مدونات البنك الدولي
Syndicate content

نوفمبر/تشرين الثاني 2017

تعليم الفتيات ومستقبل أمة

Sri Mulyani Indrawati's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français | 中文
بنات المدرسه في بيراستاجي، الشمال سوماترا، إندونيسيا. © أكسيل درينفيل عبر Creative Commons
بنات المدرسه في بيراستاجي، الشمال سوماترا، إندونيسيا. © أكسيل درينفيل عبر Creative Commons

في عام 1978، التحقنا سويا بالمدرسة الثانوية في مدينتنا سيمارانغ. تقع هذه المدرسة التي تخرجنا منها على أحد الطرق الرئيسية في قلب المدينة، وتشغل منشأة جميلة مصممة على الطراز الهولندي الاستعماري العتيق. وتشي صرامة التصميم المعماري بالسمعة التي كانت تتمتع بها مدرستنا في ذاك الوقت: حيث كان على رأسها مدير متحمس يعلي مبادئ الانضباط والتعليم الفاعل.

في مدرستنا، كانت الفرصة متاحة على قدم المساواة أمام كل صبي وفتاة لكي يتعلم ويتقدم. وهذا شيء طالما ناضلت من أجله راضن أجانغ كارتيني- البطلة القومية والرائدة في مجال الدفاع عن حقوق الفتاة والمرأة في إندونيسيا. كانت المدرسة مجهزة بالكامل بمختبرات الكيمياء والفيزياء والأحياء واللغات الأجنبية. لقد حالفنا الحظ في الحصول على تعليم جيد في واحدة من أفضل المدارس في سيمارانغ. كما أبلت مدرستنا بلاء حسنا على المستويين المحلي والوطني.

خلق الوظائف والطاقة المتجددة في الوقت ذاته

Abdishakur Ahmed's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English


يتيح الانخفاض الكبير في تكلفة تكنولوجيات الطاقة المتجددة خلال السنوات الأخيرة فرصة لم يسبق لها مثيل لتحسين سبل الحصول على الطاقة – وخلق الوظائف ضمن هذه العملية. يصدُق هذا بشكل خاص على إقليم أرض الصومال حيث يعدم 80% من سكانه البالغ عددهم 3.5 مليون نسمة سبل الحصول على الكهرباء الحديثة.

اقتصاد أرض الصومال صغير لا يمكنه أن يستوعب الاستثمارات الضخمة في البنية التحتية المطلوبة لتوليد الطاقة بالمعنى الأكثر تقليدية للقرن العشرين. فمد خطوط الكهرباء لمسافات طويلة للوصول إلى التكتلات السكانية المتناثرة جغرافيا والبعيدة عن الشبكة هي مسألة غير اقتصادية. وفضلا عن ذلك، فإن سعر الكهرباء البالغ 0.85 دولار للكيلواط هو من أعلى الأسعار في العالم.

البديل هو تشجيع ابتكارات الطاقة المتجددة، مثل مولدات الطاقة الشمية والضوئية المضغوطة pico-solar، وأنظمة الطاقة الشمسية المحدودة التي تعمل ضمن الشبكة الرئيسية أو منفصلة عنها، وشبكات الري التي تعمل بالطاقة الشمسية. وهذا سيخلق العديد من فرص العمل لعدد كبير من الشباب الصومالي (الذي يشكل 67% من السكان)، خاصة في التوزيع والمبيعات والتركيب والصيانة.

تداعيات اعتماد الميكنة على التعليم

Harry A. Patrinos's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | 中文


تنذر الميكنة بتجدد السباق بين التعليم والتكنولوجيا. غير أن قدرة العاملين على منافسة الميكنة يعوقها ضعف أداء أنظمة التعليم في معظم البلدان النامية. ومن شأن هذا الأمر أن يحول دون استفادة العديد منهم من العائدات المرتفعة التي تتحقق لنظام التعليم.

