مدونات البنك الدولي
Syndicate content

nutrition

لماذا تمثل التغذية استثمارا إنمائيا ذكيا

Julia Dayton Eberwein's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English


"إذا لم تكن هناك رضاعة طبيعية بالفعل، لاستحق من كان سيخترعها جائزتي نوبل في الطب والاقتصاد" -كيث هانسن، نائب رئيس البنك الدولي للتنمية البشرية

طالما آمن العديد منا في مجتمع التغذية بهذا الشعور، وكلما نمت حركة التغذية العالمية، زادت أيضا حزمة الأدلة التي تدعم مدى أهمية وقوة الإجراءات التدخلية الغذائية للأفراد والمجتمعات.

إننا نعلم الآن أن الإجراءات التدخلية، كتحسين التغذية للحوامل، ومكملات الحديد وحمض الفوليك لغير الحوامل، وتحسين ممارسات التغذية التي تشمل الرضاعة الطبيعية، وتحسين التغذية للأطفال بما في ذلك المكملات الغذائية الدقيقة، والسياسات الاجتماعية المشجعة للرضاعة الطبيعية والحملات القومية، والتدعيم بالمواد الغذائية الأساسية، تحد جميعا من تقزم الأطفال بدرجة كبيرة، وتقلص الإصابة بالأنيميا بين النساء، وتنقذ الحياة، وتعود من هذا الاستثمار بمردود كبير يصل إلى 35 دولارا لكل دولار يتم إنفاقه. الاستثمار في التغذية خلال الألف يوم الأولى من الحمل وحتى السنة الثانية من العمر، ليس فقط من أذكى الاستثمارات الإنمائية، مما يضع الأساس لاستثمارات ناجحة في قطاعات أخرى، بل يمهد الطريق لكي يكون أطفال اليوم هم محرك النمو غدا.

مكافحة الفقر وبناء القدرة على مواجهة الأزمات من خلال الحماية الاجتماعية

Michal Rutkowski's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français | Español | 中文
محمد العريف/ البنك الدولي
مستفيدون من برنامج شبكة الأمان الاجتماعي في مدغشقر، أغلبهم من النساء، يتلقون بانتظام مبالغ نقدية وتدريبات على التغذية وتنمية الطفولة المبكرة ومهارات القيادة. تصوير: محمد العريف/ البنك الدولي

شهدت العقود القليلة الماضية زيادة في عدد البلدان التي تستثمر في برامج الحماية الاجتماعية. وتساعد هذه البرامج الأفراد والأسر، لاسيما الفقراء والضعفاء، على مواجهة الأزمات والصدمات، والاستثمار في صحة وتعليم أطفالهم، ودعم الشباب من خلال تطوير مهاراتهم والعثور على فرص عمل، وحماية المسنين.

والآن، باتت لدينا وفرة من الشواهد عن الكيفية التي تعمل فيها شبكات الأمان الاجتماعي أو التحويلات النقدية المشروطة- وهي منح نقدية معلومة من الحكومة تقدم للأسر الفقيرة مقابل إلحاق أطفالها بالمدارس أو الانتظام في إجراء الفحوص الطبية- ليس فقط على مساعدة الشعوب على الاستثمار في رأس المال البشري، بل أيضا أن تكون مصدر دخل للفقراء يحسن مستوى معيشتهم. واليوم، هناك أكثر من 1.9 مليار شخص في حوالي 130 بلدا منخفض ومتوسط الدخل يستفيدون من برامج شبكات الأمان الاجتماعي.

ولم يعد يُنظر إلى الحماية الاجتماعية على أنها ترف لا تملكه إلا البلدان مرتفعة الدخل، بل أداة أساسية لتغيير حياة الفقراء والضعفاء. فهي تسهم في النمو الاقتصادي والتماسك الاجتماعي والقدرة على مواجهة الأزمات والتعافي من آثارها.

