مدونات البنك الدولي
Syndicate content

الوظائف

كيف سيكون مستقبل العمل؟

Jim Yong Kim's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français | Español | 中文

هل تتساءل عما إذا كان الحظ السعيد والفرص التي استمتعت بها في حياتك المهنية ستكون متاحة لأطفالك ولأطفالهم؟ في وقت يشهد نموًا اقتصاديًا عالميًا قويًا، قد يبدو من المفارقة أننا نواجه أزمة وجودية حول مستقبل العمل. لكن وتيرة الابتكار تتسارع، وستحتاج وظائف المستقبل - في غضون بضعة أشهر أو بضع سنوات - إلى مهارات محددة ومعقدة. وسوف يصبح رأس المال البشري موردًا أكثر قيمة من أي وقت مضى.
 
باختصار، تمثل الطبيعة المتغيرة للعمل - وأفضل طريقة لإعداد الناس لوظائف المستقبل - بعض أصعب التحديات التي تواجهها البلدان، وهذا هو السبب في أنها موضوع تقرير عن التنمية في العالم لهذا العام.

 ولأن مستقبل العمل يهمنا جميعًا، فقد قررنا إعطاء هذا التقرير مستوى غير مسبوق من الشفافية. لأول مرة منذ أن بدأ البنك الدولي في إصدار تقرير عن التنمية في العالم في 1978، فإن هذا التقرير مفتوح تماما في جميع مراحل عملية الكتابة. وبعد ظهر كل يوم جمعة، يتم تحميل أحدث المسودات على موقع البنك الدولي، كي يتمكن أي شخص لديه إمكانية الوصول إلى الإنترنت من قراءته والتفاعل مع فريق المؤلفين. لا يمكنني أن أعد بأن التقرير لن يكون قد تغير بعد أسبوع من الآن، ولهذا السبب أشجعك على مواصلة إعادة النظر فيه ونحن نواصل مراجعته.
 
فيما يتعلق بالقراء الجدد، فيما يلي بعض الأفكار المتعمقة حول محتويات التقرير التي أتمنى أن تجعلك تتفكر في مستقبل العمل:

كيف اختلفت حياتك عن حياة أبويك؟

Venkat Gopalakrishnan's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français | Español | 中文
© البنك الدولي
© البنك الدولي

يمتلك يونس متجرا للأقمشة في بلانتاير بمالاوي. جده الذي هاجر إلى مالاوي عام 1927 هو الذي أسس هذا المتجر الذي ظل لدى العائلة على مدى ثلاثة أجيال. وقال يونس إن أوضاع النشاط جيدة إلا أن تكلفة الخدمات الأساسية كالكهرباء والماء ارتفعت بشدة منذ أن امتلك جده وأبوه هذا المشروع. ومع هذا، فإنه يشعر بالتفاؤل.

ماريا بوشيفا هي طالبة بمدرسة للتعليم والتدريب المهني على الزراعة والحراجة في مدينة كافادارجي بجنوب مقدونيا. وكالعديد من طلاب المرحلة الثانوية في شتى أنحاء العالم، تتلقى دروسا يومية في مواد التاريخ والرياضيات والأحياء والكيمياء. لكنها، على النقيض من الكثير من أقرانها، تدرس أيضا فن صناعة الخمور.

نحو اقتصاد مترابط وشامل للجميع

Jim Yong Kim's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | 中文 | Français | Español
© توم بيري / البنك الدولي
© توم بيري / البنك الدولي

تتنبأ بعض الدراسات بأن عملية الأتمتة ستؤدي إلى إلغاء الوظائف بمعدل هائل، لكن التقنيات المبتكرة يمكن أن تخلق أيضاً مجالات عمل جديدة. وتشير مسودة جارية للإصدار القادم من مطبوعة تقرير عن التنمية في العالم 2019 بعنوان "الطبيعة المتغيّرة للعمل" إلى أن الوظائف التي وفرتها الروبوتات في القرن الماضي كانت أكبر من تلك التي جرى الاستغناء عنها. وقدرة التكنولوجيا على تغيير طريقة حياتنا وعملنا وتنظيم شؤوننا بشكل متزايد تجعلنا في مجموعة البنك الدولي نتساءل باستمرار: كيف يمكننا تكييف المهارات والمعارف الحالية لتتوافق مع الوظائف في المستقبل؟

كم يكلف خلق فرصة عمل؟

David Robalino's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français | Español
يمكن لاستثمار مبلغ 10 ملايين دولار أن يخلق مجرد بضع مئات من الوظائف المباشرة. تصوير: نوجروهو نورديكياوان سونجويو / البنك الدولي (يوغياكارتا، إندونيسيا)


يمثل خلق وظائف أكثر وأفضل أمرا محوريا لعملنا في البنك الدولي وهدفا مشتركا لجميع البلدان تقريبا – المتقدمة والنامية على حد سواء. ولكن في كثير من الأحيان يتحول نقاش السياسات إلى تكلفة وفعالية البرامج والمشاريع في مجال خلق فرص العمل.