انخفاض جودة التعليم

في الحقيقة، لا تتواكب جودة التعليم مع التطور التكنولوجي، مما يكبح بشكل أساسي قدرات "رأس المال البشري" (المهارات والمعارف والقدرة على الابتكار التي تتراكم لدى الأفراد). ومع مواصلة البلدان نضالها من أجل تزويد الطلبة بالمهارات المعرفية الأساسية – وهي المهارات الأساسية التي يستخدمها العقل في عمليات التفكير والقراءة والتعلم والتذكر والاستدلال – تظهر متطلبات جديدة.

مناطق ابتلعها البحر ... حيث البنية التحتية الساحلية والوظائف تواجه آثار تغير المناخ

Karin Erika Kemper's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français


الحياة تتغير بسرعة للمجتمعات الساحلية في غرب أفريقيا. وفي بعض المناطق، تتآكل السواحل بما يصل إلى 10 أمتار في السنة. ويؤدي تزايد شدة العواصف وارتفاع منسوب البحار إلى اختفاء المنازل والطرق والمباني التي كانت بمثابة معالم للأجيال.

حق اللاجئين في العمل: ضروري ولكن غير كاف لدخولهم سوق العمل الرسمي

Kirsten Schuettler's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English


إن الحق في العمل والوصول إلى سوق العمل بالنسبة للاجئين مسألة أساسية للاعتماد على الذات، وإعادة بناء حياتهم وصون كرامتهم، وتمكينهم من الإسهام في المجتمعات المحلية التي تستضيفهم.

ولتحقيق هذه الغاية، تنص المواد 17 -19 من المعاهدة المتعلقة بوضع اللاجئين والمبرمة عام 1951، على السماح لللاجئين بالحصول على فرص العمل بأجر، والعمل لحسابهم الخاص، والعمل في المهن الحرة.

لكن كيف يمكن أن يتحقق هذا في الواقع العملي؟ ألقت دراسة أجراها كل من هيلويز رواوديل وروجر زيتر لحساب شراكة المعارف العالمية للهجرة والتنمية نظرة عن كثب على 20 بلدا تستضيف 70% من اللاجئين في العالم.

واستنادا إلى هذه العينة، تقوم الدراسة بالتحقيق في دور وتأثير المحددات الرئيسية للحق في العمل والوصول إلى سوق العمل: اللاجئون وقانون العمل وسياساته وممارساته التي تسهل الحق في العمل أو تقيده، والأوضاع الاجتماعية والاقتصادية المحيطة. وتم استعراض دراسات الحالات، في جملة أمور أخرى، بالتعاون مع خبراء منظمة العمل الدولية ومفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

إنترنت الأشياء – من التهويل إلى الواقع الفعلي

Prasanna Lal Das's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English| Español
الجمهور يصفق في دار السلام أثناء خطاب للرئيس التنزاني جون ماغوفولي خلال حفل لوضع حجر الأساس لجسر أوبونغو.
هذا المشروع هو امتداد للجسر الاستراتيجي لتحسين الربط بين الميناء والمدينة والبرنامج الحالي للنقل السريع بالحافلات. © البنك الدولي
 

مجسات في المصاعد تنبه الأجهزة الحكومية إلى مخاطر السلامة العامة؛ وبيانات من الحقائب المدرسية للحفاظ على سلامة الأطفال؛ وعربات جمع القمامة الذكية لتوفير الأموال للمدن...إنترنت الأشياء سيغير كل شيء. هذه هي الحكمة المأثورة. بدأنا البحث عن شواهد على هذا التغيير الذي حدث في الإدارة الحكومية. ما سرعة حدوثه؟ هل هو حقيقي؟ وجاءت النتائج التي خلصنا إليها متفاوتة- مثيرة للقلق لكنها مشجعة.

