مدونات البنك الدولي
Syndicate content

صور: تسويق الصرف الصحي ببنغلاديش يساعد على توفير المراحيض

Water Communications's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English

خلال العقد الماضي، أصبحت بنغلاديش مرجعا عالميا لتجربة أساليب مبتكرة للصرف الصحي في الريف وتطبيقها. في حين أن 90 مليون شخص في بنغلاديش توقفوا عن ممارسة التغوط في العراء، مازالت أمراض الإسهال ثاني أكبر سبب لوفيات الأطفال والرضع، ما يخلق ضرورة عاجلة لزيادة توفير المراحيض الصحية بتكلفة ميسورة.

 

 صورة: برنامج مياه الشرب والصرف الصحي

يعمل برنامج لتسويق الأدوات الصحية، بمساندة من برنامج مياه الشرب والصرف الصحي للبنك الدولي، على تحسين وضع الصرف الصحي من مراحيض غير صحية متدنية المستوى إلى مراحيض صديقة للمستخدم ذات جودة عالية كالمرحاض الذي تم تركيبه هنا.

 صورة: برنامج مياه الشرب والصرف الصحي

حيث أن بنغلاديش معرضة للفيضانات والأعاصير، التي تجتاح بشكل منتظم مساحات شاسعة وتدمر المراحيض التي لم يتم تركيبها بشكل ملائم، فإن تصميم وجودة الإنشاءات تصبح ذات أهمية حيوية وجزءا رئيسيا من حملة تسويق الأدوات الصحية.

 صورة: برنامج مياه الشرب والصرف الصحي

يتلقى أصحاب متاجر الأدوات الصحية تدريبا متخصصا على تسويق الأدوات الصحية على مستوى القرية.

 صورة: برنامج مياه الشرب والصرف الصحي

تعلم دورات تسويق الأدوات الصحية التجار على المزج بين أساليب التسويق الاجتماعية والتجارية لتحفيز العرض والطلب على أدوات صحية سليمة يستفيد منها المستهلك الفقير. وتقف هنا سيدة في ميرزابور جانجاي أمام مرحاضها المقام حديثا.

 صورة: برنامج مياه الشرب والصرف الصحي

بحلول يونيو/حزيران، 2013، كانت حملة تسويق الأدوات الصحية قد دربت أكثر من 100 تاجر للأدوات الصحية، من بينهم 71 تاجرا قاموا بالفعل بإدراج ما تعلموه في أعمالهم وزادوا من حجم مبيعاتهم.

 صورة: برنامج مياه الشرب والصرف الصحي

في بنغلاديش، معظم الأسر الريفية التي لديها مراحيض فإنها في العادة مراحيض الحفرة. ويفتقر معظم هذه المراحيض لحوض لغسيل الأيدي وهي معرضة بشدة للفيضانات والأعاصير التي تجتاح هذه المناطق مدمرة ا لمراحيض وتسكب محتوياتها ما قد يؤدي إلى تفشي الأمراض.

 صورة: برنامج مياه الشرب والصرف الصحي

في عام 2009، قام برنامج مياه الشرب والصرف الصحي بتدشين حملته لتسويق الأدوات الصحية في خمس قرى. وساعدته الدروس المستفادة من هذه التجربة على تحسين الحملة الجديدة، التي زادت من إمكانية الحصول على أدوات الصرف المحسنة زيادة كبيرة في المناطق التي تعمل فيها.

 صورة: برنامج مياه الشرب والصرف الصحي

بعد الحصول على التدريب على تسويق الأدوات الصحية، قام تجار مثل حافظ عبد الرحمن وزوجته سلمى بيجوم، اللذين يظهران هنا، بتطبيق نظام الإيجار والشراء الذي حفز الطلب بالسماح للمشتري بأن يسدد ثمن المرحاض الجديد على أقساط. وفي هذا النظام، تسدد الأسرة في العادة 20 إلى 50 في المائة من ثمن المرحاض مقدما والباقي على أقساط أسبوعية أو شهرية ما يجعل أسرا كثيرا قادرة على شراء المراحيض.

 صورة: برنامج مياه الشرب والصرف الصحي

ركزت جلسات التدريب في حملة تسويق الأدوات الصحية على جعل المراحيض صديقة للمستخدم بدرجة أكبر بما في ذلك الحجم الملائم وتأمين الهيكل ووضع الأبواب والخصوصية والراحة.

 صورة: برنامج مياه الشرب والصرف الصحي

الهدف النهائي لحملة تسويق الأدوات الصحية هو جعل الأدوات الصحية متاحة بتكلفة ميسورة وخاصة للفقراء. واقترب برنامج تسويق الأدوات الصحية من المسألة بشكل شامل حيث أخذت في اعتبارها السياق المحلي الاقتصادي الاجتماعي لضمان تصميم نموذج مستدام مع توفير تنمية القدرات لصغار التجار المحليين الذين يشاركون بالفعل في تصنيع الأدوات الصحية.

 صورة: برنامج مياه الشرب والصرف الصحي

أضف تعليقا جديدا

Plain text

  • Allowed HTML tags: <br> <p>
  • تنقسم الأسطر والفقرات تلقائيا.