مدونات البنك الدولي
Syndicate content

Jobs and Development

كيف سيكون مستقبل العمل؟

Jim Yong Kim's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français | Español | 中文

هل تتساءل عما إذا كان الحظ السعيد والفرص التي استمتعت بها في حياتك المهنية ستكون متاحة لأطفالك ولأطفالهم؟ في وقت يشهد نموًا اقتصاديًا عالميًا قويًا، قد يبدو من المفارقة أننا نواجه أزمة وجودية حول مستقبل العمل. لكن وتيرة الابتكار تتسارع، وستحتاج وظائف المستقبل - في غضون بضعة أشهر أو بضع سنوات - إلى مهارات محددة ومعقدة. وسوف يصبح رأس المال البشري موردًا أكثر قيمة من أي وقت مضى.
 
باختصار، تمثل الطبيعة المتغيرة للعمل - وأفضل طريقة لإعداد الناس لوظائف المستقبل - بعض أصعب التحديات التي تواجهها البلدان، وهذا هو السبب في أنها موضوع تقرير عن التنمية في العالم لهذا العام.

 ولأن مستقبل العمل يهمنا جميعًا، فقد قررنا إعطاء هذا التقرير مستوى غير مسبوق من الشفافية. لأول مرة منذ أن بدأ البنك الدولي في إصدار تقرير عن التنمية في العالم في 1978، فإن هذا التقرير مفتوح تماما في جميع مراحل عملية الكتابة. وبعد ظهر كل يوم جمعة، يتم تحميل أحدث المسودات على موقع البنك الدولي، كي يتمكن أي شخص لديه إمكانية الوصول إلى الإنترنت من قراءته والتفاعل مع فريق المؤلفين. لا يمكنني أن أعد بأن التقرير لن يكون قد تغير بعد أسبوع من الآن، ولهذا السبب أشجعك على مواصلة إعادة النظر فيه ونحن نواصل مراجعته.
 
فيما يتعلق بالقراء الجدد، فيما يلي بعض الأفكار المتعمقة حول محتويات التقرير التي أتمنى أن تجعلك تتفكر في مستقبل العمل:

اليوم الدولي للمهاجرين: إطلاق العنان لتحقيق الرخاء من خلال تنقلات البشر

Manjula Luthria's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | 中文 | Español
© دومينيك تشافيز / البنك الدولي
 

تتجلى في كل مكان القصص والحكايات التي تروي كيفية مساهمة المهاجرين في اقتصاداتنا. ويقدر أحد التقارير التي نشرها مؤخرا معهد ماكنزي العالمي هذه المساهمات بالأرقام. في حين لا يشكل المهاجرون سوى 3.4% من سكان العالم، فإنهم ينتجون 9.4% من الناتج العالمي، أو ما يعادل نحو 6.7 تريليون دولار. ويضاهي ذلك تقريبا إجمالي الناتج المحلي لكل من فرنسا وألمانيا وسويسرا مجتمعة. وبالمقارنة بما كان من الممكن أن ينتجه هؤلاء المهاجرين لو أنهم مكثوا في أوطانهم، فإنهم يضيفون ثلاثة تريليونات دولار- أي ما يعادل الناتج الاقتصادي للهند وإندونيسيا مجتمعتين.

جعل مستقبل العمل أكثر شمولا وإنصافا

Siddhartha Raja's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: Français | Español
السياسات العامة يمكن أن تشكل كيفية إدارة تكاليف التحول الرقمي (الرقمنة أو الميكنة)، لمواجهة عدم المساواة وتخفيف التكاليف على الفئات الأكثر فقرا. صورة: دومينيك شافيز / البنك الدولي


هناك الكثير من التكهنات حول نسبة الوظائف التي يمكن الاستعاضة عنها بالماكينات التي تتزايد قدراتها وذكائها باستمرار. يشير أحد التقديرات إلى أن بلدانا مثل الولايات المتحدة ستشهد اختفاء ما يقرب من نصف الوظائف الموجودة اليوم، بينما تشير تقديرات أخرى إلى أن هذا لن يشمل سوى واحدة من بين كل 10 وظائف. ولكن ليس هناك سوى القليل من المعلومات بشأن من سيفقدون وظائفهم نتيجة لهذه التحولات. والأهم من ذلك ماذا سيحدث لأفقر 40% من سكان بلدان الاقتصادات الصاعدة التي تعرضت مؤخرا فقط للتكنولوجيات الرقمية الأساسية؟ هل سيستفيدون من التقدم التكنولوجي، أم أنهم سيواجهون الآثار السلبية لكل من الإقصاء وانطلاق البلدان الأخرى أو البلدان الأفضل حالا نحو التقدم بقوة في المستقبل؟

