مدونات البنك الدولي
Syndicate content

الإدارة العامة

وثائق بنما تؤكد الحاجة إلى نظم ضريبية عادلة

Sri Mulyani Indrawati's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français | Русский
High-rises and hotel buildings in Panama City, Panama. © Gerardo Pesantez/World Bank
 

تذكرنا الفضيحة المعروفة بـ "وثائق بنما" بأن إخفاء الثروة والتهرب الضريبي أمران شائعان بل ومشروعان في العديد من الحالات. إلا أن هذه التسريبات المشينة تنجلي عن شيء آخر: خيانة الأمانة حينما تستطيع الشركات والأثرياء والأقوياء إخفاء أموالهم دون أن يعد هذا انتهاكا للقانون. إذا تم التغاضي عن هذا الخرق للقوانين دون التصدي له، فإن الفئات التي ليست على درجة من الثراء التي تمكنها من إخفاء أموالها ستكون أقل رغبة في الدفع أو المساهمة في العقد الاجتماعي الذي تقايض فيه الضرائب بجودة الخدمات.

وبصفتي وزيرة سابقة للمالية في بلدي إندونيسيا، رأيت عن كثب كيف أن ضعف النظام الضريبي قد أدى إلى تآكل ثقة الجمهور وإلى تفشي رأسمالية المحاباة والمحسوبية. وقد برزت أسواق الظل التي يباع فيها الوقود المدعوم، وتحجز فيها الوظائف لأفراد العائلة، فيما ضخمت الرشا العائدات على الموظفين العموميين. كان التهرب الضريبي متفشيا بين النخبة، وكان البلد عاجزا عن تدبير الموارد التي يحتاج إليها لإقامة البنية التحتية وخلق الوظائف ومكافحة الفقر.

التفاوت الشديد علامة على تصدع المجتمع

Sri Mulyani Indrawati's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français | Español | 中文
© Curt Carnemark/World Bank
 

التفاوت مشكلة تواجهها كل البلدان، سواء أكانت فقيرة أم غنية، أم وسطا بينهما. وقد يكون بعض التفاوت نتيجة فرعية مؤقتة للنمو الاقتصادي، حينما لا يتحرك الجميع بالسرعة نفسها وفي الوقت نفسه. ولكن حينما يعاني أغلب الناس من الركود الاقتصادي والاجتماعي، فإن التفاوت يُشكِّل خطرا حقيقيا على تقدم الأفراد والبلدان بأكملها.

ولهذا، فإن اشتداد التفاوت واستمراره أمر مرفوض من الناحية الأخلاقية، كما أن عرض لمجتمع متصدع تقطَّعت أواصره. وقد يُؤدِّي إلى ترسُّخ جذور الفقر، وخنق إمكانيات النمو، واحتدام الصراع الاجتماعي. ولهذا أيضا فإن أهداف البنك الدولي لا تقتصر على إنهاء الفقر، إنما تتضمَّن أيضا تعزيز الرخاء المشترك.

وغالبا ما تتركَّز مناقشة مشكلة التفاوت على فجوة الدخول. ولكن للتفاوت جوانب أخرى على القدر نفسه من الأهمية.

أولها التفاوت في الفرص، الذي تترتَّب عليه خسائر فادحة، وله تداعيات وآثار خطيرة. إنه يعني أن الأطفال يبدأون حياتهم في وضع من الحرمان من يوم ولادتهم. وعلى سبيل المثال، تُظهِر الشواهد المستقاة في الآونة الأخيرة من بلدي إندونيسيا أن ثُلث كل أسباب التفاوت اليوم يرجع إلى الظروف التي يُولد فيها الناس.

أبرز المساهمات عبر مواقع البنك الدولي للتواصل الاجتماعي في عام 2015

Bassam Sebti's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: Français | English | Español

مواقع التواصل الاجتماعي أدوات نقوم من خلالها بالتواصل المباشر معكم في شتى أنحاء الأرض. وبها نشارككم أيضا أخبارنا ومشاريعنا وخططنا الهادفة لإنهاء الفقر المدقع في العالم وتعزيز الرخاء المشترك. ومن خلالها نستمع لآرائكم ونقاشاتكم.

