Syndicate content

في أي مكان من العالم يجلس الشباب بلا عمل؟

Leila Rafei's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français | Español

مع اقتراب اليوم العالمي للشباب في الأسبوع المقبل، أجد نفسي أتساءل عن القضايا الرئيسية التي تؤثر على الشباب حول العالم. ومن هذه الموضوعات التي يبدو أنها مشتركة بين مختلف المناطق وفئات الدخل هي بطالة الشباب التي مازالت تتجاوز ضعف معدل البطالة بين عموم السكان.

ومن المعلوم أن أعداد الشباب تتزايد في العالم النامي بشكل خاص. فما يعني هذا لملايين الشباب الذين يدخلون سوق العمل كل عام؟

إن بطالة الشباب تعرف بأنها الأفراد في الفئة العمرية 15-24 عاما الذين لا يعملون لكنهم مستعدون للعمل وبحثوا عن فرصة عمل في الماضي القريب. وفيما يلي، تحليلي لبيانات من مؤشرات التنمية في العالم. تأتي هذه البيانات أصلا من منظمة العمل الدولية التي تنتج تقديرات خاصة بها يجري الاتساق فيما بينها لتحدي أوجه التعارض في مصدر البيانات والتعريفات والمنهجيات. وقد تختلف تقديرات منظمة العمل الدولية عن إحصاءات البطالة الرسمية التي تنتجها الهيئات الإحصائية الوطنية.

أقل معدلات بطالة الشباب في آسيا
لم تتغير تقريبا معدلات البطالة بين الشباب على مستوى المناطق خلال العقدين الماضيين. إذ تحافظ منطقة جنوب آسيا ومنطقة شرق آسيا والمحيط الهادئ على أقل معدلات البطالة التي تراوحت حول 10 في المائة خلال السنوات العشرين الماضية. ومن ناحية أخرى، تسجل منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أعلى معدل للبطالة بين الشباب منذ التسعينات، حيث وصل إلى 27 في المائة عام 2012. وتحققت أكبر زيادة في البطالة بين الشباب في أوروبا وآسيا الوسطى، حيث قفز المعدل بعد سنوات من الانخفاض أكثر من 20 في المائة منذ الأزمة المالية عام 2008.

Chart 1

قد يبدو من المفاجئ أن الأغلبية من أعلى عشرة معدلات لبطالة الشباب هي في بلدان أوروبية. إذ سجلت البوسنة والهرسك واليونان وإسبانيا أكثر من 50 في المائة عام 2012. والمعدلات في اليونان وإسبانيا هي أعلى ما تم تسجيله في كل من البلدين، في حين أن المعدلات في البوسنة انخفضت من 63 في المائة عام 2006 وإن كانت هي الأعلى على مستوى العالم.

ويوضح الرسم أدناه أدنى المعدلات المسجلة. وسجلت رواندا وقطر وبنن معدلات بطالة بين الشباب تقل عن 2 في المائة عام 2012. وفي حين أن معدلات رواندا وبنن بقيت مستقرة منذ التسعينات، فإن معدل البطالة بين الشباب في قطر انخفض عن مستواه عام 2004 حين سجل 5 في المائة. ومن المثير للاهتمام أن أربعة بلدان من البلدان التي تسجل أقل معدلات للبطالة بين الشباب تقع في شرق آسيا.

تفصيل البطالة بين الشباب حسب النوع
هل توجد فجوة بين الجنسين فيما يتعلق بمعدلات البطالة بين الشباب؟ في معظم المناطق، لا توجد هذه الفجوة في الواقع. لكن في أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي والشرق الأوسط وشمال أفريقيا فجوات ملموسة بين بطالة الذكور والإناث. ففي أمريكا اللاتينية، تبلغ البطالة بين الشابات 17 في المائة مقابل 11 في المائة بين الشباب. وتوجد أكبر فجوة بين الجنسين في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث تبلغ نسبة البطالة بين الشابات 44 في المائة، أي حوالي ضعف المعدل بين الشباب والذي بلغ 23 في المائة عام 2012.

Chart 2


لماذا تتخلف منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا
ما الذي يحدث في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا؟ قد نفكر في البداية في الاضطرابات السياسية التي بدأت المنطقة تشهدها قبل بضع سنين، لكن التحليل على الأجل الأطول يظهر أن مشاكل بطالة الشباب بالمنطقة ليست جديدة. إذ يفيد تقرير البنك الدولي، وظائف للرخاء المشترك: حان وقت العمل في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، فإن السياسات الحكومية منذ عقود طويلة تلعب دورا: "حتى أوائل التسعينات، كانت الحكومات تضمن توظيف معظم مواطنيها المتعلمين في القطاع العام، ما دفع معدلات التعليم عاليا لكن رفع أيضا الإنفاق العام إلى الحد الأقصى." واليوم، نشهد أعلى معدلات البطالة بين الشباب المتعلم تعليما عاليا في المنطقة."

ويمكن الاطلاع على مزيد من المعلومات عن معدلات بطالة الشباب في قاعدة بيانات مؤشرات التنمية في العالم، وبيانات أكثر تحديدا في بوابة الوظائف.

المؤشرات المستخدمة في هذه المدونة:

بطالة، شابات (% من الإناث في القوى العاملة من الشريحة العمرية 15-24 عاماً) SL.UEM.1524.FE.ZS

بطالة، شباب (% من الذكور في القوى العاملة من الشريحة العمرية 15-24 عاماً) SL.UEM.1524.MA.ZS

بطالة، إجمالي الشباب (% من إجمالي القوى العاملة من الشريحة العمرية 15-24 عاماً)SL.UEM.1524.ZS

بطالة، إجمالي (% من إجمالي القوى العاملة) SL.UEM.TOTL.ZS

أضف تعليقا جديدا