نظرة تأمل حول قضية الغذاء

Kalyan Panja's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: Français | English | Español

هل وجود مواد فاتحة للشهية ومقبلات مثل الجراد، وحساء من الأعشاب البحرية، وطبق رئيسي مكون من برجر من صنع الإنسان على الشواية يمكن أن يثير حاسة الشم لدينا ويحرك شهيتنا؟ نعم علينا أن نعتاد على قائمة أغذية مماثلة. وذلك لآنه بحسب تقديرات الأمم المتحدة، فحتى يتسنى توفير الطعام لما يبلغ 2.5 مليار نسمة إضافية سيسكنون المعمورة بحسب التنبؤات في 2050، فإننا سنحتاج إلى مضاعفة الإنتاج العالمي من المواد الغذائية، والحد من الهالك، وتجربة بدائل للمواد الغذائية.

مستقبل الغذاء: ما الذي يستطيع الطهاة أن يضعوه على المائدة؟

Donna Barne's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français | Español
الطاهي ديفيد تشانج (يسار)، مع رئيس مجموعة البنك الدولي جيم يونج كيم خلال حدث مستقبل الغذاء.
​© سيمون د. مكورتي/ البنك الدولي

كيف يستطيع كل شخص على وجه المعمورة أن يحصل على ما يكفي من الطعام المغذي؟ التقى أحد مشاهير الطهاة، ورئيس مجموعة البنك الدولي، وإحدى مزارعات نباتات الفطر أو المشروم من زيمبابوي، وأحد أنصار "فن الأكل الصحي"، لبحث سبل القضاء على الفقر، والتصدي للتحديات الغذائية في ملتقى "مستقبل الغذاء"، قبيل اجتماعات الربيع لمجموعة البنك وصندوق النقد الدوليين.

وفي هذا الصدد، قال رئيس مجموعة البنك الدولي جيم يونغ كيم إن نحو 800 مليون شخص ينامون كل ليلة وهم جياع، وبحلول عام 2050، سيكون هناك 9 مليارات شخص ينبغي إطعامهم في العالم. ومن هنا لابد أن نعمل على تحسين الإنتاجية الزراعية.

دليل البث المباشر على الإنترنت لاجتماعات الربيع 2015

Donna Barne's picture
هل أنت من المدونين عن قضايا التنمية كالأمن الغذائي، والاشتمال المالي، والصحة العامة العالمية، وغيرها؟

إنه وقت الربيع في واشنطن خلال عام مهم في مسيرة التنمية. وصل آلاف المسؤولين الحكوميين والصحفيين وممثلي المجتمع المدني ورؤساء الشركات والمؤسسات للمشاركة في اجتماعات الربيع لمجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي والتي تبدأ يوم 13 أبريل/نيسان.

ستكون هذه واحدة من آخر الملتقيات التي تعقد قبيل اتخاذ قرارات بشأن أولويات وأهداف التنمية في العالم على مدى الخمسة عشر عاما القادمة - وكيفية تمويلها. في الحقيقة سيتعلق الموضوع الوحيد على أجندة اجتماع لجنة التنمية يوم 18 أبريل/نيسان بأهداف التنمية وتمويلها بعد عام 2015.

خمسة أسباب لضرورة تحركنا اليوم لإنهاء التلوث

Paula Caballero's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | 中文 | Español | Русский | Français

هل تعلم أن حوالي 3.7 مليون شخص توفوا حول العالم في سنة 2012 بسبب أمراض تتعلق بتلوث الهواء؟ أي أن عددا من البشر يماثل تقريبا عدد سكان مدينة لوس أنجلوس يتوفون كل عام نتيجة لأسباب يمكن تفاديها.

وحين تضيف الوفيات التي يتسبب فيها الدخان الضبابي إلى الوفيات الناجمة عن تلوث الهواء داخل المنازل وتلوث التربة والمياه غير الآمنة، يقفز الإجمالي من مصادر التلوث مجتمعة إلى حوالي 9 ملايين وفاة كل عام حول العالم (e). ويعادل هذا الرقم 1 من كل 7 وفيات ما يجعل التلوث يحتل مركزا أعلى من سوء التغذية كسبب للوفاة.

Photo via Shutterstock

 

يجب أن تكون هذه المعلومة معروفة جيدا، حيث توجد حلول بالفعل لهذا الوضع. عدم اتخاذ أي تدابير هو أحد الخيارات.