مدونات البنك الدولي
Syndicate content

مارس/آذار 2016

هل يساعد المليارديرات في تحقيق النمو؟

Donna Barne's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français | 中文
هل يساعد المليارديرات في تحقيق النمو؟

نعيش اليوم في عالم تصبح فيها الشركات والمؤسسات الكبرى أكبر وأكبر وأصحاب الأعمال الحرة الأغنى أكثر غنًا مما كانوا عليه من قبل ــ وفي بلدان الاقتصادات الصاعدة يتزايد عدد المليارديرات. والسؤال هو من هم هؤلاء أباطرة المال وما هي أهميتهم بالنسبة للأنشطة الاقتصادية؟

كتاب جديد لكارولين فرويد يجيب على هذه الأسئلة من خلال فحص ودراسة خصائص وسمات وتأثير 700 ملياردير في بلدان الأسواق الصاعدة يزيد صافي ثرواتهم على تريليوني دولار أمريكي.

ويجد هذا الكتاب "أشخاص أغنياء وبلدان فقيرة: نشأة أباطرة المال في بلدان الأسواق الصاعدة وشركاتهم العملاقة" أن الشركات الكبيرة للغاية هي شركات تصدير عملاقة في بلدانها.

وفي الولايات المتحدة، فإن أكبر الشركات التي تبلغ نسبتها 1 في المائة من الشركات تقوم بتصدير 80 في المائة من الصادرات. وتقول فرويد في كتابها الذي تم إطلاقه في دار المعلومات التابعة للبنك الدولي في 23 مارس/آذار أن كبرى الشركات البالغة نسبتها 1 في المائة تقوم بتصدير 50 في المائة من الصادرات، وهذا الرقم يزيد بوتيرة سريعة.

البحث عن أفكار جديدة حول الشراكات بين القطاعين العام والخاص وخفض فاقد المياه

Chris Shugart's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English
البنك الآسيوي للتنمية

هناك سؤالان يستحقان النقاش والجدل هما هل آن لنا أن نرى في القريب نهضة في الشراكات بين القطاعين العام والخاص في مجال إمدادات وخدمات المياه في المناطق الحضرية، وهل هذه الشراكات طريقة جيدة لشركات المياه في البلدان النامية للحد من هذه المستويات الصاعقة في فقدان المياه.

تتطلب هذه القضايا الملحة والضاغطة اهتمامًا من جانبنا لأن المستويات المفرطة في فقدان وإهدار المياه التي تصل إلى 50 في المائة من كمية المياه الداخلة إلى شبكة التوزيع تلقي أعباءً على شركات المياه والمستهلكين في البلدان النامية. وبصورة أكثر تحديدًا فإن أصابع الاتهام تشير إلى "إمدادات المياه دون تحصيل إيرادات: فقدان مادي (تسرب وانفجار المواسير)، وفقدان تجاري (ضعف قواعد بيانات العملاء، وعدم دقة قراءات العدادات، والوصلات غير القانونية).

وهناك توافق في الآراء أن هناك حلولًا فنية لمشكلة إمدادات المياه دون تحصيل إيرادات. ففي الجلسات الختامية لمؤتمر تم عقده مؤخرًا حول فاقد المياه في بنغالور بالهند (1 - 3 فبراير/شباط) قامت بتنظيمه الرابطة الدولية للمياه، تحدث الخبراء عن الحاجة إلى إحداث تغيير في العقلية وطريقة التفكير حتى تحظى مشكلة إمدادات المياه دون تحصيل إيرادات باهتمام كاف من جانب الساسة ومديري شركات المرافق. وهذا حقيقي، ولكن كيف نفعل ذلك بالضبط؟

5 أشياء نعرفها عن التطرف العنيف

Alys Willman's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English

شكّل تهديد التطرف العنيف خيطًا مشتركًا في العديد من المناقشات في منتدى الهشاشة في هذا الشهر. وعلى الرغم من أن جوانب اليقين ليست قاصرة على البيئات الهشة، فإن هذه المناطق قد شهدت أعباءً غير متكافئة في صورة هجمات واستغلال من جانب الجماعات المتطرفة. فإذا قُدر لنا منع المزيد من العنف، يجب أن تركز جهودنا هناك.

