مدونات البنك الدولي
Syndicate content

الصحة والتغذية والسكان

استعراض لأهم أحداث العام: مواجهة أصعب التحديات

Donna Barne's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | 中文 | Français

هل يمكن للعالم أن ينهي الفقر المدقع بحلول عام 2030؟ هل سيستطيع أن يتجنب أسوأ آثار تغير المناخ أو يوقف الإيبولا؟ هذه التحديات من بين أصعب التحديات التي نواجهها اليوم. وفي سنة 2014، عبأت مجموعة البنك الدولي من معارفها ومواردها المالية وقوة تأثيرها لمواجهة مشاكل العالم.

1) معالجة النمو الاقتصادي

إقامة شراكة ضرورية من أجل سلامة الغذاء والحفاظ عليها

Juergen Voegele's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français | Español | 中文
إقامة شراكة ضرورية من أجل سلامة الغذاء والحفاظ عليها / John Hogg / World Bank

تعْقِد الشراكة العالمية من أجل سلامة الغذاء (GFSP) هذا الأسبوع اجتماعها السنوي الثالث (e) في كيب تاون، قبيل موسم العطلات الذي لا تشغل فيه قضايا سلامة الغذاء أذهان كل شخص. ولكنها قضايا ينبغي أن تشغل بال الجميع. فالغذاء غير الآمن يصيب الناس والاقتصادات عموماً بأضرار بالغة، ويُعَد سبباً رئيسياً لأكثر من 200 مرض. غير أن الغذاء الآمن ليس لزاماً أن يكون فاخراً، وهو ما يُشكِّل حافزاً ومُحرِّكاً لعملنا في مجموعة البنك الدولي. وتوفُّر الغذاء وحده لا يضمن سلامته. ونحن نتعلَّم على نحو متزايد كيف تُؤثِّر سلامة الغذاء في الناس، وتترك آثارا غير متناسبة على حياة الفقراء وسبل كسب رزقهم. ويُعزى تنامي هذا الوعي بسلامة الغذاء في جانب منه إلى الأزمات الغذائية التي هزت الكثير من البلدان في السنوات الأخيرة. وتقع الحوادث المتصلة بسلامة الغذاء في أي مكان في العالم، سواء في البلدان الصناعية أو النامية، وفي البلدان كافة كبيرها وصغيرها.

نجوم كرة القدم في العالم يعرضون رسالة تهدف إلى القضاء على فيروس إيبولا

Bassam Sebti's picture



بات القلق من فيروس إيبولا واضحا وأصبح واقعا ملموسا نشهده في وسائل الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعية في شتى أنحاء الأرض.
 
والمجتمع الدولي يقف اليوم على قدم وساق لمكافحة هذا الوباء للحد من انتشاره وللقضاء عليه كليا. ولا تقتصر هذه الجهود على المنظمات الدولية فحسب، بل باتت تشمل حتى لاعبي كرة القدم المشاهير. إذ اتحد لاعبون من أكبر أندية أوروبا في حملة "11 ضد إيبولا" لتشجيع الإجراءات الوقائية الموجهة للمجتمعات المتضررة بالفيروس.
 
ومن بين هؤلاء اللاعبين نجم ريال مدريد كريستيانو رونالدو، ونجم برشلونة نيمار جونير، ونجم تشيلسي ديدييه دروغبا، ونجم بايرن ميونيخ فيليب لام وغيرهم.

لماذا ننضم إلى سباق يمكن للجميع الفوز فيه

David Love's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français
لماذا ننضم إلى سباق يمكن للجميع الفوز فيه

اضطرت صناعة الملابس العالمية لمواجهة بعض الحقائق القاسية في السنوات الأخيرة، وتعرضت لانتقادات بسبب الدخول في "سباق نحو القاع" خاصة وأنها تتعلق بالاشتراطات والظروف التي يتم تصنيع بعض الملابس وفقاً لها.