مكافحة الفقر وبناء القدرة على مواجهة الأزمات من خلال الحماية الاجتماعية

Michal Rutkowski's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français | Español | 中文
محمد العريف/ البنك الدولي
مستفيدون من برنامج شبكة الأمان الاجتماعي في مدغشقر، أغلبهم من النساء، يتلقون بانتظام مبالغ نقدية وتدريبات على التغذية وتنمية الطفولة المبكرة ومهارات القيادة. تصوير: محمد العريف/ البنك الدولي

شهدت العقود القليلة الماضية زيادة في عدد البلدان التي تستثمر في برامج الحماية الاجتماعية. وتساعد هذه البرامج الأفراد والأسر، لاسيما الفقراء والضعفاء، على مواجهة الأزمات والصدمات، والاستثمار في صحة وتعليم أطفالهم، ودعم الشباب من خلال تطوير مهاراتهم والعثور على فرص عمل، وحماية المسنين.

والآن، باتت لدينا وفرة من الشواهد عن الكيفية التي تعمل فيها شبكات الأمان الاجتماعي أو التحويلات النقدية المشروطة- وهي منح نقدية معلومة من الحكومة تقدم للأسر الفقيرة مقابل إلحاق أطفالها بالمدارس أو الانتظام في إجراء الفحوص الطبية- ليس فقط على مساعدة الشعوب على الاستثمار في رأس المال البشري، بل أيضا أن تكون مصدر دخل للفقراء يحسن مستوى معيشتهم. واليوم، هناك أكثر من 1.9 مليار شخص في حوالي 130 بلدا منخفض ومتوسط الدخل يستفيدون من برامج شبكات الأمان الاجتماعي.

ولم يعد يُنظر إلى الحماية الاجتماعية على أنها ترف لا تملكه إلا البلدان مرتفعة الدخل، بل أداة أساسية لتغيير حياة الفقراء والضعفاء. فهي تسهم في النمو الاقتصادي والتماسك الاجتماعي والقدرة على مواجهة الأزمات والتعافي من آثارها.

العواقب الاقتصادية والاجتماعية لاستبدال البشر بالآلة

Harm Bandholz's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English

بقلم المدون الضيف هارم باندهولتس، الخبير الاقتصادي الأول لدى مجموعة يوني كريديت

عامل في مصنع بالهند: الصورة من البنك الدولي

الإنسان الآلي (الروبوت) هو أحدث مراحل التقدم التكنولوجي. في السنوات الأخيرة، زاد بسرعة عدد ماكينات الإنسان الآلي المستخدمة في أنشطة الأعمال لتعزيز الإنتاجية. وليس هناك من سبب للاعتقاد بأن وتيرة الميكنة هذه ستهدأ عن قريب. على العكس، ومع استمرار التراجع في تكلفة الروبوت وتزايد قدراته، ومع التدني النسبي في كثافة هذه الآلة بأغلب الصناعات، فإن الاتحاد العالمي للروبوت IFR يتوقع استمرار التزايد في استخدام هذه الآلة بمعدل يزيد على 10 في المائة في الوقت الحالي.

قد يكمن التحدي الرئيسي أمام الاقتصاد في القرن الحادي والعشرين في زيادة التفاوت وتدني مكاسب الإنتاجية. ولابد أن يؤثر الاستخدام المتزايد للروبوت على هذه التطورات- سلبا وإيجابا. إذا كانت الأدبيات العملية المتعلقة بتأثير الإنسان الآلي مازالت في مهدها، فهناك الآن عدد متزايد من الدراسات التي ما فتئت تدعم فكرة أنه يزيد الإنتاجية ويرفع الأجور بل ويؤدي إلى زيادة الطلب على العمالة إجمالا، وإن كان يفيد في الغالب العمالة الأكثر مهارة. ومع تزايد استخدام الإنسان الآلي وأجهزة الكمبيوتر والآلات الأخرى، فإن أحدث جولة من التقدم التكنولوجي تأتي إلى حد كبير على حساب العمالة متوسطة ومنخفضة المهارة.
 

كيف نحارب الصراعات والهشاشة في الأماكن التي يكون فيها الفقر في أشد حالاته

Sri Mulyani Indrawati's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français | Español

View from cave, Mali. © Curt Carnemark/World Bank

لأول مرة في التاريخ ينخفض عدد من يعيشون في فقر مدقع إلى أقل من 10 في المائة. ولم يكن العالم مطلقا طموحا بشأن التنمية كما هو اليوم. وبعد اعتماد أهداف التنمية المستدامة وتوقيع اتفاق باريس للمناخ في نهاية عام 2015، فإن المجتمع الدولي يتطلع الآن إلى أفضل الطرق وأكثرها فعالية للوصول إلى هذه المعالم. وفي هذه السلسلة التي تتكون من خمسة أجزاء، سأناقش ما تقوم به مجموعة البنك الدولي وما نخطط نحن للقيام به في المجالات الرئيسية الحاسمة لإنهاء الفقر بحلول عام 2030: وهي الحكم الرشيد، والمساواة بين الجنسين، والصراع والهشاشة، وخلق فرص العمل، وأخيرا الحيلولة دون تغير المناخ والتكيف مع تغير المناخ.


