مدونات البنك الدولي
Syndicate content

شرق آسيا والمحيط الهادئ

تداعيات اعتماد الميكنة على التعليم

Harry A. Patrinos's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | 中文


تنذر الميكنة بتجدد السباق بين التعليم والتكنولوجيا. غير أن قدرة العاملين على منافسة الميكنة يعوقها ضعف أداء أنظمة التعليم في معظم البلدان النامية. ومن شأن هذا الأمر أن يحول دون استفادة العديد منهم من العائدات المرتفعة التي تتحقق لنظام التعليم.

انخفاض جودة التعليم

في الحقيقة، لا تتواكب جودة التعليم مع التطور التكنولوجي، مما يكبح بشكل أساسي قدرات "رأس المال البشري" (المهارات والمعارف والقدرة على الابتكار التي تتراكم لدى الأفراد). ومع مواصلة البلدان نضالها من أجل تزويد الطلبة بالمهارات المعرفية الأساسية – وهي المهارات الأساسية التي يستخدمها العقل في عمليات التفكير والقراءة والتعلم والتذكر والاستدلال – تظهر متطلبات جديدة.

هذه الصور الفائزة تبرز مستقبل المدن المستدامة

Xueman Wang's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français

كانت الفرضية وراء مسابقة صور المدن المستدامة بسيطة. فقد أردنا أن نعرف ما "يراه" الناس حول العالم حين يسمعون عبارة "المدن المستدامة".

إن الصور المقدمة إلينا - ونحن في المنتدى العالمي للمدن المستدامة تلقينا أكثر من 90 مشاركة من أكثر من 40 بلدا في جميع أنحاء العالم - واضحة للغاية.

إن الرسالة التي حاول المصورون إيصالها هو حاجة: سواءً الحاجة الملحة إلى البنية التحتية التي تؤدي إلى مدن أكثر استدامة وقادرة على الصمود، أو الحاجة إلى التطلع إلى مبادئ أكثر مراعاة للبيئة عند بناء مجتمعات مستدامة للجميع.

حلول غير تقليدية لتوفير السكن للجميع

Luis Triveno's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English
Mexico City. Photo by VV Ninci via Flickr CC


في عالم يشهد انقساما بشأن كيفية التعامل مع مشكلات خطيرة مثل الإرهاب والهجرة والتجارة الحرة وتغير المناخ، تتفق الحكومات على الأهمية العاجلة لحل ما يبدو أنه المشكلة الكبرى من بينها، وهي: توفير سكن آمن جيد الموقع ويمكن تحمل تكلفته لمليارات البشر الذين يحتاجون إليه.

تسع ملاحظات سريعة من نتائج دراسة الاتجاهات الدولية في الرياضيات والعلوم لعام 2015

Marguerite Clarke's picture
البلدان صاحبة أعلى أداء تولي اهتماما أكبر لجودة المعلمين في مدارسها. (تصوير: دومينيك شافيز / البنك الدولي)

أصدرت الرابطة الدولية لتقييم التحصيل التعليمي (IEA) نتائج أحدث جولة من دراسة الاتجاهات الدولية في الرياضيات والعلوم (TIMSS) يوم 29 نوفمبر/تشرين الثاني. وقد قيمت هذه الجولة من الدراسة أكثر من 600 ألف طالب في الصفين الدراسيين الرابع والثامن، فضلا عن السنة النهائية بالمدارس الثانوية في 60 نظاما تعليميا.

وستشهد الأسابيع والأشهر المقبلة تحليل هذه البيانات بعناية، وطلب الحصول على توضيحات وتفسيرات لمستوى الأداء في مختلف البلدان. وفيما يلي ملاحظاتي التسع السريعة:

جهاز التكييف يجعلك أكثر برودة ويجعل العالم أكثر حرارة. يمكننا أن نغير ذلك

Karin Shepardson's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français
© Banco Mundial

التبريد والتجميد أساسيان لزيادة إنتاجية العامل وتحسين نتائج التعليم وحفظ الطعام والحد من الفاقد منه والارتقاء بالرعاية الصحية ودعم الطموحات الرقمية للدول (هذا الكمبيوتر الخاص بك يسخن بسرعة شديدة.) كل هذا، من تحسين الإنتاجية إلى التعليم فالصحة، أمر حيوي للقضاء على الفقر المدقع وتعزيز الرخاء المشترك في مختلف أنحاء العالم.
 
لكن تبين أن الثلاجة لا تعمل فقط على إطالة عمر فواكهك وخضرواتك: بل تسهم أيضا في رفع درجة حرارة الأرض. ومن المفارقات أن ندرك أنه بينما كنا نسعى إلى سد ثقب طبقة الأوزون خلال العقود الماضية برعاية بروتوكول مونتريال، كنا في الواقع نزيد من الاحترار العالمي دون أن ندري. لكن الخبر السار أننا نستطيع التحرك إزاء ذلك سريعا، والنتيجة (بالمعنى البيئي) فورية تقريبا. لكن إذا بقينا على ما كنا عليه، فقد نواجه مشاكل كبيرة.

