مدونات البنك الدولي
Syndicate content

#إنهاء_الفقر

أظهر دعمك في اليوم الدولي للقضاء على الفقر

Zubedah Robinson's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français

17 أكتوبر/تشرين الأول هو اليوم الدولي للقضاء على الفقر. وموضوع هذا العام هو "الخروج من دائرة المهانة والإقصاء إلى أفق المشاركة: القضاء على الفقر بجميع مظاهره". وهذا ليس فقط الهدف الأول لأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة بل هو أحد هدفي البنك الدولي.

والعمل على إنهاء الفقر يمكن أن يكون ممارسة يومية. فقد خصصنا عملنا لمساعدة الدول كي تستثمر في جميع البشر و في البنية التحتية لتحقيق هذا الهدف. ولدعم مهمتنا للقضاء على الفقر بحلول عام 2030، أطلقنا حملة "#من_الممكن" على وسائل التواصل الاجتماعي لنلهم الأمل بأنه من الممكن القضاء على الفقر المدقع عندما نعمل يداً بيد.  

واستعدادا لـ 17 أكتوبر/تشرين الأول، ندعوك أن تظهر دعمك لليوم الدولي للقضاء على الفقر، من خلال تغيير صورة صفحتك الشخصية على فيسبوك مع إطار "من الممكن" لتخبر أصدقائك أنك تدعم هدف القضاء على الفقر. 


مكافحة الفقر وبناء القدرة على مواجهة الأزمات من خلال الحماية الاجتماعية

Michal Rutkowski's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français | Español | 中文
محمد العريف/ البنك الدولي
مستفيدون من برنامج شبكة الأمان الاجتماعي في مدغشقر، أغلبهم من النساء، يتلقون بانتظام مبالغ نقدية وتدريبات على التغذية وتنمية الطفولة المبكرة ومهارات القيادة. تصوير: محمد العريف/ البنك الدولي

شهدت العقود القليلة الماضية زيادة في عدد البلدان التي تستثمر في برامج الحماية الاجتماعية. وتساعد هذه البرامج الأفراد والأسر، لاسيما الفقراء والضعفاء، على مواجهة الأزمات والصدمات، والاستثمار في صحة وتعليم أطفالهم، ودعم الشباب من خلال تطوير مهاراتهم والعثور على فرص عمل، وحماية المسنين.

والآن، باتت لدينا وفرة من الشواهد عن الكيفية التي تعمل فيها شبكات الأمان الاجتماعي أو التحويلات النقدية المشروطة- وهي منح نقدية معلومة من الحكومة تقدم للأسر الفقيرة مقابل إلحاق أطفالها بالمدارس أو الانتظام في إجراء الفحوص الطبية- ليس فقط على مساعدة الشعوب على الاستثمار في رأس المال البشري، بل أيضا أن تكون مصدر دخل للفقراء يحسن مستوى معيشتهم. واليوم، هناك أكثر من 1.9 مليار شخص في حوالي 130 بلدا منخفض ومتوسط الدخل يستفيدون من برامج شبكات الأمان الاجتماعي.

ولم يعد يُنظر إلى الحماية الاجتماعية على أنها ترف لا تملكه إلا البلدان مرتفعة الدخل، بل أداة أساسية لتغيير حياة الفقراء والضعفاء. فهي تسهم في النمو الاقتصادي والتماسك الاجتماعي والقدرة على مواجهة الأزمات والتعافي من آثارها.

من ممثلين للحرب إلى ممثلين على المسرح: بناء الشباب والسلام معا في لبنان

Bassam Sebti's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français | Español


قال أرسطو ذات مرة "العادات السليمة التي تتشكل في فترة الشباب تحدث فارقا كبيرا". ويا له من فارق تحدثه مجموعة من الشباب والشابات اللبنانيين الذين يدعون إلى السلام لإحداث فارق! 

أعمارهم تتراوح بين 16 و25 عاما. إنهم فقراء وعاطلون عن العمل. كانوا في يوم من الأيام في حرب فعلية فيما بينهم في مدينتهم المقسمة طائفيا طرابلس. فسكان ضاحيتي باب التبانة السنة وسكان جبل محسن العلويين يدخلون على نحو متكرر في نزاعات فيما بينهم. 

ولكن في بداية عام 2015، فرضت الحكومة وقفا لإطلاق النار وضع نهاية للمواجهات العنيفة التي لا تنتهي واستعادت الهدوء في المدينة.

