مدونات البنك الدولي
Syndicate content

المساواة بين الجنسين

لنكن الجيل الذي ينهي ختان الإناث

Sandie Okoro's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français
© UNFPA
UNFPA ©

تشويه/بتر الأعضاء التناسلية للإناث هو أمر واقع يحدث يوميا لملايين الفتيات والنساء في جميع أنحاء العالم. فلم أعد أشعر بالصدمة حين تُفضي إلي امرأة بأنها "قُطعت"، أو تخبرني عن العواقب التي تعيشها. وفي الآونة الأخيرة، كان لي شرف لقاء ناجيات من ختان الإناث وهن أيضا من النشطاء، ويقاتلن لوقف هذه الممارسة خلال جيل واحد، وهو أمر يُذكّرني بأن شخصا واحدا يمكن أن يحدث أثرا في إنهاء ختان الإناث.

لتطوير الإرشاد الزراعي، يجب أن يعبر الشباب عن رأيه

Hope Mpata's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français | Español
​© Neil Palmer/CIAT  ​
Neil Palmer/CIAT ©

في أسبوع الإرشاد الزراعي في أفريقيا الذي عقد مؤخرا في دربان، كان هناك موضوع مشترك: "الطلب على الغذاء في أفريقيا آخذ في الازدياد ومن المتوقع أن يتضاعف بحلول عام 2050". وهذا هو السبب فيما نراه من استمرار النمو وفرص العمل في سلسلة القيمة الزراعية والسبب في أن الإرشاد الزراعي، أو التدريب، أصبح أكثر أهمية من أي وقت مضى.

فما هو الإرشاد الزراعي على وجه التحديد؟ يركز الإرشاد الزراعي على تقديم الخدمات الاستشارية للتكنولوجيات التي تساعد المزارعين سواء في زراعة المحاصيل أو تربية الثروة الحيوانية أو السمكية، وغيرها. والمرشدون الزراعيون هم مدربون ومستشارون ومديرو مشاريع ومطورون للمجتمعات المحلية ومدافعون عن السياسات. كما يقدمون الدعم الإداري للحكومات المحلية ويساعدون المزارعين على اتخاذ القرارات وتبادل المعارف. ويعتبر الإرشاد الزراعي، الذي يخدم المزارعين أصحاب الحيازات الصغيرة عبر سلسلة القيمة، أمرا حاسما في تحقيق الأمن الغذائي وتوفير التغذية والدخل.

وعلى الرغم من أن الإرشاد الزراعي ضروري لبناء النظم الغذائية في المستقبل، إلا أنه لا يصلح دائما لتحقيق الهدف المنشود. ففي أفريقيا، على سبيل المثال، تعاني نظم الإرشاد الحكومية من البيروقراطية وضعف الموارد وهي غير خاضعة للمساءلة.

هل تحل رعاية الطفل مشكلة التفاوت بين الجنسين في دراسة العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات؟

Rudaba Z. Nasir's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español
فتيات في مدرسة. باكستان. كارولاين سوزمان/ البنك الدولي.
فتيات في مدرسة. باكستان. كارولاين سوزمان/ البنك الدولي.

حيث أنني تربيت في باكستان، كثيرا ماكنت أتساءل لماذا كان يُتوقع للأولاد أن يصبحوا أطباء ومهندسين، بينما كان يتم تشجيع الفتيات، وأنا بينهن، على تعلم التدريس أو الاقتصاد المنزلي. ولذا، عندما أصبحت ابنة عمتي سناء أول فتاة في العائلة تبدأ مسيرتها المهنية في مجال الهندسة، غدت مثلي الأعلى. لكن سرعان ما تحول حماسي إلى مرارة بعد شهور قليلة عندما تركت سناء وظيفتها وهي في منتصف فترة حملها. وحكاية سناء ليست حكاية فريدة. إذ تشكل النساء أقل من 18%من العاملين في مجال العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات . طغيان الدور التقليدي للجنسين والقصور في توفير الرعاية الرسمية للطفل كثيرا ما يلعب دورا مهما في قرار العديد من النساء التخلي عن السعي إلى الالتحاق بأي من هذه المهن.

نزيف العقول النسائية في مجال العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات

نقص التنوع بين الجنسين في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات في مختلف أنحاء العالم، وليس فقط في جنوب آسيا أو أفريقيا، هو محل بحث ونقاش منذ سنوات عديدة. وتحاول العديد من شركات وادي السليكون إرساء سياسات تعزز التنوع بين الجنسين. هذه الجهود تنبع في كثير من الأحيان من الاعتقاد بأنه كلما استمرت النساء في الخروج من هذه المهن، فإن النقص في العمالة الفنية المؤهلة سيزداد سوءا على الأرجح.