وأشار جان إلياسون، نائب الأمين العام للأمم المتحدة، في كلمته الافتتاحية قائلًا "علينا أن نعمل بصورة أفضل للتخلص من ألسنة اللهب قبل أن تصبح تهديدًا جاثمًا. كما يجب علينا بذل المزيد من جهود الوقاية والجهود الأخرى لمعالجة آثار الصراعات".

مدن ذات قدرة تنافسية: كيغالي، رواندا ــ الحوكمة، والنمو، والغوريلا

Z. Joe Kulenovic's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English
مدن ذات قدرة تنافسية: كيغالي، رواندا ــ الحوكمة، والنمو، والغوريلا
مناطق الجذب الطبيعية، والشوارع النظيفة، والمباني الحديثة الشاهقة: كيغالي، رواندا

في منتصف 2014، قام فريق عمل البنك الدولي المعني ببرنامج المدن ذات القدرة التنافسية بزيارة كيغالي في رواندا، وهي العاصمة الوطنية الوحيدة بين 6 دراسات حالة لدينا عن مدن ناجحة اقتصاديًا حول العالم، وتمثل هذه المدينة منطقة أفريقيا جنوب الصحراء. وقد شهدت كيغالي ورواندا بأسرها معدلات نمو هي الأسرع على مستوى القارة فيما يتعلق بإيجاد فرص عمل وزيادة الدخل، وذلك على الرغم من أن نقطة البداية كانت متدنية نسبيًا. ونحن نهدف في هذا الصدد إلى فهم العوامل والإجراءات التدخلية المحددة التي عززت هذا النجاح، والوقوف على بعض الدروس كي تستفيد منها مدن أخرى.

حقق المجتمع الرواندي معدلات انتعاش ملحوظة منذ حرب الإبادة والاضطرابات الاقتصادية التي شهدتها فترة التسعينيات عندما فقدت البلاد نسبة كبيرة من سكانها وقدراتها وإمكاناتها الإنتاجية. وتطلبت عملية إعادة بناء البنية التحتية للبلاد ومؤسساتها وتهيئة بيئة داعمة لنمو القطاع الخاص جهودًا مضنية.

5 طرق يمكن عن طريقها للشراكات بين القطاعين العام والخاص تعزيز المساواة بين الجنسين

Christine Shepherd's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English

من واقع عملي في البنك الدولي، قد يبدو أن هدف التنمية الخاص بتعزيز المساواة بين الجنسين غامضا أو غير ذي صلة بما نقوم به. يمكننا أن نهنئ زملائنا الذين يركزون على قضايا المساواة بين الجنسين على نجاحهم في وضع وإطلاق استراتيجية البنك الدولي الجديدة بشأن المساواة بين الجنسين، والحد من الفقر، والنمو الشامل للجميع - ومن ثم نعود إلى عملنا بشأن سد الفجوة التمويلية الخاصة بالبنية التحتية ومساعدة الحكومات على تحديد أولويات مشاريعها للبنية التحتية.
© أرني هول

ولكن هناك جوانب في عملنا نحن تتعلق بالشراكات بين القطاعين العام والخاص يمكننا فيها بل ويجب علينا أن نقيّم فيها الدور الذي تلعبه المساواة بين الجنسين. بناء على كمية من المعلومات التي جمعها زملائي في مركز موارد البنية التحتية للشراكة بين القطاعين العام والخاص في الإصدار 1.0 من الصفحة الخاصة بتأثيرات الشراكات بين القطاعين العام والخاص في إدماج المساواة بين الجنسين في موقعهم على شبكة الإنترنت، فإن الجواب هو نعم.

وخلال الأشهر القليلة الماضية، تبادلت الأفكار والآراء مع فريقي في برنامج التسهيلات الاستشارية للشراكة بين القطاعين العام والخاص في مجال البنية التحتية لدراسة كيفية تداخل اعتبارات التوازن بين الجنسين مع الدعم الفني الذي نيسره. كما انضممت مؤخرا إلى مجموعة "رؤساء فرق العمل المعنية بالمساواة بين الجنسين" بمجموعة البنك الدولي نيابة عن الفريق المعني بالشراكة بين القطاعين العام والخاص. وبعدما أصبحت أكثر وعيا بشأن التحديات التي تواجهها النساء في جميع أنحاء العالم، فإنني أرى هذه الموضوعات والقضايا بشكل متزايد من خلال عين وعدسة الشراكات بين القطاعين العام والخاص.