وهنا اخترنا لكم باقة من أكثر ثلاثة مواضيع قمتم بالإعجاب بها عبر فيسبوك وإنستغرام وإعادة تغريدها عبر تويتر في عام 2015. كذلك، إخترنا لكم أكثر ثلاثة أحداث تمت مشاهدتها عبر منصة "البنك الدولي مباشر" هذا العام.

ولا تفصلنا إلا أيام قليلة عن العام الجديد، وبهذه المناسبة نود أن نشكركم على مشاركاتكم وإعجاباتكم وتغريداتكم حول جهودنا لتحقيق التنمية المستدامة في العالم. نرجو ألا تتردوا في إبداء آرائكم في قسم التعليقات في هذه المدونة أو عبر مواقعنا للتواصل الاجتماعي. وكل عام وأنتم بألف خير. ​

من كرة القدم إلى مكافحة الفقر – دعوة لتحسين نظام الإدارة العامة

Sri Mulyani Indrawati's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | 中文 | Español | Français
Children playing football in Timor-Leste. © Alex Baluyut/World Bank
 

يرسل التحقيق مع العديد من مسؤولي الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) وتوجيه الاتهام اليهم وإلقاء القبض عليهم رسالة بسيطة وقوية: مهما كانت أي هيئة تبدو فوق مستوى النقد، ففي عالم اليوم لا توجد منظمة أو شركة أو حكومة لديها حصانة أو بمنأى عن التدقيق العام وتطبيق القانون عندما يتعلق الأمر بادعاءات التحايل والفساد. التسامح مع الفساد باعتباره "تكلفة لممارسة الأعمال" آخذ في التلاشي بشكل سريع.

ويعمل البنك الدولي بجد لكي يجعل الكفة تميل لصالح الأعمال النظيفة في حربه ضد الفقر. إننا نحقق مع مرتكبي المخالفات ونحاسبهم عندما نتلقى مزاعم بارتكاب مخالفات في المشاريع. ومنذ بدأنا هذا العمل، فرضنا عقوبات على أكثر من 700 شركة وفرد بسبب سوء السلوك في مشاريعنا. معظم هذه العقوبات تنطوي على شكل من أشكال الحرمان، الذي يجعل الأفراد والشركات غير مؤهلين للتنافس على عقود يمولها البنك في المستقبل. وأصدرنا مؤخرا مراجعة محدثة لتجربتنا في التحقيق والفصل في قضايا التحايل والفساد، وهي تشير إلى أنه من الممكن التصدي للفساد بطريقة تتسم بالكفاءة والفعالية والنزاهة.

حركة عالمية ضد الفساد: تحدث الآن!

Leonard McCarthy's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: Español | Français
 تحدث الآن!

لا يمكن للمرء، عند متابعة التغطية الإخبارية في الأسابيع الأخيرة، أن يغفل حقيقة أن جهود مكافحة الفساد بدأت تؤتي ثمارها. فقبل عقد مضى، كان النجاح ميزة للمجتمعات التي يمكنها- بفضل المكاسب الديمقراطية- أن تمارس حقها في محاسبة المسئولين الحكوميين. واليوم، لم يعد من السهل الإفلات من الحساب على الفساد، حتى لو كنت مسئولا في إحدى المؤسسات الدولية الكبرى، أو مسئولا حكوميا كبيرا، أو مؤسسة لها ملايين الأتباع في شتى أنحاء العالم.

الإدارة الرشيدة – هدف الشعب

Sri Mulyani Indrawati's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | 中文 | Español | Français

 Simone D. McCourtie / World Bank

 

في عام 1996، حينما كان جيم وولفنسون رئيسا لمجموعة البنك الدولي، أعلن أن "سرطان الفساد" يجب مكافحته بنفس القدر الذي نكافح به الفقر والجوع والمرض. ومع أن البحوث الجديدة تظهر أن ضعف المؤسسات العامة وتشوُّه السياسات الاقتصادية هما حاضنة ممارسات الفساد، فإن الكثيرين يشعرون أن الفساد ليس مشكلة اقتصادية بل سياسية. ومن الأفضل تركها للحكومات لا لخبراء التنمية.