رغم التغيرات الجديدة التي طرأت على طريقة تعامل الشركات مع المواهب، فما زالت النساء على الأرجح هن الأكثر خروجا والأقل التحاقا بهذه الأنشطة الأكثر كثافة من الناحية الفنية. تقول تقارير لمركز إبداع المواهب إن ما يقرب من 40%من العلماء والمهندسين وخبراء التكنولوجيا الأعلى كفاءة هم من النساء، إلا أن أكثر من نصف النساء اللائي يعملن لدى شركات العلوم والهندسة والتكنولوجيا يهجرن وظائفهن في النهاية لأسباب تتعلق ببيئة العمل العدائية أو بسبب الضغوط الهائلة في مكان العمل. في عام 2013، بلغ متوسط العاملات في البحوث العلمية والإنمائية أقل من ثلث إجمالي العاملين في هذا المجال. وفي عام 2014، كانت النساء يشكلن 11%فقط من كبار مسؤولي الإدارة في الشركات الفنية العشرين الأولى.

هذه الاتجاهات تثير القلق، لاسيما وأن النساء الآن يشكلن الغالبية بين خريجي العلوم والهندسة والتكنولوجيا في العديد من البلدان. وقد توقع المنتدي الاقتصادي العالمي أن صافي الخسائر الذي يقدر بخمسة ملايين وظيفة سيتكبدها 15 بلدا في الفترة من 2015 إلى 2020 سيضر النساء أكثر من الرجال لأن القطاعات التي يتوقع أن تنمو، مثل العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، عادة ما توظف أو تحتفظ بالقليل من النساء.

مصانع تابعة تخلق مزيدا من فرص العمل للنساء في المناطق الريفية بالأردن

Michelle Davis's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English
14% فقط من النساء يشاركن في سوق العمل، وفرص العمل أمامهن شحيحة.
(تصوير: محمد عيسى / مؤسسة التمويل الدولية)

العديد من البلدان تكافح من أجل خلق وظائف أكثر وأفضل، خاصة عندما تحاول زيادة عدد النساء في سوق العمل. ومن الصعب للغاية إدماج المرأة في المجتمعات الريفية التقليدية. وإذا كنا نتحدث عن بلد يسجل ثاني أدنى مشاركة في عمل النساء في العالم، فقد يبدو الأمر وكأنه مهمة مستحيلة. وهذا هو بالضبط الوضع الذي واجهته المملكة الأردنية الهاشمية قبل بضع سنوات، وهي اليوم تقدم مثالا مثيرا للاهتمام لكيفية معالجة السياسات المبتكرة لهذا التحدي.

تعليم الفتيات ومستقبل أمة

Sri Mulyani Indrawati's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français | 中文
بنات المدرسه في بيراستاجي، الشمال سوماترا، إندونيسيا. © أكسيل درينفيل عبر Creative Commons
بنات المدرسه في بيراستاجي، الشمال سوماترا، إندونيسيا. © أكسيل درينفيل عبر Creative Commons

في عام 1978، التحقنا سويا بالمدرسة الثانوية في مدينتنا سيمارانغ. تقع هذه المدرسة التي تخرجنا منها على أحد الطرق الرئيسية في قلب المدينة، وتشغل منشأة جميلة مصممة على الطراز الهولندي الاستعماري العتيق. وتشي صرامة التصميم المعماري بالسمعة التي كانت تتمتع بها مدرستنا في ذاك الوقت: حيث كان على رأسها مدير متحمس يعلي مبادئ الانضباط والتعليم الفاعل.

في مدرستنا، كانت الفرصة متاحة على قدم المساواة أمام كل صبي وفتاة لكي يتعلم ويتقدم. وهذا شيء طالما ناضلت من أجله راضن أجانغ كارتيني- البطلة القومية والرائدة في مجال الدفاع عن حقوق الفتاة والمرأة في إندونيسيا. كانت المدرسة مجهزة بالكامل بمختبرات الكيمياء والفيزياء والأحياء واللغات الأجنبية. لقد حالفنا الحظ في الحصول على تعليم جيد في واحدة من أفضل المدارس في سيمارانغ. كما أبلت مدرستنا بلاء حسنا على المستويين المحلي والوطني.

هذه الصور الفائزة تبرز مستقبل المدن المستدامة

Xueman Wang's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français

كانت الفرضية وراء مسابقة صور المدن المستدامة بسيطة. فقد أردنا أن نعرف ما "يراه" الناس حول العالم حين يسمعون عبارة "المدن المستدامة".

إن الصور المقدمة إلينا - ونحن في المنتدى العالمي للمدن المستدامة تلقينا أكثر من 90 مشاركة من أكثر من 40 بلدا في جميع أنحاء العالم - واضحة للغاية.

إن الرسالة التي حاول المصورون إيصالها هو حاجة: سواءً الحاجة الملحة إلى البنية التحتية التي تؤدي إلى مدن أكثر استدامة وقادرة على الصمود، أو الحاجة إلى التطلع إلى مبادئ أكثر مراعاة للبيئة عند بناء مجتمعات مستدامة للجميع.