استخدام التكنولوجيا لتعزيز توظيف الشباب: كيفية تطوير الحلول الرقمية

Gabriela Aguerrevere's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English  |  Español |  Français


كيف ومتى يمكننا استخدام التكنولوجيا لتصميم وتنفيذ برامج توظيف الشباب؟ ينبغي أن نسأل أنفسنا ما إذا كان الاستثمار في الحلول الرقمية يستحق الوقت والمال قبل أن نقرر إدراج مكوّن رقمي في مشاريعنا، لأنه بقدر ما يمكن للتكنولوجيا أن تحدث أثرا تحوّليا وتساعد على توفير الحلول، فإنها مكلفة وتستغرق وقتا طويلا. وعلاوة على ذلك، يجب أن نتأكد من أننا نفهم تماما المشكلة التي نحاول حلها.

ويعتبر الوصول إلى المعلومات (وخاصة بيانات المستفيدين الشباب) مجالا رئيسيا حيث يمكن للتكنولوجيا أن تسهل حياتنا، وقد استفادت منصات العمل على الإنترنت مثل تونس تعمل Tounes Ta3mal من ذلك لتحسين القدرة على مطابقة الوظائف.

الهجرة: المستقبل يعتمد على أعمالنا اليوم

Caglar Ozden's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English  |  Español |  Français


يعيش حاليا نحو 250 مليون مهاجر خارج بلدانهم الأصلية، ويشكلون حوالي 3.5% من سكان العالم. وعلى الرغم من التصور الواسع النطاق لأزمة الهجرة العالمية، فقد ظلت هذه النسبة مستقرة بشكل ملحوظ منذ نهاية الحرب العالمية الثانية وتتخلف كثيرا عن المقاييس الرئيسية الأخرى للعولمة - التجارة الدولية، وتدفقات رؤوس الأموال، والسياحة وغيرها. وهناك إحصائية أكثر وضوحا هي أن اللاجئين ، حوالي 15 مليون شخص، يشكلون 6% من السكان المهاجرين و 0.2% فقط من سكان العالم. وبعبارة أخرى، يمكن أن تتسع لجميع اللاجئين في العالم مدينة تبلغ مساحتها 5000 كيلومتر مربع - أي ما يقرب من مساحة إسطنبول الكبرى أو لندن أو باريس – ويتبقى بعد ذلك مساحة أخرى.

خلق الوظائف والطاقة المتجددة في الوقت ذاته

Abdishakur Ahmed's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English


يتيح الانخفاض الكبير في تكلفة تكنولوجيات الطاقة المتجددة خلال السنوات الأخيرة فرصة لم يسبق لها مثيل لتحسين سبل الحصول على الطاقة – وخلق الوظائف ضمن هذه العملية. يصدُق هذا بشكل خاص على إقليم أرض الصومال حيث يعدم 80% من سكانه البالغ عددهم 3.5 مليون نسمة سبل الحصول على الكهرباء الحديثة.

اقتصاد أرض الصومال صغير لا يمكنه أن يستوعب الاستثمارات الضخمة في البنية التحتية المطلوبة لتوليد الطاقة بالمعنى الأكثر تقليدية للقرن العشرين. فمد خطوط الكهرباء لمسافات طويلة للوصول إلى التكتلات السكانية المتناثرة جغرافيا والبعيدة عن الشبكة هي مسألة غير اقتصادية. وفضلا عن ذلك، فإن سعر الكهرباء البالغ 0.85 دولار للكيلواط هو من أعلى الأسعار في العالم.

البديل هو تشجيع ابتكارات الطاقة المتجددة، مثل مولدات الطاقة الشمية والضوئية المضغوطة pico-solar، وأنظمة الطاقة الشمسية المحدودة التي تعمل ضمن الشبكة الرئيسية أو منفصلة عنها، وشبكات الري التي تعمل بالطاقة الشمسية. وهذا سيخلق العديد من فرص العمل لعدد كبير من الشباب الصومالي (الذي يشكل 67% من السكان)، خاصة في التوزيع والمبيعات والتركيب والصيانة.

