مدونات البنك الدولي
Syndicate content

تعجيل التقدم نحو رأس المال البشري والدمج المالي

Jim Yong Kim's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français | Español | 中文


في الأسبوع الماضي، احتشد أكثر من 11 ألف مندوب من البلدان الأعضاء بمجموعة البنك الدولي - الحضور من القطاع العام والخاص - في اجتماعاتنا السنوية في إندونيسيا هذا الشهر لمناقشة كيفية تسريع وتيرة التقدم نحو تحقيق
هدفينا: إنهاء الفقر المدقع بحلول عام 2030 وتعزيز الرخاء المشترك بين أفقر 40% من السكان في جميع أنحاء العالم.

إن التكنولوجيا الهدامة تخلق فرصًا للتنمية ولكنها أيضًا تعرض هذين الهدفين للخطر. وقد ركزت مناقشاتنا الأسبوع الماضي على تغيير طبيعة العمل - وهو موضوع تقريرنا عن التنمية في العالم هذا العام. ففي حين يتم استبعاد بعض الوظائف بسبب التكنولوجيا والأتمتة، فإن الابتكار يخلق أيضًا مهنًا جديدة، ويطلق مجالات مهنية لم تكن قائمة قبل بضع سنوات. سيكون لدى المستعدّين لهذا المستقبل العديد من الفرص لتحقيق تطلعاتهم. هؤلاء هم الذين لن يتخلفوا عن الركب.

ولمساعدة البلدان على تعظيم الفرص وتخفيف مخاطر التكنولوجيات الهدامة، قمنا بتدشين أداتين جديدتين في اجتماعاتنا السنوية.

أولا، للمساعدة في جعل قضية الاستثمار في البشر لإعدادهم للمستقبل، أنشأنا مؤشر رأس المال البشري، وهو مقياس موجز لرأس المال البشري الذي يمكن بموجبه توقع ما يمكن لطفل مولود اليوم أن يحققه في سن 18 سنة، وذلك في ضوء مخاطر سوء الصحة وضعف التعليم في البلد الذي يعيش فيه ذاك الطفل.

نحن نركز على النتائج، وليس المدخلات. وبالنظر إلى الماضي، وجدنا أن الاستثمار في البشر، لتحسين النتائج في الصحة والتعليم، يرتبط ارتباطًا وثيقًا بالنمو الاقتصادي أكثر كثيرًا مما كنا نعتقد. ونظرًا لوتيرة الابتكار، فمن المؤكد أن هذه الارتباطات ستزداد قوة في المستقبل. فالطلب سيزداد على المهارات التي تكمل التكنولوجيا الجديدة كالمعرفة التكنولوجية والتفكير النقدي وحل المشكلات؛ إلى جانب مهارات كالمثابرة والتعاون والتعاطف.

ثانياً، طرحنا، مع صندوق النقد الدولي، أجندة بالي للتكنولوجيا المالية، وهي إطار لصانعي السياسات لتعزيز إمكانات التكنولوجيا والحد من المخاطر المحتملة. تقوم التكنولوجيا المالية - بما في ذلك المعاملات المصرفية عبر الإنترنت والمعاملات عبر الهاتف المحمول والبيانات المتسلسلة - بتغيير الطريقة التي ينقل بها الناس المال ويجرون الأعمال التجارية في جميع أنحاء العالم. كما تعمل على زيادة إمكانية الحصول على الحسابات المصرفية والائتمان والتأمين. إن الإمكانات هائلة - إذ أن ثلثي البالغين البالغ عددهم 1.7 مليار في العالم لديهم هاتف محمول، ويمكن للتكنولوجيا المالية أن تساعد في إدخالهم في النظام المالي.

نافذة عرض الابتكارات

لاستعراض كيفية تسريع التكنولوجيا بوتيرة التقدم نحو تحسين رأس المال البشري والشمول المالي، قمنا بدعوة كبار المبتكرين إلى اجتماعاتنا السنوية. وأبرزت نافذة عرض الابتكارات هذه، التي استضافتها أيضا حكومة إندونيسيا وصندوق النقد الدولي، الابتكارات في الصحة والتعليم والتكنولوجيا المالية.

ففي مجال الصحة، يمكن للحلول التقنية تقديم خدمات أكثر فعالية من حيث التكلفة والاستجابة. وتشمل بعض الأمثلة استخدام الذكاء الاصطناعي في الرعاية الصحية للاستفادة من البيانات لاتخاذ قرارات أكثر استنارة، والتطبيب عن بعد لزيادة توفر مقدمي الرعاية الصحية والمتخصصين، وأدوات التشخيص المتنقلة التي توسع نطاق الوصول إلى المناطق النائية والريفية. وقد طورت شركة بابل الناشئة للصحة الرقمية تطبيقًا للهاتف المحمول يستخدم الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي لإعداد استشارات افتراضية مع الأطباء والمهنيين الصحيين. وفي رواندا، يستخدم أكثر من مليوني شخص هذا التطبيق - حوالي 30% من الذين يبلغ أعمارهم 16 سنة فأكثر. وفي الربيع الماضي، أعلنت بابل عن شراكة مع WeChat في الصين، حيث يستطيع مليار مستخدم الحصول على مشورة فورية للرعاية الصحية من خلال هواتفهم المحمولة.

