مدونات البنك الدولي
Syndicate content

Entrepreneurship

قصص نجاح: رائدات الأعمال الفائزات بجائزة التقارير الصحفية لمبادرة تمويل رائدات الأعمال

Priya Basu's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français
 
Amanda Burrell, Documentary Filmmaker. © World Bank
أماندا بوريل، مخرجة أفلام وثائقية، تتلقى الجائزة. © 2018 جوائز عالم واحد للإعلام

مبادرة "المرأة الحصيفة في  استخدام المياه" بالأردن تضع المرأة في صميم الجهود المبذولة لمكافحة التحديات الشديدة التي تواجه إمدادات المياه والصرف الصحي من خلال تدريب أكثر من 300 امرأة محلية على السباكة. أدى البرنامج الذي تقوده الحكومة الألمانية إلى تكوين جمعية تعاونية نسائية تتقدم بعطاءات للحصول على عقود تجارية في المدارس والمساجد والأجهزة الحكومية. 
 
يتناول فيلم تسجيلي قصير أنتجته قناة الجزيرة كيفية تصدي هؤلاء النسوة للتحديات النمطية من خلال ليس فقط نجاحهن في مهنة السباكة التي يهيمن عليها الذكور، بل أيضا تطبيق طائفة من تقنيات إدارة المياه في مجتمعاتهن. 
 
يتم تدريب كل مجموعة من مجموعات "المرأة الحصيفة في استخدام المياه في الأردن" على علاج تسريبات المياه وتحسين النظافة الصحية. وتتلقى النساء المتدربات على عِدّة أدوات وتمويلا لنشر المعلومات داخل مجتمعها المحلي والتواصل مع ما لا يقل عن 20-25 امرأة أخرى.
 

قادة أفريقيا يتعهدون ببناء اقتصاد رقمي

Ceyla Pazarbasioglu's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français
مبارك مبيغو يساعد زملاءه من مطوري البرامج الإلكترونية في أنديلا بنيروبي، كينيا. © دومينيك تشافيز/مؤسسة التمويل الدولية
مبارك مبيغو يساعد زملاءه من مطوري البرامج الإلكترونية في أنديلا بنيروبي، كينيا. © دومينيك تشافيز/مؤسسة التمويل الدولية

ليس علينا سوى بحث سبل التواصل والتسوق والسفر، والعمل على إمتاع أنفسنا وفهم كيفية التغيير الجذري الذي أحدثته التكنولوجيا في كافة أوجه الحياة وأنشطة الأعمال خلال السنوات العشر الماضية.

تؤدي التغيرات التي تحدثها التكنولوجيا إلى تحول جذري في العالم وتساعد البلدان النامية على تخطي عقود من الزمن في التنمية الصناعية "التقليدية". بيد أن التكنولوجيا الثورية تزيد أيضا من المخاطر للبلدان التي لا تملك ترف التخلف عن الركب.

وقد أظهرت منطقة أفريقيا جنوب الصحراء قدرتها على الاستفادة من التكنولوجيا عندما تبنت ثورة الاتصالات باستخدام الهاتف المحمول في القرن الحادي والعشرين. والآن، ومرة أخرى، وهناك إمكانيات كبيرة للتأثير الرقمي في أفريقيا. ولكن لتحقيق ذلك، ينبغي إرساء الركائز الخمس للاقتصاد الرقمي وهي: البنية التحتية الرقمية، والتعليم والمهارات، والخدمات المالية، والبرامج، وريادة الأعمال والابتكار في مجال التكنولوجيا الرقمية.

توجيه رواد الأعمال: معرفة ما يصلح وما لا يصلح

Raj Nandy's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français | Español
The Caribbean CIC Team after the Workshop kick-off. © Elaine Tinsley
© إلين تنسلي

تجد الشركات الناشئة في الأسواق الصاعدة نفسها في وضع غير موات عندما يتعلق الأمر بالوصول إلى الموجهين وبرامج التوجيه. يعمل برنامج تكنولوجيا المناخ التابع لبرنامج المعلومات من أجل التنمية على مواجهة هذا التحدي، وقد أطلق مؤخرا تجربتين للتوجيه بالاشتراك مع مراكز الابتكار المناخية في غانا ومنطقة الكاريبي.