التكنولوجيا والهواتف المحمولة يعززان السعي لتسجيل الجميع

Donna Barne's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français

التكنولوجيا والهواتف المحمولة يعززان السعي لتسجيل الجميع

يمثل وجود هوية لدى كل إنسان جزءاً من الحياة في أي مجتمع حديث، وعنصراً رئيسياً للحصول على الخدمات العامة، والحسابات البنكية، وفرص العمل. ولكن ماذا تفعل البلدان النامية التي تعاني من محدودية ميزانياتها لإنشاء نظام وطني يسجل المواليد والوفيات ويحدد الهويات ويثبتها؟

بحثت هذا السؤال والقضايا ذات الصلة به لجنة تضم ممثلين عن غانا ومولدوفا وكندا (e) يوم الجمعة خلال لقاء بعنوان إحصاء كل حياة: تحديد الهوية من أجل التنمية، خلال الاجتماعات السنوية للبنك وصندوق النقد الدولين. تم بث الحدث مباشرة على شبكة الإنترنت باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية والإسبانية وأدارت اللقاء كاثي كالفين، الرئيس والمدير التنفيذي لمؤسسة الأمم المتحدة.

البلدان المنكوبة بالإيبولا تطلب المساعدة قبيل الاجتماعات السنوية

Donna Barne's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Русский | Español | Français

البلدان المنكوبة بالإيبولا تطلب المساعدة قبيل الاجتماعات السنوية

وجه زعماء البلدان الثلاثة الأكثر تضررا في غرب أفريقيا نداء لمساعدتها في مكافحة وباء الإيبولا (e) في اجتماع رفيع المستوى بشأن الأزمة يوم الخميس عشية بدء الاجتماعات السنوية لمجموعة البنك وصندوق النقد الدوليين.

وقال الرئيس السيراليوني إرنست باي كوروما الذي انضم إلى المؤتمر من سيراليون عبر الفيديو "أهلنا يموتون". وقال إن الإيبولا أثَّرت على كل مناحي الحياة تقريبا وأضرت بقطاعات الاقتصاد. ومنذ ظهور الفيروس أول مرة في أبريل/نيسان، فإنه أصاب أكثر من 2500 شخص نجا منهم 530 شخصا.

إعلامية صينية: كيف تساعد مجموعة البنك الدولي الفقراء

Donna Barne's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: 中文 | English | Русский | Français | Español
على اليسار: جوزيف جين قبل العلاج من الإصابة المزدوجة بالإيدز والسل، في مارس/آذار 2003.
على اليمين: جوزيف جين بعد العلاج، في سبتمبر/أيلول 2003.(ديفيد والتون/منظمة شركاء في الصحة)


ربما يكون معدل الفقر في تراجع، لكن مليار نسمة ما زالوا يعيشون في فقر مدقع. وعدم المساواة في ازدياد في كل مكان. فماذا تفعل مجموعة البنك الدولي حيال ذلك؟

رئيس مجموعة البنك الدولي جيم يونغ كيم ورئيس الخبراء الاقتصاديين في البنك الدولي كوشيك باسو لديهما بعض الإجابات في حوار بث مباشرةً تحت عنوان بناء الرخاء المشترك في عالم يفتقر إلى المساواة مع سيدة الأعمال والإعلامية الصينية يانغ لان قبيل الاجتماعات السنوية صباح الأربعاء.

يانغ مضيفة العرض التلفزيوني الشهير يانغ لان 101 ذات الشهرة الواسعة في الصين تُركِّز في حواراتها على الهدفين اللذين حددتهما مجموعة البنك الدولي: تقليص معدل الفقر المدقع على مستوى العالم إلى 3 في المائة بحلول عام 2030 وبناء الرخاء المشترك من خلال زيادة دخول أفقر 40 في المائة من السكان.

قالت يانغ "في نظر كثير من الناس الذين يعيشون في فقر يشير تعبير "البنك الدولي" إلى شيء عملاق وبعيد للغاية". وسألت كيم وباسو "أن يشرحا لهؤلاء الناس أهمية هدفي البنك الدولي لحياتها اليومية".