الانتشار الواسع للإنترنت والهواتف المحمولة ليس كافيا بعد حتى تتمكن النساء من الدخول على شبكة الإنترنت

Roxanne Bauer's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English

تطورات جديدة وأوضاع عجيبة من المشهد الإعلامي العالمي المتغير: يطرح الأشخاص والمساحات والنقاشات اتجاهات ومواقف ويقدمون فعاليات تستحوذ على اهتمامك وتشرح بيئة الإعلام والميديا في المستقبل وكيف ستختلف اختلافًا شديدًا عما هي الآن، كما إنها لن تتشابه كثيرًا مع ما مضى. من المسلمات اتساع الانتشار العالمي لشبكة الإنترنت وتواجدها في كل مكان تقريبًا في البلدان المرتفعة الدخل والمتوسطة الدخل. وزاد عدد مستخدمي الإنترنت أكثر من ثلاثة أمثاله خلال عشرة أعوام مضت من مليار شخص عام 2005 إلى ما يُقدَّر بنحو 3.2 مليار في نهاية عام 2015. وتعتبر الهواتف المحمولة الطريقة الأكثر انتشارًا للدخول على شبكة الإنترنت، وقد انتشر استخدامها في كل من البلدان المتقدمة والنامية على حد سواءً.

غير أن ذلك ليس ميسرًا للجميع. ومع ذلك، فإن قرابة ملياري نسمة لا يملكون هاتفا محمولا، ونحو 60 في المائة من سكان العالم لا يتاح لهم الوصول إلى الإنترنت. ويشير تقرير البنك الدولي عن التنمية في العالم 2016 والصادر بعنوان "العوائد الرقمية" إلى أنه حتى تحقق التقنيات الرقمية منافع لكل شخص في كل مكان، فإن الأمر يتطلب سد الفجوة الرقمية الموجودة، لا سيما فيما يتعلق بالوصول إلى الإنترنت".

الموقع الجغرافي لليونان: نعمة أم نقمة

Dirk Reinermann's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English


عندما كان الإغريق ينشدون الهداية في العهود القديمة بشأن أمور تتعلق بالحياة والموت، كانوا يلجؤون إلى الوحي في دلفي. واليوم، يفعل اليونانيون الشيء ذاته. ففي نهاية فبراير/شباط 2016، عقد مؤتمر حول الاقتصاد اليوناني شاركت فيه قامات عالمية ومحلية من الأطراف المؤثرة والمفكرين في نفس الموقع الذي كان يأوي في السابق معبد أبولو شمال غربي أثينا من أجل بحث المخاطر التي تحيق باليونان اليوم.

وعلى الرغم من أن الأزمة الاقتصادية قد بدأت تتلاشى في الغالب من العناوين الرئيسية للصحف، فما زالت اليونان بعيدة كل البعد عن الخلاص منها: فمعدلات "الفقر"، أي نسبة السكان الذين يقل دخلهم عن 60 في المائة من متوسط دخل الفرد، ارتفعت ارتفاعا كبيرا من 20 في المائة إلى 46 في المائة في الفترة من 2008 إلى 2012 (وهي آخر سنة تتوفر لدينا عنها بيانات موثقة). ونظرا لأن الكساد قد استمر منذ ذلك الحين، فإنني أظن أن معدل الفقر قد بات الآن على الأرجح يحوم حول نصف السكان، وهو أعلى معدل للفقر على الإطلاق في الاتحاد الأوروبي.

إتاحة الفرص الاقتصادية للمرأة: استثمار مربح

Anabel Gonzalez's picture

هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English


تحقيق المساواة بين الجنسين والتمكين الاقتصادي للمرأة ضرورة أخلاقية واجتماعية على حد سواء – وهو أيضا استثمار مربح.