سد الفجوة التمويلية بين الرجل والمرأة

Jim Yong Kim's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English
© ستيفان غلاديو / البنك الدولي
© ستيفان غلاديو / البنك الدولي


قال ماو تسي تونج ذات مرة إن "النساء يحملن نصف السماء". فكّر في أمهاتنا وزوجاتنا وبناتنا وأخواتنا وعماتنا وجداتنا – إننا نعلم أن هذه الكلمات تصدق في الواقع. ولكن في عالم الأعمال، لا تزال مشاركة المرأة وتأثيرها لا ترقى إلى هذا المستوى، وذلك على حساب الجميع.

وأحد الأسباب الرئيسية لذلك هو ضعف إمكانية الحصول على التمويل. فعلى الصعيد العالمي، تمثل الكيانات المملوكة للنساء أكثر من 30% من الشركات المسجلة رسميا. ولكن في البلدان النامية، فإن 70% من المشاريع الصغيرة والمتوسطة التي تملكها النساء إما أنها لا تستطيع الوصول إلى المؤسسات المالية أو لا تستطيع الحصول على رأس المال الذي تحتاجه.

رسم خريطة منظومة ريادة الأعمال البيئية بالمغرب

Rosa Lin's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français


بدأ فريق مجموعة البنك الدولي في جمع الإجابة على هذه الأسئلة: من هم رواد الأعمال البيئية في المغرب، وما هو المناخ الذي يعملون فيه؟ ووجدوا أن:

* نحو نصف أنشطة ريادة الأعمال البيئية التي شملها المسح في المغرب تدار بشكل منفرد.
* 84% من رواد الأعمال الذين شملهم المسح كانوا ممولين ذاتيا في المراحل الأولى.
* 54% من رواد الأعمال أجمعوا على أن صعوبة الحصول على معلومات عن السوق تمثل أكبر عقبة أمام ممارسة أنشطة الأعمال في المغرب.

الشرق الأوسط، إصدار 2.0

Bassam Sebti's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français


دعونا نكون صادقين. الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يحترق، وفي بعض المناطق يحترق حرفيا. فالصراع والهشاشة يشوهان منذ وقت بعيد ما كان في الماضي يشكل مهد الحضارة والإلهام لكثير من الاختراعات التي لا نستطيع العيش بدونها اليوم. بيد أنه في خضم تلك النيران يبزغ شعاع أمل هو المحرك والدافع لتغيير يحوّل الواقع القبيح إلى مستقبل مشرق.

بعد أن فررت من الحرب في العراق عام 2006، كنت متشائما بشأن ما كان يحمله المستقبل لتلك المنطقة. وعاما بعد الآخر، أصبح التأثير المتسلسل للانهيار حقيقة واقعة تشكّل المنطقة وشعوبها. ومع ذلك، ومع التقدم سريعا إلى عام 2017، فإني أشهد ما لم أتخيل مطلقا أن أراه في حياتي: النهضة الجديدة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

عدت مؤخرا من المنتدى الاقتصادي العالمي حول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في البحر الميت بالأردن. وفي هذا العام، اشترك المنتدى ومؤسسة التمويل الدولية، ذراع مجموعة البنك الدولي لمساندة القطاع الخاص، في جمع 100 شركة عربية ناشئة تشكل الثورة الصناعية الرابعة.

هناك، كان الشعور الإيجابي منتشر في كل مكان. لم يكن هناك أي تشاؤم أو سلبية على الإطلاق، بل شعور جديد بالتفاؤل والحماس والنهم للتغيير، والإرادة لنقل المنطقة إلى مستقبل جديد كليا بعيدا عن الصراع والإحساس السائد حاليا بالتشاؤم.