أنظمة الدفع الرقمي مفتاح نجاح رواد الأعمال .. لماذا؟

Leora Klapper's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English
يتعين على الأطراف الفاعلة في القطاعين العام والخاص لعب دور مهم لتشجيع استخدام أنظمة الدفع
الرقمي وتحسين سبل الوصول إلى النظام المالي الرسمي. (بعدسة: دومينيك شافيز/البنك الدولي)

في البلدان مرتفعة الدخل، يقبل رواد الأعمال من عملائهم الدفع الإلكتروني تلقائيا ويدفعون للموردين وإدارات الضرائب والجهات الأخرى إلكترونيا. ولكن في البلدان النامية، حيث يفيد أكثر من ثلث البالغين بأنهم يعملون لحسابهم الخاص، فإن انتشار استخدام أنظمة الدفع الإلكتروني مازال محدودا - وهي أداة تجارية يمكن أن توفر منافع كبيرة لرواد الأعمال والمجتمع على السواء من خلال دمج المزيد من الأفراد في النظام المالي الرسمي. ومع النمو السريع في امتلاك الهواتف المحمولة لتيسير عمليات الدفع الرقمي في البلدان النامية، يدر التحول من الدفع النقدي إلى الدفع الرقمي مكاسب كبيرة على رواد الأعمال في جميع أنحاء العالم. ويظهر تقرير جديد كيف يمكن لعمليات الدفع الرقمي أن تفيد رواد الأعمال.

20 مشروعا مبتكرا لتكنولوجيا التعليم من جميع أنحاء العالم

Michael Trucano's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English
what did I miss?


على مدى العقدين الماضيين، عملت على قضايا يتقاطع فيها قطاعا التعليم والتكنولوجيا في البلدان المتوسطة والمنخفضة الدخل والأسواق الناشئة في جميع أنحاء العالم. إنه عمل رائع: فعلى مدى العشرين عاما الماضية، كنت مستشارا، أو مقيّما، أو مشاركا على مستوى العمل أو كل ذلك في مبادرات التقنيات التعليمية في أكثر من 50 بلدا. وعندما يتعلق الأمر باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصال في التعليم، فإن الثورة الموعودة تبدو دائما قاب قوسين أو أدنى. في الواقع: فإنني أنقب بشكل منتظم وراء أفكار يطرحها أناس يشيرون إلى أنه رغم فشل العديد من الوعود الماضية حول إمكانية استخدام التكنولوجيا الجديد في التعليم، فإنهم واثقون من أن "هذه المرة مختلفة".

البناء على النجاح: الشراكات بين القطاعين العام والخاص في حقبة جديدة من البنية التحتية الكندية

Mark Romoff's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English| Français


أصبحت كندا بهدوء طرفا رئيسيا في مجال الشراكات العالمية بين القطاعين العام والخاص. وقد تطورت النسخة الكندية الفريدة لنموذج الشراء من فكرة مبتكرة شجعتها حكمة وشغف عدد قليل من الحالمين والمؤمنين بها في وقت مبكر إلى نهج واسع التطبيق تتبناه جميع المستويات الثلاثة للحكومة وفي كل منطقة من البلاد.

ما قد يبدو "نجاحا بين عشية وضحاها" قد استغرق في الواقع 25 عاما من الاستماع والتعلم لتطوير نهج ذكي مبتكر وحديث للبنية التحتية وتقديم الخدمات باستخدام الشراكات بين القطاعين العام والخاص. وهو نهج يضمن القيمة الحقيقية لكل دولار من أموال الضرائب والاستخدام الفعال للموارد العامة الثمينة.

واليوم، هناك 267 مشروعا نشطا للشراكة بين القطاعين العام والخاص في كندا، وتقدر قيمة المشاريع التي وصلت إلى مرحلة الإغلاق المالي بنحو 123 مليار دولار كندي (95.4 مليار دولار). وتشير البحوث المستقلة إلى أن محفظة الشراكة بين القطاعين العام والخاص في كندا قد وفرت للحكومات ما يصل إلى 27 مليار دولار كندي (20.9 مليار دولار) ، وأضافت 115 ألف وظيفة و5 مليارات دولار كندي (3.9 مليار دولار) من الأجور الإضافية في المتوسط سنويا. ويتم تسليم هذه المشاريع بسرعة تزيد بنسبة 13% عن تلك التي تم شراؤها بالطريقة التقليدية.