يمكن أن تساعد التكنولوجيا أيضًا في جعل أنظمة التعليم والتدريب أكثر مرونة وتكيفًا واستجابة لطبيعة العمل سريعة التطور. ويمكنها تعزيز قدرات المعلمين وإضفاء الطابع الديمقراطي على الوصول إلى أفضل المواد التعليمية من خلال توفيرها على الإنترنت. كما تتيح فرصًا للتعلم المخصص. من الأمثلة على ذلك تطبيق Mindspark، الذي يستخدم الملايين من نقاط البيانات من اختبارات الطلاب لمعرفة الأخطاء الشائعة التي يرتكبها الأطفال في مسائل الرياضيات ثم تصميم تمارين علاجية لكل طالب. ساعدت هذه المنصة 80 ألف طالب في جميع أنحاء الهند على تحسين مهارات الرياضيات واللغة الهندية مقابل جزء طفيف من تكلفة الذهاب إلى المدرسة.

كما سلطت "نافذة عرض الابتكارات" الضوء على الابتكارات في التكنولوجيا المالية التي تساعد على سد الفجوة في تمويل النساء والشركات الصغيرة والوصول إلى الناس في البلدان التي تعاني من ضعف تطور الأنظمة المالية. لقد منحت المنتجات المالية المبتكرة والمنخفضة التكلفة 1.2 مليار شخص إمكانية الحصول على الخدمات المالية منذ عام 2011. وخلال السنوات الخمس الماضية، تم إدخال أكثر من 700 مليون شخص إلى النظام المالي المنظم للمرة الأولى. والآن يرسل حوالي نصف البالغين أو يتلقون مدفوعات رقمية.

لقد جعلت التطورات التي حققتها التكنولوجيا المالية من السهل أيضًا بدء الأنشطة التجارية وتنميتها. إحدى الشركات في نافذة عرض الابتكارات كانت Stripe، التي تدعم منصتها للمدفوعات ملايين من رواد الأعمال في جميع أنحاء العالم. ونعتزم العمل مع Stripe لإجراء مسح عن رواد الأعمال في أكثر من 100 بلد من أجل تحسين الفهم - من الألف إلى الياء - للاختناقات القانونية والتنظيمية والبيروقراطية التي تواجهها الشركات التي تقوم بأعمال تجارية على الإنترنت، والسياسات التي تساعد على ازدهار ريادة الأعمال الرقمية.

إننا نعمل على تحسين تواصل عملائنا مع التقنيات والبيانات والخبرات لحل تحديات التنمية. وأحد البرامج الناجحة التي نوسعها هو TechEmerge، الذي يربط مبتكري التكنولوجيا من جميع أنحاء العالم بالفرص المتاحة في الأسواق الناشئة. في الهند وحدها، نجح في التوفيق بين 17 مبتكرا عالميا و15 من مقدمي الرعاية الصحية الخاصين، بدءا من المستشفيات متعددة التخصصات إلى مراكز التشخيص، وتقديم خدمات مثل فحص العين المحمول واختبارات لنضج الرئة في الجنين.

نحن نبحث أيضًا عن طرق مبتكرة للشراكة مع شركات التكنولوجيا العالمية والإقليمية. على سبيل المثال، طرحنا مؤخرًا Digital2Equal، الذي يجمع 17 شركة تكنولوجيا تعمل عبر الأسواق الإلكترونية لتعزيز الفرص للنساء. وشاركنا مع Amazon Web Services و Google و Microsoft لإنشاء آلية العمل المبكر لمحاربة المجاعة، وهي مبادرة مشتركة بين مجموعة البنك الدولي والأمم المتحدة لوضع أول نموذج موجه بالذكاء الاصطناعي للتنبؤ بانعدام الأمن الغذائي.

من خلال إثارة الطموحات وتغيير طبيعة العمل، تجعل التكنولوجيا الاستثمار في البشر أكثر إلحاحًا. نحن على استعداد لمساعدة البلدان على ضخ استثمارات حيوية في شعوبها وتسخير إمكانيات التكنولوجيا: ربط الناس بالنظام المالي، وتحسين الصحة والتعلم، وتسريع وتيرة التقدم نحو عالم خال من الفقر.

أضف تعليقا جديدا

Plain text

  • Allowed HTML tags: <br> <p>
  • تنقسم الأسطر والفقرات تلقائيا.