وتقدر دراسة أجراها معهد مكينزي العالمي أنه في حال قيام جميع البلدان بمضاهاة مستوى التقدم الذي حققته البلدان الأكثر تقدما في مجال المساواة بين الجنسين في مناطقها، فإن إجمالي الناتج المحلي العالمي السنوي يمكن أن يرتفع بما يصل إلى 12 تريليون دولار أمريكي في عام 2025.

لقد شهدت العشرون عاما الأخيرة تقدما كبيرا في رفع مستويات المعيشة وسد الفجوة القائمة بين الرجال والنساء، وخاصة في الصحة والتعليم، حيث ارتفع معدل العمر المتوقع عند الميلاد جنبا إلى جنب مع تراجع معدل الوفيات النفاسية، كما أخذت الفروق في معدلات الالتحاق بالتعليم الابتدائي بين الأولاد والبنات في التلاشي باطراد.

بيد أن هذه المكاسب – وإن كانت كبيرة – تحجب وراءها فروقا بين البلدان والمناطق، وهي غير كافية لضمان إتاحة فرص اقتصادية متساوية للذكور والإناث. إذ أن في بلدان عديدة، يتخرج عدد أقل من الفتيات من المدارس الثانوية مقارنة بالفتيان، كما أن المرأة أقل تمثيلا في التعليم الجامعي في كليات الهندسة والعلوم والتعليم الصناعي. ويسهم ذلك في الفروق التي تتبدى لاحقا بين الجنسين في مجالات التوظيف والإنتاجية والدخل.

وبالرغم من عدد متزايد من النساء يشاركن في الأنشطة الاقتصادية، بالإضافة إلى العمل بدون أجر في بيوتهن. إلا أن المرأة تعاني من استمرار عدم المساواة في أماكن العمل، ويتجلى ذلك في أشكال متعددة. فعلى الصعيد العالمي، انخفضت مشاركة المرأة في الأيدي العاملة من 57 في المائة في عام 1990 إلى 55 في المائة في عام 2013. كما أن هناك فروقا هائلة بين الرجال والنساء من حيث نوع العمل ومستوى الدخل الذي يحصلون عليه، فضلا عن القدرة على الحصول على التمويل والتكنولوجيا.

تفشي فيروس زيكا يظهر وجود تأثير كبير على المرأة

Jim Yong Kim's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: Français | Español
 

منذ أن حظي تفشي فيروس زيكا باهتمام عالمي في وقت سابق من هذا العام، انتشرت صور لأطفال مصابين بصغر حجم الرأس (Microcephaly) على شاشات التلفاز والصحف في مختلف أنحاء العالم. لقد أصبح هؤلاء الأطفال رمزا للخسائر البشرية الناجمة عن هذا الفيروس، وإن لم يتم التأكد بعد من وجود علاقة سببية بين فيروس زيكا والتشوهات الخلقية عند الولادة.

لكن هناك أمرا واحدا مؤكدا: أن وراء كل من هؤلاء الرضع أم، يعيش الكثير منهن في مناطق ريفية تحت وطأة الفقر ولا تتوفر لهن مرافق صرف صحي مناسبة، ولا معلومات صحية، ولا أية خدمات أخرى. وقد ذكَّر تفشي فيروس زيكا العالم بحقيقة جلية هي ضرورة أن تحظى احتياجات المرأة وصحتها بالأولوية في جهود الوقاية والمكافحة على الصعيدين العالمي والوطني.

وفي الوقت الذي نحتفل فيه باليوم الدولي للمرأة في مختلف أنحاء العالم، من الضروري أن نولي اهتماما خاصا بسد الفجوات بين الجنسين في مجال الرعاية الصحية. فهذه الفجوات لا تزال كبيرة على نحو غير مقبول، وخاصة بالنسبة للنساء في البلدان النامية اللائي يشكلن، على سبيل المثال، 99 في المائة من حالات الوفيات النفاسية في العالم.

وفي حين تتمتع العديد من بلدان منطقة أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي بأنظمة رعاية صحية أكثر قوة مقارنة بغيرها من المناطق النامية في العالم، فإن المنطقة تعاني أيضا، وفقا لدراسة أجريت عام 2012، من أعلى معدلات لحالات الحمل غير المقصودة في العالم والتي تبلغ 56 في المائة.