ولكن حجة وولفنسون كانت مقنعة وبسيطة للغاية: يجب علينا مكافحة الفساد لأنه يؤدي إلى تحويل الموارد من الفقراء إلى الأغنياء، ويزيد من تكاليف إدارة منشآت الأعمال، ويُشوِّه النفقات العامة، ويُنفِّر المستثمرين الأجانب. وأخيرا وصف الفساد بأنه عقبة كأداء في طريق تحقيق تنمية سليمة ومنصفة. ومع هذا التركيز على الشفافية والمساءلة، أصبحت مكافحة الفساد والحاجة إلى الإدارة الرشيدة جزءا من أجندة البنك الدولي للتنمية. وبعد مرور قرابة 20 عاما، قد يكون من الصعب تقدير مدى أهمية هذه اللحظة.

كيف يمكن للعالم وضع حد للتدفقات المالية غير المشروعة

Bertrand Badré's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français
كيف يمكن للعالم وضع حد للتدفقات المالية غير المشروعة


تحت وطأة التوقعات والآمال الكبيرة والأضواء الساطعة لكاميرات التلفزيون، تجمعت الوفود الأسبوع الماضي في المؤتمر الدولي الثالث للتمويل من أجل التنمية في أديس أبابا.

وتبادل قادة العالم، وممثلو منظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص الأفكار بشأن سبل تمويل أهداف التنمية المستدامة الطموحة (e). وكانت المناقشات إيذاناً بتحوُّل في منهج تفكيرنا إزاء التنمية. وتحدَّث الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن عالم "تزداد فيه أعداد السكان وتتفاقم فيه القيود على الموارد" وهو ما يجعله عالمًا "تشتد فيه الحاجة إلى تجديد موارد تمويل التنمية." ويتمثل أحد العناصر الحيوية لهذا التجديد في مساعدة البلدان النامية على إيجاد الموارد المحلية اللازمة لتمويل البرامج والبنية التحتية، والأهم من ذلك، الحفاظ على هذه الموارد. ولا يمكن تحقيق الحفاظ على الموارد بدون جهود مُنسَّقة لتقليص التدفقات المالية غير المشروعة . وتُمثِّل ممارسات الفساد، والتهرب من دفع الضرائب، وغسل الأموال الوقود الذي يُذكِي التدفقات غير المشروعة. فهي تبعد الموارد عن أغراضها وقنواتها المشروعة لتقتنصها أيدي قلة فاسدة.

دفاعا عن النمو الشامل المراعي للبيئة

Sri Mulyani Indrawati's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: Español | Français | English | 中文
دفاعا عن النمو الشامل المراعي للبيئة (Andrea Borgarello/World Bank - TerrAfrica)


خلال السنوات العشرين الماضية، ساعد النمو الاقتصادي على انتشال نحو مليار شخص من براثن الفقر المدقع. إلا أن هناك ما يقرب من مليار شخص مازالوا يعيشون في فقر مدقع. و 1.1 مليار يعيشون بدون كهرباء، و2.5 مليار محرومون من الصرف الصحي. بالنسبة لهؤلاء، لم يكن النمو شاملا بالشكل الكافي.

علاوة على ذلك، أتى النمو على حساب البيئة. ففي الوقت الذي يؤثر فيه التدهور البيئي على الجميع، يبقى الفقراء هم الأكثر ضعفا أمام الأحداث الجوية العنيفة والفيضانات وتغير المناخ.

وقد تعلم خبراء التنمية وصناع السياسات ومؤسسات كالبنك الدولي درسا كبيرا ألا وهو: إذا كنا نود أن ننجح في إنهاء الفقر، فلابد أن يكون النمو شاملا ومستداما. هناك ثلاثة جوانب مهمة لتحقيق ذلك: الحصول على الطاقة، الإدارة المسؤولة للموارد، والإدارة العامة الرشيدة. أولا، يحتاج الناس إلى الحصول على الطاقة لكي يطرحوا الفقر وراء ظهورهم. بيد أن قطاع الطاقة يمتلك إمكانيات كبيرة للحد من الفقر في الوقت الذي يحقق فيه مكاسب "بيئية".