لماذا يمكن للشركات الناشئة المملوكة للنساء أن تنهي الفقر (والأرقام تثبت ذلك)

Jim Yong Kim's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français
لماذا يمكن للشركات الناشئة المملوكة للنساء أن تنهي الفقر


من رئيس مجموعة البنك الدولي جيم يونغ كيم

في جمهورية الكونغو الديمقراطية، تدير كاني مافوتا شركة صغيرة تنتج الدقيق من جذور الكسافا. الطلب على منتجها مزدهر، لكنها لا تملك الموارد اللازمة لشراء معدات جديدة لتوسيع الإنتاج. حصلت كاني على قرض صغير من برنامج برعاية مجموعة البنك الدولي، ولكن عندما بحثت عن مصادر أخرى لرأس المال، وجدت أن البنوك المحلية لا تقدم سوي قروض بأسعار فائدة مرتفعة. مع رأس المال الإضافي، سيتسنى لكاني الوصول إلى عملاء جدد، والمساعدة في تلبية الطلب على جذور الكسافا والذي لم تكن تستطيع تلبيته من قبل، وخلق فرص العمل التي تشتد الحاجة إليها في بلد يسجل معدل بطالة مرتفعا بشكل غير عادي.

وتتردد قصة كانى من سان فرانسيسكو إلى شانغهاى إلى السنغال. وسواء كانوا في جمهورية الكونغو الديمقراطية ينتجون دقيقا من جذور الكاسافا أو في ولاية داكوتا الشمالية ينتجونه من القمح، تواجه رائدات الأعمال العديد من الحواجز نفسها.

تمكين المرأة من خلال السياحة

Cecile Fruman's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English


تملك منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بعض أهم المواقع التاريخية والثقافية في العالم، والمناظر الطبيعية الخلابة. أضف هذه الأصول المذهلة إلى ما تشتهر به المنطقة من حسن الضيافة وتقاليد الطهي الغنية، وتصبح المنطقة وجهة مثالية لتنمية السفر والسياحة، وتسخير قوتها في العمل التنموي. ومع ذلك، فإن المنطقة تختلف عن مناطق العالم الأخرى في تمثيل المرأة، والفرص الاقتصادية المتاحة لها، ومشاركتها القوى العاملة، وأكثر من ذلك. ويتيح ذلك فرصة فريدة للاستفادة من السياحة لسد الفجوة بين الجنسين في المنطقة. وتتفاقم الفروق بين الجنسين في معدلات البطالة بشكل خاص في الضفة الغربية وقطاع غزة، حيث الحالة الاقتصادية العامة قاتمة بسبب عدم الاستقرار، وتزداد حدة الدينامية الجنسانية وتفاقمها بسبب الصراع.

أين نحن الآن على طريق تحقيق النقل المستدام؟

Nancy Vandycke's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français
أين نحن الآن على طريق تحقيق النقل المستدام؟


الإجابة، للأسف، ليس بعيدا. فالعالم خارج المسار الصحيح لتحقيق النقل المستدام. ويجري تلبية الطلب على نقل الناس والبضائع بشكل متزايد حول العالم على حساب الأجيال المقبلة.

هذا هو ما توصل إليه تقرير النقل العالمي، وهو أول تقييم لقطاع النقل العالمي وما تحقق من تقدم نحو الوصول إلى النقل المستدام.

ويعد هذا أول منتج رئيسي من أجل مبادرة "النقل المستدام للجميع"، وهي شراكة عالمية بين أصحاب المصلحة المتعددين، تم اقتراحها العام الماضي في مؤتمر قمة الأمم المتحدة للعمل من أجل المناخ، بهدف تحقيق مستقبل يتسم بالاستدامة. ويضع إصدار هذه الدراسة قطاعا أغفله المجتمع الدولي في كثير من الأحيان على الخريطة باعتباره عنصرا أساسيا للتصدي لقضايا الاحتواء والصحة وتغير المناخ والتكامل العالمي.

ويعرف التقرير النقل المستدام فيما يتعلق بأربعة أهداف: وصول الجميع إلى وسائل النقل، والكفاءة، والسلامة، والنقل الصديق للبيئة. وإذا أردنا تحقيق النقل المستدام، فإن هذه الأهداف الأربعة تحتاج إلى متابعة متزامنة.

نعمة السمع عن طريق بطاقة الهوية: قصة بيرينا

Ana Coyne Alonso's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français
نعمة السمع عن طريق بطاقة الهوية: قصة بيرينا


كانت ميلوسكا تشعر بأن هناك شيئا ما خطأ عندما بدت على ابنتها الصغيرة بيرينا علامات الصمم وهي بعد في مقتبل العمر. قالت ميلوسكا، "بدأت أتساءل عما إذا كانت تستطيع أن تسمعني."

وبعد جولات من الاختبارات، أيقنت ميلوسكا أن ابنتها مصابة "بالصمم التام" وأن وسائل المساعدة البسيطة على السمع لن تجدي نفعا. وأبلغها الأطباء أن الحل لن يأتي إلا من خلال عملية مكلفة لزرع قوقعة بالأذن. بالنسبة لميلوسكا، التي تعمل نوبات ليلية كحارس في أحد المطاعم الفاخرة بليما، عاصمة بيرو، كان وقع النبأ مدمرا. قالت، "شعرت كما لو أن أحدا سكب دلوا من الماء البارد فوق رأسي. لم أدر ماذا أقول أو أفعل."

Pages