أضواء وكاميرا وتدابير مناخية!

Pabsy Pabalan's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français
 

"في زمن كانت الآلهة تسير فيه على الأرض، احتدمت معركة ملحمية بين حضارة الإنسان المتعدية وبين آلهة الغابة..." كانت هذه هي العبارة الافتتاحية في الإعلان الدعائي الرسمي لفيلم الأميرة مونونوكي.

لقد كنت دوما من محبي ستوديو جيبلي، غير أنه من بين أفلامهم كان فيلم الأميرة مونونوكي هو أكثر الأفلام التي ألهمتني. إذا كنت لا تعرف القصة، فقد كانت هناك أميرة شاركت في حرب بين البشر والآلهة. ويصبح مصير العالم في يد إحدى أميرات الغابة! نعم، هناك أميرة من أميرات الغابة لا تعرف الخوف في هذا الفيلم. وفي ظل حبكته القوية، وشخصياته الشائقة، وعناصره الخيالية أصبح الفيلم صاحب أعلى الإيرادات في اليابان. والشيء المؤكد، أن فيلم مونونوكي قادني إلى طريق الإيمان بالأبطال وبإنقاذ العالم.

إذا سألتك ما الفيلم الذي غير حياتك أو ألهمك للتحرك، أخمن أنك ستذكر لي أحد الأفلام التجارية الشهيرة أو فيلما وثائقيا متعلقا بقضية ما. فالقصص تتحدث إلينا على نحو متنوع وفردي. والسؤال الأكبر هو أين يمكن لهذه القصص أن تأخذنا؟

السبيل للخروج من الفقر ومنع الفساد يمهده الحكم الرشيد

Sri Mulyani Indrawati's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français

سيدة تتحدث أمام المدير التنفيذي للبنك الدولي ورئيسة مسؤولي العمليات سري مولياني إندراواتي في مقاطعة نيابيثو في رواندا. © Simone D. McCourtie /البنك الدولي

للمرة الأولى في التاريخ ينخفض عدد من يعيشون في فقر مدقع إلى أقل من 10 في المائة. ولم يكن العالم بمثل هذا الطموح بشأن التنمية كما هو عليه اليوم. فبعد اعتماد الأهداف الإنمائية المستدامة وتوقيع اتفاق باريس للمناخ في نهاية عام 2015، يتطلع المجتمع الدولي الآن إلى أفضل الطرق وأكثرها فعالية للوصول إلى هذه المعالم البارزة. وفي هذه السلسلة التي تضم خمسة أجزاء سأناقش ما تقوم به مجموعة البنك الدولي وما نخطط للقيام به في مجالات رئيسية تعتبر حيوية لإنهاء الفقر بحلول عام 2030: الحكم الرشيد، والمساواة بين الجنسين، والصراع والهشاشة، وخلق فرص العمل، وأخيرا وقف تغير المناخ والتكيف معه.

قبل عشرين عاما، اعتبر البنك الدولي مكافحة الفساد جزءا لا يتجزأ من جهود الحد من الفقر والجوع والمرض. كان هذا القرار رائدا في ذلك الوقت ومازال كذلك حتى اليوم. فالفساد يحوّل الموارد من الفقراء إلى الأغنياء، ويخلق ثقافة الرشوة، ويشوه المصروفات العامة، مما يثبط المستثمرين الأجانب ويعرقل النمو الاقتصادي.

لكن الفساد في بعض النواحي ليس سوى عرض. ويجب أن تقترن مكافحة الفساد بالجهود الرامية إلى تمكين الحكومات من الحكم بشكل مفتوح وعادل، وتوفير الخدمات والأمن لمواطنيها، وتهيئة بيئة تعزز فرص العمل والنمو الاقتصادي.

هذه هي سمات الحكم الرشيد والمؤسسات الفعالة، وتعدّ مساعدة البلدان المختلفة على تحقيقها محو تركيز رئيسيا لعملنا في البلدان المنخفضة الدخل في جميع أنحاء العالم.

وفيما يلي ثلاث وسائل نتصدى بها لهذه المهمة:

الهشاشة والصراع والكوارث الطبيعية – هل يناسبها جميعا نهج واحد لتحقيق القدرة على الصمود؟

Francis Ghesquiere's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français
شريك من الاتحاد الأوروبي يقيّم أضرارا لحقت بمبنى سكني في أوكرانيا. تصوير: الاتحاد الأوروبي

إنها فكرة بسيطة لكنها أساسية: الحروب مرتبطة بالكوارث، ويجب دراسة هذه الروابط لتحسين حياة ملايين البشر حول العالم.