عندئذ توجهت منظمة لبنانية غير هادفة للربح تعمل على نشر السلام إلى الضاحيتين بحثا عن نوع مختلف من التجنيد: التجنيد من أجل السلام. حشدت جمعية مارش الشباب لكي يشاركوا في عروض مسرحية! 

الوظائف – أسرع الطرق للخروج من براثن الفقر

Sri Mulyani Indrawati's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français | 中文
A worker at the E-Power plant in Port-au-Prince, Haiti. © Dominic Chavez/World Bank

لأول مرة في التاريخ ينخفض عدد من يعيشون في فقر مدقع إلى أقل من 10 في المائة. ولم يكن العالم مطلقا طموحا بشأن التنمية كما هو اليوم. وبعد اعتماد أهداف التنمية المستدامة وتوقيع اتفاق باريس للمناخ في نهاية عام 2015، فإن المجتمع الدولي يتطلع الآن إلى أفضل الطرق وأكثرها فاعلية للوصول إلى هذه المعالم. وفي هذه السلسلة التي تتكون من خمسة أجزاء، سأناقش ما تقوم به مجموعة البنك الدولي وما نخطط نحن للقيام به في المجالات الرئيسية الحاسمة لإنهاء الفقر بحلول عام 2030: وهي الحكم الرشيد، والمساواة بين الجنسين، والصراع والهشاشة، والحيلولة دون تغير المناخ والتكيف مع آثاره، وأخيرا خلق الوظائف.


إن توفير الوظائف الجيدة هو أوثق الطرق للخلاص من براثن الفقر. وتظهر البحوث أن ارتفاع مستوى الأجور يشكل ما بين 30 و 50 في المائة من أسباب تراجع معدلات الفقر على مدى العقد الماضي. ومع ذلك، هناك اليوم أكثر من 200 مليون شخص في أنحاء العالم يعانون من البطالة ويبحثون عن عمل – نسبة كبيرة منهم من الشباب و/أو الإناث. ولا يزال هناك ملياري بالغ خارج قوة العمل كليا، وهي نسبة هائلة تشكل النساء غالبيتها. بالإضافة إلى ذلك، هناك عدد كبير جدا من الأفراد يعملون في وظائف منخفضة الأجور ومتدنية المهارات لا تسهم كثيرا في النمو الاقتصادي. ولذلك، وكي نتمكن من إنهاء الفقر وتعزيز الرخاء المشترك، فإننا سنحتاج ليس فقط إلى خلق المزيد من الوظائف، ولكن إلى وظائف أفضل توظف العمالة من مختلف قطاعات المجتمع.

لكن، أين نبدأ؟ يشكل النمو القائم على زيادة الإنتاجية بقيادة القطاع الخاص الركيزة الأساسية لخلق الوظائف في جميع البلدان، ولكن تحقيق ذلك يواجه تحديات جمة بوجه خاص في البلدان الأكثر فقرا في العالم. وهناك ثلاثة عوامل مهمة للقطاع الخاص كي يتمكن من توفير المزيد من الوظائف الأكثر إنتاجية للفقراء.

ضيفة سلسلة Music4Dev# تأمل أن تساعد موسيقاها على إنهاء الفقر

Korina Lopez's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français | Español

إنه التفاني.

تريد ميزفي أن تقوم بواجبها في إنهاء الفقر، لا في بلدها غانا فحسب بل حول العالم أيضا. ولذا كتبت المغنية وكاتبة الأغاني أغنية جديدة عن ذلك اسمها "اقضي على الفقر". جلست النجمة التي حازت على عدة جوائز موسيقية مع كافو كوفي بالبنك الدولي لتتحدث عن أعمالها.

ذاع صيت ميزفي التي تبلغ من العمر 23 عاما مع دوي أغنيتها "فتاة طبيعية" التي تشجع فيها الفتيات على تحديد مستقبلهن بدلا من الرضوخ للغير ليحددوه لهن. تقول ميزفي "لا تجعلي المجتمع يدفعك لأن تكوني ما لا تريدينه لنفسك... لقد جربّت هذا بنفسي من الأسرة إلى المدرسية وحتى التلفزيون".