المستقبل الأكثر مراعاة للبيئة يبدأ بالمرأة

Mafalda Duarte's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: Español | Français
المستقبل الأكثر مراعاة للبيئة يبدأ بالمرأة
 

عندما بدأت مساري المهني في مجال التنمية العالمية منذ أكثر من عشرين سنة، وجدت عددًا من القيادات النسائية التي ألهمتني. فقد تركت راشيل كارسون إرثًا هائلًا بكتابها "الربيع الصامت". وحازت وانغاري ماثاي التي أسست حركة الحزام الأخضر على جائزة نوبل للسلام. وتذكرنا جين غودوول بقضايا الحفاظ على الطبيعة. وهذه مجرد أمثلة بسيطة من النساء البارزات.

وأول خبراتي وتجاربي في عالم التنمية كان في موزامبيق. وأثناء إقامتي هناك شاهدت الأثار المدمرة للفيضانات ليس فقط على المستوى الوطني وعلى مستوى المجتمع المحلي، ولكن بصورة خاصة على النساء والفتيات.

هذا اليوم الدولي للمرأة، ثلاث نساء يلهمنني

Zubedah Robinson's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | 中文 | Español | Français
الثامن من مارس/آذار هو اليوم الدولي للمرأة. وموضوع اليوم هذا العام هو تمكين المرأة – تمكين الإنسانية: صوّرها! تشجع الأمم المتحدة العالم على تصوّر عالم يمكن للمرأة والفتاة فيه اختيار المشاركة في السياسة، والحصول على التعليم، واكتساب الدخل، والعيش – وهذا مجال عزيز على قلبي – في مجتمع يخلو من العنف والتمييز. وفي ترديد لصدى هذه المشاعر فإننا نبعث برسالة تأييد عبر العالم في شكل حملة مصغرة على إنستجرام بعنوان SheIsInspiration#.

وهناك سبب يجعل مسألة عيش المرأة في مجتمع يخلو من العنف والتمييز أمرا شخصيا لي. أنا أصلا من أوغندا. وفي إطار برنامج التخرج عام 2009، أجريت بحثا عن أسباب انخفاض الجنود المسجلين من الفتيات في أوغندا مقارنة بنظرائهم من الرجال.

وفي إطار بحثي، الذي تحوّل لاحقا إلى فيلم وثائقي، تعرفت على ثلاث نساء: بياتريش وإيثير وأليس. تشترك هؤلاء النسوة في أمر واحد. فقد اختطفن حين كن مراهقات وأُجبرن على أن يصبحن "زوجات" لجنود جيش الرب للمقاومة الذي يتزعمه جوزيف كوني.

ووفقا لأرقام موقع The Resolve فإن 66 ألف شاب تتراوح أعمارهم بين 14 و30 عاما تعرضوا للاختطاف منذ منتصف التسعينيات حتى عام 2006. واُختطف 30 ألف طفل دون الثامنة عشر بين عامي 1988 و2004. ووقعت عمليات الاختطاف حين كانت الحرب مستعرة بين جيش الرب والحكومة الأوغندية. كان من أكثر هؤلاء تضررا الفتيات ومن بينهن بياتريس وإيثير وأليس.

أليس (إلى اليمين) مع إيثير تتفحص صورا
أليس (إلى اليمين) مع إيثير تتفحص صورا.
 

وفي فبراير/شباط، طرحنا عليكم سؤالا في استطلاع للرأي عن رغباتكم خلال اليوم الدولي للمرأة. وقال 42 في المائة منكم إنكم تريدون أن تروا مساواة بين الجنسين. وقال 31 في المائة إنهم يريدون تمكين المرأة و27 في المائة أعربوا عن الرغبة في حصول المرأة على حقوق الإنسان.

"نُحِب بناتِنا، لكننا نريد ولدا"

Giorgia DeMarchi's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Русский | Հայերեն | Français | Español
إننا نُحِب بناتِنا، لكننا نريد ولدا.


