Syndicate content

ليبرين لوس داتوس: مساندة المصلحين في مجال استخدام البيانات المفتوحة للأعمال الحرة

Sandra Moscoso's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français | 中文

مجتمع البيانات المفتوحة زاخر بالمصلحين المبدعين

توجد تطبيقات "تستند إلى البيانات "المفتوحة" تساعد على متابعة التشريعات الحكومية في الولايات المتحدة، وأدوات تساعد على حساب رسوم سيارات الأجرة في بوجوتا بكولومبيا، وتطبيقات ترصد كيف يجري إنفاق أموال دافعي الضرائب في المملكة المتحدة، وحالة الصرف الصحي في المدارس في نيبال، والكثير غيرها.

ومن الواضح أن المبتكرين موجودون وأن عقولهم تزخر بأفكار رائعة بشأن كيفية مساعدة المواطنين الآخرين من خلال الاستفادة من البيانات العامة. والسؤال هو كيف يمكن لمزيد من هذه المشروعات أن تحتذي بأمثلة على غرار تطبيق GovTrack والانتقال من الهواية إلى نماذج أعمال ناجحة ومستدامة؟ وقد توجد مواهب فنية، ولكن ماذا عن مهارات العمل الحر؟ وكم عدد خبراء البيانات "الذين يتمتعون بالشجاعة لإنشاء مشروع أعمال."؟
 

وفي يونيو/حزيران 2013، وفي إطار المؤتمر الإقليمي للبيانات المفتوحة في أمريكا اللاتينية والكاريبي وملتقى Abre LatAm نظَّم فريق التمويل المفتوح لمجموعة البنك الدولي حلقة عمل مدتها يومان تحت عنوان "نماذج العمل المستدام باستخدام البيانات المفتوحة" في أوروغواي. وكان الهدف هو إتاحة فرص لأرباب العمل الحر الذين يسعون جاهدين لتشكيل نموذج أعمال لمشروعاتهم الناشئة للاستفادة من أفكار وخبرات مستثمرين مُحنّكين.

وكانت فرق مؤسسات الأعمال والمشروعات التي شاركت مثيرة للإعجاب، وطرحت الزميلة ألا موريسون حججا قوية للفرص المتاحة لمجموعة البنك الدولي وشركائها لمساندة مشروعات الأعمال المبتكرة التي تستند إلى البيانات المفتوحة.

ديفيد ساساكي (شبكة أوميديار) وبابلو برينر (مؤسسة جلوبانت) مستثمران قاما بدور مرشدين في حلقة الدراسة وقدما للمشاركين المشورة في موضوعات مثل:

ما الذي يريد المستثمرون رؤيته:

تصوُّر للمُنتَج والعملاء. ما الذي سيدفع العميل ثمنا له؟ وكيف سيدفع؟

تركيز المُنتَج وعلى التنفيذ. لا على الزمالات أو الجوائز والمنافسات التي تم الفوز بها.

توعية السوق وتقييم مستوى المنافسة

الارتباط خارج نطاق النجاح المالي (ما الذي يحاولون تغييره؟)

الفريق: هيكل المواهب والإدارة والاستعداد للاستماع وقبول التعليقات التقييمية

خطة عمل تعكس إستراتيجية الفريق وأفكاره من أجل النمو
 

مصادر التمويل:

• تمويل الابتكار، مثل صندوق تعجيل الابتكارات المدنية لشبكة أوميديار ومؤسسة أفينا، ومسابقات الابتكار لمؤسسة نايت

• رأس المال المخاطر مثل أتوميكو وسيكويا كابيتال

• التمويل الجماعي (بما في ذلك القيود)

   -ضوابط ينبغي مراعاتها قبل التواصل مع المستثمرين، وخارج نطاق الأفكار والحد الأدنى للمُنتَج السليم الذي يمكن عرضه

   -الاتصال والارتباط الشبكي مع مجتمع المشروعات الناشئة ولاسيما في وادي السيليكون

كانت المشورة ثمينة وفي الوقت نفسه قد تكون مربكة للمبتكرين الذين يتمتعون بمواهب فنية خلاقة، لكن لا يعرفون كيفية إدارة الجانب الخاص بالأعمال.

وبالنسبة للمبتكرين في أمريكا اللاتينية، هناك فرصة للانطلاق في 5 أكتوبر/تشرين الأول عبر Desarrollando América Latina وهي مسابقة إقليمية للتطبيقات يشارك فيها 12 بلدا. والمثير في هذه المسابقة هو أنها تتركز على استدامة المنتجات ويصاحبها الكثير من أنشطة الإرشاد.

والمشروعات مُلزمة بأن تغطي واحدا من محاور التركيز الثلاث للمسابقة في بلدها (والتي يحددها المنسقون المحليون في كل بلد وفقا لأهمية المحور وأصحاب المصلحة الرئيسيين والبيانات المتاحة)، ويجب أن تظهر الفرق تعاونا مع أصحاب المصلحة الرئيسيين/أصحاب البيانات.

أحد الموضوعات الرئيسية في شيلي هو الزراعة، ويعمل المنسق المحلي مؤسسة سيودادانو إنتلجنت مع اثنين من المعاهد التي تشكل جزءا من وزارة الزراعة. وهما معهد الزراعة والماشية INDAP ومكتب الدراسات والسياسات الزراعية ODEPA.

ستعمل مؤسسة بيفوتا برازيل والفرق بشكل وثيق مع المعهد الوطني للدراسات التربوية INEP بشأن أحد محاورهم الرئيسية للتعليم.

فيما يتعلق باستدامة نماذج العمل، فإن ثلاثة تطبيقات من البلدان التي شاركت في المشروع التجريبي للإرشاد هذا العام سيجري تنفيذها محليا بمساندة من أصحاب المصلحة الرئيسية وكذلك المنسقين. ثم تقوم سوسيالاب وهو برنامج لمساندة مشروعات الأعمال الحرة الاجتماعية باحتضان أبرز ثلاثة إلى خمسة تطبيقات أسفر عنها المشروع التجريبي للإرشاد. وسيعمل سوسيالاب مع الفرق لمدة ثلاثة أشهر في نموذج عمل لمشروع ناشئ محدود بالمساعدة في إجراء اختبارات بيتا والتعاون مع مستخدمي الأرض ومساعدة المشروعات على التواصل مع المستثمرين المحتملين.

من خلال شراكة مع وزارة العلوم والتكنولوجيا بالبرازيل، تقوم شركة بيفوتا برازيل برعاية نموذج ستتاح من خلاله بعد ذلك لأفضل التطبيقات من البرازيل (الذي يلقى مساندة سوسيالاب) الفرصة لقضاء شهر في وادي السيليكون.

ويبدو أن هذا النوع من المساندة الذي تبشر هذه المسابقة بتقديمه يتفق إلى حد كبير مع ما نصح به مرشدو حلقة عمل "نماذج العمل المستدامة". وإني أتطلع إلى متابعة هذه السلسلة من الفرص التي تم تصميمها بعناية وأرجو أن تنضموا إلى في تشجيع فرق المبتكرين. وإذا كنتم تعرفون جهودا مماثلة في مناطق خارج أمريكا اللاتينية فاعملوا جاهدين على إطلاع الآخرين عليها.

أضف تعليقا جديدا