ما الذي ستفعله أنت مع إتاحة الحصول على المعلومات؟

Cyril Muller's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: Français | English | Español | 中文 | Русский
للإطلاع على الإنفوجرافيك بدقة عالية، أنقر هنا.

قبل خمس سنوات في 1 يوليو عام 2010، بدأت مرحلة جديدة من الانفتاح عندما أطلق البنك الدولي سياسته بشأن الوصول إلى المعلومات، والتي توفر الوصول إلى أية معلومات للبنك الغير موجودة في قائمة الاستثناءات. وقد خدمت هذه السياسة كعامل محفز، وأنشأت نظاما بيئيا من مبادرات الشفافية لجعل معلومات البنك الدولي والبيانات متاحة للجميع. وفي السنوات التي تلت عام 2010، قام البنك بتطبيق المبادئ التي تقوم عليها الوصول إلى المعلومات مع مبادرات البنك الأخرى مثل البيانات المفتوحة، ومستودع المعرفة المفتوحة والتمويل المالي المفتوح، وغيرها.

النُهُج المفتوحة في غاية الأهمية للتنمية. ورغم ما يشكله الحصول على المعلومات والتكنولوجيا من أهمية لعملية التنمية، فإنه ليس جزءا من معادلة إيجاد الحلول. ويكمن جانب مهم من العملية في المواطنين العالميين- الذين يستطيعون تسخير هذه المعلومات والبيانات – وهم يقومون بذلك بالفعل - للتفاعل مع مجتمعاتهم وتحسين أوضاعها.

وقد استفادت المجتمعات في مختلف أنحاء العالم بطرق مدهشة من الحصول على معلومات البنك الدولي بشفافية. فعن طريق إتاحة هذه المعلومات، يمكن للعقول الخلاقة أن تجد سبلا جديدة تحدث أثرا. وقد تقدمت مجموعة من الباحثين للحصول على المعلومات المفتوحة عام 2012 لوضع تقرير عن برنامج المياه والصرف الصحي في الهند، وذلك بغية استخدام هذه المعلومات لتحليل بيانات استرداد تكاليف خدمات الصرف الصحي في المدن وفي مختلف أنحاء المنطقة. وكانوا قادرين على سد الفجوة المهمة بين الصحة العامة وخدمات الصرف الصحي التي يمكن أن تؤثر على المستهلك النهائي لخدمات الصحة العامة في البلاد. وتقدم آخر بطلب إلى البنك الدولي للحصول على معلومات عن مشروع يتعلق بمتغيرات إجمالي الناتج المحلي للأمم الأفريقية لاستخدام هذه المعلومات في تقصي العوامل التي يمكن أن تؤثر على الأنظمة الطبية لتحسين الرعاية الصحية للأم في جميع أنحاء القارة.

روسو ليس أول وليس آخر من طرح فكرة العقد الاجتماعي

Mehrunisa Qayyum's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français | Español

يشير استقصاء للبنك الدولي إلى أن "50 في المائة من مواطني الوطن العربي غير راضين عن الخدمات العامة في منطقتهم"، وقد دفع هذا الاستقصاء إلى عقد ليس جلسة واحدة ولكن جلستين حول هذا الشأن في اجتماعات الربيع للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي. وبالتالي فليس من قبيل المصادقة أن المفهوم الاجتماعي كسر الدائرة BreaktheCycle# قد ظهر في ندوة أخرى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بعنوان “خلق فرص العمل وتحسين الخدمات: عقد اجتماعي جديد في العالم العربي، " تناولت مجدداً موضوع العقد الاجتماعي في كل من البلدان المصدرة والمستوردة للنفط.

وبمنتهى الأمانة، كان من السهل استعارة بعض التعليقات التي تم التغريد بها من البث المباشر عبر الإنترنت بعنوان "الثقة والصوت المسموع والحوافز: التعلم من قصص النجاح المحلية في تقديم الخدمات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، لأن المفهوم الاجتماعي "كسر الدائرة" BreaktheCycle# ينطبق على أعمال الكفاح اليومية التي يقوم بها مواطنون في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للحصول على الخدمات العامة ــ بافتراض حصولهم على الخدمات في نهاية المطاف .

Pages