المطلوب للمضي قدما على "المسار" نحو الوفاء برابع الأهداف الإنمائية للألفية حيث ينبغي خفض معدلات وفيات الأطفال دون الخامسة 4 في المائة سنويا على الأقل.

أعلى معدلات الوفاة بين الأطفال في جنوب آسيا وأفريقيا جنوب الصحراء

بالنظر إلى ما وراء المتوسط العالمي، تمكنت خمس من مناطق البنك الدولي الست النامية (ماعدا منطقة أفريقيا جنوب الصحراء) من خفض معدل الوفاة بين الأطفال بنسبة 50 في المائة أو أكثر منذ عام 1990. وتمضي مناطق شرق آسيا والمحيط الهادئ، وأمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي، وأوروبا وآسيا الوسطى، والشرق الأوسط وشمال أفريقيا على المسار نحو بلوغ رابع الأهداف الإنمائية للألفية، لكن جنوب آسيا وأفريقيا جنوب الصحراء لا تمضيان على هذا المسار. وتظل منطقة أفريقيا جنوب الصحراء صاحبة أعلى معدل لوفيات الأطفال، حيث يبلغ متوسط الوفيات لديها 98 لكل ألف مولود حي- أي أعلى نحو 16 مرة من متوسط هذه الوفيات في البلدان مرتفعة الدخل.

بشكل عام، انخفض عدد الوفيات السنوي بين الأطفال دون الخامسة عالميا من 12.6 مليون عام 1990 إلى 6.6 مليون عام 2012. ورغم انخفاض معدل وفيات الأطفال في كل المناطق، فإن أكبر عدد من هذه الوفيات يتركز في أفريقيا جنوب الصحراء وجنوب آسيا – فقد حدثت 81 في المائة من إجمالي وفيات الأطفال في العالم في هاتين المنطقتين عام 2012، بالمقارنة بنحو 67 في المائة عام 1990.

وتستحوذ الهند ونيجيريا على أكثر من ثلث إجمالي وفيات العالم من الأطفال دون الخامسة

وتقع نحو 99 في المائة من الوفيات بين الأطفال دون الخامسة في البلدان النامية، ويتركز نحو نصف هذه الوفيات في خمسة بلدان فقط وهي: الهند، نيجيريا، جمهورية الكونغو الديمقراطية، باكستان والصين. وتقع 22 في المائة من هذه الحالات في الهند، و 13 في المائة في نيجيريا، وسجلت كلاهما مجتمعتين أكثر من ثلث مجموع الوفيات بين الأطفال دون الخامسة.

يقع نحو 44 في المائة من الوفيات بين الأطفال دون الخامسة في الشهر الأول من الولادة

زاد معدل الوفيات بين الأطفال دون الخامسة ممن يموتون خلال فترة النفاس (الشهر الأول من حياة المولود) من 37 في المائة عام 1990 إلى 44 في المائة عام 2012، لأن التراجع في معدلات الوفاة خلال فترة النفاس أبطأ منه بين الأطفال الأكبر سنا. وكما هو واضح في البيان الصحفي، فإن رعاية الأم والطفل خلال أول 24 ساعة من حياة أي مولود أمر مهم. استمرار البلدان في الاستثمار لتعزيز الأنظمة الصحية مهم لضمان حصول جميع الأمهات والأطفال على الرعاية الصحية الجيدة بتكلفة معقولة.

مواصلة الجهود الرامية إلى تحسين تقديرات وفيات الأطفال

يضم الفريق المشترك بين وكالات الأمم المتحدة لتقدير وفيات الأطفال كلا من اليونيسيف، ومنظمة الصحة العالمية، والبنك الدولي، وإدارة السكان التابعة للأمم المتحدة باعتبارها أعضاء كاملين، وتم تشكيله عام 2004 لتبادل البيانات الخاصة بوفيات الأطفال، وتحقيق الانسجام بين التقديرات داخل منظومة الأمم المتحدة، وتحسين طرق تقدير وفيات الأطفال، ووضع التقارير عن التقدم الذي يتحقق نحو بلوغ الأهداف الإنمائية للألفية. وتتيح الجهود المستمرة للفريق ومجموعته الاستشارية توفير تقديرات أفضل موثقة وشفافة للعالم عن وفيات الأطفال.

ويمكن الاطلاع على التقديرات والتفاصيل المتعلقة بالطرق التي ينتهجها الفريق على موقع معلومات تقدير وفيات الأطفال CME. childmortality.org كما يمكن الاطلاع على التقديرات الجديدة للفريق المشترك بين وكالات الأمم المتحدة لتقدير وفيات الأطفال في تقرير البنك الدولي عن مؤشرات التنمية في العالم وقواعد بيانات الإحصائيات الصحية. للمزيد من المعلومات، يمكنكم أيضا تنزيل أحدث تقرير عن مستويات واتجاهات وفيات الأطفال.

أضف تعليقا جديدا