بحلول عام 2030، سيعيش أكثر من نصف أفقر سكان العالم في بلدان شديدة الفقر تعاني من الهشاشة، أو تتأثر بالصراعات، أو تعاني من مستويات عالية من العنف.

وهذه مجالات لا تستطيع الحكومات أن تقدم فيها ما يكفي من الخدمات الأساسية والأمن، حيث يكون النشاط الاقتصادي فيها مشلولا والتنمية أصعب ما يكون. ويكون فيها أيضا الفقر الأشد حدة. المشاكل التي تواجهها هذه البلدان لا تحترم الحدود. فما يقرب من نصف الـ 20 مليون لاجئ في العالم جاءوا من بلدان فقيرة. وعدد أكبر هم نازحون داخل بلدانهم.

بعض البلدان لديها مستويات منخفضة من العنف ولكنها تتعثر في "فخاخ الهشاشة" حيث يؤدي تهديد العنف إلى أصابة التنمية بالتوقف والشلل. لقد كانت بلدان مثل جمهورية أفريقيا الوسطى ومالي وهايتي والسودان في صراع دائم مع الهشاشة على مدى السنوات العشرين الماضية.

الصراع والهشاشة يقوضان مكاسب التنمية التي تحققت بشق الأنفس. فقد تسببا في خسائر اقتصادية كبيرة على مستوى العالم – حوالي 14.3 تريليون دولار في عام 2014، أو 13.4 في المائة من الاقتصاد العالمي. والصراعات تزهق الأرواح، وتقضي على أسر بأكملها، وتقدر تكلفتها بـما يعادل 80 في المائة من جميع الاحتياجات الإنسانية وفقا للأمم المتحدة.

ومن الواضح أن العالم لا يستطيع أن ينهي الفقر المدقع دون معالجة هذه التحديات بشكل أفضل. ويتركز عملنا في 29 من أفقر البلدان في العالم على إيجاد وتقديم الحلول التي تحقق تأثيرا حقيقيا.

وفيما يلي بعض الطرق التي نقدم بها المساعدة.

حلول لتشغيل الشباب- خطوة كبرى إلى الأمام

Delores McLaughlin's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français | 中文

حلول لتشغيل الشباب- خطوة كبرى إلى الأمام

اليوم العالمي للشباب هو فرصة للنظر في أوضاع الشباب في أسواق العمل. فعلى مستوى العالم، هناك عدد غير مسبوق من الشباب لا يعملون ولا يدرسون ولا يتدربون. كثير منهم محبطون بسبب تدني الفرص، ومن ثم توقفوا عن البحث عن عمل.

وهناك فجوة هائلة بين عدد الشباب الذين يدخلون سوق العمل وبين فرص العمل المتاحة. فخلال الخمسة عشر عاما القادمة، ستكون هناك حاجة إلى نحو 600 مليون وظيفة للشباب الذي انضم إلى سوق العمل.

وتقر أهداف التنمية المستدامة المقترحة بأن البلدان ستستفيد من امتلاك قوى عاملة تتمتع بمستوى جيد من الصحة والتعليم ولديها المعرفة والمهارات المطلوبة لأداء الأعمال الإنتاجية والضرورية وبالمشاركة الكاملة في المجتمع.

دليل الاجتماعات السنوية 2014 لأحداث البث المباشر

Donna Barne's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français | 中文 | Русский

كيف يمكن أن يفيد النمو الاقتصادي مزيدا من البشر؟ ما المطلوب لمضاعفة حجم الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة العالمي؟ هل سيكون لدى العالم ما يكفي من غذاء للجميع بحلول عام 2050؟ يمكن أن تستمع لما يقوله الخبراء عن هذه الموضوعات وغيرها، وتطرح أسئلة، وتعرض وجهة نظرك في أكثر من 20 حدثا تبث مباشرة على الإنترنت من 7 إلى 11 أكتوبر/تشرين الأول. ويحدث هذا حين يجتمع الآلاف من قادة التنمية في العالم في واشنطن لحضور الاجتماعات السنوية للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي. وسيتم بث العديد من هذه الأحداث على الهواء عبر المدونات وتويتر بلغات عديدة. ويمكن أيضا أن تتبع النقاش على تويتر عبر الهاشتاج wblive# وغيرها من الهاشتاجات المرتبطة بالأحداث. وقد جمعنا عينة من الأحداث والهاشتاجات أدناه. ويمكن الاطلاع على الأجندة كاملة أو تنزيل تطبيق الاجتماعات السنوية من أجل أجهزة أبل والهواتف الذكية بنظام أندرويد. (e)