اظهر تضامنك في اليوم الدولي للقضاء على الفقر (17 أكتوبر/تشرين الأول)

Bassam Sebti's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français | 中文

إنهاء الفقر هو هدفنا المشترك اليوم وكل يوم. جميعنا نريد التأكد من أن كل فرد لديه القدرة على الحصول على وظيفة وتعليم وغذاء وحماية من العنف، وتطول القائمة. قبل بضعة أسابيع، وافق قادة العالم وصانعو السياسات على 17 هدفا للتنمية المستدامة. الهدف الأول هو إنهاء الفقر. ولذا فقد بدا من حسن الحظ أن 17 أكتوبر/تشرين الأول هو اليوم الدولي للقضاء على الفقر، وهو يوم مكرس لرفع الوعي بشأن ما يمكن لأيٍ منا أن يقوم به لحل هذه القضية العالمية.

وبدءا سنسأل كل شخص ممن يريدون إنهاء الفقر أن يظهر تضامنه. قم بتغيير صورة حسابك على وسائل التواصل الاجتماعي إلى واحدة من الشعارات التسعة عن إنهاء الفقر أدناه. شارك رؤيتك لما يجب أن يحدث من أجل عالم أفضل سواء كان ذلك مياه نظيفة أو المساواة بين الجنسين. استخدم قوة وسائل التواصل الاجتماعي باستخدام هاشتاغ EndPoverty# لدعوة أسرتك وأصدقائك إلى الانضمام إلى حركة EndPoverty#. فليس لدينا سوى عالم واحد فلنجعله عظيما.

وفيما يلي وسائل القيام بذلك.

أولا، أظهر أنك تتضامن مع جهود إنهاء الفقر وغيّر صورة حسابك بواحدة من شعارات EndPoverty# على وسائل التواصل الاجتماعي. ادع أصدقاءك إلى القيام بالشيء نفسه بدءا من اليوم.

   
           
   
           

 

Music4Dev# نجم الغناء درو هولكومب: نهاية الفقر، بداية الفرص

Korina Lopez's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français | Español

ماهو شكل نهاية الفقر؟ بالنسبة لنجم الغناء، درو هولكومب إبن مدينة ناشفيل بولاية تنيسي، فإن آية القضاء على الفقر هي بداية الفرص. يقول، "الفقر يسحق الفرص. ويبدد أحلام الناس في أن تكون لهم ولذويهم حياة. ولذا فإنني عندما أسمع إنهاء الفقر فإنني أسمع عندئذ بداية الفرص".

يتجول هولكومب مع فرقته "الجيران" The Neighbors باستمرار حيث يقدم ما يقرب من 150 حفلا كل عام، مما يتيح له فرصة كبيرة لزيادة الوعي بالمسئولية الاجتماعية. يقول النجم البالغ من العمر 33 عاما، "بفضل منبر الموسيقى، فإن لديك الفرصة لكي تجعل جمهورك يتعرف على الأشياء- بدون أن تفرضها عليهم. في كثير من الأحيان، أعتقد أن الناس يرغبون في المشاركة في حل المشكلات، لكنهم لا يعرفون من أين يبدأون. وفي بعض الأحيان، قد تبدو المشكلات ضخمة لدرجة أنك تحتار ما الذي يجب أن تفعله؟ لقد وجدت أن الناس حينما يعلمون أن هناك حاجة فإنهم يميلون إلى العطاء بسخاء".

سلسلة Music4Dev# الجديدة تهدف إلى المساعدة على إنهاء الفقر بأغنية واحدة

Korina Lopez's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français | Español

 

إنهاء الفقر. قبل فترة ليست بالطويلة كانت هذه الفكرة تبدو مستحيلة بل سخيفة أيضا. لكن مع اقترابنا من عام 2030 يبدو هدف إنهاء الفقر المدقع في متناول اليد. وقد علمنا أن كلا منا، نحن المواطنين العالميين، ينهض بمسؤولية لضمان أن يستطيع كل شخص الحصول على مياه للشرب وصرف صحي وتعليم ومساواة – حسنا، كل شيء. والعمل يبدأ بالوعي. فلو كان الناس لا يعرفون أن هذا التغيير مطلوب تغييره فلن يحدث ذلك التغيير مطلقا. ولهذا الغرض أنشأنا سلسلة جديدة لرفع الوعي بشأن الفقر بعنوان Music4Dev# حيث نرحب بالفنانين من أنحاء العالم لمشاطرة موسيقاهم مستخدمين البنك الدولي كمسرح لهم، حرفيا.

Pages