ومما يثير القلق أن عدد الكوارث في ازدياد ويزيد معها الخسائر الاقتصادية المصاحبة لها. وينشأ هذا الاتجاه عن نمو السكان والزحف العمراني وتغير المناخ، مما يؤدي إلى زيادة الخسائر التي تتراوح بين 150 و200 مليار دولار كل عام مقابل 50 مليار دولار في الثمانينات. لكن هناك معلومة أخرى: أكثر من نصف السكان المتضررين بالكوارث الطبيعية يعيشون في دول هشة أو متأثرة بصراعات.

وتعد البوسنة والهرسك في منطقة البلقان نموذجا لذلك: فقد تسببت الأحداث المناخية الجامحة في أعوام 2012 و2014 و2015 في خسائر في الأرواح وخسائر اقتصادية فادحة. ففي فيضانات 2014 قُتل 20 شخصا وتشرد 90 ألفا وتشير تقديرات إلى أنها تسببت في أضرار وخسائر في الناتج بقيمة 15 في المائة من إجمالي الناتج المحلي. ويمكن أن يزيد الصراع من أوجه الضعف في مواجهة الكوارث الطبيعية إذ تصبح هياكل الدولة الضعيفة أقل قدرة على التصدي والتعافي، وتصبح المجتمعات المحلية أقل قدرة على الصمود، ويكون السكان المشردون بسبب الصراع والعنف أكثر تعرضا لمخاطر الكوارث.

ست قصص تظهر أن الطاقة المتجددة تمثل ركيزة لمستقبل غير ضار بالمناخ

Andy Shuai Liu's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français | Español

في عام 2015، شهد العالم زخما كبيرا على صعيد العمل المناخي، تكلل باتفاق تاريخي أُبرم في ديسمبر/كانون الأول لتقليص الانبعاثات الكربونية واحتواء الاحترار العالمي. كما كان عاما لاستمرار التحول في قطاع الطاقة. فلأول مرة في التاريخ، تم تبني واحد من أهداف التنمية المستدامة يتعلق بالطاقة فقط، ويرمي إلى: ضمان حصول الجميع بتكلفة ميسورة على خدمات الطاقة الحديثة الموثوقة والمستدامة.

لتحويل هذا الهدف إلى حقيقة بالتزامن مع تخفيف الآثار المترتبة على تغير المناخ، يصعد المزيد من البلدان من جهودها وتمضي أكثر على درب الطاقة الشمسية والرياح والطاقة الحرارية الأرضية ومصادر أخرى للطاقة المتجددة. وفيما نستقبل عام 2016، فإن هذه القصص من مختلف أنحاء العالم تقدم مذاقا للكيفية التي تقود بها المسيرة نحو مستقبل غير ضار بالمناخ.

 
 World Bank Group

في المغرب، تساعد محطة الطاقة الشمسية المركزة الكبيرة هذه على تقليص تكلفة التكنولوجيا في شتى أنحاء العالم.

1. المغرب يمضي قدما نحو التحول إلى "قوة شمسية عظمى." فعلى حافة الصحراء الغربية، يبني أكبر بلد مستورد للطاقة في الشرق الأوسط واحدة من أكبر محطات الطاقة الشمسية المركزة في العالم. وعندما يعمل بكامل طاقته، سينتج مجمع نور-ورزازات من الطاقة ما يكفي لسد احتياجات أكثر من مليون مغربي وسيحد من اعتماد البلاد على الوقود الأحفوري بمقدار 2.5 مليون طن من النفط.

أنا مهاجر

Jim Yong Kim's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français | 中文 | Español
جيم يونغ كيم هو رئيس مجموعة البنك الدولي
 

واشنطن العاصمة- أنا مهاجر. أتيت إلى الولايات المتحدة عام 1964 من بلد نام شديد الفقر حينئذ، هو كوريا، أسقطه الكثير من الخبراء في ذلك الوقت من حساباتهم، ومن بينهم خبراء البنك الدولي، معتبرين أن الأمل في نموه اقتصاديا ضئيل.

ثم انتقلت عائلتي إلى دالاس، وفيما بعد إلى أيوا. لم أكن قد تجاوزت الخامسة حينما وصلت، ولم نكن أنا ولا أخي ولا أختي نتحدث الإنجليزية في البداية. ولم يكن أغلب جيراننا وزملائنا في الفصل قد رأوا آسيويا على الإطلاق من قبل. كنت أشعر بأنني مقيم غريب بكل معنى الكلمة. ومع مرور الوقت، بات وطني الجديد يحتضن مزايا التنوع والتعدد الثقافي بطرق شتى ويتفهمها، وشعرت أسرتي أنها تحظى بالمزيد من الترحيب وتندمج أكثر في المجتمع الأمريكي.

Pages