تُلخِّص هذه العبارة المُتكررة المشاعر السائدة في أرمينيا، وهي محور مشكلة متفاقمة تتعلَّق بالاختلالات بين الجنسين في هذا البلد. ففي أرمينيا اليوم، واحد من أشد الاختلالات في العالم للنسبة بين الجنسين عند الولادة، إذ يُولَد 114 ولدا ذكرا مقابل كل 100 بنت، وهو ما يتجاوز المُعدَّل الطبيعي البالغ 105. والتقينا في الآونة الأخيرة بمجموعات في أنحاء أرمينيا للوقوف على الأسباب الجذرية لمسألة تفضيل الذكور على الإناث، أملا بإيجاد حل فاعل على صعيد السياسات.

وتثور هذه القضية منذ وقت طويل في بلدان مثل الصين والهند وغيرهما من بلدان آسيا، لكنها لم تظهر في جنوب القوقاز إلا في الآونة الأخيرة. وفي أرمينيا، بدأت نسبة المواليد الذكور إلى الإناث تزداد في تسعينيات القرن الماضي، حينما اتجهت الكثير من الأُسر الأصغر حجما بسبب الاضطرابات الاقتصادية والرغبة في إنجاب عدد أقل من الأطفال، وبفضل توفُّر الوسائل التكنولوجية لمعرفة نوع الجنين، إلى اختيار نوع المولود سعياً إلى إنجاب مولود ذكر. فماذا كانت النتيجة؟ كانت النتيجة جيلاً من "الفتيات المفقودات"، على حد تعبير أمارتيا سِن في وصفه لهذه الظاهرة.

نحن نعلَم أن اختلال نسب المواليد بين الذكور والإناث هو من أعراض التباينات بين الجنسين في المجتمع. ولو ذكرت هذا الأمر للناس في أرمينيا، لكان الرد على الأرجح هو "نحن نحب أطفالنا على قدم المساواة" أو "الأولاد والبنات يُعامَلون هنا معاملةً واحدة." سمعنا هذا من الرجال والنساء في مختلف أنحاء أرمينيا أثناء بحث نوعي من أجل دراسة أُطلِقَت العام الماضي عن "الفتيات المفقودات".

تدعيم الاستجابة العالمية للتشريد القسري

Bassam Sebti's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: Français | Русский | Español

بعد أن حازت أزمة اللاجئين على انتباه العالم مع نشوب الحرب في سوريا، طُرح العديد من الأفكار لمعالجة التشريد القسري سواء في بلدان الشرق الأوسط أو في بلدان العالم على اتساعه. وبرزت قضية التشريد باعتبارها تحديا خطيرا يواجه التنمية، فهي لا تؤثر على المشردين فحسب بل أيضا على المجتمعات المحلية التي تستضيفهم.

وفي الجلسة العامة الافتتاحية لمنتدى الهشاشة والصراع والعنف في الأول من مارس/آذار 2016، عالجت هيئة النقاش التي تضم ممثلين عن الحكومات ووكالات التنمية واللاجئين أنفسهم ضرورة التعاون فيما بين الشركاء من وكالات التنمية والمنظمات الإنسانية.

وتضمنت الاسئلة الملحّة ما يلي: كيف يتسنى لنا لفت انتباه الشركاء من المنظمات الإنسانية؟ وكيف يمكن أن نمنح اللاجئين القدرة على التعبير عن رأيهم؟

وقال دينغ ماجوك غوتاتور تشول، الذي تشرد وهو في العاشرة من عمره، إنه قضى 10 سنوات في مخيم مكتظ باللاجئين. ويشغل دينغ الآن منصب المدير التنفيذي لهيئة الصبيان والبنات المفقودين في السودان التي شارك في تأسيسها. وبعد سنوات، اكتشف أن هذا المخيم ذاته مازال مزدحما بنحو 160 ألف لاجئ.

وتابع دينغ أن معظم سكان المخيم يعانون العزلة، متسائلا: "كيف نضمن أن هؤلاء اللاجئين لديهم القدرة على التعبير عن رأيهم؟" يتطلب تحقيق ذلك بناء جسور بين اللاجئين وبين المجتمعات المحلية المضيفة. وأشار دينغ إلى أن كثيرا من اللاجئين يتمتعون بمهارات ولديهم خبرات يمكن لهذه المجتمعات أن تستغلها لصالح الجميع. غير أن المجتمعات المضيفة بحاجة إلى إطار قانوني يسمح للاجئين بالمساهمة في الاقتصاد بدلا من البقاء على الهامش.