أنظمة الدفع الرقمي مفتاح نجاح رواد الأعمال .. لماذا؟

Leora Klapper's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English
يتعين على الأطراف الفاعلة في القطاعين العام والخاص لعب دور مهم لتشجيع استخدام أنظمة الدفع
الرقمي وتحسين سبل الوصول إلى النظام المالي الرسمي. (بعدسة: دومينيك شافيز/البنك الدولي)

في البلدان مرتفعة الدخل، يقبل رواد الأعمال من عملائهم الدفع الإلكتروني تلقائيا ويدفعون للموردين وإدارات الضرائب والجهات الأخرى إلكترونيا. ولكن في البلدان النامية، حيث يفيد أكثر من ثلث البالغين بأنهم يعملون لحسابهم الخاص، فإن انتشار استخدام أنظمة الدفع الإلكتروني مازال محدودا - وهي أداة تجارية يمكن أن توفر منافع كبيرة لرواد الأعمال والمجتمع على السواء من خلال دمج المزيد من الأفراد في النظام المالي الرسمي. ومع النمو السريع في امتلاك الهواتف المحمولة لتيسير عمليات الدفع الرقمي في البلدان النامية، يدر التحول من الدفع النقدي إلى الدفع الرقمي مكاسب كبيرة على رواد الأعمال في جميع أنحاء العالم. ويظهر تقرير جديد كيف يمكن لعمليات الدفع الرقمي أن تفيد رواد الأعمال.

مستقبل العمل: عدد الوظائف ليس هو الشيء الوحيد الذي يقف في مهب الريح

Siddhartha Raja's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English
التكنولوجيا ماكينة عظيمة لإيجاد الوظائف. لكن هل ستكون الوظائف الجديدة أفضل أم أسوأ؟
(بعدسة: جون هوغ/ البنك الدولي)


تركز أغلب المناقشات التي تدور حول مستقبل العمل على كم الوظائف التي ستنزعها الروبوتات من الإنسان. إلا أن هذا لا يشكل أكثر من جزء (صغير) من التغيير المرتقب. كما أوضحنا في مدونتنا السابقة، فإن التكنولوجيا تعيد تشكيل عالم العمل، ليس فقط بميكنة الإنتاج، بل أيضا بتيسير الاتصال والابتكار. وتحدث التغييرات التي تجلبها التكنولوجيا الرقمية على تكلفة رأس المال مقابل العمالة، وكلفة المعاملات، ووفورات الإنتاج الكبير، وسرعة الابتكار، آثارا كبيرة في ثلاث نواحي: الكم، والكيف، وتوزيع الوظائف. لنتناولها بالتفصيل.

الشرق الأوسط، إصدار 2.0

Bassam Sebti's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français


دعونا نكون صادقين. الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يحترق، وفي بعض المناطق يحترق حرفيا. فالصراع والهشاشة يشوهان منذ وقت بعيد ما كان في الماضي يشكل مهد الحضارة والإلهام لكثير من الاختراعات التي لا نستطيع العيش بدونها اليوم. بيد أنه في خضم تلك النيران يبزغ شعاع أمل هو المحرك والدافع لتغيير يحوّل الواقع القبيح إلى مستقبل مشرق.

بعد أن فررت من الحرب في العراق عام 2006، كنت متشائما بشأن ما كان يحمله المستقبل لتلك المنطقة. وعاما بعد الآخر، أصبح التأثير المتسلسل للانهيار حقيقة واقعة تشكّل المنطقة وشعوبها. ومع ذلك، ومع التقدم سريعا إلى عام 2017، فإني أشهد ما لم أتخيل مطلقا أن أراه في حياتي: النهضة الجديدة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

عدت مؤخرا من المنتدى الاقتصادي العالمي حول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في البحر الميت بالأردن. وفي هذا العام، اشترك المنتدى ومؤسسة التمويل الدولية، ذراع مجموعة البنك الدولي لمساندة القطاع الخاص، في جمع 100 شركة عربية ناشئة تشكل الثورة الصناعية الرابعة.

هناك، كان الشعور الإيجابي منتشر في كل مكان. لم يكن هناك أي تشاؤم أو سلبية على الإطلاق، بل شعور جديد بالتفاؤل والحماس والنهم للتغيير، والإرادة لنقل المنطقة إلى مستقبل جديد كليا بعيدا عن الصراع والإحساس السائد حاليا بالتشاؤم.

Pages