مدونات البنك الدولي
Syndicate content

كمبوديا

دفاعا عن النمو الشامل المراعي للبيئة

Sri Mulyani Indrawati's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: Español | Français | English | 中文
دفاعا عن النمو الشامل المراعي للبيئة (Andrea Borgarello/World Bank - TerrAfrica)


خلال السنوات العشرين الماضية، ساعد النمو الاقتصادي على انتشال نحو مليار شخص من براثن الفقر المدقع. إلا أن هناك ما يقرب من مليار شخص مازالوا يعيشون في فقر مدقع. و 1.1 مليار يعيشون بدون كهرباء، و2.5 مليار محرومون من الصرف الصحي. بالنسبة لهؤلاء، لم يكن النمو شاملا بالشكل الكافي.

علاوة على ذلك، أتى النمو على حساب البيئة. ففي الوقت الذي يؤثر فيه التدهور البيئي على الجميع، يبقى الفقراء هم الأكثر ضعفا أمام الأحداث الجوية العنيفة والفيضانات وتغير المناخ.

وقد تعلم خبراء التنمية وصناع السياسات ومؤسسات كالبنك الدولي درسا كبيرا ألا وهو: إذا كنا نود أن ننجح في إنهاء الفقر، فلابد أن يكون النمو شاملا ومستداما. هناك ثلاثة جوانب مهمة لتحقيق ذلك: الحصول على الطاقة، الإدارة المسؤولة للموارد، والإدارة العامة الرشيدة. أولا، يحتاج الناس إلى الحصول على الطاقة لكي يطرحوا الفقر وراء ظهورهم. بيد أن قطاع الطاقة يمتلك إمكانيات كبيرة للحد من الفقر في الوقت الذي يحقق فيه مكاسب "بيئية".