مدونات البنك الدولي
Syndicate content

التمويل الإسلامي

كيف يستطيع التمويل الإسلامي تعزيز تطوير البنية التحتية

Joaquim Levy's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français
مطار الملكة علياء الدولي ، الأردن.
 ©littlesam/Shutterstock

يعاني العديد من البلدان النامية من وجود فجوات كبيرة في نصيب الفرد من تغطية البنية التحتية. على سبيل المثال، لا يزيد نصيب الفرد من قدرات توليد الكهرباء في هذه البلدان على خُمس نظيره في الاقتصادات المتقدمة. ونعلم أن التوسع في الاستثمار في البنية التحتية في الخدمات الاقتصادية والاجتماعية وسيلة فاعلة لتعزيز النمو الشامل للجميع وتشجيع قدرة المجتمعات المحلية على الصمود في وجه الصدمات العالمية. وبوجه خاص، فإن الاستثمار في البنية التحتية الجيدة والمستدامة يساعد على تمويل الانتقال إلى نموذج اقتصادي منخفض الانبعاثات الكربونية وأكثر ملاءمة للبيئة. ويحدث هذا على وجه الخصوص في قطاعي الطاقة المتجددة والنقل منخفض الانبعاثات. ونظرا لحجم الموارد المطلوبة لسد الفجوة القائمة في الاستثمارات في البنية التحتية، فقد أصبحت مشاركة القطاع الخاص في تحقيق هذا الهدف ضرورة ملحة، وخاصة في البلدان التي تتبع معاملاتها المالية مبادئ وأحكام الشريعة الإسلامية في الأسواق المصرفية والرأسمالية.

الاستفادة من التمويل الإسلامي يعزز نمو ورخاء الشركات الصغيرة والمتوسطة

Bertrand Badré's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français | 中文 | Español
Shop owners get ready for another day of work in Cairo, Egypt. © Dominic Chavez/World Bank
 

من أصغر قرى بنغلادش إلى المركز الحضرية الضخمة المزدحمة كالقاهرة أو اسطنبول، تمثل الشركات الصغيرة والمتوسطة شريان الحياة للمجتمعات الإسلامية حول العالم حيث تجعل الاقتصاد المحلي مفعما بالحياة.

بدأ اهتمامي بإمكانيات الاستفادة من التمويل الإسلامي في نمو الشركات الصغيرة والمتوسطة حين رأست ندوة عن هذا الموضوع عام 1997. وعدت إلى الموضوع ذاته بعد حوالي 20 عاما حين سنحت لي الفرصة للتحدث الأسبوع الماضي في استانبول أمام مؤتمر عن الاستفادة من التمويل الإسلامي للشركات الصغيرة والمتوسطة نظمتها مجموعة البنك الدولي والخزانة التركية وبنك التنمية الإسلامي وأكبر رابطة للشركات الصغيرة والمتوسطة في تركيا تضم 10 آلاف عضو.

التمويل الإسلامي: المعايير القوية لحوكمة الشركات والمؤسسات أمر لا بد منه

Nihat Gumus's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English
التمويل الإسلامي: المعايير القوية لحوكمة الشركات والمؤسسات أمر لا بد منه
 

من الضروري أن تقدم ممارسات حوكمة الشركات الملائمة في المؤسسات المالية قيمة مضافة من خلال تعزيز حماية حقوق المودعين والمستثمرين، وتسهيل توفير التمويل والخدمات المالية، وتقليل تكلفة رأس المال، وتحسين أداء العمليات، وزيادة سلامة هذه المؤسسات في مواجهة الصدمات الخارجية. وبالتالي فثمة ضرورة لضمان وجود معايير قوية لحوكمة الشركات لتحقيق الاستقرار والسلامة لجميع المؤسسات المالية في جميع أنحاء العالم.

وتمثل الحوكمة الجيدة أولوية مهمة للتمويل الإسلامي، وهو أحد جوانب التمويل الدولي الذي حظي بنمو كبير على مدى العقد الماضي. ويبلغ حجم الأصول المالية التي تُدار وفق مبادئ الشريعة الإسلامية حوالي تريليوني دولار أمريكي، وقد حققت هذه الأصول نموًا سنويًا تراكميًا بلغ في المتوسط حوالي 16 في المائة منذ 2009 (الرسم البياني 1).