دليل الاجتماعات السنوية 2014 لأحداث البث المباشر

Donna Barne's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français | 中文 | Русский

كيف يمكن أن يفيد النمو الاقتصادي مزيدا من البشر؟ ما المطلوب لمضاعفة حجم الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة العالمي؟ هل سيكون لدى العالم ما يكفي من غذاء للجميع بحلول عام 2050؟ يمكن أن تستمع لما يقوله الخبراء عن هذه الموضوعات وغيرها، وتطرح أسئلة، وتعرض وجهة نظرك في أكثر من 20 حدثا تبث مباشرة على الإنترنت من 7 إلى 11 أكتوبر/تشرين الأول. ويحدث هذا حين يجتمع الآلاف من قادة التنمية في العالم في واشنطن لحضور الاجتماعات السنوية للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي. وسيتم بث العديد من هذه الأحداث على الهواء عبر المدونات وتويتر بلغات عديدة. ويمكن أيضا أن تتبع النقاش على تويتر عبر الهاشتاج wblive# وغيرها من الهاشتاجات المرتبطة بالأحداث. وقد جمعنا عينة من الأحداث والهاشتاجات أدناه. ويمكن الاطلاع على الأجندة كاملة أو تنزيل تطبيق الاجتماعات السنوية من أجل أجهزة أبل والهواتف الذكية بنظام أندرويد. (e)

إظهار التضامن العملي عبر الرياضة وغيرها من الأنشطة

Adam Russell Taylor's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | 中文 | Français | Español
Demonstrating Pragmatic Solidarity through Sports and Beyond
منظمو مباراة من أجل السلام يعرضون قمصان كرة القدم تحمل اسم البابا فرنسيس. حقوق الصورة: مباراة من أجل السلام

اجتمع نجوم كرة القدم الذين يعتنقون عقائد مختلفة في 1 سبتمبر/أيلول للمشاركة في مباراة متعددة الأديان من أجل السلام (e) بدعم من حملة تواصلوا من أجل المناخ (e) التابعة لمجموعة البنك الدولي.

وتملك الرياضة قوة إخراج أفضل ما في البشر، وخاصة حين يلعب الرياضيون كفريق واحد ويستعرضون الروح الرياضية. وبالتأكيد على الطموحات المشتركة، يكون للدين والرياضة قدرات عميقة على تجميع الناس من مختلف الأعراق والجنسيات ومستويات الدخل.

لكن للأسف يمكن أن يكون الدين والرياضة أيضا مبعث تفرقة وخاصة حين يساء استخدامهما لأغراض عقائدية. وتتيح "مباراة من أجل السلام" المتعددة الأديان فرصة حيوية لإطلاق العنان لقوة الرياضة والدين في حشد الطموحات وبناء الجسور. وتمهد المبادرة التي أطلقتها حملة اتصلوا من أجل المناخ باسم Sport4Climate# (e) الطريق لعالم الرياضة كي يواجه تحدي تغير المناخ، مع التقدم جنبا إلى جنب تجاه بلوغ هدفي إنهاء الفقر المدقع وتعزيز الرخاء المشترك.

التقدم في الألفية

Mahmoud Mohieldin's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | 中文 | Français
​© Simone D. McCourtie/World Bank

في سبتمبر/أيلول 2000، أعلن قادة العالم التزامهم بتحقيق الأهداف الإنمائية للألفية.

وحتى ذلك الوقت لم يكن أحد يجرؤ على التفكير في إمكانية بلوغ أهداف مثل القضاء على الفقر المدقع والجوع، أو تعميم التعميم أو خفض وفيات الأمهات. والآن، مع بقاء 500 يوم قبل الوصول إلى الأجل النهائي في عام 2015، لم تعد هذه الأهداف قفزة خيالية بل تحديا يشعر كثير من القادة أنه بالمقدور مواجهته.

ففي الواقع، لقد تحقق هدف خفض عدد من يعيشون على أقل من 1.25 دولار يوميا إلى النصف، على مستوى العالم على الأقل. وحتى في ضوء الزيادة الكبيرة لعدد سكان العالم، فقد انخفض من يعيشون في فقر مدقع عام 2010 بمقدار 700 مليون شخص عما كانوا عليه عام 1990. وحصل نحو 2.3 مليار شخص على مصادر محسّنة للمياه، وتحسنت الأوضاع المعيشية لنحو 100 مليون شخص من سكان العشوائيات، وتراجعت الفجوة بين الفتيات والصبيان في التعليم الابتدائي.

Pages