مدونات البنك الدولي
Syndicate content

أسعار النفط

5 أشكال بيانية توضح الآفاق الاقتصادية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: تعافي الاقتصاد بعد أداء ضعيف في 2017

Lei Sandy Ye's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English |  Français

تشير التقديرات إلى أن مُعدَّل النمو الاقتصادي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا قد سجل تراجعا حادا في 2017، ويُتوقع أن يتعافى إلى 3% في 2018. ومن المتوقع أن يتحسن النشاط الإقليمي تدريجيا في الأمد المتوسط نتيجة لإصلاحات السياسات وتخفيف إجراءات ضبط أوضاع المالية العامة. ومازال هناك عدد من مخاطر حدوث تراجع تلقي بظلال من الشك على آفاق المنطقة، ومن ذلك التوترات الجيوسياسية والصراعات، وأسعار النفط المنخفضة، والعقبات التي تعترض سير الإصلاحات. وتعوض عن هذه العوامل جزئيا إمكانية أن تشهد منطقة اليورو نشاطا أقوى من المتوقع.

البلدان المصدرة للنفط تقود تراجع النمو في المنطقة في العام الماضي

تشير التقديرات إلى أن مُعدَّل النمو في المنطقة قد سجل انخفاضا حادا في 2017 ليصل إلى 1.8% نزولا من 5% في العام السابق، مدفوعا بتراجع النمو في البلدان المصدرة للنفط. وقد تراجعت معدلات النمو في البلدان الأعضاء بمجلس التعاون الخليجي والبلدان المصدرة للنفط غير الأعضاء، مع خفض كمية الإنتاج واستمرار التوترات الجيوسياسية التي أسهمت في هذا التراجع.
 

ثمانية أشكال بيانية تظهر أسباب انهيار أسعار النفط في الفترة 2014-2016، وفشل هذا الانهيار في تعزيز النشاط الاقتصادي

Marc Stocker's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English  |  Español

تحميل تقرير الآفاق الاقتصادية العالمية عدد يناير كانون الثاني 2018.
 

انهارت أسعار النفط في 2014-2016 بسبب تنامي الوفرة في المعروض، ولكن هذا الانهيار فشل في تحقيق الدفعة المطلوبة لنمو الاقتصاد العالمي الذي توقعه الكثيرون. ففي هذا الوضع، تراجعت الفائدة من انخفاض أسعار النفط تراجعا ملموسا بسبب ضعف استجابة النشاط الاقتصادي في الأسواق الناشئة الرئيسية المستوردة للنفط، وآثار الانكماش الحاد في استثمارات الطاقة على النشاط الاقتصادي الأمريكي، والركود المفاجئ في البلدان الرئيسية المصدرة للنفط.

أكبر انخفاض في أسعار النفط في التاريخ الحديث

في الفترة بين منتصف عام 2014 وأوائل عام 2016، واجه الاقتصاد العالمي واحدا من أكبر الانخفاضات في أسعار النفط في التاريخ الحديث. وكان انخفاض الأسعار بنسبة 70% خلال تلك الفترة واحدا من أكبر ثلاثة انخفاضات منذ الحرب العالمية الثانية، وهو الأطول منذ انهيارها عام 1986 بسبب العرض.

أسعار النفط الحقيقية

المصدر: البنك الدولي.
ملاحظات: يتم احتساب أسعار النفط الحقيقية على أساس السعر الاسمي المُخفّض بمؤشر قيمة وحدة المصنعين
الدولية، حيث 100 = 2010. متوسط النفط الخام بالبنك الدولي. الملاحظة الأخيرة كانت في نوفمبر تشرين الثاني 2017.

وسط تفاقم المخاوف، هل يستطيع القادة أن يوفروا الحماية للفقراء؟

Sri Mulyani Indrawati's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français
© Ashraf Saad Allah AL-Saeed / World Bank
 

هناك من المتاعب ما يكفي ليقض مضاجع أي مسؤول عن صنع السياسات. وقد أثرت التقلبات الأخيرة على أسواق الأسهم الصينية والعالمية، وتراجعت أسعار السلع الأولية، فيما تفاقمت المخاوف الأمنية. كل هذا يثير تساؤلات جادة حول سلامة الاقتصاد العالمي. وقد يشهد هذا العام المزيد من المخاطر، وتحتدم خلاله التحديات والمخاوف بشأن مكافحة الفقر.

لقد انتهى عام 2015 بأنباء سعيدة: فلأول مرة في التاريخ، انخفض عدد الذين يعيشون في فقر مدقع إلى ما دون 10 في المائة من سكان العالم. وتمنح أهداف التنمية المستدامة الجديدة واتفاق باريس حول المناخ لجهودنا زخما لانتشال السبعمائة مليون إنسان الباقين من براثن الفقر بالتزامن مع تحقيق النمو الاقتصادي المراعي لتغير المناخ.

دليل البث المباشر على الإنترنت لاجتماعات الربيع 2015

Donna Barne's picture
هل أنت من المدونين عن قضايا التنمية كالأمن الغذائي، والاشتمال المالي، والصحة العامة العالمية، وغيرها؟

إنه وقت الربيع في واشنطن خلال عام مهم في مسيرة التنمية. وصل آلاف المسؤولين الحكوميين والصحفيين وممثلي المجتمع المدني ورؤساء الشركات والمؤسسات للمشاركة في اجتماعات الربيع لمجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي والتي تبدأ يوم 13 أبريل/نيسان.

ستكون هذه واحدة من آخر الملتقيات التي تعقد قبيل اتخاذ قرارات بشأن أولويات وأهداف التنمية في العالم على مدى الخمسة عشر عاما القادمة - وكيفية تمويلها. في الحقيقة سيتعلق الموضوع الوحيد على أجندة اجتماع لجنة التنمية يوم 18 أبريل/نيسان بأهداف التنمية وتمويلها بعد عام 2015.

عام الفرص لمكافحة تغير المناخ - وإحداث تغيرات في اقتصادات العالم

Jim Yong Kim's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français | Español | 中文
وإحداث تغيرات في اقتصادات العالم

أعلن العلماء أن العام الماضي كان أشد الأعوام حرارة على الإطلاق على وجه الأرض منذ بدء تسجيل درجات الحرارة في عام 1880، ووجدت سلسلة من التقارير العلمية أن ذوبان الأنهار الجليدية والظواهر المناخية المتطرفة آخذة في التفاقم. ومما لا شك فيه أن على زعماء العالم أن يلزموا أنفسهم هذا العام بإحداث تحولات جوهرية في اقتصادات بلدانهم لمكافحة التغيرات المناخية.

لابد أن نضع حدا لعقود من استخدام دعم الوقود الأحفوري الضار، وإعادة توجيه هذه الموارد لصالح الفئات التي تحتاج إليها. ولابد كذلك أن نضع سعرا للانبعاثات الكربونية، وأن نبدأ في الحد من التلوث الذي يفاقم التغيرات المناخية. وعلى قادة العالم أن يتوصلوا إلى اتفاق دولي واقعي بشأن المناخ في باريس يلزم بلدان العالم كافة بخفض انبعاثات غازات الدفيئة.